القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور الفصل الثاني عشر 12

 رواية نور البارت الثاني عشر 12 بقلم حنان سلامة 

رواية نور الفصل الثاني عشر 12

ويذهب بها الى الجامعه 
وبعد دقائق وصل الى الجامعه 
أمير . عارفه لو مش ورايا عمليات كونت ماسبتكيش خلاص يا قلبى 
نور . مرة تانيه ... انا هنزل بقا علشان محاضرة
د/أسامه 
أمير . خليه يكلمك بس وانا مش هخليه يشوف ساره لمده شهر 
نور . حرام عليك يا أميرى سارة تزعل 
أمير . أميرى بجد انا كده بنسبه ليكى
نور وهى تضحك . خلاص بقى يا أمير  
أمير . قلبه واللهى 
نور . انا هنزل بقا المحاضرة خلاص هتبدأ بعد 5 دقايق
أمير . عارفه وانتى نازله هتخدى قلبى معاكى 
وبعد ما ذهبت من السيارة فكان بينظر عليها فينادى ويقول . نوررر فتنظر اليه
خلى بالك من قلبى

فتضحك وهو الاخر يضحك ويقف يزظر اليها حتى اختفت عن انظاره
وذهب هو الاخر الى عمله 
وتدخل المحاضرة وتلتقى بسارة 
ويدخل اسامه ويقول وهو ينظر الى سارة . صباح الخير 
فترد سارة بصوت منخفض صباح الحب يا قلبى
 ويبدأ فى  محاضرته 
وبعد وقت يخرج الجميع الاسارة ونور عن تعمدوأسامة الذى كان ينتظرها 
فذهبت اليه وهى تخرج
 ليقول . استنى شويا فى الكافتيريا بتاع الجامعه
سارة . ليه فى حاجه 
أسامة . أمير جاى وهنخرج نتغدا سوا 
ونور تلتفت عندما سمعت اسم حبيبها 
سارة . انتوا اتفقتوا
أسامة . عندك مانع اول مرة اخرج مع خطبتى 
سارة . لا لسه معملتش خطوبه 
أسامه . كلها اسبوع وحفله خطوبتنا تتم
وبعدين ابن عمك معانا ونور كمان
نور . وانا كمان جايه 
أسامه . اه طب جايه مع أمير يلا بقى ورايا شغل 
هتأخر 
ويمشى وهم ينظروا اليه 
لتقول نور . خطيبك ده مغرور موت 
سارة . مغرور مغرور وتقولها بهيام بردوا بحبه اوى
نور . لمى نفسك 
سارة . واللهى هو انتى  مش بتشوفى نفسك وانتى مع أمير بتبقى ايه
نور . هو انا هخلص منك يلا ياختى اقولك على حاجه انتوا قابل يجنن (الرخمه والمغرور)
تصدقوا ينفع اسم روايه 😂
ماعلينا..

بعد ساعتين فى الكافتيريا 
نور . يلا يا بنتى نمشي شكلهم مش فاكرين اصلا
سارة . لا  وربنا ماكمل خطوبه 
ليرن هاتفها باسم أسامة 
سارة . الو 
أسامه . يلا نمشي انا مستنى فى العربية
سارة . تمام احنا جايين حالا
وتففل الهاتف
وتقول . يلا قومى نمشي
نور . ماشي يلا
ويذهبوا الى السيارة فكانت تقف سيارتين أمير وسيارته وأسامة وسيارته فكل منهم منتظر حبيبته
فتطلع نور مع أمير وسارة مع اسامة
ليقول أمير . خلى بالك منها 
أسامه . اوعى تخاف عليها وهى معايا
ويذهب أسامه خلف أمير
ليقول . عملتى ايه
نور . مفيش كان عندى محاضره واحده وقعدت 
الوقت الباقى فى الكافتيريا انت اتاخرت اوى 
كمان ليه ماقولتش وانا معاك
أمير . حبيت اعملك مفاجاة
ومعلش زى ماأنتى عارفه كان عندى عمليه
صعبه....... يقولها بحزن
نور . وعملت أيه فيها
أمير . خلينى معاكى دلوقتى وبلاش تفكرينى 
نور . لا شاركنى وقولى لللى مزعلك 
أمير . مفيش كانت مريضه اوى واكتشفوا حالتها متأخر وماتت وزوجها لم طلعت وقولته انهار وقعد يبكى ويقول حبيبتى راحت منى خلاص
واثر فيا اوى 
نور . كان عندها ايه 
أمير . كانت مريضة كانسر 
نور والكلمه تضربها كصاعق وتشرد فى شئ
لدقايق .. ليفيقها أمير ... نور.. نور
روحتى من فين 
لترد بدموع خفيفه . اصل صعبت  عليا اوى 
أمير . خلاص ياقلبى اهدى علشان كده
ماكنتش عاوز اقولك
نور . وهى تمسح دموعها خلاص مفيش حاجه
أمير . وبعدين انتى دكتورة يعنى لازم تجمدى
قلبك كده ......بس عليا انا لا 
نور وهى تبتسم شبه ابتسامه . ماشيي يلا ننزل 
ويذهبوا الى المطعم ويتناولوا الغداء اما هى فى عالم اخر وكل شويا امير يقولها مالك فترد مفيش
 وهى فى سيارته وهو يتكلم معها وهى فى عالم أخر لن  تسمعوا ابدا 
ليقولها . فى ايه من لما خرجنا من الجامعه وانتى متغيره وسرحانه على طول
نور . لا مفيش حاجه بس عندى شوية صداع
نور . تصبح على خير
وتذهب الى منزلها وهى متجهه الى غرفته 
وجلست على فراشها كى تفكر فى شئ حتى تعبت ونامت
تفتكروا هى بتفكر فى ايه وايه اللى هايترتب
على تفكرها ده.. يتبع الفصل 13 اضغط هنا
reaction:

تعليقات