القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امرأه صنعتها الحياه الفصل السابع 7 - بقلم موني وسكر

   

رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل السابع بقلم موني وسكر عبر كوكب الروايات  للقراءة والتحميل pdf 

رواية امرأه صنعتها الحياه

رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل السابع


طلعت ليلي وسيلين الاوضه
ليلي بجديه: يعني ينفع ال عملتيه
كان المفروض تعرفيني لان انتي عارفه كويس اني مبحبش المفاجات
سيلين وبتحاول تكتم ضحكتها : والله لسه عارفه من ساعه واحده بس
ليلي: انا بتكلم جد مبهزرش
سيلين : والله وانا
انا لسه عارفه من ساعه بالظبط وبعدين ااا..
ليلي: وبعدين ايه
سيلين : اياد لازم يعرف قبل ما يتفاجئ لان ردت فعله هتبقي غبيه
ليلي: وانا مالي ما امه تكلموا
سيلين :لا مااااا
ليلي: ما ايه ها
سيلين : ماما نيره عيزاكي انتي الي تكلميه
ليلي : انا !!
وانا مالي لا مش هكلم حد
مش هو اخو خطيبك كلميه انتي
سيلين : نعم يا ختي
وانا انحط في وش المدفع ليه ولا اعرفك
ليلي: وانا ليه انحط انا يعني
سيلين : انتي خطيبته وهتبقي مراته يعني لازم تتعودي عليه
ليلي: يا ربنا طيب اسكتي بقا لحد ما اكلمو
ومسكت الموبايل بتردد وضغطت علي رقمه واتصلت

عند اياد

كان اياد قاعد في المكتب بتاعه بيراجع شويه ورق ولقي تليفونه بيرن
اياد : الو
ليلي: ايوه يا اياد
اياد : صباح الخير يا ليلي
ليلي: صباح النور
كنت عايزه اقولك علي حاجه كدا يعني
اياد بتركيز : خير
ليلي: بص هو ي يعني انا صحيت لقيت ماما نيره وسيلين جايبين شركه ديكور وبيظبطو الفيله وبيقولو انهم هيعملو خطوبه كبيره وعازمين ناس بس انا مكنتش اعرف
اياد بعصبيه مكتومه : نعم !
شركه ديكور !
وناس كتير !
ومين الي عازم بقي
ليلي:ماما نيره وسيلين
اياد بعصبيه مكتومه : طيب يا ليلي
ليلي: بس انا والله مكنتش اعرف
اياد : طلاما فيها ماما يبقي اكيد مكنتيش تعرفي
علي العموم حصل خير
مش مشكله كده كده كان الناس اكيد هيعرفوا بخطوبتنا
ليلي: تمام
انا هقفل بقا
اياد : تمام
اشوفك بليل
سلام
ليلي: سلام

عند ليلي

ليلي تنهدت ب ارتياح
ليلي: حطيتوني انا ف وش المدفع اعمل فيكي ايييه وحدفتها ب المخده بهزار
سيلين : اااااه هههههه المهم قالك ايه
ليلي: قالي خلاص عادي كدا كدا الناس هتعرف بس حسيت انو متعصب كدا
سيلين وهي بتقعد ببرود علي السرير : اصله مش بيحب اللمه والزحمه والدوشه
ده كان هيفرقع في خطوبتي
ليلي: طيب قومي يلاااا ورانا حجات كتير مفيهاش قعاد
سيلين : لا هو انا مقولتلكيش
ليلي: لا
سيلين : العروسه بتقعد وتتشرط وحوليها البنات بيظبطوها
يعني كل الي عليكي دلوقتي تخشي تخدي شور لحد ما الفستان والكوافير يجوا
ليلي: طيب خلاص هدخل اخد دوش وانتي ظبطي الدنيا علي ما اطلع
سيلين : اشطات
دخبت ليلي خدت دش وطلعت كان الكوافير
وصل وبدأت تجه

بليل
دخلت نيره علي ليلي وسيلين
نيره : بسم الله ما شاء الله ايه القمر ده
ليلي: بجد حلو
نيره : قمر يا حبيبتي

الباب يخبط
نيره : ادخل
دخل مالك وهو لابس بدله صغيره
مالك : لولا
ليلي: مالك وحشتني ووطت حضنته
مالك : سكلك علوسه حوه اوي
ليلي: بجد يا حياتي انت وباسته
وانت عريس حلو اوي اوي
مالك : انا بقول كده بلدو
سيبك من بابي واتجوزيني انا
نيره : ههههه يا ولد
بيقطع علي ابوه من دلوقتي
ليلي / سيلين : هههههههه
نيره : يلا بقي ننزل
ليلي بهزار: طيب يلا يا عريسي
مالك : يلا
ومسكت ايد مالك ونزلو

