القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خيانه بلا رحمة كاملة - تأليف القلم الذهبي (قصة واقعية)

رواية خيانه بلا رحمة كاملة جميع الفصول من الفصل الأول إلى الفصل الأخير تأليف القلم الذهبي عبر مدونة كوكب الروايات حصريا للقراءة والتحميل.

رواية خيانه بلا رحمة الفصل الأول

ممدوح قاعد جمب مراته هناء  وبحسن نيه بيطيب بخاطرها عشان مش بتخلف ، 
ممدوح بيحب هناء  لابعد حدود بيعشقها ومش ممكن يفرط فيها مهما حصل.  
_ممدوح //  اهدي يا حبيبتي احنا مجوزين من خمس سنين بس هيحصل اي لما نستني تاني قدهم حتي ولا اكثر اما مش مستعجل. اهم حاجه عندي انتي متزعليش بس 
( بصتله هناء  بنظره فيها مكر وخبث مغلفه بالبرائه والدهاء )
شيماء //  انت عارف يا دوحه انا كل ما اشوفك تلاعب حد من ولاد اخواتك ببقي زعلانه من جوايا ونفسي اشوفك تلاعب ابنك . وحاسه اني انا اللي مقصره معاك 
(  ممدوح بحب وترجئ )
ممدوح//  لا يا حبيبتي مش مقصره ولا حاجه انا بحبك وهفضل احبك من غير اي حاجه ،  ارجوكي بس متزعليش نفسك عشان خاطري 
(  هناء سكتت شويه وتمت مع نفسها )
هناء // يعني مش هعرف اخلص منك كدا وبعدين معاك )
_ بصلها ممدوح وقاطع تفكيرها 
ممدوح // اي يا حبيبتي مالك بتقولي ايه 
_ هناء بخضه وتوتر وابتسامه بتخفي وراها مكر دفين 
هناء // ههههههه لا حبيبي بقول ربنا يخليك ليا وميحرمنيش منك يا دوحه 
_ ممدوح قرب منها وحضنها بعطف وحب وطبع قبله علي خدها 
ممدوح//  ولا يحرمني منك يا روحي . انتي مش عارفه قد اي انا بحبك وكمان مش بعتبرك مراتي وبس دا انتي اختي وحبيتي وكل حاجه ليا بالدنيا 
_ هناء بتبعد عن حضنه وتبتسم بزهق 
هناء //  تسلميلي يا دوحه.  انا تعبانه يا ممدوح ومش هقدر اعمل اكل علي الغداء النهارده. 
ممدوح بعطف !!
_ خلاص يا حبيبتي استريحي انتي وانا نازال دلوقتي  هروح   اجبلك غداء وارجع بسرعه 
هناء بحماس .
_ ماشي يا حبيبي متتاخرش عليا بس 
__ خرج ممدوح عشان يجيب الاكل.  اتاكدت هناء انه طلع بره العماره لما راحت تراقبه من بلكونة الشقه ، 
دخلت اوضتها بسرعه ومسكت تليفونها وبتتصل .. 
هناء // ههههههههه اي يا بني الا كنت عامله بنفسك دي 
عدي // هعمل اي يعني مش لازم نسكب الطبخه كويس هو في دكتور من خير ممرض هههههه 
هناء// شكلك كان مسخره بجد ههههههههه حافظ من فاهم 
عدي // بتتريقي عليا كلو منك لما اشوف اخرتها معاكي.  بس اي رايك عجبك الدكتور 
هناء// هههههههههه كيوت خالص . بس مين دي 
عدي // دي ابني عمتي وصديقي الروح بروح وبيشتغل مع الدكتور . عشان كدا فاهم هو بيعمل اي 
هناء // ههههههه لا واضح وكمان عايز يكشف عليا بجد الواطي 
عدي //  كنت ادبحه لو لم جسمك بس . جسمك محدش يلمسه غيري . غيري وبس والا يقرب اقتله 
هناء //  انا كلي ليك يا عدي نفسي نبقي مع بعض بدون خوف ولا حاجه تعكر صوفنا. 
عدي //  هيحصل يا روحي بس نخلص الاول من سي ممدوح دي . 
_ هناء بتسمع صوت من بره علي الباب 
هناء بصوت هادي // سلام يا بقي جوزي هيدخل جاي من بره.. 
__رجع ممدوح معاه الاكل .طلعت هناء من اوضتها بابتسامه مصطعنه تخفي وراها شعورها بالتوتر والخيانه . 
هناء // حمدلله علي السلامه يا بيبي 
ممدوح بحنيه //  الله يسلمك يا قلبي 
هناء بتااخد الاكل وتروح المطبخ عشان تجهزه في الاطباق لحقها ممدوح وهيا بتعمل بالاكل وحضنها من الخلف وبلامس شعرها بوجهه ويداعب عنقها.  قابلته هناء بنفور غيرمتوقع وبعدت عنه .
هناء ابتسامه مغلفه بقهر ونفور 
_ مش وقته يا دوحه احنا بالمطبخ بعد ما اخلص اللي بايدي يا حبيبي 
قرب منها ممدوح تاني..
__يا حبيبتي هو في احلي من كدا 
هناء بخنقه..
يوووه يا دوحه  عايزه اخلص جعانه بقي . 
ممدوح بتنهيده تخفي علامات زعله وقهره 
__ طيب يا روحي هستني بالصاله. 
(  خرج ممدوح من المطبخ وعلامات الضجر واضحه عليه . بس حبه لهناء بيهون عليه مش شايف قدامه غير هناء حبيبته الا مش بيحب يزعلها والا يدايقها )

رواية خيانه بلا رحمة الفصل الثاني

هنا وممدوح قاعدين علي السفره  وممدوح مركز في الاكل وبيفكر. بصتله هنا ولمحته ساكت وشكله مدايق وبيفكر. رفعت وشها وبصتله. 
هناء بنبره دلع//  اي يا دوحه يا حبيبي مالك في اي شاغلك عني كدا 
_ ممدوح رفع وشه واستقبل كلامها بابتسامه عريضه ونظرات مليانه حب 
ممدوح // مفيش حاجه تقدر تشغلني عنك يا روح القلب.  بس مجرد فكره خطرت ببالي 
هناء مقاطعه كلامه وبصوت اكثر حنيه ودلع 
هناء // تؤتؤ يا بيبي يبقي الفكره الوحشه دي هيا اللي اخدك مني 
_ ممدوح بضحكه من القلب 
ممدوح // هههههههه طب مش تعرفي اي هيا الاول يا قلبي 
هناء بابتسامه خادعه كالعاده تخفي وراها الوجه الاخر لها 
هناء بحماس// طب قولي بقي يا روحي.  ايه هيا الفكره اللي سرقتك مني 
ممدوح بصوت هادي//  بفكر يا روحي نسافر اسكندريه اهو نغير جو وكمان نشوف دكتور كويس واطمن عليكي اكثر هناك  
_ كشرت هناء ورفعت حواجبها 
هناء بنبره خشنه //  وبعدين يا ممدوح قول انك عايز نروح لدكتور مش نغير جو . انا زهقت كل شوي دكاتره. حرام عليك ارحمني . انا قلتلك قبل سابق طلقني 
طلما نفسك في العيال اي ذنبي ان لسه ربنا مردش ليا بالخلفه.  
__ دموع ونويح تخفي وراها مكر هناء ليرضخ  ويلين قلب العاشق.  
_ ممدوح شاف دموع هناء وزعلها قرب منها واحتضنها بحنيه وطبطبه.  
ممدوح بنبره ترجئ//  خلاص يا حبيبتي متعيطيش عشان خاطري انا مقصدش ازعلك وانكد عليكي.  اهدي بس وبطلي عياط. انا عمري مقدر استغني عنك.  
_ كلمات وحضن ممدوح كانت البلسم  الذي يداوي العليل . نزلت علي قلب هناء لتهدئ من توترها وخوفها من كشف المستور . كانت الرساله التي طمئنتها وأمنت خوفها. وتعلم جيدا مدي حبه لها وبكل مكر وذكاء تعلم من اين تنال عطفه وحبه.  
هناء بنبره خافته//  انت عارف يا ممدوح انا روحت لكام دكتور . وحالتي  النفسيه دلوقت مش مستحمله.  نخليها مره تاني بس نفسيتي تستريح يا حبيبي 
ممدوح بعطف وحنان // خلاص يا روحي ولا تزعلي نفسك خليها براحتك خالص انا قفلت الموضوع . وبعدين مش عايز اسمع كلمة طلاق دي تاني مفهوم.  
هناء ببرائه ودلع // حاضر يا بيبي انا اسفه 
ممدوح // طب يلا عشان خاطري كملي اكل واضحكي بقي بلاش الكشره دي . 
_ هناء ابتسمت ابتسامه عريضه وضحكه قويه تعلن بها انتصاره علي ممدوح ويحدثها صوت داخلها بانها هي من فازت واصبحت سيدة القرار .. 
هناء بنبره هاديه // حاضر يا حبيبي هاكل اهو وانت كمان اقعد كمل اكلك..
_ قعد ممدوح يكمل الاكل وشعر بالارتياح والرضا لما حس ان هناء خلاص مش زعلانه وبقيت كويسه 
_ هناء حست بشبع وبصت لممدوح وبصوت هادئ 
هناء //  حبيبي انا عايزه اروح اقعد شويه عند ماما اشوفها واطمن عليها 
ممدوح بعطف//  ماشي يا روحي نخلص اكل وقبل ما اروح المصنع اوصلك 
هناء // لا يا قلبي روح انت وانا هخلص شغل البيت واخد تاكسي واروح براحتي 
هز راسه ممدوح // ماشي يا قلبي إلا يريحك... 
**
فريده طالعه من المطبخ بايديها القهوه وقعدت بالصاله وبتقرب فنجان القهوه ناحية فوزي الا قاعد قدامها.  فوزي كان بيقرا في الجرنال سابه جمبه ومسك فنجان القهوه وبص لفريده 
فوزي// اي يا فريده مفيش اخبار عن هناء متصلتيش بيها النهارده 
فريده بنبره هاديه//  كلمتها يا فوزي من يومين كانت عند دكتور ومفيش لسه حاجه 
فوزي بيهز راسه بعدم ارتياح//  ربنا يكرمها ويرزقك يا هناء . بصراحه ممدوح انسان كويس لو واحد غيره مكنش صبر لدلوقت شهم واخلاق وفوق كدا بيحب هناء ونفسه يعملها كل حاجه.  ربنا يكرمك يابني بالزريه الصالحه 
فريده بتنهيده كبيره تخفي حاجات كتير هيا عرفاها ومش قادره تتكلم. 
فريده بصوت مخنوق//  ربنا يرزقهم  ويهديه لبعض يارب 
بصلها فوزي // اي رايك يا فريده لو تتكلمي معاها وتاخديها وتروحي لدكتوره اللي انتي كنت بتروحيلها كويسه وشاطره 
ارتبكت فريده وكانها تعرف حاجه ومخبياها عنه !!!
فريده بصوت خافت وخوف//  قلتلها قبل كدا بس ممدوح رافض حد يتكلم في الموضوع دي ومخليه بينهم وبين بعض 
فوزي بصلها بارتياح//  نظرتي مخيبتش فيه وقلت ممدوح دي راجل وابن اصول عشان كدا وافقت وقلت راجل يحميها ويضلل عليها. مش زي جيل الايام دي عايزين جواز وميعرفوش منه غير المسخره والكلام الفاضي . 
فريده بنبره فيها حسره ووجع // ايوه علي قولتك يا فوزي جيل ما يعلم بيه الا ربنا . الله يسترها علينا 
فوزي// يارب ..  طيب هقوم انزل مشوار انا لواحد هنا وشوي وارجع لو عايزه حاجه من بره اتصلي عليا   
خرج فوزي من البيت وبعد شوي سمعت فريده خبط الباب وراحة تفتح وكان ورا الباب هناء. 
دخلت هناء وحضنت مامتها بطريقه فيها شي من الجنون .. 
في المقابل فريده قابلت هناء بوجه مكشر  
_بصتلها هناء // اي يا ماما الوش الخشب دي !!
 فيه اي بقي.  والا دي مش بيتي يا ست ماما. 
فريده بنظره حاده//  بيتك طبعا ياروح ماما.. وبعدين تعالي هنا مش تكروتيني كدا . انا عايزه افهم الكلام قولتيه بالتليفون معناه اي بقي
هناء عقدت حواجبها// معناه واضح يا ماما . انا مش حاسه بنفسي مع ممدوح ومش مبسوطه معاه 
فريده بزهق// طبعا لازم تبقي مش مبسوطه عشان حاطه براسك كلام حب وعبط زي اللي بدماغك دي 
هناء بدلع// هو الحب بقي عبط ماما 
فريده // ايوه وعبط وقلة أدب كمان .
__كملت فريده بصوت شديد اللهجه.
فريده//  اسمعي يا بت انا لغاية دلوقت ساكته ومتكلمتش مع بباكي.  واخر كلام هقولوا ليكي . بطلي هبل وانتبهي لبيتك وجوزك.  اللي معاكي دي مليون بنت تتمناه راجل  ومحترم وفوق دول بيحبك ويتمنالك الرضي ترضي.  اما قصة الحب والكلام الفارغ دي تنسيه خالص.  انتوا جيل ما يعلم بيه غير ربنا . الحب الصح . انك تلاقي راجل تامنيه علي نفسك ويحميكي ويخاف عليكي ويكون لك سند.  مش زي اللي حاصل علي ايامكم دي اي حد يضحك عليكم بالكلام تصدقوا.  الحب اكبر من الكلام المعسول والكلام الفاضي اهم شي الموده  والرحمه بينكم دي الحب . 
هناء بزهق// بس يا ماما 
فريده مقاطعه 
__ ما بسش اسمعي باباكي لو عرف انك مش قابله ممدوح لحد دلوقت.  هيقتلك وانتي عارفه كدا كويس . ابوكي معجب بممدوح اووي وفعلا الراجل مفهوش حاجه تتعيب  . انتي اللي دماغك مش عارفه فيها اي 
هناء بتسمع كلام مامتها ومضايقه. قلبها وعقلها في حته تانيه  لا تسمع ولا تخضع لاي كلام .مشاعرها وأحاسيسها في عالم تاني  ،،
هناء بنبره هاديه// طيب يا ماما خلاص اهدي بقي 
_ قربت فربده منها وطبطت علي كتفها بحنان . 
فريده // يا حبيبتي انا امك ويهمني مصلحتك وتكوني بخير  اسمعي كلام وهتعرفي ان اللي بقوله دي لمصلحتك انتي في الاخر 
هناء بهزار // حاضر يا ماما . وبعدين يا ست ماما خلصتي محاضرتك.  اعمليلي حاجه اشربها بقي انا ضيفه عندك 
فريده بابتسامه//  عمرك ما هتتغيري حتي بعد جوازك كل حاجه بتهزري فيها.  قدامك المطبخ اعملي لنفسك وليا كمان 
هناء بضحك// هيا كدا بقي .ماشي يا ست ماما  ..

رواية خيانه بلا رحمة الفصل الثالث

في كافي شوب عدي وشيماء قاعدين وعلامة استياء وحزن علي وش شيماء وعدي بيحاول يهدي من غضبها 
عدي / طيب ممكن تهدي عشان نعرف نتكلم . 
شيماء بزهق // يا عدي انا بجد زهقت ومش لاقيه كلام اقنع بيه بابا وماما. ومش عارفه انت بتحبني بجد والا مجرد تسليه.  انا حقيقي محتاره ومش عارفه اعمل اي !!! 
عدي بيمسك ايديها// يا شوشو يا حبيبتي انتي عارفه قد اي انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك ولا عمري اقدر اتخليك محد غيري كنت اروح فيا 
شيماء بيأس وحزن // امال اي طيب !!  امتي راح تتقدملي رسمي . يا عدي انا كل يوم بسمع كلام من ماما تجريح واهانه  وبحاول استحمل عشانك لازم تحسي بيا . انا خلاص تعبت تعبت بجد مش قادره علي المواجهة بالبيت  !! 
عدي // معلش يا روحي استحملي شوي . انا خلاص قربت استلم الشقه الجديده وهاجي اتقدملك ع طول.  
**
قاعده علي كرسي قدام المرايا تمشط شعرها  ولابسه قميص ابيض جذاب يظهر مفاتنها وجمال جسدها. فهي تتمتع بانوثه جذابه.  ومن قدام المرايا تسرق النظرات الي ممدوح. 
ممدوح مسترخي علي السرير وبيبص عليها وبيتمعن بكل حته فيها وهو في قمة الاثاره ومستني اللحظه الا تبعد فيها عن المرايا هناء . وفي المقابل هناء شايفه نظراته ليها من المرايا وبكل برود واعصاب هاديه تثيره بانوتثها. 
__ممدوح بيفرك بايديه وعلي اعصابه مش متحمل . هي بالنسبه له حبيبته والانثي التي تثير بجمالها وانوثتها رغبته الجامحه ،  بهدوء قام ممدوح من علي السرير ومشي بخطوات متانيه لعند هناء .
 وهناء شافته قامت من مكانها وبقيوا وجها لوجه. شدها من ايدها ممدوح وحضنها وحط وبدا يداعب خصلات شعرها وايده التانيه تحاوط خصرها .وبدا يقبل شفايفها بهدوء وتبدل هدوئه لقبلات حاره.  
علامات الضيق وعدم القبول ظهرت علي وش هناء اللي فجاه ابتعدت عنه. 
**
نظرات عدم تصديق واحساس بعدم رضاها من كلامه تسرب الياس اللي قلبها  فهي لا تجد المبرر لعدم مجيئه لبيتها والتقدم لخطبتها ، 
شيماء //  انا مش فاهمه بجد كل مره نتقابل فيها تقولي الكلمتين دول.  
__ عدي رفع حاجبه بغضب 
عدي // يعني ايه يا شيماء انا بكدب ؟
شيماء // انا مقولتش كدا يا حبيبي بس لازم تشد حيلك اكثر من كدا .احنا بنعرف بعض من سنتين ونفسي اجوز بقي ونعيش مع بعض 
عدي // حاضر يا روحي هحاول اخلص . بس انتي كمان اصبري عليا شوي 
شيماء // حاضر يا عدي وربنا يقدرني واحتمل كلام ماما 
عدي // بحبك يا شوشو بحبك اووي 
شيماء // وانا كمان يروح شوشو . هقوم انا بقي عشان متاخرش علي البيت ويبقي فيها سين وجيم 
عدي // بسرعه كدا احنا لسه قاعدين 
شيماء // الجايات كتير وهنقعد يا روحي . دلوقتي خليني اروح وبعدين هكلمك بالموبايل 
عدي بتنهيده// ماشي يا ستي يلا بينا 
**
حاله من الغضب سيطرت علي وشه . زم بشفايفه وقبض علي ايديه بقوه في محاله لكبت غضبه وعدم اظهاره ولكن لا فائده علامات الغضب باينه علي وشه .. 
هيا بتحاول تصطنع بابتسامه لتبرر فعلتها وسبب اتبعادها عن حضنه ولترسم الخجل علي وشها. 
هناء // اي دوحه يا روحي مستعجل علي اي هدخل اجيب عصير البرتقال نسيته نشربه ونكمل لسه الليله طويله.  
__ ضربه علي صدره بحنيه وجريت علي المطبخ 
هناء طلعت العصير من الثلاجه وطلعت علبه صغيره من درج المطبخ وحطت منها في كوباية ممدوح .
طلعت من المطبخ ودخلت اوضتها استقبلها ممدوح بابتسامه تخفي غضبه.  اعطته كوباية العصير وهو بيشرب العصير قلعت القميص لتصبح عاريه قدامه.  ممدوح اثاره جسدها العاري شرب العصير بسرعه وقبل ان يقترب منها ويلمسها  . حس بدوخه شديده رجع ناحيه السرير وسقط علي السرير فاقد للوعي.  
بصتله هناء بخبث وهيا بتعدل نومته علي السرير . 
هناء بابتسامه// معلش يا دوحه تصبح علي خير . 
قلعته هدومه ولبست روب ونامت جمبه بكل مكر وخبث.  

رواية خيانه بلا رحمة الفصل الرابع

اليوم التالي هناء في المطبخ بتعمل فطار وممدوح قام من النوم وبيحاول يتذكر الليله الماضيه وحاسس بصداع ومش مركز من اثر المنوم  اللي حطته ليه هناء . 
هناء دخلت الاوضه عند ممدوح لقيته لسه ع السرير  
هناء بخبث/ اي يا روحي مش هتقوم بقي عندك شغل والوقت اتاخر. قوم يلا خد شور اكون خلصت الفطار يا روحي 
ممدوح بابتسامه//  هقوم يا قلبي بس صاحي مصدع شوي شكلي نمت كتير 
هناء بدلع // عشان سهرت كتير يا دوحه وسهرتني معاك 
ممدوح // الصداع ماثر عليا مش مخليني افتكر حاجه خالص من السهره دي 
هناء //  خلاص بقي يا دوحه . هتاخد الشور وهتبقي كويس انا جهزتلك الاكل قوم يلا. 
ممدوح بهز براسه  ويقوم من علي السرير ويدخل علي الحمام وهناء دخلت المطبخ  . شوي وتليفونها يرن  تسمع صوته وتجري علي الاوضه تشوف مين  . وكان اتصال من عدي 
هناء بصوت خافت//  ايوه يا عدي انا قلتك متتصلش بيا انا اللي هكلمك 
عدي / اسف يا حبيبتي بس وحشتيني اووي ومش قادر اصبر. 
هناء بزهق //  طب يلا اقفل دلوقت بعدين نتكلم 
عدي // اسمعي طيب لازم اشوفك 
هناء // هكلمك لما ابقي لوحدي . اقفل دلوقت 
عدي // لسه هستني اتصال.  انا هجيلك بقي 
هناء بغضب // انت اتجننت يا عدي تجيلي فين . مينفعش 
عدي // وحشاني ولازم نتقابل . انا مش قادر اصبر.  اتصرفي 
هناء //  طيب  بعدين هكلمك ممدوح خرج من الحمام سلام بقي .. 
قفلت السكه مع ممدوح وخبت تليفونها قبل ما ممدوح يدخل الاوضه. دخل ممدوح الاوضه وهناء كانت حاسه بتوتر  استقبلت ممدوح بابتسامه تخفي بيها معالم الخوف والتوتر قربت منه . وطبعت قبله خفيفه علي شفاه ممدوح .
هناء بصوت هادئ//  نعيما روحي 
ممدوح / تسلميلي قلبي . 
ممدوح انتبه علي الساعه لقي نفسه اتاخر لبس بسرعه وبص لهناء جمبه..
ممدوح //  حبيبتي معلش انا لازم امشي بسرعه  افتكرت مع صديق عزيز هيزورني بالمصنع النهارده  وزمانه هناك.  
هناء //  طيب كول اي حاجه الفطار جاهز 
ممدوح خلص لبس وهو طالع من الاوضه 
__ خلاص بقي يا روحي  افطري انتي بقي 
خرج ممدوح بسرعه ودخلت هناء المطبخ عشان ترتبه وتنظفه.  بعد شوي سمعت خبط علي الباب طلعت من المطبخ وبتبص من العين السحريه لقيت عدي واقف بره .  قلبها اتقبض واتوترت 
هناء //  انت اتجننت يا عدي . امشي من هنا ارجوك لحد يشوفك هتفضحني 
عدي من بره الباب//  افتحي دقيقه بقولك انتي كدا هتودينا في داهيه افتحي 
هناء فتحت الباب عشان خايفه حد يشوف عدي بره واتوترت اكثر لان اول مره يتقابلوا في شقتها . هناء قفلت الباب بسرعه . عدي بصلها وقرب منها بحماس 
عدي // انتي خايفه ليه كدا .
