القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت خاطفي الفصل التاسع والعشرون بقلم يسرا نصر

 رواية احببت خاطفي الفصل التاسع والعشرون بقلم يسرا نصر

رواية احببت خاطفي الفصل التاسع والعشرون  .

جاسر : تعالي يا ملك عايز اتكلم معاكي شوية 

.

ملك كان القلق بيدق قلبها بشدة 

.

ملك ف نفسها، : يلهووووي يلهووووي يا ترا عايزني في اية دة؟  

.

💜💜💜💜💜💜💜💜💜💜💜💜💛

.

ملك مخها كان عمال يضرب اخماس ف اسداس 

ومش عارفه جاسر عايزها ف اية اصلا؟  

.

جاسر بنبرة غضب بسيطة : طبعا انا مش، هعاتبك ع اللي حصل انهرضة دا لاني متأكد ان اللي حصل دة مش هيتكرر تاني  

.

.

ملك وهي حاطة وشها ع الارض واللي كانت حاسة بندم شديد انها مسمعتش كلام جاسر ومشيت ورا قلبها اللي كان هيوديها ف داهية دة 

.

جاسر : بس حبيت اعرف لية؟  

.

ملك بعدم فهم : هو اية اللي، لية؟  

.

جاسر : لية رحتيلوو؟  انا مش منبه عليكي انك متروحيش المكتب؟  ( ل حسام)  

.

ملك : انا اسفة 

.

جاسر بعصبية خفيفة : انا مش عايز اسف انا محتاج افهم لية كسرتي كلامي؟  

.

جاسر : انتي من امته بتكسري كلامي؟  

.

ملك ع وشك الدموع : انا حقيقي اسفة يا جاسر 

بس مشاعري هي اللي حركتني 

.

كتم جاسر غيظة جواه من اعترافها الصريح لمشاعرها اتجاه حسام 

.

جاسر بغيظ مكتوم : اللي حصل دا يا ملك لو حصل تاني عمري ما هسامحك ابدا 

.

ملك بدموع : صدقني يا جاسر انا خلاص كرهت حسام بعد اللي حصل دا قلبي عمرة ما هيصفاله ابدا 

.

جاسر : اتمني يا ملك زي ما بحترمك تحترمني انتي كمان 

.

ملك : انت عارف يا ابية اني بحترمك وانت عارف كدا كويس 

.

جاسر : هه اه ماهو واضح 

.

ملك بعصبية خفيفة : ما خلاص بقي يا جاسر بقي 

انا اتأسفتلك كتير قابل اعتذاري ولا لا؟  

.

جاسر : ماشي يا ملك هنشوف 

.

ملك : انا طالعه اوضتي عايز مني حاجة تانية؟  

.

جاسر : لا 

.

لسة ملك هتتحرك موبايلها رن و كان حسام 

.

تررررررن ترررررررن تررررررررن 

.

ملك كنسلت بسرعه ولسة هتمشي بس نادي عليها جاسر 

.

جاسر : ملك 

.

وقفت ملك وبصت ل جاسر 

.

ملك : نعم؟  

.

قرب جاسر منها 

.

جاسر : مين بيتصل؟  

.

ملك وهي حاطة وشها ف الارض 

.

ملك : دا حسام 

.

جاسر بغيرة : نعم؟  طب هاتي الموبايل 

.

طلعت ملك الموبايل من جيبها و ادته ل جاسر وطلعت ع اوضتها جررررري 

.

مسك جاسر الموبايل وطلع الخط منووو و كسرة ميت حتة ورماه ف الزباله 

.

جاسر بصوت شبه مسموع : وريني بقي هتوصلها تاني ازاي؟  

.

سمع جاسر صوت جاي من وراه و كان صوت حورية مامت ملك 

.

حورية : انت بتكلم نفسك يا جاسر؟  

.

جاسر : هه لا لااا لا 

.

حورية : هو اية اللي لا لا لا في اية يا جاسر؟  انت كويس،؟  

.

جاسر : مفيش حاجه يا طنط انا خارج 

.

حورية : مش دا موبايل ملك؟  بيعمل اية معاك؟  

.

جاسر ب ارتباك : ا ااا. ااا. لا مفيش دا وقع بس من ملك وقالتلي اصلحوو 

.

جاسر بضيق : انا خارج شوية  عن اذنك 

.

حورية : رايح فين يبني انت مش لسة جاي من برة 

.

جاسر : مفيش مخنوق شوية 

.

مشي جاسر وساب حورية تضرب خماس ف اسداس 

.

حورية بصوت واطي : دا ماله دة؟  دنا كنت لسة هباركلوو 

.

حورية ف نفسها : هو مدايق انة عايز يخطب بنتي ولا اية؟  

.

حورية : لا، طبعا تلاقية مدايق من اي حاجه تانية 

.

حورية : يا خبر انهرضة بفلوس بكرة يبقي ببلاش 

.

❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤

.

عند حسام وهو خارج من المستشفى بعد العلقة اللي اخدها من جاسر واغمي علية والناس طلبوا الاسعاف واللي اخدته ع اقررب مستشفى ومكنش فيه اي حاجة غير شوية كدمات والدكتور كتبلة ع خروج بناء على طلب من حسام 

.

حسام بغيظ بعد ما ملك كنسلت علية 

.

حسام : بقي بتكنسلي عليا يا ملك طيب ماشي 

مبقاش حسام اما وريتك 

.

خرج حسام من المستشفي و ركب تاكسي وراح ل عربيتة ورمبها و روح بيها ل بيتووو 

.

فتح حسام باب شقتة واللي اول ما سميرة امة شافتووو جريت علية بخضة شديدة من منظرة 

.

سميرة : يلهووووووي اية اللى ف وشك دة؟  اية اللي، حصل؟  انت اتخانقت ولا اية؟  

.

حسام بوجع : مفيش حاجة يا ماما 

.

سميرة : مفيش حاجة دا اية؟  مين اللي، ضربك كدة؟  

.

حسام بضيق : يووووووة بقي يا ماما قلتلك مفيش حاجة ارحميني 

.

سميرة : هو اية اللي مفيش حاجة انت كنت نازل كويس اية اللي عمل فيك كدة فهمني 

.

حسام بضيق : مفيش يا ماما اتخانقت مع سواق تاكسي كسر عليا 

.

سميرة : وتتخانق معاه لية؟  متسيبو وتمشي 

.

حسام بضيق : خلاص بقي يا ماما اللي حصل حصل لو سمحتي حضريلي الغداء ع ما اخد شاور 

و اغير هدومي 

.

سميرة بقلة حيلة : حاضر 

.

نسيب حسام ياخد شاور 

.

❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤

.

نروح ل سلمي وهي بتكلم احمد ع الموبايل 

.

احمد : تعرفي يا سلمتي ان وشك عليا حلووو اوووي 

.

سلمي بسعادة : بجد؟  

.

احمد : اه والله 

.

سلمي : طيب لية؟  

.

احمد : من ساعت ما شفتك وقلبي دق لك والسكك ف الشغل مفتوحة على الاخر 

.

سلمي : لا يا احمد دا بس عشان انت رجل عندة طموحات 

.

احمد : ان شاءالله طول ما انتي جمبي دايما هكون لاقدام بس خليكي جمبي انتي بس 

.

سلمي بحب : انا جمبك ع طول يا حبيبي 

.

احمد، بسعادة : الله حلوة اووووي كلمة حبيبى منك اوووي 

.

سلمي بكسوف شديد : انا حبيتك يا احمد مش عارفة ازاي ولا امته؟  انا معرفش اذا كنت اصلا حبيت مالك ولا لا 

.

سلمي بصدق : لكن انت انا حبيتك بجد والاحلي من كدة ان الحب دة مش من طرف واحد 

.

احمد بغيرة : متجيبيش سيرة الزفت دا بعد كدا قدامي تفاهمة؟  ولا سيرة حبك له 

.

سلمي بكره شديد : انا مكرهتش حد زي مالك قبل كدا 

.

احمد ب استغراب من نبرة الكره الشديدة فجاة ل مالك دي 

.

احمد : لية هو عمل حاجة؟  

.

سلمي ب ارتباك  و كدب : ااااا اااا لا لا اقصد يعني عشان مبادلنيش نفس الشعور 

.

احمد بغيرة : انا مش قلتلك متجيبيش سيرة حبك له بعد كدا؟  

.

سلمي بنبرة سعادة : انت بتغير عليا؟  

.

احمد، بحب : طبعا يا سلمي بغير عليكي من الهوا اللي، بتنفسوووو 

.

احمد بسرعة : بقولك اية يا سلمي 

.

سلمي : نعم؟  

.

احمد بحب : تتجوزيني؟  

.

سلمي بصدمة : نعم؟  ااااا ااااا اااا 

.

احمد : مالك يا سلمي بتأوأي لية؟  

.

سلمي : اااا لا لا مفيش حاجة بس اتفاجئت بس 

.

احمد : يا ترا كانت مفاجأة حلوة ولا وحشة؟  

.

سلمي ب ارتباك : ااا ااا لا حلوة طبعا 

.

احمد : مش موتاح ل صوتك مالك يا سلمي اتلخبطي لية كدا؟  

.

سلمي : لا متلخبطش ولا حاجة بس مكنتش متوقعه طلبك دا بالسرعة دي 

.

احمد : انا بقول منضيعش وقت وكفاية اللي ضاع من عمرنا 

.

احمد، : انا بحبك يا سلمي ونفسي تبقي ام لاولادي 

.

سلمي بنبرة حزن : وانا كمان يا احمد 

.

احمد، : امال مال صوتك حزين لية؟  

.

سلمي بكدب : لا ابدا والله انا مبسوطة اوووي، 

.

احمد : طيب حدديلي معاد مع باباكي 

.

سلمي : ااااا ااااا طيب 

.

احمد : مالك يا سلمي؟  

.

سلمي بحزن : مفيش 

.

احمد : سلمي انتي في حاجة مخبياها عليا؟  

.

سلمي  بتوتر : ااا اااا لا لا لا مفيش حاجة صدقني 

.

احمد، : طيب خلاص يا روح قلبي حدديلي معاد مع باباكي 

.

سلمي : حاضر 

.

احمد : سلمي 

.

سلمي : نعم؟  

.

احمد : انا بحبك اوووي بجد اتمني انك متكسريش قلبي اللي بيعشقك دا و لو في اي حاجه مخباها عليا اتمني اني اعرفها 

.

سلمي : انا كمان بحبك يا احمد 

.

احمد : طيب اديني رقم باباكي 

.

سلمي : طيب سجل عندك 012******* 

.

احمد : تمام انتي كلمي باباكي عليا وانا هتصل بيه 

اخد معاد 

.

سلمي بفرحة ع حزن : اوكي، 

.

احمد، : هت حشيني اوووي، 

.

سلمي : وانت كمان 

.

احمد : انا هقفل معاكي دلوقتي ونتكلم بليل 

.

سلمي، : اوكي 

.

احمد : لا إله إلا الله 

.

سلمي : محمد، رسول الله 

.

افلت سلمي مع احمد واللي فضلت تعيط ع حالها 

.

❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤

.

بعد مرور كذا ساعه رجع جاسر وطلع ع اوضة ملك 

وخبط ع الباب 

.

ملك : ادخل 

.

دخل جاسر اوضة ملك واللي لقاها اعدا ع السرير بتعيط 

.

جاسر : بتعيطي لية؟  

.

ملك وهي بتمسح دموعها : مفيش حاجة 

.

قعد جاسر جمب ملك ع السرير وهو بيرفع وشها وطراطيف صوابعة 

.

جاسر : مالك يا حبيبتي 

.

اترمت ملك ف حضن جاسر وفضلت تعيط بحرقة شديدة 

.

سابها جاسر تعيط في حضنووو وهو حزين عليها 

.

بعد مرور دقائق قليلة بعد ما ملك هديت شوية 

.

جاسر : ها احسن دلوقتي؟  

.

ملك وهي بتمسح دموعها 

.

ملك : معلش يا جاسر اسحملني الفترة دي لو سمحت ممكن؟  

.

جاسر : حاضر يا ملك بس اتمني ان ثقتي فيكي متضعش 

.

ملك : اوعدك مش هتضيع المرادي 

.

قام جاسر من جمب ملك وطلع من جيبوو خط جديد للموبايل 

.

جاسر : خودي موبايلك اهووو و حطي فيه الخط الجديد دا ومش عايز حد يعرف الرقم دا غيري انا و عمي و مامتك سامعه؟  

.

ملك : حاضر ربنا يخليك ليا يا جاسر وانت دايماً ف ضهري كدا و مقويني دايماً 

.

جاسر : طبعا يا حبيبتي انا دايماً ف ضهرك ومش هسيبك ابدا 

.

ملك : ربنا يخليك ليا 

.

جاسر ب ابتسامة ساحرة : ويخليكي ليا يا حبيبتي 

.

خرج جاسر من اوضة ملك وراح ل اوضة نومة وهو سعيد ان ملك شايفاه انو ضهرها ف الحياه وسندها 

.

جاسر بصوت مسموع : بحبك يا ملك 

.

❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤💛

.

نروح ل حازم و فريدة بعد مرور 3 ايام بعد ما فريدة راحت مع حازم يتابعوا مع الدكتور عشان الحمل يثبت..  

.

وبدأت سهير تفوق اخيرا من غيبوبتها بعد ما نسبة السكر نزلت ف الدم 

.

فريدة : حمد الله ع السلامة يا ماما 

.

سهير : الله يسلمك يا حبيبتي 

.

خادم : الف سلامة عليكي يا ماما ان شاءالله اللي يكرهك 

.

سهير : هو اية اللي حصل هو انا جيت هنا ازاي؟  

.

حازم : ياااااه دي حكاية طويلة اما صحتك تتحسن هقولك ع كل شيء 

.

حازم : هاجر حضري الفطار يلا 

.

هاجر : حاضر 

.

خرجت فريدة برة اوضة سهير وقعدت ع الكنبة برة وخرج حازم وراها 

.

حازم : مالك يا فريدة؟  

.

فريدة : ........ 

.

حازم : فريدة ردي عليا متسبنيش كدا 

.

فريدة كانت بصاله وساكتة خالص 

.

حازم : طيب قوليلي انتي زعلانة مني؟  

.

فريدة : .......... 

.

حازم : في اية يا فريدة؟  مالك؟  

.

فريدة : مفيش فايدة من الكلام 

.

حازم : ااااااااه دا اكتئاب حثل دا ولا اية؟  وبتطلعية عليا انا؟  

.

قامت فريدة و دخلت اوضتها و دخل حازم وراها 

.

قعدت فريدة ع السرير وفضلت تعيط بحرقة شديدة وحازم مستحملش دموعها ومش فاهم في اية اصلا؟  

.

حازم : طيب بتعيطي لية طيب يا فريدة حرام عليكي قوليلي في اية؟  زعلانة لية؟  بتغيطي لية؟  

.

حازم : انا عملتلك حاجة زعلتك؟  

.

فريدة : ........... 

.

حازم : متردي يا فريدة بقي بلاش الطريقة الغلسة دي 

.

فريدة : بجد مش عارف؟  

.

حازم : يعني هكون عارف وبستعبط مثلا؟  

.

حازم : ولا هدخل جواكي واشوف انتي زعلانة من اية؟  

.

فريدة : .......... 

.

❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤

.

ستوووووووووووب هنا 

.

توقعاتكم 

.

. يا ترا ملك هتقدر تخرج من محنة حب حسام اللي ساكن ف قلبها؟  

. يا ترا ملك هتقدر تحس ب حب جاسر لها اللي.   من طرف واحد لغاية دلوقتي؟  

. يا ترا اية السر اللي سلمي مخبياه ع احمد؟  

. يا ترا فريدة زعلانة من حازم لية؟  

. يا ترا فريدة هتقول ل حازم هي زعلانة من اية؟  

. يتبع الفصل الثلاثون والاخير اضغط هنا

reaction:

تعليقات