القائمة الرئيسية

الصفحات

تشابه اسماء الفصل الحادي عشر بقلم بت كيوته

 

تشابه اسماء الفصل الحادي عشر 

هدوء آلنفس لا يأتي مِن فراغ !
فَـ لربمآ سكنّ فيّ آلنّفس صَرخآت
لاحدُود لهآ !!
امسك بيدها وظل ينظر إليها وبعينه تحذيرات الحدود لها قام الجد بالتحدث إليها مره اخرى
أنس: ايه مالك يافرح
فزعت فرح من صوت الجد واردفت
فرح: هاا لا ابدا مفيش مالك ربنا يكرمه مكنتش اعرف أنه بيحبني اووووي كده
مالك: ويخليكي ليا يا قلبي
تنهد بارتياح شديد ثم هتف
أنس: الحمدلله ربنا يخليكوا لبعض
مالك و فرح(آمين يااارب )
نظرت مني الي يد فرح فزعت واردفت في خوف
مني: ايه اللي عمل في ايدك كده يافرح
ابتسمت بحزن كادت تبكي من ألمها التي يمكن بداخلها ثم اردفت
فرح: لا مفيش ياطنط انا كنت بشرب والكوبيه وقعت مني واتعورت
مني: اولا الف سلامه عليكي تاني حاجه انا ماما مش طنط انتي زيك زي ياسمين وفريدة اتفقنا
فرح: اتفقنا ياماما
صاحت الام وتحدثت الي الفتيات
مني: طب يابنات يالا علي المطبخ اعملوا العشاء عشان العرسان يتعشوا معانا ويطلعوا يرتاحوا
مالك: لا ياماما احنا مش هنقعد هنا انا اتفقت مع فيري نعيش لوحدنا في الشقه بتاعتي
أنس: كنت عارف انك عايز تقعد لوحدك علي العموم ربنا يهنيك يابني هنا وهناك مش هتفرق
عن اذنكم عشان عندي شغل لما العشا يجهز ابقي ابعتولي
مني: حاضر
تحدثت الفتيات الي العروس فكانوا يريدون أن يعرفوا كيف تحملت هذا الكائن البشري الذي لا احد يستطيع تحمله
فريدة: قوليلي بقا مالك معملش معاكي الوعود السابعه اللي كنتي بتحلمي بيها
نظرت اليه فهبطت من بين رموش عينها دمعه فسرعان ماجففتها وتحدثت
فرح : عمل احلي وعود وبدء في تنفيذها
ياسمين : قوليلي بقي هي اللي اتنفذ وايه اللي لسه
مني: بنات عيب دي حاجه خاصه
فريدة:ليه بس ماهو قاعد لو مش عايز اننا نعرف كانت فرح صح قوليلي بقا ايه الوعود عشان اخلي معاذ يقولها
ياسمين: ياسلام ياختي مابقي مش مكفيكي الوعود اللي هريكي ليل ونهار بيها
وليه متقوليش أن انا اخلي خطيبي يقولها قولي بقا يافيري
فرح بحزن: انا هقول حاجه واحده بس
فريدة وياسمين : ايه هي
فرح: مفيش حد فيكوه يشوف وعود زي اللي قدمها مالك
فريدة: ليه بقااااا أن شاءالله مالك خارق ومحدش يعرف يقول زيهم
جذب مالك فرح الي أحضانه ثم رتب علي كتفيها وطبع قبله علي جبينها ثم أردف
مالك: فيري دي حياتي كلها سبحان الله حد كان يصدق اني احب واتجوز كمان بحبك يا فيري
فرح بدموع :وانا كمان بموت فيك ياروح فيري
تحدثت ياسمين بمزاح
ياسمين: نجيب لمون وشجرة عشان القاعدة تحلي
الجميع : هههههههههههه هههههههههههه
مني: طب يالا بينا ندخل نعمل الاكل يابنات
فريدة وياسمين: يالا بينا
ذهب الجميع وتركوا فرح بمفردها بين أحضانه ترتجف تكاد تبكي تحدث إليها وهو ينظر إلي عيونها المدمعه
مالك: هو انتي مش بتتعلمي ليه اعمل فيكي ايه
فرح بخوف: انا عملت ايه انا مقولتش حاجه
مالك: ماشي حسابنا هناك مش هنا واوعي تاني مرة تحاولي تلمحي بكلام مش مفهوم عشان لو حد عرف اللي بينا متلوميش الانفسك
فرح : حاضر بس ممكن تنزل ايدك انا كتفي خلاص حاسه أنه هيتخلع
مالك : انا هروح اشوف سنيوريتا وبنتها اللي اسمها علي اسمك انتي مش عارف ليه عمل كده عشان يفضل يعرفني بغلطت عمري ولاايه حاجه تقرف
ذهب مالك وتركها في حاله حزن شديدة حاولت ألخروج من هذه الحاله ذهبت الي الفتيات كي تساعدهم في إعداد الطعام
نذهب الي مالك الذي دائما يشعر بالارتياح عندما ينظر إليها ويراي الخوف يملئ جسدها وعيونها ظل يتحدث الي الخيل
مالك: اهلا وسهلا بالقمر الصغنن ايه الجمال ده كله بنوتك حلوة ياسينوريتا
انتي عارفه اني مبسوط جدا عارفه ليه تعالي احكيلك زي ماكنت بحكي لمامتك
انا بقي ياستي اتجوزت بس مش ده اللي مخليني مبسوط لا مبسوط عشان قدرت اكسر مناخيرها قدرت اذلها ببقي مبسوط وانا شايفها مذلوله عارفه ليه عشان جت هنا وعملت فيها هانم عشان ايدتها شيك تبدي بيه حياتها فاكرة نفسها باب مخربشه بس علي مين ده انا مالك الفولي قدرت اكسر مناخيرها قدرت اقطع لسانها الطويل ده تصبر عليا وانا اعرفها أن الله حق
بس عارفة اوقات كتير بحس ان قلبي يبقي عايز حاجه وعقلي حاجه تانيه خالص
بحس نفسي في حرب بس عقلي دايما اللي بينتصر اقولك علي سر محدش يعرفها غيرك انا اصلا بحب اسم فرح بس هي بتخنق منها مش عارفه ليه
ظل يتحدث معاها الي اتت فرح ولما تجده فالجميع في انتظاره علي طاوله الطعام وجدت المهرا فرح صغيره السنيوريتا ظلت تحسس علي جبينها وتتحدث معاها
ولكن لم تكن الخيل فقط يستمعون إليها بل يستمع ايضا زوجها ظل يستمع إليها دون أن تشعر بوجوده
فرح: انتي بقا اسمك فرح فين صاحبك هاا راح فين ابو قلب قاسي ده مستحيل يكون عنده قلب في حد بيعمل في حد كده
انا مفيش حد مد ايده عليا غير صاحبك حتي جدو حبيبي كان بيزعل مني واول مرة يمد ايده كانت بسبب صاحبك انتي عارفه انا ماما وبابا ماتوا وانا صغيره ملحقتش اقول يابابا ولاحتي ماما وكنت دايما بقول لجدو انا اسم علي غير مسمي يعني مليش نصيب في اسمي عارف كان يقول ايه كان يقولي أن اكيد هتاخدي نصيبك بس اديني هتم 20 سنه كمان كام يوم ولسه ماشوفتش فرح في حياتي
ياتري انتي بقا هيكون نصبيك زي ولا هتلاقي مالك بتاعك غير مالك اللي انا متجوزة قاسي وبيحب يزعقلي علي طول
قاطع حديثها مالك وهو يقف بظهرها وتحدث إليها
مالك: ماهو انتي اللي عملتي ده كله
فزعت فرح من وجود مالك ظلت تبكي خوفاً من سوف يحدث لها ثم ادرت له وجهها الجميل الملئ بالدموع وتحدثت وهي ترتجف
فرح: مالك مالك انا عايزة اقولك على حاجه
مالك ببرود: قولي اللي انتي عايزاه بس مش هنا انا سمعت كل حاجه من غير ماتحسي وخرجت من الاستطابل من غير ما تحسي برضو
حفل دموعها بانامله ثم تحدث
مالك: تؤتؤتؤ اهدي هو انا عملتلك حاجه انا بس بتكلم معاكي انا مش وحش اوووووووووي كده انتي عارفه كنتي لسه علي بالي
نظرت اليه في تعجب
مالك: امممم كنت بفكر ازاي اخليكي تتعلمي امتي وفين وازاي تتكلمي في مواضيع زي اللي انتي اتكلمي فيها دي كل ماقول احاول اخفف العقاب بترجعي تخليني اشوف عقاب اكبر
وقف معاذ علي بعد وصاح بصوت عالي
معاذ: يالا ياعريس عايزين ناكل كفايه رومانسيه وحب بقااااا
مالك: هههههههههههه ماشي جاي حالا
نظر إليها ثم تحدث
مالك: احمدي ربك معاذ جه في الوقت المناسب وهناكل لقمه ونمشي خلاص
فرح بخوف: حاضر حاضر
دلفوا القصر مره اخرى جلسوا على طاوله الطعام ظلوا يتحدثون كثيرا مر الوقت دون أن يشعرون نظر مالك في ساعه يديه ثم تحدث
مالك: يااه كل ده تأخير الساعه9 يالا يافيري نمشي
ابتسمت له وبداخلها خوفاً كبير مما ينتظرها هناك وقفت من مقعدها والقت التحيه علي
الجميع امسك بيدها كاد أن يكسرها
استقلوا سيارته وذهبوا إلى منزلهم لحظ الجد ارتباك فرح الدائم عندما ينظر إليها مالك حاول كثيرا أن لا يصدق شعور ه وهو انتقام مالك من هذه الفتاة المسكينة دعا الله أن يحفظها من غرور وتكبره وانتقام مالك فهو عندما يغضب يصبح كالثور الهائج لا احد يستطيع أن يسيطر عليه ظل يتحدث إليها في السيارة
