القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امرأه صنعتها الحياه الفصل الثامن 8 - بقلم موني وسكر

   

رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل  الثامن بقلم موني وسكر عبر كوكب الروايات  للقراءة والتحميل pdf 

رواية امرأه صنعتها الحياه

رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل الثامن 


وركبو العربيه وطول الطريق ساكتين
وصلوا المطعم
اياد نزل وفتح ليلي باب العربيه : اتفضلي
ليلي: شكرا
دخلو مع بعض المطعم
النادل : ايوه يا فندم
اياد : كنت حاجز طربيزه باسم اياد الفارسي
النادل : اه يا فندم اتفضل
وخدهم لحد الطرييزه
النادل : اتفضلوا
اياد : شكرا
وخدوا المنيو
اياد : ها تحبي تكلي ايه
ليلي:ممم مش عارفه ممكن انت تختار وال هتاكل منو اطلبلي زيك
اياد : انا عن نفسي
هاكل باستا بصوص البولونيز مع الجبنه
ليلي: امممممم تمام
خلاص وانا هاخد زيك
اياد : تمام
طلب اياد الاكل وقعدوا يتكلموا
ليلي: هو انا ممكن اسألك سؤال
اياد بإنتباه : اه طبعا اتفضلي
ليلي: هو انت طلبت مني اغير الفستان ليه
اياد بعصبيه خفيفه : قصدك فستان ٥ ابتدائي ده
ليلي: فستان 5 ابتدائي ازاي يعني علي فكره الفستان دا اغلي فستان ف الاتيليه بتاعي
اياد بعصبيه زياده سنه : ميهمنيش غالي ولا رخيص الي يهمني ان مراتي تبقي محترمه وتلبس البس الي علي قدها مش الاصغر منها
ليلي: يعني ايه لبس علي قدها ما انت خاطبني وعارف ان طريقه لبسي كدا
اياد : طريقة لبسك ديه غلط
وياريت متقوحيش في الغلط
ليلي: انا مبقاوحش ف الغلط
بس انا بلبس كدا دايما واظن اللبس هو حريتي الشخصيه
اياد بعصبيه مكتومه : وهو انا لما اطلب منك تحفظي علي نفسك وجسمك بقيت كده بقيد حريتك الشخصيه
ليلي: ايه احافظ علي نفسي وجسمي دي انا اقدر احافظ علي نفسي كويس اوي يا اياد
اياد بعصبيه : ليلي انا راجل عصبي ودمي حاندمي ومش هسمح لاي جنس مخلوق ايا كان انه يقول كلمه علي مراتي مفهوم
عايزه بقي تعتبريها تحكم في حريتك او تسلط مني انتي حره لاكن ده اخر الكلام في الموضوع ده مفهوم
ليلي بهدوء: يعني مثلا دي مش غيره
اياد بثبات : تقدري تعتبريها كده
ليلي: اممممم ماشي وانا هسمع الكلام وهغير ستايل لبسي
كانت ليلي من جواها مبسوطه لانها ولاول مره تلقي حد بجد خايف عليها
اياد ابتسم ابتسامه بسيطه
الاكل جه وبداو ياكلو وفجاه شخص جه من وراها
الشخص: مبروك يا مدام ليلي
ليلي اتديرت واول ما شافته اتعصبت وخافت ليحصل مشكله
ليلي: انت جاي عايز ايه
اياد مسك ايد ليلي عشان تسكت وبكل هدوء
اياد : الله يبارك فيك شكرا
هاني:انت بقا سبع البرومبه ال هتعمل النصبايه الجديده عليه
ليلي كانت هتتكلم واياد ضغط علي ايدها جامد ف سكتت
اياد بهدوء : يابني انت هتفضل طول عمرك عايش في دور الضحيه
نصيحه مني خليك راجل وسيبك من جو زن النسوان ده
هاني:لا انت فهمت غلط زن النسوان دا يعملو ال زيك انما انا جاي اخد حق ابويا
اياد وقف قدامه وكات باين فرق الطول والحجم مابين الاتنين وطبعا في صالح اياد
اياد : وابوك ملوش حق عندنا واعلي ما في خيلك اركبوا
هاني وهو ماشي: انا مش هسيب حق ابويا ومش هسيبكوا تتهنوا دقيقه
ليلي: اياد ممكن تروحني
اياد : يلا بينا
ودفع الحساب وراحو ركبوا العربيه ومشيوا ليلي طول الطريق ساكته وبصه للشباك وفجاه دمعه فرت من عنيها
مسحتها بسرعه واياد خد باله بس محبش يحرجها

وصلوا فيلا ليلي

ليلي نزلت واياد نزل ووقف قدامها
ليلي: اياد انا اسفه علي ال حصل بس والله هو اصلا بيكدب ال حصل غير كدا خالص
اياد : اظن ان انك حكيتيلي مره
وانا مصدقك انتي
مش عايزك تقلقي كل حاجه هتبقي تمام
ليلي دموعها خانتها
ليلي: ا ا انا هدخل واتديرت بسرعه
اياد : تمام
تصبحي علي خير
ليلي: وانت من اهله
دخلت ليلي
وطلعت علي اوضتها علطول ورمت نفسها علي السرير وفضلت تعيط

