القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سمراء إحتلت كياني الفصل الرابع عشر بقلم ميرا أبو الخير

 رواية سمراء إحتلت كياني الفصل الرابع عشر بقلم ميرا أبو الخير

رواية سمراء إحتلت كياني الفصل الرابع عشر بقلم ميرا أبو الخير

تفاعل 🙂 🔥
البارت ال 14 رواية سمراء احتلت كياني
غصون نزلت بسرعه من العربيه وجريت علي اوضة ابوها بعد م عرفت رقمها ، ووقف ومصدومه و خايفه فجاة وخافت تدخل بس يوسف مسك ايديها ودخلو ابوها بصلها بلهفه 

_ حسوا انهم محتاجين مساحتهم ف سبوهم وخرجوا ، غصون تبتت ف ايد يوسف بصلها بعيونه وطمنها وخرج

_ قربت منه سريرة بتردد : حضرتك بخير ؟ 
مرش عليها ف قالت 
انا ...انا كان عندي شغل هنا وعرفت بالصدفه ان حضرتك تعبان ف جيت اتطمن عن اذنك 

= قبل م تخرج وقفها صوته : بس انتي مبتعرفيش تكدبي !!

_ بصتله بدموع : انا همشي واعتبرني مجتش مش حابه اكون سبب ف تعبك 

= اتصدمت لما شافته بيعيط جريت عليه بلهفه وعيطت معاه : انا اسفه والله خوفت عليك وجيت ، والله العظيم ي بابا م هخليك تشوف وشي تاني بس ارجوك كفايه ، لو عايز تتبرا مني ماشي بس متوطيش راسك عشان خاطر ربنا 

_ عيط كتير ومردش برضو عليها سابته وخرجت مسحت دموعها وخدت يوسف ومشو روحو البيت 

= لاول مرة تقلع طرحتها وترميها علي طول دراعها قعدت وحطت راسها بين ايديها 

_ يوسف محبش يضغط عليها ف قالها : يينتي كل دا شعر وكمان زي الحرير 

= ضحكت : بطل قر بقي هيقع كله دلوقتي

_ قعد جمبها : كتفي سند ليكي وقت حزنك ميلي عليه !!

= حطت راسها علي كتفه وقالها :
عيطي ....!!!

_ كأنها م صدقت قالها كده وفتحت ف العياط ، مسح علي شعرها بهدؤء 

= اول م شافني عيط ي يوسف ، للدرجادي مش طايق وجودي ، انا ذنبي اي اني جيت بنت ذنبي اييييييه

_ حضنها : شششش اهدي 

= ياريتني جيت ولد عشان اشوف حبه وحنيته عاملين ازاي ، انا لو خلفت بنت هحبها اوي هفضل كل شويه اقولها اني بحبها ، ولا لا انا مش هخلف اصلا مش عايزة ولادي يعيشو اللي عيشته

_رفع وشها ليه وغمزلها : بس انا عايز ولاد 

= قامت من حضنه بسرعه ووشها احمر من الاحراج 
علي فكره انت معندكش دم عشان مش بتحترم احزاني ومفيش اكل هاا بس كده 

_ لوت بوزها زي الاطفال وراحت اوضتها ، يوسف ضحك عليها بصوت عالي وقام يغير هدومه 
______________ بقلمي اميرة محمد محمود

غصون طلبت مهاب علي مكتبها ، قاعدين قصاد بعض بكل جمود 
_ ليه عملت كدا ليه جرحتها وكسرتها بالشكل ده ، واوعي تقول انك بتحبها انت سامع ي مهاب 

= مهاب بصلها بتوتر : ضعفت قدامها ، مقدرتش اسيطر علي مشاعري ورغبتي لما شوفتها بلبس تاني غير اللبس العملي ، وشعرها مفرود علي ضهرها وعنيها ، عارف ان كل دي مش مببررات للي عملته ، بس صدقيني انا طلبت منها اننا نتجوز وهيه موافقتش 

_ وعايز تتجوزها ليه ؟

= مش هكدب عليكي انا عايز اتجوزها لشعوري بالذنب نحيتها ولسبب تاني ....!!

_ اي هوة ؟

= اني ممكن احبها لو اجتمعنا تحت سقف واحد ، عايز ابذل مجهود مين عارف يمكن اقدر اديها قلبي 

_ بس لو عايز تعمل كدا غصب يبقي جميلة عمرها م تاخد قلبك ي مهاب

= ليه بتصعبيها عليا كفاية ضميري اللي متفق مع قلبي وهموت من الذنب 

_ غصون قامت وقفت : انا هساعدك لاكن لو قلبها اتكسر تاني ساعتها انا اللي هعاقبك ي مهاب

= عمري م هكسر ثقتك فيا 

_ ابتسمت : اتمني 
بقلمي اميرة محمد محمود
_________________
اييييييييه ؟؟
معقول انتي اللي بتقولي كده ي غصون ؟

= ممكن تهدي عشان نعرف نتكلم 

_ ي غصون انا مش ممكن اتجوزه ، انا كده بقدمله اللي باقي من كرامتي عشان يدوس عليه ؟

= لا ي جميله انتي كده بتحمي نفسك من كلام الناس ، انا مش عايزة حد يقول عليكي كلمه ، صدقيني مهاب عرف غلطته ، متنسيش ان انتي كمان استسلمتي من اول لمسه 

_ جميله وططت راسها ف الارض غصون مدت ايديها ورفعتها : انا مش بقول كده عشان تحسي انك ضعيفه ، انتي اكتر حد بخاف علي مصلحته ي جميله ، انا يعتبر مليش حد غيرك ، عايزة افرحلك ، عايزاكي تكسبي قلب مهاب وتخليه يحبك 

= جميله بصتلها بدموع : انا خايفه اوي احضنيني 

_ من غير تردد غصون حضنتها : متخافيش انا جمبك ومش هسيبك ابدا وهيتعملك احلي كتب كتاب وفرح كمان 

= جميله ابتسمتلها وبعدين قاموا شافوا شغلهم 
بقلمي اميرة محمد محمود

• يوسف عدا علي غصون ف المستشفي راح مكتبها ودخل قعد 
_ بتعمل اي هنا 
= خلصت شغل بدري قولت اعدي عليكي نخرج 

_ دخلت الممرضه : دكتورة غصون في كشف مستعجل 
_ دخليه 
_ حاضر 

= طيب اخرج ولا اي ؟
_ لا خليك 

• دخلت بنت عندها ييجي سبع سنين مع مامتها 
_ خير ي مدام القمر دي بتشتكي من اي ؟

= بقالها كام يوم ي دكتورة مش قادرة تاخد نفسها وبتفضل تكح لحد م جسمها درجه حرارته بتبقي عاليه اوي ، النهارده اغمي عليها قلبي وقع ف رجليا خدتها وجيت علي هنا ، فاقت ف السكه بس زي م انتي شايفه ، حالتها مش مستقرة 

_ غصون قامت من مكانها قعدت علي ركبيها قدام البنت : اسمك اي ي حلوة ؟

= اسمي ...اسمي فريده 

_ غصون ضحكت : انتي نسيتي اسمك ولا اي ؟

= البنت عيطت بطفوله وبراءه اوي غصون حضنتها : بتعيطي لي طيب ؟

_ عشان مش بحب اجي هنا بخاف من الدكتورات 

= مامتها وغصون ويوسف ضحكوا علي برائتها : اسمهم دكاترة مش دكتورات ؟

_ فريده ضحكت بخوف وغصون خدتها كشفت عليها 
_ التحاليل دي لازم تتعمل فورا عشان عايزة اتأكد من حاجه 

= بنتي مالها ي دكتورة 
_ متخافيش هتبقي كويسه هكتبلك علي علاج تستمر عليه ، لحد م اشوف التحاليل ماشي ؟
= ماشي 

_ غصون حضنت فريده : مش عايزاكي تخافي من حد خليكي شجاعه 

= فريده باستها من خدها : انتي احلي دكتورة 
_ بزهول : بجد ؟؟؟
= ايوة بوقك ومناخيرك صغننين اوي زيي 

_ غصون عينيها دمعت : واي كمان 

_ فريده ابتسمت ببراءة : مش عارفه بس انتي حلوة يلا باي 
_ باي 

= غصون مسحت دموعها بسرعه وقعدت علي المكتب 
_ انتي فعلا حلوة ي غصون البنت قالت اكتر حاجه حقيقه 

= بسخريه : فجاة كدا بقيت بتشوفني حلوة ، لعلمك بقي انا حلوة من يومي انت بس اللي معندكش نظر 

_ عيونه لمعت : انا فعلا معنديش نظر !!!

= غصون ارتكبت وقامت وقفت لمت شنطتها وحاجتها : يلا نمشي !؟
_ ابتسم : نمشي بقلمي اميرة محمد محمود
_________________

_ خرجوا وقضو وقت مع بعض ، كانت مبسوطه ونست كل حاجه يوسف عملها وقررت تديله فرصه 

_ جميله خايفه من قرارها ، مهاب بيحاول معاها بس دايما رفضاه

_ جلال خرج من المستشفى وقعد ف اوضته مبيخرجش لشعورة بالذنب 

_ هناء وشريكها هينفذوا خططهم ف اقرب وقت ممكن عشان يدمرو غصون 
______________
تاني يوم غصون عملت كروووت دعوة كتير اوي عشان كتب كتاب جميله ومهاب ، مسكتها كلها ووزعتها علي الدكاترة والممرضين ف المستشفي ، كلهم فرحوا جدا بالخبر ده وقرروا ان كتب الكتاب هيبقي ف النهار ف قاعه قريبه من المستشفي عشان كله يحضر .

• جميله كانت مبسوطه وهيه شايفه غصون بس اول م شافت مهاب كشرت 
_ لا م انتي هتشوفيني الفترة اللي جايه كتير ولو فضلتي تكشري كده هيطلعلك تجاعيد 

= .......

_ انا شريت شقة لينا وحدينا بس ف نفس العمارة عشان ماما 

= جميله بلهفه وسرعه : طيب ليه خلينا نعيش معاها 
ادركت بسرعة اللي قالته ف عضت لسانها وبصت الناحيه التانيه .

_ ابتسم : شقتنا قصاد شقة ماما علي طول ، وممكن تقعدي معاها طول م انا مش ف البيت ، وعلي فكرة انا عملت كدا عشان تعرفي تاخدي راحتك ف شقتك ، ماما معندهاش مشكله !!

_ ..........!!!

= طيب بما انك مش حابه تردي عليا ولا عايزة تشوفيني ف انا سبتلك فلوس مع غصون عشان تروحو تشتروا فستان لكتب كتابنا اتمني مترفضيش عن اذنك 

_ مهاب مشي وهيه عيونها لمعت بالدموع وقالت 
ياريتنا اتقابلنا ف ظروف احسن من كده كنت هحبك برضو 

= عادي م انتي لسه بتحبيه برضو 
_ بصت وراها : غصون ؟؟!
= ايوة تعالي عايزة اتكلم معاكي 
بقلمي اميرة محمد محمود
_ غصون خدتها وراحوا كافيه 
= هاا يستي عيزاني ف اي ؟
_ مفيش حاجه جبتك عشان تغيري جو 
= بجد مش عارفه اشكرك ازاي علي وقفتك جمبي 
_ يووووة انتي كل شوية تشكريني يبت 

_ اثناء كلامها في حد اخد لغصون اكتر من صورة 
_ يوسف قاعد علي الابتوب ف البيت بيشتغل اتبعتله ملف ، فتحه واتصدم و

يتبع ......

لقراءة ومتابعة القصص والروايات كاملة انضم الينا عبر التلجرام اضغط هنا
لمتابعة الفصل الخامس عشر إضغط هنا
reaction:

تعليقات