القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكاية التلات بنات الفصل الثالث والرابع بقلم ملك اسامه

 رواية حكاية التلات بنات الفصل الثالث والرابع بقلم ملك اسامه

رواية حكاية التلات بنات الفصل الثالث والرابع بقلم ملك اسامه


التالت و الرابع 💘

البارت الثالث🖤🦋

حكايه التلات بنات

 منتصف الليل(سوري بتقمص الدور يعني و كدهوو😂)
 ‏كانوا التلات بنات نايمين و الباب كان بيخبط جامد لدرجه خوفتهم قاموا التلاته و نورين فتحت الباب و اتفجأت ب آدم

نورين:آدم في آيه!

آدم و هو بيتنفس بسرعه:البسوا بسرعه والدتكوا عملت حادثه و هي في المستشفي 

نورين بصدمه:إيه!

بسمه كانت بتعيط و ريماس دخلت تجري تلبس هي و نورين 

آدم و هو بيهز بسمه:بسمه اصحي فوقييييي يلا بسمه فوقيييي 

بسمه بتعيط و مش بترد 
الإتنين طلعوا و آدم شد بسمه و نزلوا راحوا المستشفي نزلوا التلاته يجروا من العربيه بسمه طول ما هي ماشيه كانت بتقع و نورين سندتها وصلوا قدام الأوضة و كانت والدة آدم و والده و مالك و حسن واقفين 

بسمه بعياط:ماما فين!!!!

سمية قربت منها و حضنتها و بدأت تهديها نورين حاضنه ريماس و ريماس بتعيط لكن نورين ملامحها جامده معروفه إن بسمة مش بتحب تعيط قدام حد لكن دي والدتها 

ريماس نامت في حضن نورين 

آدم بخفوت:هاتيها ندخلها الأوضة دي لسه وقت كبير عقبال ما تخلص العمليه 
نورين هزت رأسها بتفهم و سندوا ريماس و دخلوها الأوضة 

آدم:عيطي يا نورين متماسكه ليه 

نورين بجمود:ماما لو مطلعتش بخير أنا مش هسامح نفسي 

و طلعت من الاوضه و سابته 

ساعات بتمر عليهم في خوف نورين عرفت من حسن إن والدتها و هما بيعملوا الحادثه كانت بتكلم سمية و حصلت الحادثه و آدم عرف مكانهم و راح هو و الباقي ليهم 

الدكتور طلع و الكل جري عليه 

نورين بتبص في عيونه كأنها بتتراجه أنه يقول إنها كويسه 

الدكتور:للأسف 

نورين:لااااا لااااا 

آدم:اهدى يا نورين 

الدكتور:اهدوا يا جماعه المدام بخير بس للأسف المدام عندها كانسر في العظام في المرحلة الأولي

نورين:أنت بتقول ايه كانسر إيه بطل هبلل 

الدكتور:أنا آسف المدام هتطلع بعد شوية و مش هتصحي غير بكرا تقدروا تروحوا و بكرا تيجوا 
و سابهم في صدمتهم و مشي 

بسمة بعياط:يعني إيه يعني ماما ممكن تموت 

نورين بعصبيه:اخرسيييي 

بسمة بدأت تعيط في صمت

آدم:نورين ممكن تيجي معايا 

نورين:آدم ملكش دعوهه بيا و شكرآ أوي علي كل اللي عملته دا تقدر تروح 

سمية:أنتي بتقولي إيه يا نورين إحنا صحاب و أكتر من أهل أنا و أمك

نورين نزلت الكافيه و سابتهم 

مالك بخفوت:امشي وراهاا يا غبي 

آدم:أنت مشوفتش طريقتها 

مالك:و أنت مش مقدر حالتها ليه؟وراهاا يا زفت 

آدم نزل وراها كانت في الكافيه و حاطه رأسها في إيدها سحب كرسي و قعد

نورين:شوفت بابا و هو بيموت كانت ريماس عندها اربع سنين و بسمة سنه و كنت أنا تسع سنين عارف يعني إيه تصحي علي ضرب نار تطلع من اوضتك تشوف أبوك سايح في دمه بسبب مجرمين جربت الوجع دا يوم موته شيلته علي كتفي زيي زي الرجاله كنت بعيط بحرقه لما قولت لماما إني هدخل شرطه اتعصبت و قالت لاا مكانتش عايزه نفس اللي حصل يتكرر تاني بس دخلت من وراها و وهمتها إني دكتوره عارف أنا ليه دخلت المهمه دي عشان اجيب حق أبويا و لما اجيب حقه هروحلها و اقولها أنااا جبت حقه و هعترفلها لكن شكلها هتسبني يا آدم هتسبني من قبل ما اقولها هتسبني 

آدم حس بوجعها قرب منها و مسك إيدها 

آدم:أنتي قوية و صدقيني مامتك هتبقي بخير لسه الكانسر في أوله متخافيش هتبقي كويسه بس أنتي متضعفيش 

نورين بأمل:يعني ممكن تتعالج 

آدم:و قل ادعوني استجب لكم)
ربنا كبير هندعي و هنبقي عندنا ارادة و مامتك هتبقي بخير يلا قومي اتوضي عشان ندخل المسجد نصلي 

نورين قامت و اتوضت و هو برضو نورين دخلت مسجد الستات(المسجد في ايذدالات و نورين أصلا لبسها طويل) و هو دخل بتاع الرجاله آدم خلص و طلع لكن نورين اتأخرت و أدم قلق عليها بعد فتره طلعت 

آدم:اتأخرتي ليه؟

نورين:دعيتلها كتير اتكلمت مع ربنا قريت قرآن حسيت إن فعلآ ربنا هيستجيب 

أدم:هيستجيب يلا 
اخدها و جابوا أكل و طلعوا للكل 

..................
تسريع أحداث 
(مر أسبوع ريهام فاقت و بدأت تتعالج من الكانسر و الكل واقف جمبها محدش بيسيبها بسمة بعدت عن الولد اللي كانت بتكلمه نورين كل الاوقات هي و آدم قط و فار لكن دا ميمنعش أنهم بقوا صحاب ريماس عايشه حياتها عادي)

يوم سفر نورين عشان المهمه مع الفريق 

آدم:مش لازم تسافري علي فكره 

نورين:اظن إني قولتلك ليه هروح المهمه و يلا خد الشنط علي تحت و استنوني 

آدم بصلها بيأس و أخد الشنط و نزل 

نورين:ماما متخافيش والله 

ريهام:يابنتي يعني مفيش دكتور غيرك يروح؟؟

نورين:معلش ياحبيبتي بقي 
و باستها و طلعت وصت الكل عليها و نزلت من المستشفي كانوا الشباب مستنيين نورين ركبت مع وائل و أدم 

....................
بعد مده 
كانوا وصلوا المكان اللي هيباتوا فيه و كانت شقه من تلات اوض اوضة لنورين و أوضة لوائل و آدم و أوضة لمحمد و أحمد و معتز وضبوا حاجتهم و نورين نامت 
................
عند ريماس كانت عايزه تتدرب في شركه هندسه و مدحت قالها علي شركه مالك 
نزلت ركبت اوبر و كان الطريق زاحمه السواق نزل يشوف في إيه و كانت خناقه 

ريماس:اوف بقيي 
و طلعت من العربية و هي بتزعق:هو ملاقتوش حته غير دي تتخانقوا فيها ولا إيه 

شاب:و أنتي مالك أنتي 

ريماس:إلاه دا أنت حلو و لذوذ أوي و بترد كمان لاااا يا حبيبي مالي و مالي جامد كمان أنتوا معطلينا كلنااا بسبب خناقتكوا دي 

مالك من وراها:الانسه عندها حق 

ريماس:تشكر يا زميلي 

مالك استغرب من طريقتها و إنها إزاي مش فكراه فضي الخناقه و راح علي عربيته و هي ركبت وصلت قدام الشركه و نزلت كان مالك وصل قبلها 
كان في مهندسين عايزين يتدربوا واقفين مستنيين يدخلوا يقابلوا المدير 

بعد مده مالك طلع و وصل للقاعه اللي قاعدين فيها 

ريماس:هو دا المدير 

واحده:لا صاحب الشركه 

ريماس:اشطاااا

مالك:أنتي يا آنسه 

ريماس و هي بتشاور علي نفسها:أنا 

مالك:آه 

ريماس:نعم!

مالك:*****

#حكايه التلات بنات

#ملك أسامه🖤🦋

البارت الرابع 

ريماس: نعم! 

مالك: ورايا 

خرج و ريماس خرجت وراه 

ريماس: أنت إزاي تطلعني من هناك أنت مجنون

مالك: شششششش أنا اللي هدربك أدخلي المكتب بتاعي 

ريماس: والله هعمل إيه في المكتب بتاعك أصلا 

مالك: بقولك إيه اساسا لولا عمي مدحت كلمني و قالي عليكي مكنتش دربتك تمام و يلا جوا من غير اسئله

ريماس بصتله بقرف و دخلت المكتب و هو دخل وراها مالك كان بيشتغل و ريماس قاعده زهقانه و كل شويه تنفخ بزهق  

مالك: تعالي 
ريماس قامت و قالت: نعمين! 

مالك: تعالي هنا و هو بيشاور قدامه 

ريماس راحت و وقفت قدامه 

مالك: بصي في الورق دا و قوليلي إيه رأيك كدا 
و اداها الورق 

أخدته و قعدت في الكرسي اللي قدامه و بدأت تبص علي الرسمه و مالك بيتابعها أخدت قلم و حطت الورق في النص و بدأت تشرح لمالك بعض الأخطاء و تستغل مساحات في الرسمه 

مالك بإعجاب: براڤو 

ريماس بأبتسامه: شكرآ 

مالك: عدلي الورق و من النهارده دا مشروعك 

ريماس: أنا لا طبعآ 

مالك: هساعدك فيه أنا سمعت إنك عايزه مشروع للجامعه و لازم يتعمل يبقي خلاص أنا عليا الفلوس و كل حاجه و أنتي عليكي الرسم و الإشراف هاا!! 

ريماس بتفكير: هسأل نورين و ماما و اقولك 

مالك: تمام يلا عشان اروحك 

ريماس كانت هتتكلم لكن مالك قاطعها و قال: دي أوامر آدم و مدحت إني أهتم بيكي أنتي و اختك يرضيكي يعلقوني 

ريماس بضحك: لاا ياعم يلا 
أخدها مالك و نزلوا

....................... 

عند نورين 

صحيت من النوم أخدت دش و طلعت برا كان وائل و أحمد بس اللي موجودين 

نورين: فين الباقي؟؟ 

أحمد: راحوا يأمنوا كل حاجه عشان جتلنا اخباريه إن في شحنه سلاح و مخدرات هتتسلم عن طريق الميناء و لازم نبقي جاهزين علي الفجر

نورين: تمام 

كان وائل بيحضر الأكل و نورين قعدت جمب أحمد و هو بيتفرج علي التلفزيون 

بعد مده دخل آدم و قال: أنتي قاعده هنا ليه

نورين برفعه حاجب: المفروض أقعد فين؟؟ 

آدم: المفروض تقعدي في اوضتك و متطلعيش منها يا نورين 

نورين: آه و دا ليه بقي انشاءالله! 

آدم: عشان إحنا شباب و إن بنت تقعد معانا لوحدها دا غلط

نورين: اولآ أنتوا اللي قولتوا إن الشقه دي لينا كلنا صح! و ثانيا اعتبروني شاب 

معتز: شاب و حلو كدااا إزاي يا جدعع؟ 

آدم بصله بغضب و رجع قال: آه ما أنا نسيت إنك بتحبي لمه الشباب حواليكي 

نورين بغضب: آدم الزم حدودك لمه شباب إيه اللي بتتكلم عنها إحنا هنا جايين نشتغل وبس يعني أنت مدخلتش لاقتني قاعده علي حجر أحمد مثلا و لأخر مره هقولك ملكش دعوه بياا 

و سابتهم و دخلت اوضتها و رزعت الباب وراها 

محمد بعتاب: ليه كدا؟ أنت عارف إنها مش هتطيق تقعد جوا لوحدها 

آدم:بقولكوا إيه مش عايز عتاب 

أحمد بصله بغضب و دخل اوضته 

بعد فتره وائل حط الأكل علي الترابيزة و راح ينادي نورين 

وائل:نور الغداا

نورين:مش عايزه عايزه أنام بس

وائل:بس يا نورين

نورين:لو سمحت يا وائل 

وائل:مش عايزه تأكل 

محمد:بسببك أهو يا آدم 

أدم:كلوا و ملكوش دعوه بيها 

أحمد اتنرفز و قال:أنت إنسان بااارد جدآ نورين دي إنسانه محترمه و الكلمه اللي إنت قولتها جرحتها يا غبييي 

آدم:و أنت مالك أنت بتحبها 

الكل اتصدم من كلمه آدم لأنهم عارفين إن آحمد خاطب و بيحب خطيبته 

أحمد بزعيق:أنت مجنوووون يا آدم مجنوووون 

و كان داخل اوضته بس كلمه آدم وقفته:أنت بتحبها!رد 

أحمد قرب من آدم و لكمه في وشه و هو بيقول:أنت غبي يا آدم نورين أختي و بدأ يضربه و آدم كمان يضربه و الشباب تحجز بينهم 

نورين بزعيق:باااااااس 

الكل التفت ليها و آدم و أحمد سابوا بعض 

نورين:بس بطلوا خناق إحنا جايين نشتغل مش جايين نتخانق فاهمين!معتز شيل الأكل دا محمد خد أحمد و ادخلوا الأوضة بتاعتكم و لو شوفتكوا بتقربوا من بعض إنت ولا هو(أحمد و آدم) هروح المهمه دي لوحدي سامعين 

و دخلت و قفلت الباب 
................

باليل وائل بيخبط علي أوضة نورين بس مش بتفتح ولا بترد 

وائل:نورين أنتي لسه نايمه!!

أدم:لسه مش بترد!!

وائل:آه 

آدم:طيب أدخل صحي الباقي و أنا هصحيها 

وائل توجه لغرفه الشباب و أدم فتح أوضة نورين لكن اتفاجئ ب..

وائل:آدم أحمد مش موجود 

#حكايه التلات بنات 

لمتابعة البارت الخامس اضغط هنا



reaction:

تعليقات