مالك: : هنعيش لوحدنا ومفيش خروج غير باذني
فرح: حاضر
مالك: مش عايزة تقولي حاجه
فرح: عايزه اقولك اني انا
قاطعها مالك وهو يصف سيارته ثم أردف
مالك: وصلنا انزلي ونبقي نتكلم بعدين اوك
اؤمات رأسها موافقة علي حديثه ثم تحدثت
فرح : اوك
واقف امام المصعد الكهربائي في انتظاره خرجت منه فتاه جميله تتدعي سهي تكمن معاه في البناية ابتسمت له ثم تحدثت
سهي: مالك عامل ايه بقالي كتير مشفتكش
مالك: الحمد لله انتي عامله ايه
سهي: الحمدلله مين دي اختك
مالك: هههههههههههه لا مش اختي مراتي واسمها فرح دي يافرح انسه سهي جارتنا هنا ومنظمة حفالات شاطرة جدا
سهي: بدليل أن انت اتجوزت امبارح ومعرفش غير من النت علي العموم مبروك ولو ان كنت ناويه اعملك حته فرح بس كفايه عليك فرح واحد مراتك هههههههههههه
اغتاظت فرح من هذه الفتاة عندما أحست انها تتحدث بطريقة غير عادية وكانت تحاول أن تسخر منها ولكن كيف فهي فرح
فرح: هههههههههههه والله ميرسي علي العموم اوعدك ان اول بيبي هخليكي تعملي الحفله بتاعته صح يابيبي
اندهش مالك مما فعلته فرح ولكن ابتسم ثم أردف بغيظ شديد
مالك: اكيد ياروحي
فرح: طب يالا بقا لحسن تعبانه عن اذنك ياانسه سهوة
مالك: هههههههههههه سوري ياسهي اصل فرح بتحب تهزر اسمها سهي يافرح
فرح: امممممم ماشي باااي يا سهي
ذهبوا الي شقتهم وبمجرد أن دلفت فرح امسكها من ذراعها ثم القي بها على تحدي الارئك ونظر اليها وتحدث
مالك: ايه اللي انتي عملتي ده
فرح حاولت أن تقف ولو لمرة واحدة أمامه فكفي ماحدث بها حتي الآن وتحدثت
فرح: اللي انا عملته اني رديت على البت المسهوكه دي وبعدين هي بتتريق عليا ليه عملت ليها ايه
مالك: فرح لآخر مرة الزمي حدوك واوعي تاني مره تتكلمي معاها بالطريقه دي
فرح: لا تاني ولاتالت خلاص انا مليش دعوه بيها وبعدين انت بدافع عنها ليه
مالك: انا مش بدافع عن حد انا بعلمك ازاي تتكلمي مع الناس المحترمين
فر ح بسخرية: امممممم ماشي ممكن بقا تقولي فين اوضتي عشان عايزة اغير هدومي
اعتدل مالك وتحدث إليها
مالك: في كام حاجه لازم تمشي عليهم اولا مفيش غير اوضه نوم واحدة
فرح: نعم امال فين باقي الاوض
مالك: انتي ايه اللي جارلك مش خايفه مني ولاايه
فرح: هو انا قولت حاجه بس انا مستغربه ازاي شقه طويله عريضه كده مفيش فيها غير اوضه نوم واحدة
مالك: عشان انا عامل اوضه فيها أجهزة الرياضه بتاعتي والاوضه التانيه بتاعت النوم وباقي الاوضه فتحتها علي الشقه
فرح: طب انا عايزه اغير هدومي وارتب حاجتي اعمل ايه
امسك بيدها ودلف الي غرفه النوم ثم إشارة بيده علي خزانه الملابس وتحدث
مالك: انتي هحطي هدومك في المكان ده وهتنامي
اكملت فرح بحزن شديد
فرح: علي الارض عارفه زي
قاطعها مالك
مالك: علي الكنبه دي وده الغطاء بتاعك غيري هدومك عشان في شويه حاجات كده عايزك تعرفيها
مر الوقت وقام كلآ من فرح ومالك بتديل ثيابهم خرجت فرح الي مالك وجدته في غرفة الرياضه تحدث إليها
مالك: تعالي يافرح
فرح: خير كنت عايزة حاجة
مالك: امممممم اطلعي فوق
تعجبت فرح من حديث مالك ثم نظرت اليه وتحدثت
فرح: فوق فين
مالك إشارة إلي الميزان ثم تحدث
مالك: علي الميزان يافرح
إشارة فرح بيدها بطريقة عفوية ثم اردفت
فرح: سوري مبحبش ابقي تقيله علي حد
ماذا يفعل مالك مع هذه الفتاة
هل سيظل ينتقم منها أما ستنجوه من هذا الانتقام
هل تري فرح في حياتها
ام سيظل
تشابه اسماء
يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية تشابه اسماء" اضغط علي اسم الروايه

reaction:

تعليقات