القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وعد واسر وامجد الفصل الحادي عشر 11 والأخير

رواية وعد واسر وامجد البارت الحادي عشر 11 والأخير بقمل سمية عامر عبر مدونة كوكب الروايات

رواية وعد واسر وامجد كاملة جميع الفصول

رواية وعد واسر وامجد البارت الحادي عشر - الأخير

البارت ال 11( الاخير )
( انتِ لي ) 🖤
سامح : هسال سؤال و الرد انا كده كده هعرف هو صح ولا غلط بس لو كذبتوا عليا رد فعلي هيكون قاسي جداً
ابراهيم : انا عمري ما كدبت عليك انت اخويا الكبير 
نهله : اتفضل اسأل 
سامح : وعد بنتي ؟
نهله وإبراهيم في نفس واحد : لا 
سراج فتح الباب فجأة : اه بنتك 
اتصدم ابراهيم و نهله 
ابراهيم : انت كداب بتقول كده عشان توقع بيننا 
سامح : اخرسوا كلكم 
سراج انا عايز افهم ايه اللي بيحصل هنا يعني شكي كان في محله 
سراج : زمان لما كنت بتحب سنيه و اتجوزتوا في السر هي جات و حكتلي انها حامل بس كانت خايفة تقولك ترفض الطفل و خصوصا أن امنا و نهله كانو بيهددوها لما عرفوا ...
سكت فجأة 
سامح : كمل 
نهله : ده كداب 
سامح : اسكتي خالص 
كمل 
سامح :لما عرفوا مني أنها حامل كنت بقولهم عشان يقولولك وخصوصا انك في الوقت ده كنت متجوز مراتك الاولى ربنا يرحمها كانت سنيه خايفة من رد فعلك 
- كل السنين دي كنتو مخبيين عني اني عندي بنت ليه 
كان إبراهيم خرج من الباب التاني للاوضه من غير ما حد يشوفو 
سراج بزعل : عشان كان كل تفكيرهم انك جبت واحده من الشارع وخليتها مراتك عشان مكنش ليها أهل و بعد كل ده لما امنا ماتت نهله خلت سنيه خدامه هنا بالاجبار 
بص سامح ل نهله بنرفزة وغمض عينه عشان يسيطر على أعصابه 
نهله وهي خايفة : كل ده عشان سمعتنا 
سامح : اخرسسي و اطلعي بره القصر ده انتي ملكيش مكان هنا 
نهله : بس انا معملتش حاجه غلط انت ازاي بتطردني من بيتي 
صوتهم كان عالي لدرجه ان كل اللي في القصر سمع نزل أسر و وعد بسرعة فتحوا الباب 
فضلت وعد واقفة عند الباب واسر دخل 
أسر : ماما عمي في ايه 
مكنش سامح بيتكلم كانت عينه في عين وعد اللي كانت خجوله جدا من نظراته 
كانه كان عايز يحضنها بس مش عارف 
سامح ل أسر : مفيش حاجه يا أسر خد مراتك و اطلعوا اوضتكم وانا جاي افهمك 
مشي أسر هو ووعد 
سامح : اكبر عقاب ليكي انتي و جوزك أنكوا تمشوا من القصر و تسافروا برا مصر 
نهله وهي بتعيط : و أسر و امجد 
سامح : انسوهم زي ما نسيتوني بنتي عشرين سنه 
سامح : خدها من هنا يا سراج وشوف اللي هرب يومين و مش عايز اسمع عنهم حاجه تاني 
- خدها سراج و مشي 
طلع سامح ل أسر و وعد 
دخل و قعد جنب وعد 
أسر : عمي في ايه ايه اللي حصل 
سامح : انا هحجزلكم شهر عسل عايزة تروحي فين يا بنتي 
وعد بفرحه : بنتك شكرا جدا لحضرتك 
أسر : عمي انا كده كده همشي من هنا 
سامح : لا مفيش حد هيمشي من هنا ده بيتكم و اتصلي على امك تيجي كمان بس بلاش تقوليلها أن انا اللي قولتلك 
هحجزلكم فين هااا 
وعد وهي فرحانة : انا بحب اسكندريه اوي 
ضحك أسر و سامح لانه كان قصده بره البلد 
سامح : تحت امرك يا اميرة .
طريقته خلت أسر يتوتر هو بيعامل وعد كده ليه 
حضروا شنطهم و راحوا اسكندريه 
طلعوا الغرفة بتاعتهم في الفندق 
اول ما دخلوا 
أسر : اعتقد هنا مفيش هروب بقى 
وعد بتوتر  : هروب ايه 
أسر قرب منها و مسك ايديها باسها وشالها فجأة و مشي بيها 
وعد وهي بتصرخ :لا لا انت ضحكت عليا نزلننننني 
أسر وهو. بيضحك  : انتي بتحلمي يا عروسه 
في الجانب الآخر راح سامح لبيت سنيه بعد ما اخد العنوان من سراج 
اول ما فتحت الباب اتصدمت 
سامح : سنيه 
سنيه : سامح بيه 
دخل سامح وقعد 
كان في صمت رهيب 
سامح :بنتك جميلة 
سنيه : شكرا 
تفتكري كان ممكن حد يئذيكي لو كنتي قولتيلي انها بنتي 
قعدت سنين وبدأت تعيط : انت عرفت 
ضمها وقالها : انا اسف على كل اللي حصلك بسببي 
بعدت عنه وقالت له :وعد عرفت ؟
_ لا 
- بلاش انت تقولها خلي أسر يقولها 
_ انا مكنتش عارفة اقول ايه او ابدء منين مقولتلهاش حاجه 
ممكن اطلب منك طلب 
سنيه : اتفضل 
ارجعي القصر ده بيتك 
سنيه : احنا اتطلقنا من زمان انا مش عايزة ارجع تاني انا عشت خدامه هناك بسبب امك و نهله 
سامح :انا طردت نهله و ابراهيم 
- : بجد 😳
_ اه 
ارجعي نعيش كلنا سوا مع بنتنا و بناتي ونكون عيله تاني 
سنيه : انا خدت نصيبي من الدنيا خليني هنا بس خلي بالك من وعد مفيش اطيب منها 
زعل سامح 
زي ما انتي عايزة 
بعد اربع شهور ..
كانو قاعدين على السفرة كلهم كانت وعد عرفت أن سامح ابوها و أقنعت سنيه تعيش معاهم و اخوات وعد حبوها و تقبلوا بعض بس محدش عرف اللي عملتوا نهله و ابراهيم و مشيوا فعلا برا البلد بحجه الشغل 
وعد : بابا كل انت مش بتاكل كويس 
أسر بغيرة : وانا 
امجد وهو بيضحك عليه : ما خلاص بقى راحت عليك 
وعد : مقدرش كل يا روحي 
سامح : مالكو ببنتي بقى 
سلوى : هما كده رخمين محدش ليه دعوه ب اختي 
قامت وعد تجري على الحمام تتقيأ اتخض الكل و ساعدها وجه الدكتور 
أسر : هي مالها 
الدكتور : حامل في شهرين مبروك 
سامح بغيرة: من الاول كده أنسى أن هيجيلك ابن ده هيبقى بتاعي انا 
أسر : لا معلش بقى دي بنت و هتبقى بتاعتي لوحدي  🙄🙄
وعد وهي بترفع حواجبها :هي بس بتاعتك لوحدك برضوا 
أسر وهو بيحط أيده على شعره و بيضحك :  هي و امها بتوعي لوحدي 😁
فضل الكل يضحك عليهم .
تمت هل تريد قراءة رواية آخرى ؟ اضغط هنا عبر مدونة كوكب الروايات لأفضل القصص والروايات للتحميل والقراءة.
reaction:

تعليقات