القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وحبك كالعنة الفصل التاسع عشر 19

 رواية وحبك الفصل التاسع عشر 19 كالعنة بقلم نوران محفوظ

رواية وحبك كالعنة كاملة

رواية وحبك كالعنة الفصل التاسع عشر 19

دخلت راسيا غرفة أسر عقب خروج كارمن كان أسر يرتدى ثيابه وكان عارى الصدر 
احتضانته من الخلف 
أسر بضيق مخفى :  راسيا 
ابتسمت راسيا ودفنت وجهها ف ثنايا عنقه 
راسيا بحب :  وحشتنى 
استدار له  أسر وابتسم بشغف : وانا اكتر 
اقتربت راسيا أكثر منه ثم وقفت ع أطراف اصبعها ولثمت شفتيه  
بدلها أسر القبله ولف يداه  حول خصرها 
ورفعه لتصبح ف نفس طوله 
كانت كارمن اتيه حتى تستعجله بالحضور للفطور 
انصدمت بقوه  لدرجه انها لم تستطيع أن تتحرك او تتحدث 
احس  أسر بوجودها نظر لها بصدمه 
ابعد أسر راسيا سريعا وجاء يقترب منها 
منعته كارمن وهى تضع يدها حتى يقف 
كارمن بحسره : طلقنى
نظر لها بصدمه : كارمن انت مش فاهمه 
قاطعته بغضب وبكاء : افهم ايه بعد الا شوفته سيبنى وابعد بقا محدش وجعنى زيك قولتى انا ابوكى والاب مش بيزعل  بنته  بس انت قتلتنى  غرست  ف قلبى سكينه تلمه قولتى انا بعشقك وخونتنى بدل المره اكتر من مرة بس كنت بقول لااا اكيد كذب وقف جنبك وادور ع الحقيقه ولم اتغيرت قولت دا  جوزى وكنت عارفه ان تغير بسبب واحده بس قولت يا بت بلاش تظلميه  بس خلااااااص طلقنى طلقنى مش عايزه اشوفك انا بكرهك بكرهههههك 
اجتمعت العائله كلها ع صوتها 
جاء سيف حتى  يقترب منها 
كارمن ببكاء وغضب : خليه يطلقنى يا سيف ومش انت بتحبنى زى اختك واختك تعبت يا سيف وانظلمت خليه يطلقنى 
احتضانها  سيف وهو يحاول  تهدئتها حتى لا تتعرض للنوبه : هيطلقك خلاص بس أهدى بس يا حبيبتى 
أسر بغضب: مش هطلقك ثم أكمل برجاء  أهدى يا كارمن مش انت بتحبينى وبتثقى فيه 
كارمن بغضب:  كنت كنت بثق فيك قبل ما تكسر ثقتى  فيك وكمان قلبى اعتدلت كارمن ف وقفتها انا همشى يا أسر ومش عايزه اشوفك وياريت تطلقنى  من سكات بدل ما نقف قصاد بعض ف المحاكم  وانت بردوا ابن عمى 
ذهبت كارمن وهى تجرى ولكن ذهب أسر خلفه 
أسر برجاء : استنى يا كارمن استنى كاااااارمن 
كااااارمن 
ولكن كان بعد  فوات الأوان فجاءت سياره سريعا واصتطدم  بيها 
جرى أسر  وهى يحتضانها : كارمن حبيبتى انا اسف وهعمل  الا انتى عايزاه بس بالله متسبنيش 
جاء الجميع وانصدموا عدا تلك التى تبتسم بخبث لنجاح خطتها 
اقترب منه همام  ليعرف إن كانت ع قيد الحياه ام لااا 
انصدم همام لعدم وجود نبض 
نظر به عمر فهز رأسه 
حاول عمر أن يبعد أسر فرفض أسر ذلك :  انت عايز ايه ابعد كارمن لسه عايشه بنتى لسه عايشه ونظر لها قائلا قوللهم يا كارمن انك مش هتسبينى  
كااااارمن انا اسف كااااارمن حبيبتى 
هزته كارمن برفق : أسر أسر اصحى يا حبيبى ده كابوس 
