القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور الفصل الحادي عشر 11

رواية نور الفصل الحادي عشر 11 بقلم حنان سلامة 

رواية نور الفصل الحادي عشر 11

تجرى عليها وتحضنها وتبكى هى الاخرى 
مها . أهدى يا قلبى كل حاجه كويسة تقولها وهى تبكى وتحضنها
نور . ببكاء أزاى يا ماما بس 
مها . مع بعض هنقدر يا حبيبتى وتعالى معايا يلا
وتسندها حتى تقف وتذهب بها الى غرفتها
وتنام فى حضنها  وهى تبكى وتشهق 
حتى ذهبت فى نوم عميق لتنظر اليها مها وتقول حبيبتى كل حاجه هتبقى كويسة وتذهب وهى تنظر اليها فهى ابنته الوحيدة
"امير وكان هو وصحبه وليد فى مول 
امير اخلص بقا يا وليد انا زهقت 
وليد . ما ازا مش عارف هجبلها ايه 
أمير . انا اللى هعرف يعنى 
وليد ايه رايك اجبلها فستان 
أمير . هو انت تعرف مقاسها 
وليد . لا معرفش 
أمير . يارب صبرنى عليه
وكان يمشى امام محل مجوهرات 
فيلفت انتباهه عقد جميل رقيق عليه رسمة فراشه نصفها ازرق والنصف الاخر فضى
فكانت مميزة مثلها
فقال . استنى يا وليد شوية هنا 
ويدخل المحل ووليد خلفه
فيقول وليد . دى حلو اوى .....شكرا يا أمير هتعجب دينا خطبتى اوى 
أمير . لا مش علشانك 
وليد . اومال لمين انت خطبت منغير ماتقولى
أمير . لا 
وليد . ماهو اكيد مش لطنط منى 
أمير . لا لسه جايب لامى الشهر اللى فات
وليد . لا ما انا مش همشي غير لم تقولى
أمير . اخلص بس واختار حاجه  وانا هحكيلك
وليد يشترى هو الاخر ويذهبوا 
وليد .  مين صاحبة الفراشة 
أمير . ماتعرفهاش 
وليد بصوت عالى ويصقف على يده الله الله 
أمير الدهشان اخيرآ عجبتوا واحده وحبها 
أمير . اسكت يا عم انتى 
انا هروح بقا طول النهاره برة منى مش هتسامحنى
وليد . طب مش هتعرفنى عليها 
أمير . ليه ان شاء الله عاوز حاجه دلوقتى 
وليد وهو يضع يده على وجهه . خلاص اخر مره 
اخذت بوكس كانت سنانى هتروح
أمير . ايو كده اعقل سلام
وليد . سلام
وفى الصباح
تدخل عليها مهاوتقعد بجانبها على السرير
وتقول . نور .....نور ..اصحى علشان الجامعه 
فترد بوجه بنوم . صباح الخير
مها . صباح الخير يا قلبى قومى يلا علشان الجامعه
نور . وهى تتذكر امس لا مش هروح
مها . لا هتروحى يلا علشان انا هتاخر عند عمليه 
بعد ساعتين وعارفه مين معايا فيها 
نور . وانا هعرف منين يا ماما سبينى 
مها . لا تعرفيه ابن عم صحبتك سارة اللى جابك 
المستشفى 
نور  وهى تركز . بتقولى مين 
مها . د/أمير الدهشان
نور وهى تفكر . ممكن اطلب طلب 
مها . قولى يا حبيبتى 
نور . ممكن ماتقوليش لدكتور امير حاجه 
مها . ليه يعنى 
نور برجاء . علشان هيقول لسارة  وكده
مها . ماهو لتقاطعها نور . علشان خاطرى 
مها . خلاص بس بشرط هتروحى الجامعه 
نور . حاضر 
وبعد دقائق وهى تذهب يرن هاتفها برقم غريب
نور . ....الو
أمير....... الو صباح الخير
نور .مين معايا ......انت .....
