القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وحبك كالعنة الفصل السادس

 رواية معشوقتى الصغيرة الجزء الثاني 2 (وحبك كالعنة) بقلم نوران محفوظ الفصل السادس على موقع كوكب الروايات

رواية وحبك كالعنة كاملة

رواية وحبك كالعنة الفصل السادس

كارمن بصوت  عالى  : يا اهل البيت انا رجعت 
أسر بعصبيه : كارمن صوتك 
ضحكت بفرح وذلك لأنه من طفولتهم عندما يرتفع صوتها يقول كارمن صوتك 
كارمن بعبوس مصتنع : حاضر 
جاءت مرفت ع صوتها 
واخذتها بين أحضانها بلهفة ام 
مرفت بهمس : ها يا حبيبتى طمنينى  انبسطوا 
كارمن بفرحه : قوى قوى يا ماما ياريت كنتى انت وبابا معانا 
أسر بوقاحه : كانوا هيعملوا ايه يا حبيبتى دا احنا مخرجناش  غير اخر يومين 
نظر الجميع بذهول بينما غمز له يوسف : طالع لابوك 
بس يارب تكون رفعت راسنا 
أسر بغمزه : طبعا 
 سيف من خلفهم : وانا بقا يا حج خليتها زى الزرافه 
يوسف بعدم فهم : هى ايه 
سيف بمرح : رقبتك يا بوب 
ونظر لكارمن باشتياق 
نظرت له كارمن بفرح وجاء سيف ليحتاضنها  احتضانه أسر بدلا منها 
أسر بغيظ : ايه مش مكفيك حضن منار 
سيف لكى يغيظه  : بس حضن كارمن غير 
أسر بحده: سيف 
سيف بضحك : ايه يا عم بهزر وبعدين هو غير لانها أختى 
كارمن بفرح : وحشتينى يا سيفو جدا جدا جدا قوى 
سيف بمرح : ايه ده هو الكلام مش متركب ليه المهم وانت وحشتينى جدا جدا قوى 
ضحكت بحب 
ونظرت لأسر بعدم فهم حينما جذب يدها
أسر بهدوء : معلش يا جماعه جاين من سفر وتعبانين  
كارمن برفض عندما رأت نظراته : لااا انا عايزه اقعد مع منار  
أسر بحده : كارمن 
مريم مقاطعه: اطلع انت يا باشا انا البنات وحشونى 
نظر لها أسر بحده وقال بهدوء : تمام بس يا ترا  يا مدام  هتيجى تجهزيلى هدومى ولا ايه 
منار بسرعه : ليه وانت كش بطلعهم لنفسك ليه 
ثم قالت بتبرير مش قصدى حاجه بس مش علشان هى مراتك يبقى شغاله عندك 
نظر لها سيف بغضب هو لم يعرف أن تفكيرها بهذه السطحية 
سيف بحدة : لااا يا هانم  الواحده لما تعمل كده بيبقى من الاهتمام مش بدافع انها خدامه 
كارمن بمرح : ايه يا جماعه وبعدين دا  أسر زوجى قرة عينى اليمنى 
ضحك الجميع عليها وذهبت خلف أسر 
دخلت الغرفه 
أسر بعصبيه: لااا انت اتجننتى خالص عايزه تحضينى سيف  لااا وكمان بتقوله انه وحشك 
كارمن بعدم فهم : اه وايه يعنى دا العادى 
أسر بغضب : لااا دا كان زمان انما دلوقتي غير  انت فاهمه وبعدين حرام انك  تحضنيه  ومسك معلم ايدها وضغط عليه بشده 
كارمن  بألم : انا اسفه بس انت ولا مرة اعترض 
أسر بغضب : قولت هتفهم  من نظراتى بس انت فاهمه وبتتجهلى ده 
كارمن بألم؛ طب سيب أيدى ومش هسلم حتى عليه 
أسر بحده : لااا عليه ولا على غيرى حتى ولو كان ابويا 
فاهمه 
كارمن بألم : فاهمه فاهمه أيدى 
ترك أسر يدها ذهب لدريسنج روم ذهب خلفها 
أسر بضيق من نفسه : كوكى انا اسف 
كارمن ببكاء : كان ممكن تفهمني براحه من غير متزعق وتمسك أيدى كده ثم قالت بعبوس طفولى شوف أيدى 
باس أسر يدى كارمن بحب : انا اسف يا حبيبتى بس ده من غيرتى عليكى يا روحى  
جاء حتى يبوسها من شفتيها  
قاطعته صوت  مريم من الخارج : انت يا عم  طلع البنت من عندك وبطلوا محن شويه بقا 
جاء أسر حتى يخرج لها جذبته كارمن قائله بضحك انا هخرج وانا جاهتزلك هدومك 
أسر بغضب : بس 
كارمن مقاطعه : سلام يا قلبى 
أسر بغضب: مصيرك تيجى تحت أيدى يا قلبى 
***
كارمن بضحك : بس بس يا فاضحويه 
مريم بغمزه ؛ كنتوا بتعملوا ايه 
كارمن بقرف مصتنع  : بنت عيب 
مريم بتذمر : طب نادى ع مريم وهاتيها ع  أوضتك بس القديمه علشان نكلم البنات 
ذهبت كارمن مع منار  إلى  غرفتها حدثوا البنات ناردين وديما 
ناردين بخوف : الحقوا يا بنات دا همام طلع قليل الادب 
مريم بسخريه : لااا بجد 
كارمن بضحك : ليه يا حبيبتى 
ناردين بتردد : هقولكم كان عايزنى اخود شور معاه 
مريم بتركيز : لااا سافل سافل
ناردين بتذمر : انا بس الا اقول كده 
مريم اخلصى قولى عملتى ايه 
ناردين بثقه : طبعا رفضت 
مريم براحه : كويس ريحتينى 
ناردين بخوف : بس اخدنى  غصب اهئ اهئ 
مريم بغضب ؛ غصب يا سافله يقول عليكى ايه دلوقتي مش محترمه  
ناردين و كارمن ف نفس واحد : بجد 
نظرت لكارمن بشك : ليه هو انت 
كارمن بتهرب :  انا هشوفوا بيعمل ايه 
مريم بسخريه : اه  يمكن تلقيه بياخد شور 
جرت كارمن سريعا بعدما رمت عليها مريم المخده 
مريم بضيق : بنات قليلة أدب 
منار بضحك : فكك منهم بس قوليلى هو يفكروا انها مش محترمه 
مريم بشك : ليه 
منار بسرعه : علشان اعرف سيف فكر فيا ازاى 
اخذت مريم تجرى  خلفها ومنار تضحك بشده 
مر شهر آخر والجميع بعيش ف سعاده وحب وبدأت الجامعه.. يتبع الفصل السابع اضغط هنا
reaction:

تعليقات