القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هي والمجهول الفصل السادس - نعمة شرابي

  رواية هي والمجهول  البارت السادس  بقلم نعمة شرابي عبر مدونة كوكب الروايات 






رواية هي والمجهول  الفصل  السادس  

 وهي مش راضية غير لما تكونى معانا عجبك كدا
تعالي اصل شكلي هعنس جمبكوا وحشاني اوي اوي واللهي»

تبسمت ضي وعزمت علي شراء شريحة للهاتف كى تكلم حنان لتتم زواجها من محمود
..وفي الصباح قامت ضي وصلت الصبح والضحي لانها غفت ولم تنهض لصلاة الفجر

عزمت علي وجهتها وذهبت الي بيت الشيخ سويلم

صباح الخير يا حاجة رتيبة هما الجماعة
فين

رتيبه كلهم وراه عند الفرن ام سفيان بتعمل فطير مشلتت تفطروا بية

ضي... وسفيان فين

رتيبة.. عند الديوك اللي بيحربوا بعض
هناك عند ام سفيان عند العشة

ضي ...ماشي انا رايحة لهم هتبعتي حاجة
لهم

رتيبة خدى لهم مية ساجعة

ذهبت ضي وهى تضحك علي كلام ام رتيبة ومعها مياة مشبرة

ورد يا وردتي بتعملي اية اعمل معاكم

ام سفيان.... لا يابنتي توسخى هدومك
احنا خلاص دى اخر فطيرة

ضي ... الله ريحته حلوة قوى وجميله
ألف هنا علي بدنك يا ضي عينى

ضي كلمتك دى يا خالتى بتفكرنى ب بابا
الله يمسية بالخير يااااااااااارب

ربنا يخليكم لبعض ويسعدك يا بنتي

يارب يا خالتى وتفرحى بورد وسفيان

خالتى هاخد سفيان وورد هننزل البلد

اشترى لبس وشوية حاجات
أم سفيان ماشي يا بنتي بس افطرو الاول

حاضر يا خالتى طب اعمل اية معاكم

روحي جهزى انتي العسل في الاطباق
والجبنه الحادقة رتيبة ودتهم وجهزى السفرة هنسوى دى ونيجى

حاضر يا احلي خالة في الدنيا

جهزت ضى السفرة ووضعت عليها الاطباق والماء وذهبت إلى المطبخ كى تجهز الشاي

ضي ....صباح الخير يا عمى

الشيخ سويلم ...يسعد صباحك يا رب يا بنتي
لسة الجماعة مش خلصوا انا عندى شغل
استعجليهم يا بنتى

فطرو وتوجهم مع ضي لشراء ما يلزمها
وهم في السوق يتجولون رآهم دكتور
ادم وقف مكانه يراقبهم في صمت
حتى وقفت ضي فجأة

سفيان عاوزة اشترى خط جديد للموب
ويكون رقم مميز واعمل له خاصية البريفت

سفيان... يبقي نشتريه من الشركة نفسها
بس ده غالي

ضي ....ماشي غالي عادى هنسحب فلوس
من T.M لو الفلوس اللي معايا اصرت
سفيان.... يلا بينا تعالوا نروح الشركة

اشترت خط مميز وجعلت له خاصية البريفت
وذهبت إلى بيت الشيخ سويلم هي وهم

ووصلوا إلى البيت وقامت ضي لتساعد ام
سفيان في المطبخ

احست بالم اسفل بطنها لم تتحمله
انهت ام سفيان الطبخ واخذت ضي
الي المشفي

خبطت علي الباب اذن لها الطبيب بالدخول

عندما دخلت ام سفيان القت السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

رفع آدم نظارته الطبية علي عينة والقي السلام

خير يا ام سفيان مالك الف سلامة عليكي
ضحكت ام سفيان وقالت مش انا يا آدم يا ابنى دى ضي بنتي هى اللي حامل وجين نطمن عليها

اتفضلوا اقعدوا خير بتشتكى من اية يا مدام ضي

ضي... احمر وجهها ولم تنطق بحرف من
اول ما دخلت وشافت آدم ..
آدم ...مدام ضي

ضي.......................

مدام ضي خير بتشتكى من اية
ضي ..هه اه اسفة الم فى بطنى
دكتور آدم ... اتفضلي نشوفك ونطمن عليكى

ذهبت ضي مع دكتور آدم وقام بالكشف عليها وسمعت نبض الجنين وحن قلبها
وفرت دمعه من عينها حاولت ان تداريها
ولكن راها آدم قام ومسحها لها

تلبكت ضي من قربه لها وقالت كدا خلاص
فاق آدم من شروده وقال اه تعالي ورايا

مدام ضي لازم الراحة في الشهور الأولى
وتمشي علي الفيتامين ده وتجينى كمان 15يوم بالظبط

وياريت زوج حضرتك يكون اجازة شوية
علي ما تتحسنى وانتى كويسة الحمد لله

امال زوجك مجاش معاكى لية يا مدام

ردت ام سفيان.... مات بعيد عنك من شهر
وهي نفسيتها تعبانة شوية
يلا يا ضي يا بنتي عشان ترتاحى انتي مشيتى كتير النهاردة

حاضر يا خالتى يلا بينا

ذهبت ضي مع أم سفيان الي المنزل
ودخلت الى بيتها الجديد

اخذت حمام دافئ واستلقت علي الفراش
وهى شارده العين والفكر تفكر في أحمد
وتتذكر طفوله حنان وتربتها معها

حتي نامت للصباح ولم تخرج من المنزل
**
آدم تعالو شوفو الهنا اللي انا فيه بحب وحده وطلعت ارملة
وحزينه علية كمان
اخدت قرارى واتكلت علي الله وهاروح للشيخ سويلم
فى إشراقة يوم جديد جميل لاحت الشمس.
وصلت فرضها وردتت
"اللهم أخرجني من حولي إلى حولك، ومن عزمي إلى عزمك، ومن ضعفي إلى قوّتك، ومن انكساري إلى عزّتك، ومن ضيق اختياري إلى براح إرادتك "
‏يَا قاضيَ الحَاجاتِ جِئتُكَ راجيًا
كم حَاجةٍ أطوِي عَليهَا أضلعِي
أنتَ العَليمُ بمَا طويتُ وكلَّما
ناءتْ بهِ شَفتايَ نابتْ أدمعِي
جُدْ بالرِّضَا فرضاكَ أعظمُ حَاجةٍ
هوَ مُنتهىٰ أمَلي وغَايةُ مَطمعِي
اللهم تقبل

ارجوا التفاعل يا حبايبي رائيكم يهمني

ووتوجهت الي بيت الشيخ سويلم
ومنه الي عملها

ورد .. ابله ضي عاوزاكى تيجى معايا عشان اقدر اكتب الرغبات للكلية
نسجل الكترونى

ام سفيان... سيبي ضي عيوني يا بنتي
عشان هى تعبانه وملهاش المجهود
خدى اخوكي

ضي ... استنى حبيبتي انتم عندكم نت
وفية هنا لاب

ورد..اه عندنا ثوانى اجيبة

تعالي نقعد في الهواء برة وانا ادخلك الموقع والرغبات

في ذالك الوقت اتي دكتور آدم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
رددو السلام و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بتعملي اية يا ورد

ورد...عاوزة اقدم اليكترونى مع أبله ضي
الرغبات للجامعة

د. آدم .. ممكن اساعدكم علي ما الشيخ سويلم يجى قالي اسبقنى وجاى وراك
تكلم هكذا وهو ينظر إلى ضي ويرى
كسوفها واحمرار وجهها محدث نفسه
**واللهي طالما اتكسفتي ما انا ماشي ده انا ما صدقت فرصة اقرب منك** خرج من شروده علي صوت ورد وماله اتفضل
جلس بالكرسي بجوار ضي

التي زادت ضربات قلبها وقالت انا فتحت
الموقع اتفضل حضرتك

وإنا هروح اعمل شاى واجيب واجب الضيافة علي ما تسجل لها

واعطت له اللاب فتلامست اصابعهم وشعر بالقشعريرة التى في يد ضي
وقامت وسجل بيانات ورد

الي ان اتي الشيخ سويلم انتي يا بنتي غاوية تتعبي الدكتور آدم معاكي

آدم... لا مش تقول كدا ورد اختي الصغيرة
اتت ضي بالشاي ووضعته وكانت ستمشي
تكلم آدم

شوفي ده كدا يا مس ضي

نظرت ضي وجدته قد سجل جميع
البيانات واعطى لها اللاب قائلا انا هاخد الشاي بتاعي وهروح اشربه مع الشيخ سويلم عاوزه في كملة انتم بقا اقول لكم سلام يا ورد

ذهب الي الشيخ سويلم واستاذنه الكلام علي أنفراض

ذهبوا إلى حجرة الصالون وتكلم آدم قائلا
شوف يا عم سويلم انت كبيرنا وانا هجيلك دوغري انت عارف اني مش صغير
وزوجتي الله يرحمها من سنه

الشيخ سويلم... الله يرحمها بواسع رحمة

آدم... امين .... ندخل في موضوعنا
انا جاي طالب القرب منك في مدام ضي..
.
الشيخ سويلم............ ........ ......

آدم مالك يا كبيرنا خير

الشيخ سويلم ... يا ابنى يشرفنى طلبك بس ضي مش بنتي ومليش حكم عليها
وهى مش صغيرة ولها ظروفها ووالدها واهلها موجدين والرئ الاول والاخير لها
هكلمها واخدلك ميعاد لها تشرفنا بكرة
و تقعد تتكلم معاها واللي فية الخير
يقدمه ربنا

ادم ........علي خيرة الله

ذهب آدم وباله مشغول بضي وكان طوال
الطريق يتذكر خجلها ورعشة يدها
******
انهت ضي صلاة العصر وتوجهت الي بيت الشيخ سويلم

ووضعت الغداء وبعد الغداء قال الشيخ سويلم ...هاتي يا ضي يا بنتي الشاي وتعالي ورايا عاوزك في موضوع ضروري

اخذت الشاي وذهبت إلى الشيخ سويلم
نعم حضرتك في حاجة مهمة خير

الشيخ سويلم... اقعدي يا بنتي

جلست ضي وتكلم الشيخ سويلم شوفي
يا ضي النهاردة الدكتور آدم اجى وطلب
ايدك مني

وقفت ضي فجأة قائلة لا يمكن مقدرش
ومينفعش

استني بس يا بنتي انتي مش بتثقي في كلامى
ردت ضي اه طبعا بس وضعي ما يسمحش

مش هيقبل بية ابدا وخاصة انى حامل

رد الشيخ ... يا بنتي متسبقيش الاحداث وخدي مني الاول وبعدين قولي رئيك
شوفي يا ضي

دكتور ادم انسان محترم بمعني الكلمة
كان متزوج وزوجته اتوفت بعد زواجه بشهر وهو ابن اصول وراجل محترم ده
اولا لكن ثانيا وده الاهم يا بنتى انك حامل

وعاوزة ابنك او بنتك يعيشوا في النور
وتلاقي لهم اب كويس يحافظ عليكي وعليهم واحنا في مجتمع شرقي وكلام الناس كتير وهيتسالوا فين ابوه

وتتعبي من كلام الناس وانتي في غني عنه

ضي.... بس انا مقدرش ومقدرش كمان اخدعه

مين قال بس يا بنتي انك هتخدعية
اقعدى معاه وشوفي هتقولي له اية

وان وفقتي يروح يطلب ايدك من اهلك

وبعدين الدكتور آدم شاريكي يا بنتي ونظراته بتقول انه بيكن لكي معزة
وعمره ما هيفرط فيكي

ضي....... ...... ...... ....

قلتي اية يا بنتى ولاحظى حاجة ان بلدنا صغيرة وانا كبيرها ومش عاوزه حد يهزنى
بيكي يا ضي انتي عندى زيك زى ورد
فكرى عشان هرد علية بعد العشاء

ضي.... حاضر وتركته ورحلت

يتبع الفصل السابع  اضغط هنا 

reaction:

تعليقات