أمير . ايو هو طبعا انت بتكلمى غيرى
نور . انت جبت رقمى منين 
أمير . مش محتاجه تفكير اتحيلت على سارة شويه وقولتلها هعزمك على الغدا ووفقت على طول طبعا لم عرفت ان فيا اكل 
نور . اما اشوفها
أمير . ليه مش عاوزه تسمعى صوتى 
نور . لا مش قصدى 
أمير . انزلى يلا هتروحى الجامعه
نور . انزل ......انزل فين هو انت فين
أمير . وقف عند بيتك بعيد شويا انزلى من غير عربيتك
نور . وهى تجرى على شرفته وتشارو له . ايه جو
الافلام القديمه ده 
أمير . طب انزلى يمكن اعمل فيها عبد الحليم وانتى شاديه 
نور . وهى تضحك من قلبها  . ماشي استنى 
وبعد دقائق تذهب اليه بدون سيارة 
لتلتقى به وتسلم عليه وتذهب معه فى سيارته
(وكانت هناك من تقف فى شرفتها بصدفه لترى ما حدث لتقول هو د/أمير)
اما فى السيارة وهو يقف بيها
ليقدم لها أمير باقه من الورود البيضاء 
وفى اوسطهم علبه صغيرة على شكل قلب 
نور وهى وتنظر اليه . لمين دى 
أمير . لحبيبتى.... وحياتى ......وقلبى...نور
نور بفرحه . بجد ليا انا هو انت تعرف انى بحب الورد ده 
أمير . لا معرفش ........ انا جبتوا عبشان شبهك
افتحى العلبه 
وتفتح نور العلبه لتري فراشتها  الجميله 
لتقول بحب . شكرآ لانها منك
لتقول بخبث . اومال فين الكارت
أمير . اصل الكارت ده لم ابقى بعتوا وانا مش معاكى بس انا هنا واللى كونت هكتبه 
قلبى يقوله احسن . انا مش بحبك...... انا بعشقك
بعشق كل حاجه فيكى عيونك شعرك غمازاتك قلبك وينظر الى شفتاها يقول وبعشق شفايفك 
مش عاوز تقوليلى حاجه 
نور . .. ...........
أمير. براحتك يا قلبى عمرى ماهطلب منك تقوليه حتى لو اموت واسمعها منك
وتقول . ممكن تلبسهالى
أمير . انتى تأمرى بس 
وترفع شعرها حتى يلبسها العقد وهو يشم رائحه
تلك الشعر الذى تاه وداب فيه وفهو ادمنه رأئحه 
شعرها الذى لا مثل له
وتقول نور وهى خجله بقربه  . خلاص .........اماهو كان قريبآمنها 
فكان يجننه قرب منها لتقول . أمير .....امير 
خلاص 
وأخيرا سمع صوتها وهى تنادى . اه خلاص
وبعد ما ساق السيارة وهو يذهب 
نور . أمير وانا كمان بحبك بصوت منخفض يسمع هو......ليقف بسيارة بسرعه كادت تقلبها 
ليقول . قولتى ايه .........عيدى تانى علشان خطرى وهو ينظراليها بكامل جسده
نور بخجل . انا بحبك يا أمير
أمير . ليريح بظهره على المقعد ويقول . وأخيرآ 
وينظر اليه ويمسك يدها ويضع قبله فى كف يدها 
نور . وهى تسحب يده ببطئ خلاص يا امير بتكسفنى
أمير . اصل انت قولتى يا أمير
 ويقوله بتنهيده وكمان بحبك 
حرام عليكى الاتنين فى وقت واحد
انا لو مت دلوقتى يبقى انتى السبب
نور . بعد الشر عليك
أمير . ينهار ابيض وكمان خايفه عليا يا قلبى 
ويذهب بها الى الجامعه
تفتكروا ايه السر اللى فى  الورقه وايه اللى هتخبيه علي أمير .. يتبع الفصل 12 اضغط هنا
reaction:

تعليقات