القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكاية التلات بنات الفصل الخامس بقلم ملك اسامه

 رواية حكاية التلات بنات الفصل الخامس بقلم ملك اسامه

رواية حكاية التلات بنات الفصل الخامس بقلم ملك اسامه


البارت الخامس 💘

حكايه التلات بنات 

وائل توجه لغرفه الشباب و أدم فتح أوضة نورين لكن اتفاجئ ب..

وائل:آدم أحمد مش موجود 

آدم:و نورين كمان مش موجوده 

وائل:أنا مش فاهم حاجه 

معتز و هو بيتاوب:أنا و أحمد صحينا و نورين كانت نازله أنا شربت مايه و سمعتها بتقوله إنها هتجيب حق أبوها و نزلت و نزل وراها بس كدا 

آدم بعصبية:و أنت يا غبي مصحتناش لييييه 

معتز و هو بيهز كتافه:عادي 

آدم أخد مسدسه و نزل و نزل وراه وائل 
بعد مده نزل معتز و محمد و حصلوهم علي مكان العمليه 

..........................
في مكان العمليه 

نورين في العربية هي و أحمد 

أحمد:في عربية جايه قدامنا 

نورين:مش هي أكيد دي عربية آدم 

أحمد:انا مش فاهم أنتي عايزه تعملي العملية لوحدك ليه!

نورين بحده:عشان دا حق ابويا 

آدم و هو بيخبط علي الازاز:انزلوااا 

نورين فتحت الباب و نزلت:نعم!

آدم:أنتي اتجننتي صح!إيه الهبل اللي بتعمليه دا 

نورين كانت بتبص وراه و فجأة مسكت السلاح و ضربت نار و بدأ اشتباك بين رجاله العصابه و فرقة آدم و بعد مده جالهم دعم و قدروا أنهم يموتوا عدد كبير

أدم:أنآ هدخل جوا 

نورين:أنا معاك 

أحمد:و أنا و معتز هنغطيكوا و محمد معاكوا

دخل آدم المكان و نورين وراه و وراها محمد كان المكان عباره عن أوض كتير

نورين و هي بتشاور علي أوضة:أفتح الباب دا في صوت 

محمد فتح الباب و اتفاجئ بكميه البنات اللي موجوده 

أدم توجه لباب تاني و فتحه و كان عبارة عن مخزن للسلاح 

أدم و هو بيهز رأسه:هو أكيد عارف اننا جايين 

نورين:و دي خطته أنه يوقعنا 

صوت من فوق:أو يمكن يقابلكوا 

التلاته بصدمه :إبراهيم!!!

إبراهيم بضحك و هو نازل:شوفتوا كنت بينكوا إزاي و طلعت أنا الزعيم في الآخر 

صوت تاني من فوق:الزعيم التاني يا ابراهيم 

و نزل 
إبراهيم:طبعآ اقدملكوا والدي الزعيم الأول و اللي قتل والد نورين و هيقتلكوا برضو 

نورين بعصبية:إنت اتجننت أنت عارف أنت هتتعاقب إزاي 

أبراهيم:صوتك ميعلاش ها 

آدم:إبراهيم سلم نفسك بالذوق 

إبراهيم:تؤتؤتؤتؤ متهيألي أنتوا اللي هتسلموا نفسكوا 

التلاته بقي واقف وراهم تلاته رجال مسلحين و كل واحد رافع مسدسه 

إبراهيم:نزلوا المسدسات بالذوق 

آدم عمل حركه لمحمد و نورين هما فهموها كويس و نزلوا السلاح 

آدم:خليها راجل لراجل يا إبراهيم 

الأب:اوعي تسمع كلامه 

إبراهيم بتحدي:أنا جاهز نزل السلاح 

الشخص اللي ورا آدم حط السلاح علي الأرض 
آدم قرب من إبراهيم و بدأوا يضربوا بعض 

نورين لمحمد:جاهز!

محمد هز رأسه و فجأة ضرب الراجل اللي وراه في بطنه وقعه و أخد السلاح و نورين كذلك 

آدم و هو بيقوم من الأرض و يمسك السلاح:ههههههه فاكرني هلعب معاك!!

أبراهيم كان بيشاور للراجل بتاعه 

آدم:تؤتؤتؤ عيب عليك لما تبقي قعدت معايا كل السنين دي و مش عارفني أنا عارف كل حاجه من الأول يا هيماا عيب عليك 

إبراهيم:مش هتعرف تعمل حاجه 

آدم:لا مش أنا اللي هعمل دي نورين 

نورين قربت من إبراهيم و ضربته رصاصه في كتفه 

نورين:دا حق إنك فاكر اننا مش هنعرف كل اللي بتعمله 

و قربت من الأب و عينها بقت في عينه و قالت:قتلت أبويا بدم بااارد صح قتلته قداامي شوفت أبويا بيموت و النهارده هعيش أبنك نفس اللي أنا عيشته 
و ضربته بالرصاص في كتفه و قالت:دا حق البنات اللي جوا 
و ضربته ضربة تاني في رجله و قالت:دا حق السلاح 
ضربة تالته في كتفه التاني:دا حق المخدراااات 

أدم:نورين خلااص محتاجينه 

نورين ضربت تلات رصاصات في رجله و قالت:دا مش حق موت أبويا دا جزء منه بس 

و رمت المسدس في الأرض و باقي القوات دخلت قبضوا علي إبراهيم و الأب 

وائل:بقي أنت كنت عارف و مقلتش 

نورين:أنا اللي طلبت منه ميقولش 

وائل:و مين كمان كان عارف!

نورين:أحمد لأنه هو اللي كان لازم يعرف لكن محمد خاطب واحده من العصابه أصلا 

محمد بصدمه:إيه!

آدم:محمد دي الحقيقه هاجر من العصابه و اسمها ديما 

محمد بجمود:تمام يلا عشان نروح 

آدم ركب و نورين معاه هي و محمد و احمد و معتز و وائل في عربية تانيه أدم كان بيسوق و فجأة 

آدم:مفيش فرامل....

#حكايه التلات بنات 

لمتابعة البارت السادس والسابع اضغط هنا


reaction:

تعليقات