القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احب زوجة اخي الفصل السابع 7

رواية أحب زوجة أخي البارت السابع 7 بقلم شهد وليد

رواية احب زوجة اخي الفصل السابع 7

هشام بحزن: ولا حاجه المهم انا عايزك تخبي الموضوع ده
علي بابا ومني علي قد ما تقدر لأني هضطر اروح لي ريهام و
بنتي واكيد مني هتشك بسبب الغياب وكده يعني
حسام: لا متخفش انا هشغلها يلا سلام
حسام قام بس قبل ما يمشي سمع صوت اخوه قاله جمله غريبه
هشام: انا واثق فيك يا اخويا
حسام استغرب بس رد: اكيد
وخرج

نروح لمكان تاني

تستيقظ هذه الفتاه ذات ال٦ سنوات وهي منزعجه لعدم وجود ولدها بجانبها

مريم: ماما

ريهام: عيون ماما

مريم: بابا فين

ريهام: بابا لازم يروح الشغل يا مريم

مريم: بس انا عايزه جنبي علي طول

ريهام: طيب وانا

مريم: انا عايزكي انتي وبابا

ريهام: يا حياتي انتي

وحضنتها

مريم: انا مبسوطه اوي يا ماما لأن واخير هيكون معانا بابا

والعيال في المدرسه مش هيعيروني تاني ويغظوني

ريهام حضنتها اكتر: ربنا يفرحك ديما يا عيون ماما يلا بقي

علشان نفطر

مريم: طيب ينفع اكلم بابا الاول

ريهام: بس كده من عيوني

وبالفعل ريهام اتصلت بي هشام

هشام: الو

مريم: بااابااا

هشام: روح بابا صحيتي امتي

مريم: دلوقتي بس انا زعلانه منك

هشام: ولي ست الحسن والجمال زعلانه مني

مريم: لأنك وعدتني انك هتبقي جنبي علي طول بس لما صحيت ملقتكش جنبي

هشام: اسف يا مريم بس بابا لازم يشتغل صح

مريم: اممم صح خلاص هشوفك النهارده اكيد صح

هشام : مش عارف بس

قاطعته بنبره باكيه

مريم: بابا انا هزعل منك وهخصمك للابد لو مجتش

النهارده(كملت بهمس) انا لسه مشبعتش من حضنك 😢

هشام المه قلبه عليها لأن الشعور دي وحش اوي

هشام: حاضر يا روح بابا هاجي علشان خاطر عيونك

مريم: بحبك اوي اوي اوي اوي

هشام: وانا كمان بحبك اوي اوي اوي اوي اوي يلا سلام

مريم: سلام

في منتصف النهار

مني: اي ده حسام جيت بدري يعني

حسام: معنديش شغل كتير

مني: طيب اعملك الغداء

حسام: انتي كالتي

مني: لا لسه

حسام: خلاص اعملي وناكل انا وانتي

مني: لا مانا هستني هشام

حسام: هشام مش هيرجع دلوقتي وبعدين انا مش هاكل لوحدي

مني: طيب تعال ساعدني

حسام: حاضر

وبالفعل دخلوا المطبخ وبداء يعملوا الغداء

تعالوا اقولكم عن نبذه من اللي حصل في المطبخ

تضحك هذه الفتاه علي الشاب الذي امامها يبكي من البص

وهو لا يستطيع تقطيعه بالشكل الصحيح

مني: ههههه مش معقوله مش عارف تقطع بصل

حسام بدموع: اقعدي ساكته بقي انتي مقلتيش انو بيلسع

كده ده انا عيني ورمت من الدموع الله يكون في عون كل ست مصريه اصيله

مني ضحكت بغرور: يابني الست المصريه دي اجدع وارجل ست في الدنيا دي كلها

حاتم: اتفق وبشده

فجأه ظهر صوت حاتم من العدم خله مني وحسام يتنفدوا من الخضه

حاتم: في اي مالكم شوفتوه عفريت ولا اي

مني: لا يا عم عفريت اي احنا بس فاكرين انكم في الشغل هو هشام رجع معاك

حاتم: لا

مني: اومال هو فين

حاتم: مش عارف عديت عليه في المكتب السكرتيره قالتلي انو خرج من بدري

مني: اممممم

حاتم: فكرت في اللي قولتلك عليه يا حسام

حسام: بابا انا مش هتجوز دلوقتي وخصوصا الهبله دي

حاتم: برضوا

حسام: اه يا بابا برضوا وانا مش هغير رأي

حاتم: مني

مني: نعم يا عمي

حاتم: معلش يا بنتي هتعبك معايا ينفع تنظفي اوضه الضيوف

مني: حاضر يا عمي من عنيه بس هو في حد جاي

حاتم وهو بيبص علي حسام: اه نهي وامها وهيقعدوا هنا خلال الفتره الجايه

مني بانزعاج: حاضر يا عمي

وخرج

مني: اوووف العقربه دي هتيجي

حسام: ربنا يكون في عونا

مني: حسام هو انت لي مش عايز تتجوز

حسام: لأني بحب واحده

مني بحماس: بجد ومقولتليش لي

حسام: مجتش فرصه

مني: طيب قولي اسمها اي هي مين وحده اجنبيه ولا عربيه قول قول

حسام: اول حرف من اسمها م وهي عربيه

مني: طيب ما تقولي اسمها كامل

حسام كان لسه هيرد شموا رائحه حريق

حسام: عارف لو كان اللي في بالي انا هرتكب جريمه فيكي

مني جريت علشان تشوف الاكل وللاسف اتحرق

بصت لي حسام بي لطف وخجل

مني: اسفه

حسام: اااه حراااام والله حرااام بقي انا بقالي ساعه بقشر

بصل وبعمل دي وده وفي الاخر تحرقي الاكل طيب مش

خساره دموعي اللي نزلت علي الفاضي دي

مني بتكتم ضحكتها علي تعبيرات وشه المضحكه

مني: خلاص بقي الله ما قولنا اسفه انا هعزمك علي بيتز

حسام: مع كريب و بيبسي ؟

مني: اممم مع كريب وبيبسي

حسام: والله انتي بت جدعه الف تحيه ليكي اطلبي بسرعه بقي لحسن انا واقع من الجوع

مني ضحكت علي تصرفاته وطلب الاكل

نروح لمكان تاني

خالد: انا رجعت

لا رد

خالد: ريناد

لا رد

خالد بدأ يدور عليها وفجاه لقاها في اوضه الأطفال نايمه

علي السرير وفي بوقها شكلاته وجنبها حلويات

خالد ضحك علي لطفيتها وراح ليها وبدأ يلمس وشها بلطف

ريناد بنزعاج: بس بقي

خالد: اصحي يا دب الباند انتي

ريناد: مش عايزه سبني بقي

خالد بخبث: الله اي الشكلاته الحلوه دي هخدها

ريناد قامت بفزع واخديت كل الحلويات في حضنها بقوه

ريناد: ابعد عن حلوياتي يالااا لحسن اشقك نصين

خالد: يالااا وكمان اشقك نصين اي العنف دي كل دي علشان شكلاته

ريناد: الشكلاته دي بنتي فاهم يعني اي بنتي

خالد: لا بجد

ريناد: اه بجد ويالا امشي من هنا علشان عايزه استفرد بي حلوياتي شويه

خالد بخبث: طب اي رأيك استفرد بيكي انا

ريناد:(شهقه) يا قليل الادب امشي اطلع بره

خالد: هو انا شقطك دي انتي مراتي وحامل كمان

ريناد: تصدق مكنتش اعرف

خالد: اديكي عرفتي

قال كلامه وقرب منها جامد

ريناد:(شهقه) خالد بطل قله ادب وابعد عني

خالد: طيب عايز بوسه صغيره

ريناد: لا عييييب

خالد: اي اللي عيبه

ريناد: بقولك اي انت مش عجبني النهارده مالك كده قلب علي واحد منحرف لي

خالد: يمكن علشان انا جوزك وانتي مراتي ودي شئ عادي

ريناد: مش م

قاطع كلامها خالد وهو يقبلها بلطف

وفصلها بعد مده

خالد: اي العسل ده

ريناد ضربت كتفه ضربه خفيفه وحطيت رأسها في صدره

تخبي خجلها علشان ميتريقش عليها

نروح لمكان تاني

حسام: اممم الاكل كان يجنن الله

مني: اممم بالفعل بس هشام هيكال اي لما يرجع

حسام: خليه يجيب اكل لي نفسه

مني: طب انا هتصل بيه وكمان علشان اطمن عليه

مني مسكت التلفون وخرج للجنينه واتصلت علي هشام

هشام: الو

مني: حبي وحشتني

هشام: اممم

مني: اممم اي ما ترد علي

هشام: وانتي كمان

مني: هترجع امتي عمي وحسام رجعوا وانت لسه

هشام بتوتر: هو هو حسام مقلكيش

مني: علي اي

هشام بتوتر: انا في القسم ب بطلع شويه ورق للفيزا علشان السفر وكده يعني

مني بحزن: برضوا هتسافر

هشام: طيب هعمل اي مضطر

مني: طيب قدامك كتير هتتاخر يعني

هشام: لا اه اه هتاخر جامد

مني: يعني هترجع امتي

هشام: بكره الصبح مثلا

مني بحزن: هنام من غير حضنك تاني

هشام: معلش يا حبيبتي

مني: طيب خلي بالك من نفسك و اوعي تنسي تاكل

هشام: حاضر يا حبيبتي سلام

مني: سلام

هشام قفل واتنهد بحزن مش عارف يعمل اي او يختار مين

بس في اتنين قلبهم فيها ناار الغيره

الاول حسام والتاني ريهام

اللي كانوا بيتصنتوا علي المكالمه

مني سرحت في السماء هي خايفه ومش عارفه من اي يمكن علشان

اتعودت أن هشام يكون ديما جنبها بس في سوال ديما

بتساله لي نفسها

هل بتحب هشام ؟

ولا بتحترمه وتقدره لانه جوزها وسندها؟

مش فاهمه مشاعرها زي ريهام بالضبط

لأن ريهام كمان متلغبطه ومش عارفه هي ازي راحت برجليها

لي الانسان اللي دمر حياتها علشان ينقذها

ايوه ريهام بتعتبر ان هشام سبب كل دمار حياتها بس في

نفس الوقت مش قادره تكرهه لي هنعرف في البارت الجاي

وهيكون بي عنوان #رحله الي الماضي

هنعرف ازي هشام و ريهام اتعرفوا علي بعض
reaction:

تعليقات