انفزع أسر واخذ ينظر حوله وجد كارمن احتضانها بقوه وهو يقول الحمدلله انك عايشه الحمد لله 
توجعت كارمن من احتضانه ولكنها تركته حتى يهدأ فهى توقعت انه رأى كابوس وهو كان يفقدها 
بعد مده كان أسر هدء ولكن مازال يحتضانها بقوه 
حاولت الانسحاب من بين احضانه ولكن منعها أسر وهو يتشبث بها أكثر  وهو يقول بجديه : لااا متبعديش انت مكانك هنا وبس 
كارمن بهدوء : أسر جانبك اهو 
أسر برفض : لااا  انا عايزك قريبه من قلبى الا كان هيوقف من مجرد حلم  مابالك  بقا لو كان حقيقى 
نظرت له كارمن وقالت بحماس : ولو خسرتنى حقيقى هتعمل ايه 
انتفض أسر وقال بغضب : اخرسى  وكان وجه ف عنقها قائلا انا لو حسرتك  هموت هموت بالبطيئ انت النفس الا بتنفسه انا مش هعيش من غيرك انت اوكسجينى ف حد بيعيش من غير اوكسجين 
ابتسمت بحب واخذت تملس  ع شعره  بحب : أهدى يا قلبى أهدى يا حبيبى دا  انت معشوق كارمن 
همهم  أسر قائلا : كارمن انت بتثقى فيا 
شردت كارمن وقالت : هو انا الا مخلينى معاك غير انى بثق فيك 
ابتسم أسر قائلا : خلاص اوعدك يومين يومين بس وكل اسألتك  الا بدور ف عقلك هجوبك عليها
كارمن بفرح بجد 
أسر بجد
يلا كميلى نومك بس ف حضنى شوفتى لما سيبتى حضنى حصل فيا ايه 
ابتسمت ونامت 
اجتمعوا ع السفرة جميعهم 
سيف بحب اخوى: كارمن عامله ايه 
وجدت الجميع  ينظر لها بإهتمام منتظرين  اجاباتها  ع   السؤال 
كارمن بمشاكسه :  بخير يا معلم وكمان البيبى بيسلم عليك بيقولك يا خالو اهتم بماما  شويه 
مريم بمشاكسه : ومقالش حاجه لخالتو
كارمن بضحك: بيقولها حقى عن عمر عمر  شويه 
عمر بضحك : باين كده انا تحب الواد  واجوزه  لللت بتى  
كارمن بضحك : طب ماشى يا جماعه بعد اذنكم لأنى عند شغل 
وقفت القهوه ف فم أسر  فقال بتسأل حاد : نعم شغل ايه 
كارمن بلامبالاه مصتنعه : الشغل سلام يا فيرى 
اووه  راسى سوف اشتاك اليكى 
جذبت مريم عمر قائله : ترجم 
عمر بجديه مصتنعه: بتقولها كنت بتوحم عليكى 
مريم بشهقه : جتك  نيله  ملقتيش  غير دى تتوحمى  عليها 
راسى بحب مصتنع :  كوكى اعتقد هكذا ينادوكى  لا تقلقى فأنا اعمل هذه الفترة ف شركة  أسر 
نظرت مريم لعمر منتظره الترجمه 
عمر ببسمه : بتقولها مش هتوحشينى ع طول فأنا ف القريب العاجل هبقى ضرتك 
مريم بشهقه : ضرتها  لااا استنى يا يا الكلب هو انت من الا زقك علينا يا بت علشان تفرقينا  عن بعض 
( راسيا بتتكلم عربى عادى بس كارمن بتكلمها  بلوغتها الاصليه الا هى الروسية ) 
راسيا بعدم فهم : مش فاهمه انت عاوزه ايه 
مريم وهى تقف : هو انا  مقولتلكيش  انى بتوحم ع معزه   
وبعد فترة استطاعوا إبعاد مريم عن  راسيا 
نظر عمر لمريم وانفجر ضحكا  :  الله  يخربيتك يا شيخه 
مريم بتذمر : ف ايه يا عمر دا  انا بتوحم 
حدجها  أسر بغيظ وأردف : مريم آخر تحذير 
مريم بضيق : احلفله  يا عمر أن ده وحم 
نظر لهم أسر بغضب 
عمر بخوف مصتنع : طب ايه يا حبيبتى بقولك ايه  انا عندى شغل 
وذهب 
مريم : خود يا سبعى 
سيف بضحك :  سبع سبع 
نظرت له مريم بضحك فأخذها  سيف بين احضانه وقبل جبينها ثم وودع   زوجته 
أسر بحنان  :   راسى ارتاحى  اليوم فأنتى  حرقك لم يشفى بعد   
ابتسمت بحب  :  استطيع 
أسر بحده رقيقه  :  راسى  ارتاحى اليوم واتوقعك  انك لديكى  عمر آخر 
ابتسمت بحب : شكرا 
مريم بصريخ  : ااااه 
نظر لها الجميع بخوف 
منار بخوف : مالك يا حبيبتى 
مريم بضيق : مرارتى  يا اختى 
نظر لها الجميع بضيق 
مريم ببسمه :   يا أسر باشا حط  ف بطنك بطيخه  صيفى  
هنهتم  بيهى  احسن اهتم ثق ف العبد لله 
نظر لها وقال  بحسره : واللهى انا مش خايف غير منك 
ابتسمت ببرائه  :  انا 
ابتسم بقلة حيله وجذب يد كارمن  التى تكاد تنفجر 
أسر بتوضيح : سائحه يا كارمن ولو حصلها حاجه السياحه تتضر 
كارمن بتهكم :  ع رأيك مصر والسياحه 
ضحك أسر قائلا : ثق فيا يا باشا وحط ف بطنك بطيخه صيفى
كارمن بضحك : واللهى انا مش خايف غير منك انت ههههه 
ضحكوا سويا 
وذهبوا  للعمل 
ف المكتب 
كارمن بضيق : يا أسر انت جايبنى  اقعد جانبك ولا ايه 
نظر لها أسر وابتسم   :  انا خايف عليكى يا حبيبتى 
نظرت له كارمن  وهى تبتلع ريقها :  هو انت فاتح القميص كده ليه 
نظر لها أسر بعدم فهم سرعا ما ابتسم بخبث :  الجو حر يا حبيبتى 
اقتربت منه  كارمن  وهى تبتلع  ريقها بتوتر :  ا أسر 
اقترب منها أسر بخبث بأنفاسه تلفح  صفحة  وجهها البيضاء :  قلبه 
كارمن بخجل: انا 
أسر :  انت 
كارمن  بتوتر بالغ : بص هو انا عايزه حاجه بس خايفه  انك تفهمني غلط 
أسر بخبث : حبيبتى انت تؤمرى وانا أنفذ 
تلصقت به  كارمن قائله : عايزه المس عضلاتك  و أعدها واحده واحده 
ابتسم أسر بخبث وهاتف سكرتيرته  قائلا : اى شغل يروح لعمر او سيف مفيش شغل يجيلى ولو حد سأل عنى انا مش موجود 
السكرتيرة بتسأل  :  حضرتك ماشى 
أسر بنفى : لااا ونفذى الا  قولت عليه 
نظرت له  كارمن بعدم فهم : حملها أسر قائلا اتوقع ف اوضه نوم ف المكتب تعرفى تعدى فيها كويس 
ابتسمت كارمن بخجل 
---
راسيا بهمس: مسيو رائد اتوقع انه حتى الآن لم يشك بى 
راسيا بخبث: قريبا ستكون  عندك وبين احضانك و اسفل 
راسيا بخوف:  مسيو رائد اعتذر فأنا توقعت انها تعجبك فقد 
راسيا بطاعه : كما تريد مسيو غدا التنفيذ مع العمليه 
نظرت خلفها بخوف فهى شعرت بأحد خلفها 
ابتسمت براحه وذهبت 
عندما ذهبت خرجت مريم من نخبئها وهى تحمدالله 
مريم بخيره : انا حاسه ان وراكى حاجه رغم  انى مفهمتش نص كلمه بس  هعرف وضحكت 
مريم بضحك : الله ع ذكائك لم يشتغل يا مريومه  هسمعه لعمر يترجم  .. الفصل العشرون اضغط هنا
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق