القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امرأه صنعتها الحياه الفصل الحادي عشر 11 - بقلم موني وسكر

   

رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل الحادي عشر بقلم موني وسكر عبر كوكب الروايات  للقراءة والتحميل pdf 

رواية امرأه صنعتها الحياه

رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل الحادي عشر

وعدت الايام وجه يوم الفرح

عند ليلي وسيلين في اوضتهم الخاصه عشان يجهزوا
ليلي لبست فستانها هي وسيلين ووقفو قدام بعض وفتحو ف الضحك
ليلي: حد يصدق اني اتجوز انا وانتي ف نفس اليوم ومن اخين😂
سيلين : هو حد كان يصدق انك ممكن توافقي علي عريس اصلا
تقدري تقولي معجزه القرن ٢١ 😂
ليلي: بقا كدا ماشي يا سيلين انا هوريكي بعد الفرح😂 عشان دلوقتي مش عارفه اتحرك الحقيقه😂
سيلين : 😂ده حتي فستانك اخف من فستاني
اومال لو لبستي بتاعي هتعملي ايه
ليلي: 😂😂😂 يا ستي اهو كلو وزن يلا ورانا ميك اب عايز يتعمل
سيلين : 😂😂يلا
قعدوا وبدا الميك اب ارتيست يعملولهم ميك اب وعملو شعرهم
نيره دخلت تشوفهم خلصوا ولا لسه
نيره بفرحه : بسم الله ما شاء الله يا بنات
ايه القمرات ديه
ليلي: انتي ال قمر يا مامي لا لا دا انتي هتاكلي مننا الجو
نيره : هههههههه
يا بكاشه انتي
ها جهزتم ولا لسه قدامكوا شويه
سيلين : انا تمام كده جهزت
ليلي بتوتر :وانا كمان خلصت بس بلاش انزل دلوقتي خليني انا هنا شويه
نيره : ليه يا حبيبتي
ليلي: معرفش انا خايفه وقلقانه
نيره : هههههههه عادي يا حبيبتي ده شئ طبيعي
سيلين : قوليلها ونبي يا ماما

الباب في الوقت ده خبط
نيره : ادخل
الاب دخل : ها العرايس القمامير جهزوا ولا لسه
الام : اه جهزوا بس .....
قطعها الاب بمرح : مفيش بس
يلا انتي وهي عشان اسلمكوا للعرسان لان شويه وهيكلونا
الكل : هههههههه
خد الاب ليلي وسيلين ونزل بيهم القاعه وسط هماسات الناس علي جمال العروستين وانبهار ازواجهم بجمال زوجاتهم
وسلم الاب ليلي لاياد ووصاهم علي بعض
وسلم سيلين لادم ووصاهم علي بعض وبدأت رقصه السلو الافتتاحيه للحفل

عند اياد وليلي

اياد لاحظ توتر ليلي وسرحانها الغريب
اياد : مالك يا ليلي
ليلي: ها لا مفيش حاجه
اياد : لا في حاجه
مالك
ليلي: انا حاسه شكلي مش مظبوط واول مره يكون الناس عيونهم عليا ب الشكل دا
اياد : علي شكلك يا ستي
انتي زي القمر
واكيد الناس كلها تحب تتفرج علي القمر
ليلي اتكسفت وبصت ف الارض

عند ادم وسيلين

دم:انما ايه القمر دا انا مش مصدق نفسي انك خلاص بقيتي مراتي
سيلين انكسف ووشها احمر : طيب
ادم: طيب دي تقوليها ل اختك يا سيلين
انا جوزك
سيلين : ماشي
ادم: فرقت ماشي من طيب
طب بحبك طيب
سيلين بصت في الارض : وانا كمان
ادم: وانتي كمان ايه
سيلين بكسوف : بحبك
ادم : ازغرط واخيرا نطق ابو الهول
سيلين : ههههههه

عند ليلي واياد

ليلي : اياد
اياد : نعم
ملحقتش ليلي تتكلم فجاه صوت رصاص في الجنينه
و ليلي وقعت بين ايد اياد
اياد بخضه : ليليييييي
ردي عليا يا ليلي
ليلي :.......
الفرح التقلب هرج ومرج واتصلوا بالاسعاف وجت بسىرعه خدت ليلي وراحوا علي المستشفي كلهم
وممرضين داخلين وممرضين خارجين ومحدش راضي يديهم عقاد نافع وبعد 3 ساعات خرج الدكتور
اياد : خير يا دكتور طمني عليها
الدكتور: الجرح كان عميق اوي
بس الحمد لله قدرنا نطلع بصعوبه احنا هنطلعها علي العنايه وممنوع الزياره لمده 48 ساعه لحد ما الحاله تستقر
اياد : تمام
شكرا يا دكتور
الدكتور : علي ايه ده وجبي
بعد اذنكوا
اياد : اتفضل
مشي الدكتور
وب الفعل اتنقلت ليلي العنايه و سيلين كانت طبعا منهارده
واياد كان هينهبل عليها
اياد : ادم
ادم: نعم
اياد : خد سيلين وروحوا علي بيتكوا
ولما معاد سفرك يجي خد مراتك وسفروا
ادم: ازاي بس يا اياد مينفعش
اياد : انت ليك معاد للسفر تبع شغلك ولازم تسافر
وطبعا مش هتسيب مراتك لوحده
سيلين : وليلي
اياد : انا معاها
ادم: حاضر يا اياد ال تشوفو
احنا هنمشي وان شاء الله نتابع مع بعض بالتليفون
اياد : ان شاء الله
ادم : سلام
اياد : مع السلامه

خد ادم سيلين وروحو
و اياد فضل ف المستشفي
بعد ما مشي ادم وسيلين والاب والام جه الظابط يتكلم مع اياد
الظابط: مساء الخير يا بشمهندس انا الرائد حسام
اياد : اهلا يا حضرت الرائد
خير
قدرتوا توصلو لحاجه
الظابط: للاسف لا بس لو فيه كاميرات ف الفيله لازم نفرغها ونشوف ال فيها
اياد : اه في كاميرات في الجنينه وممكن تاخدوا شيريت الفرح
حسام: طب هو حضرتك شاكك ف حد
اياد بتفكير : اه في
حسام: مين
اياد : كان في مشاكل بينها وبين واحد اسمه هاني علاء الكومي
حسام: خلاص احنا هنجيبه متقلقش يا بشمهندس
اياد : تمام
شكرا يا حضرت الرائد
حسام: العفو علي ايه دا واجبي

عند ادم وسيلين

روحوا الفندق واول ما سيلي ن دخلت الاوضه قعدت تعيط
ادم قعد جمبها وخدها ف حضنه
ادم: سيلي حبيبتي ممكن تهدي والله هتبقي كويسه
سيلين بعياط : انا مش قادره استوعب الي حصل
مش ممكن ليلي تبعد عني يا ادم مش ممكن
وانهارت
ادم: سيلين وحياتي اهدي
ليلي هتبقي كويسه واياد مش هيسيبها

سيلين : انا مش ممكن اسيب ليلي في الوضع ده
ادم : سيلين
انا هسافر عشان شغل زي ما انتي عارفه
ومينفعش اعتذر عن السفاريه ديه لان مبقاش في وقت
ومستحيل اسيبك لوحدك
سيلين : لاكن ....
ادم: يا حبيبتي مش هينفع اسيبك وبعدين ليلي هتزعل لو عرفت اني سيبتك وسافرت وبعدين ليلي مش محتاجاكي انتي دي محتاجه دعواتك ومتقلقيش اياد معاها
سيلين بعياط : انا خايفه اوي يا ادم
ادم: متقلقيش يا حبيبتي هي هتبقي كويسه بإذن الله
ادم : يلا غيري عشان ننام ونلحق نصحي بدري نجهز الشنط ونزور ليلي قبل ما نسافر
سيلين : حاضر


يتبع الفصل الثاني عشراضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "امرأه صنعتها الحياه" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات