القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سمراء احتلت كياني الفصل الخامس عشر

 رواية سمراء احتلت كياني الفصل الخامس عشر 

رواية سمراء احتلت كياني الفصل الخامس عشر 

البارت ال 15 رواية سمراء احتلت كياني 
_ يوسف قاعد علي الابتوب ف البيت بيشتغل اتبعتله ملف ، فتحه واتصدم لما شاف صور لغصون ف اوضاع مخله 

= اتصل عليها بهدؤء مخيف وطلب منها تيجي البيت بسرعه 
_ غصون استأذنت من جميله ، وبعد ربع ساعه وصلت البيت 

= هغير هدومي واجي اعمل اكل عشان انا كمان هموت من الجوع 

_ قبل م تتحرك يوسف شدها وضربها قلم وقعها علي الارض 

_ بصتله بصدمه ودموع : يوسف ....!!!!!

= جاب الابتوب وخلاها شافت الصور 

_ قامت برعب : لا ...لا ي يوسف متصدقش دي صور مفبركه 

= خدها اوضة النوم ورماها علي السرير ، فك زراير قميصه ، نزل لمستواها ، قطعلها فستانها 

_ لا لا لا ارجوك ابعد عني متظلميش والله م عملت حاجه 
_ مردش عليها ولا سمع منها ميل عليها وقالها 
_ هوة حلال لغيري وحرام ليا دا حتي عيب ف حقي

= اترجته كتير ، حقير ومعندوش ريحة الانسانيه متأثرش بدموعها ولا خوفها ورعبها من االي حصل قبل كده

_ اغتصبها بطريقه وحشيه ، جردها من كيانها كأنثي ، طعن قلبها وكسرة 

_ قام من جمبها بعد م خلص جريمته ، قام بكل برود دخل الحمام وخرج لبس وبصلها بسخريه وطلع 

_ اما هيه فلا حول ليها ولا قوة ، جثة مدبوحه ومطعونه ف قلبها ، اتحاملت علي نفسها وخدت دش وسندت نفسها بالعافيه وطلعتله 

_ كان واقف مديها ضهرة اول م احس بحركتها التفت ليها ، قعد وحط رجل علي رجل وبصلها بقرف 

_ قبلت بيكي وانتي مغتصبه ، وانتي بواقي بنت ، لما ضيعتي شرفك ، ابوكي م صدق لقي جوازه عشان يرميكي ، مكنش طايقك ف البيت ، رماكي زي الكلب الذليل اللي مش لاقي يديله لقمه

_ مفيش فيكي اي حاجه مميزة كبنت ، شكلك وحش وحتي روحك مش حلوة ي ....يا سمرا 
_ حاولت اصلح علاقتنا وابدء معاكي من جديد بس طلعتي زباله ولا تستاهلي ، ماشيه علي حل شعرك من ورايا بتستغفليني ي واطيه 

= وانت ؟؟؟
بالي عملته ده فاكر نفسك راجل 

_ قام بكل غل فضل يضرب فيها وقالها : انتي طالق بالتلاته اطلعي براااا 

= مكنش عندها طاقه للجدال ولا للنقاش لمت هدومها وخرجت عدلت من نفسها 
وراحت عند جميلة بحجة تبات عندها يومين عشان فرحها
بقلمي اميرة محمد محمود  
_____________________
_ ي عمي هتفضل علي الحال ده كتير ، حرام عليك نفسك 

= .........!!

_ طيب اتصل بغصون تيجي ؟

= عمرها م هتسامحني 

_ بلهفه : غصون قلبها طيب وبتحبك اوي 
عارف ي عمي هيه ويوسف اتفقوا مع بعض وحاسه انهم هيحبوا بعض قريب 

= ياريت يبنتي ياريت عشان انا ظلمتها كتير اوي مش هقدر حتي ابص ف عينيها 

_ صدقني ي عمي غصون هترتاح لما تاخدها ف حضنك 

= ......
_ مردش عليها وعيونه دمعت ف قربت منه وحضنته : تسمحلي اقولك ي بابا 

= طلعها من حضنه وباس راسها : انا اتمني يكون عندي بنت زيك ي خديجه 

_ شددت من حضنه : انا بحبك اوي ي بابا 

= دموعه نزلت لما افتكر رسايل غصون اتنهد وقال : يارب تسامحيني يبنتي بقلمي اميرة محمد محمود 
______________
_ في اي ي غصون من ساعة م جيتي وانتي مش علي بعضك انتي متخانقه انتي ويوسف 

= بتردد : ل...لا طبعا انا اول م طلبت منه اجي اقعد معاكي رفض واقنعته بالعافيه 

_ ايوة يست هوة دا الحب ولا بلاش 

= بس يبت روحي نامي عشان عندنا شغل بدري 

_ قوليلي ي غصون انتي بتحبي يوسف 

= لازمته اي السؤال دا بس ؟؟

_ بالله ي شيخه لتقولي 

= غصون لنفسها : كنت بدأت احبه لاكن دلوقتي بقي اكتر انسان بكره في حياتي منك لله عمري م هسامحك 

_ غصووووون مالك يبنتي روحتي فين 

= هااا معاكي اهوة هقوم انام بقي عشان تعبانه 

_ دخلت وقفلت علي نفسها وفضلت تعيط جسمها بقي بيرتعش ، قامت راحت عند جميله وقالتلها انها مش عارفه تنام 
جميله خدتها ف حضنها وقرأتلها قرآن لحد م ناموا
بقلمي اميرة محمد محمود. 
_________________________

_ عدا يومين بدون ذكر احداث و النهارده كتب كتاب جميله ومهاب 

غصون راحت القاعه واشرفت بنفسها علي كل التفاصيل بعد كده راحت لجميله البيت عشان تجهزها 

_ انا خايفه اوي 
= من اي ي جميله 
_ مش عارفه 
= يبنتي اهدي ويلا عشان تلبسي واتبسطي انهارده يوم مميز 
_ حزنت : كان هيبقي مميز لو محصلش اللي حصل 

= غصون طلعت الفستان من الدولاب وهيه بتتكلم : انسي اي حاجة ومتفكريش كتير 

_ طيب 
جميله لبست وكان فستان فيروزي بحبات لؤلؤ بيضااا 

= بزهول : اي يبت ده يخربيت جمالك الواد مهاب كان عنده حق لما قال انو ضعف لما شافك بلبس البيت 

_ هوة قالك كده بجد.؟

= اه طبعا 
الباب ببخبط دا اكيد مهاب هروح افتح وانتي خلصي لبس 

_ غصون فتحت الباب لمهاب ودخل يستني جميله 

= جميله طلعت ومهاب بقي مزهول بجمالها وهيه كمان مكنتش اقل منه لانه كان لابس بدله زرقا ، سحرها 

_ احم....احم نحن هنا 
= الاتنين اتوترو وبصو ف الارض ومهاب قال : يلا نمشي عشان اتأخرنا 

_ بعد شوية وصلوا القاعه والاغاني اشتغلت والماذون قال 

* اللهم بارك لهم واجمع بينهما في خير *

غصون طلبت ليهم مخصوص اغنيه رومانسية وجبرتهم يرقصوا عليها 

_ المستشفي كلها كانت حاضرة والكل مبسوط وبيرقص 

= مهاب شد جميله لحضنه وحط ايده علي وسطها وهيه حطتت ايديها علي كتفه وبصو ف عيون بعض 

_ جميله بتعاتبه بنظراته ومهاب مش قادر يتجاهل عينيها 
_ خلصوا الرقصه من غير ولا كلمه 

= ام مهاب حضنتها : من النهارده انتي بنتي لو الواد مهاب ده زعلك ف حاجه قوليلي بس وهتشوفي هعملك فيه اي ؟

_ ضحكت : ربنا يخليكي ي طنط
= طنط اي بس انتي تقوليلي ي ماما 
_ حاضر ي ماما 
= ربنا يسعدك يبنتي 

_ مهاب خد مامته وجميله وروحوا 
مامته دخلت شقتها وهما دخلوا شقتهم 
بقلمي اميرة محمد محمود 
_____________
_غصون راحت قبر مامتها وحطت عليه الورد وقعدت تكلمها ....!!

= اذيك ي ماما وحشتيني اوي ، اكيد زعلانه مني لاني بقالي كتير مزورتكيش مش كده ؟
مجتش عليكي. الدنيا كلها زعلانه مني ، حتي انا كرهت نفسي ومبقتش طيقاها !!
حقك عليا انشغلت شوية بسبب المستشفي والمشاكل اللي حصلت ، عارفه ي ماما اكتر حاجه بتمناها اي ؟
بتمني اني آجي جمبك هنا عشان وحشتيني اوي!!
فاكرة زمان لما كان بابا يضربني ، كنتي بتعملي اي ؟
كنتي بتخافي تدافعي عني ليطلقك ، كنتي تستني لما يمشي وتيجي تراضيني ، وتقوليلي معلش ي غصون يبنتي ابوكي ولازم نستحمله .

_ كان دايما بيحب مصطفي اكتر مني ، هوة عمرة م حبني اصلا ، انتي كمان ي امي محبتنيش ، محدش حبني ، عارفه انتوا عملتوا فيا اي ، خلتوني ضعيفه مش عارفه اخد حقي ، يعني غصون ي ماما الدكتورة بنتك اللي سرقو برائتها ، الناس شيفاها قويه لانها كملت حياتها بس ميعرفوش انها ضعيفه ومريضه نفسيه ، ايوة م انتي متعرفيش الجديد اني مريضه ومجنونه 

_ يوسف شك فيا وضربني وطلقني وقالي كلام محستش بيه لاني مبقتش احس اصلا كل حاجه انتهت 

_ بابا جلال اتبرا مني ومش عايز يبص ف وشي لمجرد بس اني جيت بنت 

_ صرخت : واي يعني جيت بنت واي يعنيييييي حرام عليكم ، والله حرام ، حرام يارب دا انت مترضاش الظلم لعبادك اومال ليه ظلمنتي ليه ، انا بحبك ي رب لولا كده كنت انتحرت من زمان 

_ قعدت علي الارض جمب القبر تعيط : استغفر الله العظيم ، استغفر الله العظيم
بقلمي اميرة محمد محمود 
______________________
قامت بعد م صرخت لحد صوتها م راح ، طلعت تتمشي ف الشارع لحد م جات عربية وخرج منها رجاله فضلو يشدوا فيها لحد م دخلوها 

_ نزل شاب من عربيته عشان يلحقهم بس كانوا اتحركو ومشيو ، ركب عربيته وطلع وراهم و لكن حصل ......

لقراءة ومتابعة القصص والروايات كاملة انضم الينا عبر التلجرام اضغط هنا
لمتابعة الفصل السادس عشر إضغط هنا
reaction:

تعليقات