عند ادم وسيلين
قدوا سهره حلوه جدا
في عربيه ادم قدام فيلا ليلي
سيلين : يلا انا هنزل بقي عشان عايزه انام
ادم: طيب ما تخليكي شويه
سيلين : والله با حبيبي مش قادره انا من الصبح مرمطه
مش اخت العروسه بقي
ادم: ما قريب مش هتبقي اخت العروسه بس وغمزلها
سيلين وشها احمر : انا هنزل
ادم: الكسوف دا مش هيطول ها
مسيرنا نتجوز يا قطه
سيلين بكسوف اشد : تصبح علي خير
ادم : وانتي من اهل الخير يا حبيبتي
نزلت سيلين ومشي ادم
وطلعت سيلين علي اوضتها علي طول

عند ادم

روح ادم البيت ودخل وهو عمال يغني
اياد : حمد الله علي السلامه يا باشا
ادم: الله يسلمك. يا دودو😂
اياد : لم نفسك يا جذمه
ادم: ايه يا اياد دا انا مظبطك انهارده
اياد : مظبطني!
ماشي يا خويا يتردلك في الافراح
انا طالع نام
ادم: ماشي تصبح علي خير
اياد : وانت من اهله
طلع اياد ودخل اوضة مالك واطمن عليه وبعد كده راح اوضته ورمي نفسه علي السرير
اياد : اااااه
يا تري ليلي عامله ايه دلوقتي
طب اكلمها اطمن عليها
ايوه فعلا انا لازم اطمن عليها ديه هتبقي مراتي يعني ده اقل حقوقها عليا
وطلع الموبيل من جيبه ورن علي ليلي

عند ليلي

كانت قاعده علي السرير بتعيط
سمعت صوت موبايلها
قامت جابت موبايلها وقعدت تاني بتبص للرقم
وردت بدون تردد
ليلي بتحاول تبان طبيعيه: الو
اياد : الو
ازيك يا ليلي
ليلي: الحمد لله
انت وصلت البيت!؟
اياد : اه
انا بس كنت بتصل اطمن عليكي
ليلي: انا انا كويسه متقلقش
اياد : ليلي انتي بتعيطي
ليلي:لا لا
ليلي عيطت جامد وكان صوت عياطها عادي
اياد : ليلي ارجوكي اهدي
ليلي فضلت تعيط جامد
ليلي: انا معملتش اي حاجه ف حياتي عشان يجري فيا كل دا كل ال كنت طالباه اني اربي سيلين واعيش مبسوطه وبونامت

اياد : اهدي يا ليلي مفيش حاجه حصلت
كله هينحل بأذن الله
ليلي: مفيش حاجه هتنحل يا اياد سيلين هتعرف وكل حاجه هتبوظ
اياد : هتيلي دليل علي كلامه
ده غيرانك هتبقي مراتي وانا هنفي الكلام ده
واظن سيلين هتصدقني انا
ليلي بعياط:مش عارفه يا اياد انا بجد خايفه انا دايما ببان الشخصيه القويه والست ال من حديد ال محدش بيكسرها بس حقيقي انا خايفه دلوقتي انا مش،مستعده حياتي تدمر تاني
اياد : صدقيني مش هتدمر
كل حاجه هتبقي تمام
ليلي سكتت وبدا صوت عياطها يهدا
اياد : هديتي الحمد لله ؟
ليلي: اة الحمد لله
اياد : انا بكره هفاتح بابا في التعجيل من جوازنا وحاول اخليه الاسبوع الي جي بحجه شغلي في امريكا ولازم ارجع
انتي ايه رايك
ليلي: بس مينفعش اسيب سيلين لوحدها يا اياد
اياد : سيلين مش هتبقي لوحدها ادم وماما وبابا هيبقوا معاها
ليلي: يا اياد مش هينفع اسيب سيلين ف الفيله لوحدها خالص هي مش،متعوده علي كدا وانا مش هيجيلي قلب اسيبها لوحدها
اياد : اممممم في حل
ليلي: ايه هو
اياد : كتب كتاب ادم وسيلين يبقي يوم فراحنا وتيجي تعيش مع بابا وماما في الفيلا والدخله بعد ما تخلص جامعه زي ما انتي طلبتي
ليلي بتردد:تفتكر هو دا الحل
اياد : انا هفاتح بابا بكره في الموضوع
ليلي:ال تشوفو يا اياد
اياد : تمام
انا اسيبك تنامي بقي
تصبحي علي خير
ليلي: اياد شكرا
اياد : علي ايه
تصبحي علي خير
ليلي: وانت من اهله
قفلت ليلي مع اياد وحست بالامان شويه ودخلت خدت دش ونامت

----------------
يا تري هاني هيعمل ايه

يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
لفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "امرأه صنعتها الحياه" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات