القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت إمبراطور الصعيد كاملة بقلم منة رضا (مكتملة جمبع الفصول)

 رواية عشقت إمبراطور الصعيد كاملة بقلم منة رضا (مكتملة جمبع الفصول) 

رواية عشقت إمبراطور الصعيد كاملة بقلم منة رضا (مكتملة جمبع الفصول) 

#البارت_الاول|1|

#عشقت_امبراطور_الصعيد

 انتي سمعتي انا قولت أي يلا و مفيش نزول انهارده و اعملي حسابك أهل العريس جاين يشوفوكي..

ماسه : بس يا ماما أنا مش موافقه ..

فريده : بس أنا موافقه و كلمتي هي الي هتمشي و بعدين مش كل شويه تقوليلي يا ماما ..

ماسه : امال اقولك يا أي ..

فريده : متقوليش خالص و يلا علي المطبخ عشان تجهزي الاكل و تبقي تلبسي عشان زمانهم جاين ..

ماسه : حاضر و دخلت أوضتها و قعدت ورا بابا الاوضه و فضلت تعيط..

*نسيت اعرفكم بنفسي انا ماسه و عمري 19 سنه عايشه مع مرات ابويا و بابا مات من سنه و سابني و ماما ماتت و هي بتولدني ..*

ماسه : واقفه بتعمل الأكل من الصبح و كانت هتموت من التعب لأن هي ما اخدتش العلاج بتاعها كانت لسه هتقعد لكن صوت مرات ابوها وصلها و هي بتزعق..

فريده : الهانم الي قعدت قومي ياختي امال مين هيكمل الاكل ده ..

ماسه : انا هكمله بس ممكن تساعديني في تقطيع الخضار عشان و الله تعبت 

فريده : امال يا اختي ناقص اشتغلك خدامه هما جاين ليكي أنتي مش ليا و يلا انجزي و لا هتطلعيلهم بهدومك دي و ريحه الاكل الي عليها أنا رايحه اجهز نفسي و انتي يلا خلصي...

ماسه : فضلت واقفه في المطبخ بتجهز الاكل و كانت الدموع نازله علي خدودها بسبب الوجع ...

شويه و خلصت الاكل و دخلت اوضتها عشان تجهز نفسها ..

فريده : بتخبط علي الباب و هي بتزعق الهانم خلصت و لا لسه 

ماسه : قامت بسرعه و مسحت دموعها و قالت خلاص اهو فاضل حاجات بسيطه و اخلص ..

فريده : طب يلا ياختي زمان أهل العريس علي وصول ...

ماسه : من ورا الباب حاضر ...

فريده : أخيراً هخلص منك و أشوف نفسي بقا ...

ماسه : خلصت لبس و جهزت نفسها و قعدت علي السرير جمبها و مسكت صورة امها و ابوها و فضلت تتكلم معاها و تعيط ..

عارفه يا ماما مع أني مشفتكيش قبل كده بس حبيتك من كلام بابا عنك تعرفي أن هو كان بيحبك اوي و أتجوز عشاني عشان ميخلنيش من غير أم..

و انت يا بابا انا عارفه أن انت كان نفسك تبقي موجود معايا دولوقتي خصوصاً في يوم زي ده كنت علطول تقولي أني هبقي عروسه حلوه ..

و فاقت من ده كله علي صوت فريده و هي بتقولها يلا عشان الناس وصلت تحت 

ماسه : حاضر..

لحظات و الباب خبط ..

فريده : جريت بسرعه ناحيه الباب و فتحت اهلا اهلا اتفضلوا ...

أهل العريس دخلوا و كان معاهم المأذون و قعدوا جوه في الصاله و كانت أم العريس بتسأل علي ماسه ...

فريده : ثواني هنديها ..

دخلت فريده أوضه ماسه و قالتلها تخرج تقدم العصير عشان الناس ..

ماسه : حاضر و دخلت المطبخ جابت العصير و بدأت تقدمه..

أم العريس : كانت بتتكلم بلويه بوق و بتقول هو علي كده الهانم بتعرف تطبخ ...

ماسه : أستغربت من طريقه كلامه و كانت لسه هترد لكن فريده اتكلمت ...

فريده : أيوه بتعرف تطبخ و بتعرف تعمل كل حاجه بسم الله ما شاء الله بنتنا شاطره متقلقيش ..

أم العريس : أنتي أكيد عارفه أن احنا أنهارده هنكتب الكتاب و ناخدها معانا الصعيد عشان أهلنا يشوفوها ...

ماسه : هو أبن حضرتك شغال أي ..

أم العريس : هو مش أبني الحقيقي ابن جوزي و هو من القاهر بس بقاله فتره قاعد في الصعيد مع جده و بيتابع الشغل علي النت ...

ماسه : يعني أنا هعيش في الصعيد ..

أم العريس : اه و ماله ..

ماسه : بس أنا مش موافقه و سابتهم و دخلت الاوضه...

فريده : بتتكلم بتوتر هروح اشوفها و جايه ..

دخلت فريده اوضه ماسه و فضلت تزعقلها بعدين مسكتها من أيديها جامد و قالت أي حاجه يقولوا عليها بره توافقي انتي فاهمه و يلا قدامي علي برا ...

ماسه : مسحت الدموع الي في عينيها و خرجت تاني برا و قالت أنا موافقه ...

أم العريس : أتفضل يا شيخنا اكتب الكتاب ..

ماسه : هو العريس مش موجود ..

أم العريس : مضي ناقص انتي و يلا عشان العربيات تحت و الناس مستنيه ...

ماسه : حاضر و مضت علي الورقه و هي بتعيط ...

فريده : فضلت تزغرط و قامت حضنت ماسه ..

أم العريس : لو خلصتوا جو الاحتفال ده يلا ..

ماسه : ثواني طيب اجهز شنطتي ..

أم العريس : مش لازم احنا جايبين كل حاجه هناك يلا ...

نزلت ماسه معها بعد ما اخدت صورة امها و ابوها و تليفونها و أوراقها المهمه الي ممكن تحتاجها...

السواق فتح العربيه و ركبت ماسه هي و أم العريس ورا و كان في عربيات تاني وراهم بتدل أن هما عيله غنيه ...

بعد ساعات من السفر وصلوا اخير خط الصعيد ..

ماسه : بتكلم السواق لسه فاضل كتير ...

السواق : ساعه بالظبط و نوصل ..

أم العريس : بتزعق معندناش حريم تكلم رجاله غريبه واصل ..*انا أسفه لو اتكلمت كلمه غلط عن الصعيده و كده بس انا معرفش لغتهم *

ماسه : اتكلمت بخوف و قالت حاضر ..

*في الصعيد *

تحديدا في قصر عيله الدمنهوري كانت الاحتفالات ماليه المكان و التجهيزات بتاعت الفرح كان الكل مشغول بالحاجات بتاعت الفرح من أكل و مكان ...

الجديد عبد الحميد الدمنهوري : واقف بيكلم أهل البيت بتاعه ...

دولوقتي العروسه شويه و هتوصل مش عايز أي غلط كل واحد عارف هو مكلف بأيه يتعمل و دي اول حاجه تاني حاجه مش عايز حديث ماسخ و لا رط نسوان من الي بسمعه هنا واصل و أهم حاجه البت تتعامل أكنها في بيتها و مش جايه جديده علينا أتمني أن كلامي يتنفذ بالحرف و سابهم و دخل علي مكتبه ...

ريتال : بت يا صفيه سمعتي حديث جدك واصل ..

صفيه : ايوه مش هتبقي مرات الغالي لازم يعمل كده ..

ريتال : اسكتي انتي عارفه جدك لم يسمع حد بيتحدث في الموضوع ده بيزعق ...

حفيظه ام ريتال : بت يا ريتال انتي يابت ..

ريتال : أهي امي بتنادي عليا ..

صفيه : طب روحي ياختي ..

ريتال : جايه حاضر ..

*في العربيه * 

ماسه : حضرتك فاضل قد اي علي ما نوصل ..

أم العريس : خلاص أحنا داخلين علي البيت اهو..

فات 10 دقائق و كانوا وصلوا قدام الباب صوت الزغاريط و الاغاني الصعيدي اشتغلت ..

ماسه : نزلت من العربيه و كانت مبهوره بشكل البيت و قد اي جميل ..

الجد : اهلا اهلا بمرات الغالي ..

ماسه : ميلت علي ايدو ة باستها و بعدين قالت أنا ماسه 

الجد : عاشت الاسامي يا بنتي بعدين سلم عليها هو كمان ...

بعدين نده علي حفيظه تيجي ..

حفيظه : خير يا حج .

الجد : عايزك تاخدي ماسه الاوضه بتاعتها فوق ..

حفيظه : من عنيا حاضر تعالي يا بنتي ..

طلعت ماسه الأوضه هي و حفيظه ..

حفيظه : ارتاحي دلوقت عشان بليل هيبقي في احتفال بالجواز و كده و بعدين سابتها و خرجت ...

فضلت ماسه حوالي نص ساعه علي السرير بعدين نامت ..

بعد 3 ساعات ..

ريتال و صفيه بيخبطوا علي باب أوضه ماسه 

ماسه : ادخل ..

ريتال : فتحت الباب و قالت جدي بعتنا عشان نبقي معاكي علي ما تتجهزي..

ماسه : ابتسمت و بعدين قالت جيتوا في وقتكوا الصراحه مكنتش عارفه اعمل اي ..

صفيه : ادتها فستان كان حلو اوي و محتشم لان هما صعايده و مينفعش حد عندهم يتكشف ..

ماسه اخدتوا و بعدين لبست و خرجت توريهم ..

ريتال : بسم الله ما شاء الله قمر 

ماسه : شكراً

و بعد شويه خلصوا التجهيزات و ماسه كانت لبست و نزلت قعدت تحت مع الستات و الاحتفال بدأ و كان جو مليان بالسعاده ..

عدي حوالي 2 ساعتين في الفرح لحد ما ماسه تعبت و الحد قالها تطلع ترتاح ..

طلعت ماسه الأوضه الجديده بتاعتها و لحد دلوقتي مكنتش شافت العريس كل الي تعرفه عنه اسمه بس ..

اول ما دخلت ماسه الاوضه راحت فتحت الدولاب عشان تغير الفستان لانو كان تقيل اوي ..

بصت ماسه علي الهدوم الي في الدولاب و كانت كلها عباره عن قمصان نوم فضلت تنقي فيهم لحد ما لقت هدوم محتشمه شويه و طلعتها ..

دخلت غيرت هدومها و قعدت برا علي السرير ..

شويه و الباب اتفتح و في شخص دخل ماسه اول ما شافته فضلت تصوت ..


لمتابعة البارت الثاني اضغط هنا

reaction:

تعليقات