القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية البروفه الفصل الاول بقلم محمود حسن

 رواية البروفه الفصل الاول بقلم محمود حسن

 رواية البروفه الفصل الاول بقلم محمود حسن


رواية البروفه الفصل الاول بقلم محمود حسن

الاول 
اسمي نهي .. دخلت محل ملابس في مكان ما بدون ذكر اسماء ....! عجبني كام
طقم قا قولت ادخل اقسيه في البروفه .. البروفه مكنش ليها باب كانت بستاره
ودي حاجه مش محببه اوي عند البنات ..! زنقت الستاره عشان محدش يفتكر
البروفه فاضيه ..! دخلت وبدأت اقيس هدومي كنت كل ما اقيس طقم يطلع فيه عيب
اللي ضيق من تحت ..اللي واسع من فوق اللي مبين تفاصيل جسمي زياده عن
اللزوم ..اخر ما زهقت قولت خلاص مليش نصيب في المحل ده ..! لميت هدومي
من علي الارض وكانت هنا الصدمه لفت نظري حاجه محشروه في ركن البروفه
كانت كاميرا ...! كاميرة تصوير انا شوفتها من هنا وروحت ساتره نفسي بسرعه
وحطيت اي حاجه علي الكاميرا دي وغيرت هدومي وقولت انا هطلع افرج عليهم
( امة لا إله إلا الله ينهار مش فايق بيصور البنات وهما مش واخدين بالهم ..)
كان ساعتيها المحل مليان ناس ..روحت راميه اللبس اللي معايا علي الارض ونا
بقول بصوت عالي
نهي : فين صاحب المحل المحترم .. فين
ساعتيها الناس بدأت تتلم وتسيب اللي في ايدها ..! وهي بتسأل ومش فاهمه حاجه
وطلع راجل من ما بينهم
_ ايوه حضرتك انا المدير عامله دوشه ليه ..!
نهي : دوشه ...هو انا لسه عملت دوشه ..هو انتا لسه شوفت حاجه بقا تحط
كاميرات تصوير في قلب البروفات وتصور البنات ..! ده ايه المحل الزباله ده
قولت الكلام ده من ..هنا ونص اللي كانو واقفين اتخضو ..! من كلامي ومنهم اللي
خرج جري برا ..! واللي فضل عشان يعرف ايه الحكايه
المدير : ده كلام فارغ ونا مسمحش ليكي انك تتهميني التهمه دي فين الكاميرات
دي
نهي : تعاله ونا اوريك فين الكاميرات دي .
وبصيت للناس اللي ورايا ونا بقولهم
نهي : حد فيكم يطلب الشرطه ..تيجي تشوف المهزله دي .
دخل المدير ده معايا اللي كان واضح من كلامه انه واثق من نفسه اوي ..! عشان
ندخل ونلاقي الصدمه ..! ان مفيش كاميرات موجوده ساعتيها انا كنت هتجنن ..!
بدأت ادور في كل ركن من اركان البروفه لكن كأنها فص ملح ودابت ساعيتها
المدير بص ليا وهنا اتعصب وهو بيقول
المدير : فين حضرتك ...فين الكاميرات اللي
 موجوده هنا يمكن انا مش شايفهم
نهي : ا.. ا اكيد حد دخل شالهم اه ..محل زي
 ده مشهور يخاف علي سمعته .
اكيد حد من اللي شغال هنا دخل شالهم بسرعه ..!
المدير : اطلعي بره المحل .. اطلعي بره بدل ما هخلي الشرطه اللي جايه دي تقبض
عليكي انتي وساعتيها هلبسك تهمة تشويه سمعة محل في مكان عام ..اطلعي
بره ..!
مكنتش مركزه معاه لا .....
انا كنت مركزه مع الصوت اللي خارج من المريا ..! لما قربت وداني سمعت زي
حد بيعيط ..! انا متأكده والله ..! حد بيعيط وهو بيقول ساعدوني .
ملحقتش اسمع لأن فرد الامن جه وطلعني بره غصب عني ..! وسامعه كلام
الناس اللي بتقول
_ لا حول ولا قوة إلا بالله
_ دي شكلها مجنونه 
اول ما خرجت روحت قعدت علي كافتريا جنب ..المحل ونا بفكر ياتري تكنش المريا
دي وراه سر ..!؟ مثلا مخبيء سري ..! او حاجه شبه كده ..! وحكاية الكاميرا
دي مين اللي شالها ..! وليه هما بيعملو كده ..! اكيد مخبين سر وسر كبير كمان .!
السر كله في البروفه دي ..!
فضلت قاعده بفكر حوالي ساعه ..! لحد ما خطرت في بالي فكره جهنميه ..
ان انا اروح تاني المحل ده ..! بس ساعتيها بقا هكون منبقه ..!
لأن هما لو شافوني عمرهم ما هيدخلوني المحل تاني ... وفعلا . تاني يوم انا كنت
جاهزه ودخلت المحل .اختارت الوقت اللي فيه ناس كتير عشان محدش ياخد باله
مني .. واخدت كام طقم كده في ايدي ودخلت نفس البروفه بتاعت امبارح
اول ما دخلت بصيت علي مكان الكاميرا ..! لكن ملقتش حاجه بصيت للمرايا
وحاولت احركها من مكانها ..! لكنها كانت ثابته في الحيطه .
كنت عامله حسابي وجايبه معايا أده صغيره ..! فكيت بيها المريا عشان الاقي
حاجه محبطه جدا .. حيطه سد مكنش في حاجه عباره عن حيطه سد
 في اللحظه دي حسيت اني اغبي بني أدمه في الدنيا .
ومن عصبتيي خبطت ايدي تلت مرات في
 الحيطه
واللي حصل لايمكن حد يتخليه ..... يتبع
.

لمتابعة البارت ااثاني اضغط هنا

reaction:

تعليقات