القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور الفصل الرابع عشر 14

  رواية نور البارت الرابع عشر 14 بقلم حنان سلامة 

رواية نور الفصل الرابع عشر 14

ولكن عندما نظرت وهومع تلك الفتاة أحمر وجهها غضبآ ورقصت هى ووائل وهى تنظر له وتلتفت عليه لكل ما يقوله وما يفعله
وكانت تتفحص هذه الفتاة فكانت جميله 
ولكن لن يقارن جمال الفتاة مع نور فانور كانت فائقة الجمال ولكن لا تميز الغيرة بين جمال  وجمال فغيرة الحب قاتله
اما هو 
كان قلق عليها فهى تبدوا مريضه  وكانت 
فى قمة غضبها وفحب يزيد من غيرتها 
فأخذ يكلم الفتاة فى اذونها وتضحك الفتاة 
وهو الاخر يضحك معها بنسجام 
لتغضب وتترك وائل كى تذهب الى الحمام 
حتى تبكى فهى لا تتحمل قربه من الفتاة الى هذا 
الحد وأخذت  تبكى وتبكى 

وهو يستئاذن من الفتاة حتى يذهب اليها 
وهناك يقف فى الخارج ينتظرها حتى تخرج
فهو يريد فقط ان يعرف انها تغير عليه 
انه تحبه وتفعل عكس ما تريد 

واخذت تبكى حتى هدأت وتغسل وجهها حتى لا يظهر على وجهه البكاء 
وعندما خرجت فرأته ينتظر خروجها و كان ينظر اليها  وعلم بانها كانت تبكى فكان واضح عليها 
البكاء والوجع
(ليتوجع لوجعها وكان ينظر بدون كلام حتي يقول بعينه لماذا .....لماذا تفعلين كل هذا انا احبك بل 
اعشقك فانتى حبيبتى فالله اعلم باننى لم احب احد سواكى انتى فقط) 
(اما هى كانت تتكلم هى الاخرى بعيناها 
لتقول نستنى ازاى  طب  فين العشق فين الحب 
ازاى تقول لم احب احد وانت مع اول مشكله تنساه  لكن نفسى ارتمى بين احضانك حتى انسى كل شيئ ) وتفيق من شرودها
لتذهب من جانبه حتى يمسك يدها 
ليقول . انتى عامله ايه 
لترد وهى تنظر الى عيناه. الحمد لله كويسه
أمير . مالك باين عليكى مريضه اوى 
نور بنفى . مفيش انا كويسه دى بس حاجه دخلت عيونى ووجعتنى وهى تنظر الى الاسفل 
ليرفع ذقنها بيده ليقول 
أمير . يعنى مش بتبكى 
نور بكدب . لا طبعا وهبكى ليه 
أمير . بس عينكى حمره اوى 
نور . بغضب قولتلك مفيش حاجه هو تحقيق 
بعد اذنك حبيبى  مستنى وتذهب هى
ليغمض عيناه من شدة الالم فهو يتوجع من قولها هذه الكلمه لاحد غيره

 اما فى الحفله وهى تذهب لتقول غصب عنى يا حبيبى فانا احبك لكن لا مفر من ان تنسانى 
فتنسانى وانت تكرهنى افضل من ان تنسانى وانت تتوجع من فراقى 

(اقولكو على حاجه انا قلبى يتالم وانا ااكتبها انا اسفه بجد 😢)

وتذهب كى تكمل الحفله لتذهب الى سارة 
لتسأل عن تلك الفتاة هى من تكون 
سارة . هو قالى انها دكتورة معاه ومعجب بيها
وممكن يفكر فيما بعد ان يتزوجها 
لتنظر سارة الي أمير وتهز راسها باجابيه
فكان متفق معها على ان تقول لها هذا القول
نور وهى فى عالم اخر . سارة انتى بتقولى ايه
 ومعجب بيها  وكمان يتزوجها 
سارة . انتى اللى عملتى كده
نور . سارة انا تعبانه شويه وهروح على البيت
الف مبروك يا حبيبتى وعقبال الفرح 
وتقولها بتعب شديد فى داخلها ولا تظهره 
لتشاور الى وائل الذى كان يقف مع كل بنت شويه 
ليذهب اليها ليقول . عاوزه ايه
نور . يلاانا تعبانه شويه 
وائل . يعنى فيكى ايه هتموتى سبينى قاعد شويه من اللى احسن منك 
لتشاور له . امشي من قدامى 
لتذهب بمفردها وهو يراقبها فهو يعلم بانها مريضه ولكن لن يصل تخيله الى هذا الحد 
تعب عادى فيذهب اليها 
ليقول . تحبى اوصلك 
نور . لا شكرا انا طلبت تاكسى
أمير . وهو حبيبك فين 
فتنظر اليه لتقول فى نفسها انت ....انت هو حبيبى ولا أحد غيرك
وتقول . وائل فى الحفله انا قولتله خليك
وانا هاروح الى المنزل اصل عندى شوية صداع
ليقول . بقولك ايه هى اخبار التحاليل ايه
نور وسؤال غير متوقع  وهى تتهته . تحاليل ايه
أمير . اللى كونت عملتها لكى فى المستشفى 
انا سألت عليها وقالوا ان دكتورة مها اخذتها
كل حاجه تمام
نور . اه تمام الحمد لله
ويأتى التاكسى كى ينجدها من اسألته
وتركب وهى نظرها ونظره متعلقين ببعض
حتى تختفى السيارة عن أنظرة
وتقول لسائق . او سمحت مستشفى ...
وتذهب الى والدتها لانه تعلم انها هناك
وتدخل الى مكتبها 
للتفجئ مها بها وتقول بخوف وهى تجرى عليها
. مالك في 
نور . انا تعبانه اوى وتقول وهى تقع بين يدها 
اوعى تقولى لامير حاجه وتغيب عن وعيها 
فتصرخ مها وهى تحتضن ابنتها لايلحق احد
لياتى على صرختها د/علاء
ليفتح الباب بدفعه وهو يقول . في ايه ايه اللى حصل 
لتقول مها وهى تبكى . الحقى شيل معايا يا دكتور
فيحملهاويخرج بها خارج الغرفه وهى يتجه الى احد الغرف 
ويضعها على السرير ويقوم بفحصها و مها معه
 ليقول  .  هى بيحصل معها كده كتير
مها . دى تانى مره
علاء . لازم نعمل شويه تحليل 
مها . لا مفيش داعى انا عرفه ايه اللى عندها
علاء . ايه هو مرضها
مها تردد . مش مهم...... ليقاطعها علاء متقلقيش 
يا دكتوره 
مها وهى تبكى . الحقى بنتى يا علاء عندها .. يتبع الفصل 15 اضغط هنا
reaction:

تعليقات