القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وحبك كالعنة الفصل السابع

  رواية وحبك كالعنة البارت السابع بقلم نوران محفوظ

رواية وحبك كالعنة كاملة

رواية وحبك كالعنة الفصل السابع 7

ف صباح يوم جديد كان الجميع يجلس ع سفرة الافطار 
كارمن بهمس لأسر : علشان خاطرى
أسر بنفى : لااا وكلى يلا علشان جامعتك 
كارمن بصوت عالى : لااا بقا اوووف مش كل حاجه لااا  ف حاجه اسمها نقاش 
وكأنه لم تأخذ بالها من علو نبرة صوتها الا عندما تحدثت مرفت بفضول :  قصدك ايه يا حبيبتى 
نظرت لها كارمن باستفهام ولكن سرعان ما فهمت  عندما وجدت أسر ينظر لها بغضب قاطع 
يوسف بهدوء : عايز ايه يا حبيبتى 
نظر لها أسر بتحذير ولكنها وجدت الفرصه سانحه  حتى تضغط عليه 
هو فهم نظراتها فأردف بتحذير : محدش هيقدر يغير قرارى انت عارفه 
اردفت رغم تحذيره 
كارمن بحماس : يا بابا انا عايزه اروح الشركه بعد الجامعه وهو مش راضى خالص 
يوسف بهدوء : وانت مش راضى ليه 
أسر بهدوء : يا بابا هى المفروض تهتم بالدراسة وبعد ما تخلص المرحله الجامعيه  هشتغل  
يوسف بهدوء : وانت رفضه ليه 
كارمن بضيق : بابا انا عايزة اشتغل والفهم كل حاجه قبل مخلص دراسه و بعدين انا حرة وهقر ع كده 
أسر بغضب : لااا مش حرة 
كارمن بهدوء حتى تمتص غضبه : يا أسر 
... : جوزك قال كلمها يبقى انت تحوطى  الجذمه  ف حنقك  وتسكتى خالص 
كارمن بعصبيه : وانت مين انت 
دخلت مريم  : ايه ده 
كارمن مقاطعه: استنى اما اشوف الست دى بتدخل ف الا ملهاش فيه ليه
..... بتبرم  : ما انت اكيد تربية حبيبه 
كارمن بغضب : وانت  مين يا  ست انت علشان تعرفى ماما
أسر بهدوء : كارمن استنى 
..... : سيبها يا أسر ما هى قليلة الادب  زى امها 
كارمن بعصبيه مفرطه :  انت يا ست انت انا محترمه   غصب عنك وسكته لدلوقتى  علشان  انت أكبر من امى 
 يوسف لينهى ذلك الجو المشحون : كارمن أهدى 
كارمن وعينيها ملئ بالدموع :  يا عمو انت 
أسر بغضب ؛: كارمن مش بابا بيتكلم يبقا تسمعى بيقول ايه وانت مالك من الصبح  كل حاجه خناق وانت صوتك عالى ع القاضى والمليان
منعت كارمن دموعها بصعوبه :  اسفه 
نظر لها بحدة : اوعى تعيطى 
اومأت له والدموع تنزل بكثرة أخذت تمسحها قائله : واللهى هى الا بتنزل لوحدها 
ضحك الجميع بخفوت عدا تلك المرأة التى كانت تنظر لها نظرات مشتعله
يوسف بهدوء : كارمن دى عمتك زينات  أختى انا وابوكى وعمك مجدى 
نظرت له بتسأل 
أسر : دى عمتك و لو كنتى بتسألى هى ليه مكنتيش  بتشوفيها ليه  فعلشان هى  من يوم ابوكى متجوز امك وهى مدخلتش البيت  وهى أكبر واحده واحترامها من احترم بابا فاهمه 
امأت له بتذمر  ثم قالت  بابتسامه مصتنعه  : عمتى حبيبتى وجأت لتحتضامها رجعت عمتها خطوة للخلف 
نظرت لهم كارمن بحرج ثم اردفت بخبث "🙂 ايه  يا عمتو مش عايزه تحضينى ليه  ولا علشان جايه من سفر وكده 
نظرت لها بغضب  ثم قالت ايه مش هتسلموا عليا 
تقدم الجميع حتى جاء دور مريم 
كانت مريم تقدم قدم وتأخر الاخرى 
نعمات : متقربيش لأنى كده كده مش هسلم عليكى 
نظر لها عمر بتسأل 
نعمات بضيق : وانت مش هتسلم ولا ايه 
بادر  ليعترض   ولكن منعته مريم بنظرة 
تقدم وسلم عليها ببرود تحت نظرات   نعمات المتفحصه 
نعمات بهدوء : سيف  
سيف بايجاب : نعم 
نعمات  :  هتروح تجيب بنتى  وابنى النهارده 
سيف بضيق : وهو ابنك مش عارف العنوان  
نظر له والده بحزم 
سيف بضيق : هروح هروح 
هيجوا  امتى  
نعمات ببرود : يدوب هيوصلوا 
فروح هاتهم  
نظرت منار وهى تتثأب   صباح الخير اوعوا تكونوا  
ايه ده عندنا ضيوف  واقتربت من نعمات اهلا يا انطى 
نظرت لها  بغضب :  واضح اكده إن مرتاتكم  مش محترمين 
سيف بهدوء : هى متعرفكيش يا عمتو 
منار دي عمار نعمات عمتو دى منار والسلام عليكم انا ماشى 
أسر بهدوء: وانا رايح الشركه 
كارمن بسرعه : طب يلا علشان توصلنى 
كاد أسر أن يرد قبل أن تقاطعه عمته : ليه رايحه فين 
كارمن بهدوء مصتنع : الجامعه 
نعمات  بضيق : جامعة ايه وهبل ايه  البت ملهاش الا بيت جوزها 
ف هذا الوقت دخلت ناردين : مين الا بيقول كده ع فكرة غلط انا رغم جوازى لسه بشتغل مع جوزى 
نعمات بغضب : انت مين وكيف بتدخلى اكده  من غير متستأذنى  هى وكاله من غير بواب 
همام بضيق : احنا  آسفين بس هما عارفين اننا جاين ثم اردف قائلا ولو هتهان  يبقا نمشى افضل 
أسر بسرعه : عيب كده يا هيما دا بيتك يا اخى وبعدين هى عمتى طريقتها كده 
ثم قال لكارمن بلاش جامعه النهارده وخليكى مع ناردين وعمتى نظرت له بتذمر 
واردفت قائله: حاضر 
قبلها أسر من وجنتها قائلا انا هسيبك ومش هعقبك ع قلة ذوقك الصبح لأن امتى هتعمل الواجب نظرت له بدون فهم 
أسر بضحك : متستعجليش هتفهمى  قريب قريب جدا يلا يا همام 
همام بضحك : استنى احب اقولكم ع خبر سعيد ناردين حامل انهال عليه  الجميع بالمباركات  
عمر بضحك : وانا كمان 
أسر بضحك : انت كمان حامل 
عمر بعبوس: بطل رخامه قصدى وانا كمان  مراتى حامل 
انهال الجميع بالمباركات واحتضان الفتيات بعضهم 
نعمات بضيق : مبروك وانتوا ايه 
أشارت ع كارمن و منار 
كارمن ببرود : لما ربنا يريد 
نظرت لها نعمات بغيظ 
ثم قالت للجميع اتفضلوا  انتوا   
نظر أسر لكارمن قائلا عايزه حاجه 
كارمن بحب : سلامتك و متتأخرش 
نظر لها أسر وكأنه تذكر شىء : اه من  حق اوعى شعرة  منك الآن و ابن عمتك ده ملقيش اختلاط بيه 
اومأت له قائله : اوع تتأخر ونفى متسبنيش مع الست ديه 
نظر لها أسر بجديه  :   انا قولتلك احترامها من احترام والدى  و انا فاهمه واسمعى  كلامها 
كارمن بضيق : اوووف 
أسر بحده: كااارم ن 
كارمن بضيق : حاضر حاضر 
وأخذ كلا من همام وعمر ينصحوا  زوجتهم  بالحفاظ ع أنفسهم وعدم بذل مجهود.. الفصل الثامن اضغط هنا
reaction:

تعليقات