عند اياد

كان واقف مع رجال اعمال بيتكلموا ومدايق من الحفله الكبيره
وفجأه سمع همسات وكلام بص لقي ليلي نازله وانصدم من جمالها بس اديقي لانها كانت لابسه قصير
كتم عصبيته وبيحاول يخفي علامات الانبهار بجماله ورسم علي وشه ملامح البرود والجمود وراح بكل شياكه عشان ياخدها
مالك : عندك
انت بتعمل ايه
اياد : نعم !
انا جاي اخد عروستي
مالك : لا يا بابي طنط لولا علوستي انا
يعني انت حماها
كل المعازيم : ههههههههههه
ليلي: هههههههه
نيره : مالك حبيبي
سيب لولا لبابي وتعال انا اجبلك عروسه حلوه خالص
مالك : ماسي يا نانا
يلا اهو زي بابي ولولا هتبقي زي مامي
صح
نيره : صح طبعا يا حبيبي
راح مالك مع نيره وفضل ليلي واياد قدام بعض
اتقد اياد خطوتين ومسك ليلي من اديها وراحوا قعدوا مكانهم
وكان في حاله صمت تام واياد متكلمش طول الوقت وكان محافظ علي ملامح البرود
بعد شويه جت نيره بالشبكه
نيره : يلا يا حبيبي عشان تلبس عروستك الشبكه
وخد اياد الشبكه وبدل يلبسها لليلي وملامح البرود لسه علي وشه
بعد ماخلصوا الناس بدأوا يسقفوا
واياد مال علي ودن ادم
اياد : انا بدأت اتخنق من الجو ده
شوفلك صرفه خلي الليله ديه تخلص بقي
ادم:حد يتخنق من خطوبته
اياد فك وشك حتي عشان عروستك
لو غاصبينك علي الجوازه مش هيبقي وشك كدا
اياد : انا عارف انك زي قلتك
غور يلا
ادم: خلاص خلاص انا هخليك تمشي انت وليلي تروحو تتعشوا برا
اياد : ازاي يا فالح في وسط هذا الحشد الغفير
ادم: سيبها عليا انا هقول لماما وهي هتعتزر للناس بشياكه
وتخرجو انتو
اياد : ماشي اما نشوف
راح ادم لمامته

ادم : نيره هانم حبيبتي
نيره : انجز عايز ايه
ادم : علي طول قفشاني
المهم
احنا عيزين نفض المولد ده لان اياد حابب يخرج مع ليلي لوحدهم شويه
نيره وهي بتضربه في دراعه : بغض النظر عن نفض المولد ده
انت متأكد ان اياد الي قاعد هناك ده عايز يخرج مع ليلي
ادم : ايوه هو قايلي كده
نيره : انت عايز تقنعني ان ده منظر واحد عايز يخرج مع خطيبته
ادم : ما انتي عارفه اياد يا نونو مش بيحب اللمه وهيصه والظيطه
نيره وبترضبه في دراعه تاني : نو نو في عينك يا ولد
خلاص انا هتصرف
ادم : تمام
انا بقي هروح اشوف سيلي
نيره : ماشي يا حبيبي

عند اياد

اياد قرب من ليلي : ليلي
ليلي خدت بلها منه : نعم
اياد : شويه وماما هتفض الليله في ظرف ربع ساعه تطلعي تغيري بسرعه وتنزلي مفهوم
ليلي: اغير ليه طيب مالو لبسي
اياد : مش عجبني
ويا ريت نأجل الكلام ده لحد ما المعازيم يمشوا
ليلي:طيب

نيره اعتذرت للمعازيم بطريقه شيك وبعد ما مشيو المعازيم
ليلي فعلا طلعت غيرت هدومها ولبست فستان من القطن لونه ابيض فيه علي الاطراف ورود نبيتي كل ما تنزل تكتر وبكم بس شيفون وسيبت شعرها وغيرت لون الروج للنبيتي وشنطه وجزمه نبيتي ونزلت
ليلي: انا خلصت
هو الباقي راحو فين
ماما وبابا
وسيلين وادم
اياد : ماما وبابا خدوا مالك وروحوا
وسيلين وادم خرجوا يتعشوا بره
خلاص خلصتي
ليلي: اة خلصت
اياد : طيب
مش يلا بينا
ليلي: يلا بس هنروح فين
اياد : هنروح نتعشي بره
ليلي : تمام

----------------
يا تري ايه الي هيحصل في المطعم

يتبع الفصل الثامن  اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "امرأه صنعتها الحياه" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات