القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امرأه صنعتها الحياه الفصل الثاني عشر 12 - بقلم موني وسكر


رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل الثاني عشر بقلم موني وسكر عبر كوكب الروايات  للقراءة والتحميل pdf 

رواية امرأه صنعتها الحياه

رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل الثاني عشر


عدت الايام
وسيلين وادم سافروا واياد مع ليلي في المستشفي واجل كل شغله عشان ياخد باله منها
والظابط لقي ادله ضد هاني في الكاميرات وبيدور عليه لاكنه هرب

وفي يوم

فاقت ليلي وطلبولها الدكتور
اياد كان قاعد بيبص علي ليلي من ازاز الاوضه
طلع الدكتور من اوضه ليلي
اياد : ها يا دكتور ايه الاخبار
الدكتور: لحد دلوقتي الحاله شبه مستقره لو عدي 24 ساعه ومحصلش حاجه هنقلها اوضه عاديه
اياد : الحمد لله
الدكتور : بس.....
اياد بقلق : بس ايه يا دكتور
الدكنور : احنا شاكين في حاجه
لاكن متخفش هنعمل الفحوصات اللازمه وان شاء الله خير
اياد بقلق : شاكين !
شاكين في ايه يا دكتور
الدكتور بابتسامه : مفيش داعي للقلق
ده مجرد شك بسيط
اياد : طيب ممكن ادخلها
الدكتور: ممكن لاكن بلاش تغيب
اياد : حاضر
دخل اياد ل ليلي وكانت محطوطه علي اجهزه كتير
اياد فضل يبص عليها ومن غير ما يحس نزلت دمعه من عنيه
حس بالخوف والغضب
و قرر ان ال عمل فيها كدا مش هيفضل عايش يوم علي وش الدنيا
اياد قرب ناحيتها ومسك ايدها وباسها
اياد: انتي كويسه
ليلي ب صوت متقطع: ا ا انا ك ك كويسه م متقلقش
اياد: صدقيني يا ليلي ال عمل كدا انا مش هسكتله
ليلي مسكت ف ايده جامد عشان يهدي
ليلي:ا انا ب بكره هبقي كويسه
اياد لسه هيتكلم دخلت الممرضه
الممرضه: حضرتك لازم تطلع لان المفروض ان ممنوع الزياره والدكتور سمح بخمس دقايق بس
اياد: حاضر وبص لليلي
اياد: انا مش همشي من المستشفي انا برا
ليلي: ل لا روح ا ارتاح
اياد: لا
متتكلميش عشان متتعبيش
وباس راسها وطلع برا

وعدي يومين وليلي بقت احسن ونقلوها اوضه عاديه
والدكتور خدها وعملولها اشعه وتحاليل كتير وليلي مكنتش فاهمه ليه كل الفحوصات ديه
وبعد ما رجعت الاوضه
ليلي: ليه كل الاشعه والتحاليل دي يا اياد
اياد : معرفش
كل ما أسأل الدكتور يقولي تحنا بس بنطمن
ليلي: يطمنوا!!
ماشي
واكملت ليلي ببعض من التوتر: عايزه اتكلم معاك ف حاجه
اياد بتلقائيه : خير يا حبيبتي
ليلي ب استغراب وخجل من الكلمه: حبيبتي؟!
اياد بابتسامه : طبعا مش مراتي
ليلي بخجل : انا اسفه
عارفه اني تعبتك معايا في المستشفي و.......
اياد : هشششش
اهم حاجه صحتك يا حبيبتي
وباس ايديها
ليلي كانت مكسوفه جداا
وقطع اللحظه دي دخول الدكتور
الدكتور:اسف علي الازعاج
بس معلش بشمهندس اياد عايزك لحظه برا
اياد : حاضر يا دكتور
وساب ايد ليلي وطلع مع الدكتور بره
اياد : خير يا دكتور
الدكتور: انا اسف بس
.................
اياد بصدمه : ايه ؟!
انت متأكد يا دكتور
الدكتور : للاسف ايوه
ويبقي تحسن لو انت الي بلغتها
اياد بحزن : تمام يا دكتور
الدكتور : بعد اذنك
اياد : اتفضل
مشي الدكتور واياد فضل شويه قدام الاوضه لحد ما هدي من الصدمه

دخل اياد الاوضه وكان علي وشه علامات الحزن
ليلي: اياد مالك الدكتور قالك ايه
اياد حاول يبان طبيعي : مفيش كان بس بيقولي اخر الفحوصات بتاعتك وصلت لفين
ليلي: وصلت لفين بقا
اياد : انتي زي الفل يا حبيبتي مفيش داعي للقلق
ليلي: اياد وشك اول ما دخلت مكنش بيدل علي كدا خالص ولا وش الدكتور
اياد : مفيش يا حبيبتي
انا بس اكمني شربت قهوه قبل ما افطر
ليلي: طيب ممكن تروح تجيب اكل وتفطر بقا
اياد : حاضر يا حبيبتي
وسط كلام سيلين واياد
الباب خبط
واتفتح ودخلت سيلين
ليلي بفرحه: سيلي
سيلين جريت علي اختها : لولا حبيبتي وحشتيني
ليلي: انتي كمان وحشتيني اوي ماشي يا ستي لو اعرف ان الجواز بيحلي. كنت جوزتك من بدري 😂
سيلين : هههههههه
اياد وهو بيسلم علي ادم
اياد : حمد الله علي السلامه يا عريس
ادم: الله يسلمك يا اياد عامل ايه طمني
ايادبصوت واطي محدش سمعه غير ادم : منفوخ هنا وانت بتقدي شهر العسل في لندن يا ابن المحظوظه
ادم: اهو القر دا ال جابنا ورا طمني بس عليك انت كويس وليلي كويسه
اياد : طيب نسيب ليلي وسيلين مع بعض
تعالي انا و انت نروح نجيب اكل
ادم : تمام يلا
طلع ادم واياد من الاوضه ومشيو ريحين علي كافيه المستشفي
ادم: مالك؟
اياد : ليلي
ادم: مالها؟
اياد : طلع عندها.......
ادم بصدمه: ايه
اياد : انا مش عارف ابلغها ازاي بحاجه زي كده
ادم: لازم تبلغها
اياد : ان شاء الله
بس المهم ان سيلين متعرفش حاجه عن الموضوع ده
ادم: حاضر متقلقش
عدي يومين وجرح ليلي اتحسن واياد مش عارف يبلغها بالمرض ازاي

في يوم راح اياد للدكتور

اياد : لو سمحت يا دكتور
الدكتور نعم
اياد : هى ليلي تقدر تروح دلوقتي ؟
الدكتور: اة هي دلوقتي بقت كويسه لما لاكن المهم ان لما تروح لازم تقولها
وتهيئها نفسيا
النفسيه اهم من العلاج
اياد : طيب حالتها تسمحلها بالسفر بره
الدكتور: اة ممكن تسافر
وده يكون احسن في العلاج
اياد : تمام يا دكتور
الدكتور : بعد اذنك
اروح اكتب اذن الخروج
اياد : اتفضل

اياد دخل ل ليلي الاوضه

اياد : صباح الخير
ليلي ب ابتسامه: صباح النووور فينك كل دا انا مستنياك من بدري
اياد بابتسامه : كنت عند الدكتور
وقال ممكن تخرجي انهارده
ليلي بفرحه: بجد اخيرا انا زهقت من قعده المستشفي
اياد راح وقعد جنبها ومسك ايديها وبابتسامه حزن : ربنا ميكتبهالك تاني يا حبيبتي
ليلي: مالك انت مش مبسوط ليه حصل حاجه ولا ايه
اياد : لا مفيش
بس جالي صداع من زن مالك
عايز يجيلك يا ستي ومش مقتنع انك جيه معايا انهارده
ليلي: طيب يلا نلم الحاجه بسرعه عشان نروح لانو هو كمان وحشني اويييي
اياد وهو بيقوم : يا بختك يا استاذ مالك
ليلي: يا سلام
طيب يلا لم معايا الحاجه دي
اياد : حاضر أمري لله
ولمو حاجتهم
ركبوا العربيه ووصلوا علي مكان غريب اول مره ليلي تشوفه
ليلي:احنا فين ايه المكان دا انا اول مره اشوفو
اياد : ديه فيلتي
هنقعد هنا شويه لحد ما ترتاحي
ليلي:امممم ماشي
ونزلو ودخلو الفيله وليلي كانت مبهوره بجمال الفيله
ليلي: زوقك حلو اوي يا اياد
اياد بابتسامه : ده بس لان عينك حلوه
ليلي: امممم وطلعت بكاش كمان 😂
اياد : هههههههه
شاور اياد علي اوضه
اياد : ديه اوضتنا اطلعي غيري عشان ترتاحي
ليلي: طيب حاضر
طلعت ليلي خدت شاور وغير هدومها ولبست بيجامه حرير كت اوف وايت وطلعت من الحمام لقتو قاعد علي السرير مستنيها
ليلي: هو انت مجيبتش مالك ليه
اياد : شويه ارتاح واروح اجيبه
وقعدت جمبه علي السرير مكنتش لاقيه حاجه تعملها ف مسكت موبايلها
وفجاه لقت اياد بيشده منها
ليلي: خضتني شديت الموبايل ليه
اياد بتوتر : ليلي كنت عايزك في موضوع مهم
ليلي: قول فيه حاجه ولا ايه
اياد شدها في حضنه وحضنها جامد : انتي هتبقي كويسه يا ليلي
صدقيني مفيش حاجه هتحصلك طول ما انا جنبك
ليلي: اياد مالك ما انا الحمد لله بقيت كويسه
اياد : يا رب ديما يا حبيبتي
انا هروح اجيب مالك واجي
ليلي وقفت اياد
ليلي : اياد في ايه
انا عارفه انك مخبي حاجه عليا من ساعة ما كنا في المستشفي
مش هتمشي قبل ما اعرفها
اياد : مفي......
ليلي: لا فيه
متقولش مفيش
فيه ايه يا اياد
اياد و قرب من ليلي بحزن : ليلي....اان...
ليلي: كمل فيه ايه قول
اياد بقلت حيله : انتي .... ...

يتبع الفصل الثالث عشراضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "امرأه صنعتها الحياه" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات