القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روح الفهد الفصل الثامن بقلم زهرة الظلام

 رواية روح الفهد الفصل الثامن بقلم زهرة الظلام

رواية روح الفهد الفصل الثامن بقلم زهرة الظلام

رواية (روح الفهد) البارت الثامن
روح:فهد انت هاترجعلي صح 
روح قلقت وسالت فهد وفهد اول ماسمع صوتها كده وحس انها هاتعيط قلبه وجعه
فهد:اه هارجع سلام
اول ماقفل روح فضلت تعيط وتدعي انه يكون بخير وفهد راح ل اسد
اسد:فهد في حاجه لازم تعرفها 
فهد:في اي 
اسد:استني
راح اسد وفتح باب الاوضه وخرجت منه
فهد:اسد اي الهبل ده 
اسد: دي امنا يافهد
منه قربت من فهد ولسه هاتلمس وشه
فهد:ابعدي عني مش انتي متي ازاي ها ازااااي
منه: وقت الحادثه ابوك مماتش علي طول فاكرين انا الي مت او هو قال كده ساعتها هو فاق قبلي وقالي لو مامشتش هايقتل اسد لأنه عرف ان اسد مش ابنه ومشيت واتصل بيا وقالي انه هايقتل ادهم مش اسد وراحله بس ابوك جت فيه رصاصه بالغلط ف خناقتهم وقبل مايموت قتل ادهم وانا مقدرتش ارجع خفت يافهد 
فهد: انتي كنتي خاينه وتستاهلي الي حصلك كله بسببك متهنتش ف حياتي واديني كلها شهرين وأموت 
منه:تموت....بعد الشر عنك يافهد 
فهد:دي حقيقه انا عندي كانسر وهاموت خلاص وحتي بنتي مش هاعرف اشوفها وهي بتكبر 
منه حضنته وانهارت من العياط وفهد مقدرش يقاوم الدفي الي حسه ف حضنها وفضل يعيط 
فهد :تعبان اوي يا أمي تعبت مش مكتوبلي السعادة ابدا 
منه:لا لا هاتعيش يافهد بص نسافر برا نعالجك هاتكون كويس و...وهاتفضل معيا انا وبنتك ومراتك 
فهد :مافيش علاج ليه خلاص هما شهرين وهاموت 
........................
بعد شهرين 
هايدي اتجوزت من راجل غني بعد مافهد هددها انها لو مابعدتش عنه هايقتلها وفهم روح انه اتجوزها وكان بيروح ل روح كل أسبوع وقمر اتعودت تنام على صوت فهد وروح قلبها مقبوض على فهد وكل يوم بتتصل بيه وتقوله انه هايرجعلها 
.....................
ف بيت فهد ف مصر 
فهد:ماما روحي ل اسد هو مش عايز يبان انه ضعيف بس هو مدايق 
منه بعياط:طب انت حاسس ب اي يافهد 
فهد ابتسم وهو بيداري وجعه :متقلقيش روحيله 
منه راحت ل اسد واول ماشفته حضنته وفضلوا يعيطوا علي فهد الي حالته بقت سيئه واول ما منه خرجت فهد فضل يصرخ من الوجع 
فهد: يارووووووووووح
.....................
عند روح 
روح قامت مفزوعه من النوم وقمر فضلت تعيط جامد وأول مره تعيط كده وروح قلبها واجعها وبترن علي فهد وفهد مابيردش
روح:رد ونبي يافهد انت وعدتني انك هاترد اي وقت 
وفضلت ترن لحد مافتح 
روح:فهد..فهد انت كويس انت هاتيجي بكره صح.. فهد رد يافهد في اي...انت وعدتني انك هاترجعلي.. و.. و انت مردتش لي لما رنيت ف الاول كنت نايم صح يافهد 
اسد:روح
روح :اسد..ف...فين فهد يا اسد 
اسد فضل يعيط وروح بتكدب احساسها
روح بزعيق:اخوك فين يااسد انطق قمر بتعيط وعايزه أبوهاااا يا اسدددد
اسد :فهد... فهد م.... مات ياروح 
روح فضلت مصدومه واسد مش عارف يتكلم هو كمان
روح:لا يا اسد انت كداب صح قولي انك بتكدب هو زعلان مني بس مش اكتر يا اسد صح هو ..هو وعدني انه هايفضل معايا هو... هو عايز يكون مع هايدي صح..قوله اني هافضل عايشه هنا ومش لازم يجي كل أسبوع خلاص وهاعرف اهتم ب قمر كويس ومش هايعط اما تعيط هي.. اسد قوله يا اسد اني هابطل اديقه وهاسمع كلامه..يااسد انطق ماتفضلش ساكت كده فهد كويس صح
اسد:حقك عليا بس هو الي حلفني ما اقولكيش
روح :تقولي اي 
اسد:فهد كان عنده كانسر وسفرك عشان ماتعرفيش 
روح افتكرت اما فهد كان موجود اخر مره ودخل الحمام وخرج تعبان ولما دخلت وراه لقت دم ف الحوض 
روح :انت كدااااب فهد كويس وعايش ماينفعش يمشي ويسبني طب عشان خاطر قمر يا اسد قولي انك بتكدب عليا 
اسد:ياريته كان كدب والله...انا هابعتلك كل اوراقك عشان تحضري دفنه
روح :لا يا اسد لا فهد عايش مافيش جنازه فهد عايش يا أسد 
اسد مستحملش وقفل روح راحت ل قمر الي بتعيط وشالتها 
روح بعياط :بقيتي يتيمه ياقمر ابوكي خلف بوعده ومشي سابنا لوحدنا ومشي ياقمر مين هاستناه كل اسبوع يجي ومين هاينيمك علي صوته ها انا كمان اتعودت علي صوته وهو بيغني ياقمر فهد مشي ومش هايرجع ياقمر 
وحضنت قمر وعيطت هي وقمر وروح بتفتكر لحظتها مع فهد وانه طول الشهرين بيعاملها بحب وافتكرت اخر حضن بينهم وهو بيقولها كان نفسي نخاوي قمر وأحلامها وإحساسها انه بيحبها ومتجوزش غيرها وانه كان بيحاول ويكرهها فيه بس كل مدى هي بتحبه اكتر بس خلاص راح منها وخلف وعده 
..................
بعد سبع سنوات 
قمر:يلا ياماما انهارده اول يوم مدرسه وخالوا اسد تحت 
روح:يلا ياقلب ماما 
نزلوا وكان اسد مستنيهم 
اسد:اي القمر ده أوعى حد يعاكسك ف المدرسه
قمر:عيب عليك يا اسوده 
اسد:اسد الاسيوطي يبقي اسوده
قمر :طبعا طبعا يلا بينا بقا 
منه:استني هنا خدي اللبن بتاعك 
قمر :ياتيته مش بحب اللبن
منه افتكرت فهد وان قمر شبه روح بس طباعها زي فهد بالظبط وانه كان بيغلبها عقبال مايشرب اللبن وعنيها دمعت وروح فهمت لان رغم السنين ولا روح ولا منه نسيوا فهد ولحد اللحظه دي روح لسه بتعيط وهي بتسمع صوته ف الاغاني الي كان بيغنيها ل قمر وهي صغيره والي قمر بتنام عليها لحد دلوقتي 
روح:اسمعي الكلام ياقمر يلا 
قمر:اووف حاضر 
وشربته وهي مغمضه عنيها 
قمر:اهو يلا بقا 
مشيوا ع المدرسه وروح راحت الشركه لان هي الي بتديرها واسد قالها انه هايحصلها بس يشوف المصنع الاول 
اسد:خلاص هاترجع
....:اه خلاص كلها ليله واكون عندك
اسد:تمام يلا سلام 
....:سلام 
قفل معاه ومسك صوره ف ايده
....: أخيرا هارجع تاني يا..... 😎
.....................

لقراءة ومتابعة القصص والروايات كاملة انضم الينا عبر التلجرام اضغط هنا


reaction:

تعليقات