هناء مقاطعه // انت اتجننت مخافش ازاي لو حد شافك هنا هتبقي فضحتي علي كل لسان. 
عدي مقاطع كلامها // متخافيش اهدي انا من بدري تحت بالقهوه قاعد شفت جوزك ركب عربيته ومشي وطلعت انا اهدي وحشاني اووي.  
هناء بترجئ//  عدي ارجوك لو بتحبني زي ما بحبك خاف عليا . لازم تمشي دلوقت وهنتقابل بره زي كل مره اما شقتي هنا هتعملي مشكله لو حد شافك من الجيران 
عدي مسيطر عليه الشيطان مش سامع توسلات هناء وكلامها مش مفيش في دماغه غير نزوته وشيطان شهوته. 
 قرب من هناء وحضنها بقوه.  هناء مع كل  التوسلات التي تبوح بها ولكنها في نفس الوقت متقدرش تسيطر علي عواطفها قدام عدي اللي بتحبه وتعشقه.  بسرعه استجابت لاحضان الشيطان والهوي. 
**
في المصنع ممدوح مع صاحبه وصديقه امجد يتبادلان الاحضان الحاره والعناق بعد طول غياب . 
ممدوح // ياااه يا امجد ايه الغيبه دي كلها طمني عنك 
امجد //  انا كويس الحمد لله . طمني عنك انت فينك وفين ايامك يا صاحبي 
ممدوح / الحمد لله تمام في نعمه بعد ما سبتك هناك بإيطاليا   استقريت بمصر وعملت المصنع الصغير دي ومنه استثمر فلوسي 
امجد// برافوا عليكي يا ممدوح من يومك شاطر . وانا كمان من سنه استقريت بمصر بعدما نور ابني اخد الدكتوراه وفتح عيادته هنا بالقاهره قررت انا كمان استقر.  
ممدوح // عين العقل يا امجد وهو يا اخي علي الاقل نزور بعض واشوفك 
امجد // وانا كمان والله وحشتني قعدتنا مع بعض . طمني طيب عملت اي بالجوازه وربنا عطاك كام ولد وبنت فرحني بأولاد اخويا  
ممدوح//  الحمد لله اجوزت من خمس سنين ولسه ربنا مأردش بالخلفه 
امجد بحزن// ان شاء اللة ربنا يكرمك مع الصبر كله يهون.  
ممدوح// ان شاء اللة ربنا كبيير 
امجد باستحياء //  طيب  سامحني يا ممدوح ممكن اسالك علي حاجه شخصيه 
ممدوح بحماس// اسال يا امجد انت اخويا وصاحبي قول الا نفسك فيه 
امجد // معلش يعني الطب دلوقت مخلاش حاجه بدون علاج . ممكن تقولي كشفت علي الموضوع بتاع الخلفه دي 
ممدوح // كتير والله وكل الدكاتره بيقول مفيش حمل لسه 
امجد // عملت تحاليل انت وهيا طيب 
ممدوح // عملت كتير طبعا  وبالاخر لقيت مراتي زهقت من الدكاتره وانا مش حابب افتح الموضوع معاها 
امجد بضحكه// اكيد بتحبها عشان كدا مش عايز تزعلها يا ممدوح 
ممدوح بابتسامه // طبعا  .
امجد // طيب يا سيدي وانا ميرضنيش تزعلها وميرضنيش اشوفك كدا  . انا ابني نور تخصص نساء وتوليد يعني مش هنروح بعيد  هاتلي التحاليل كدا بالسر مع نفسك  وانا هتابع الموضوع بنفسي .
ممدوح بابتسامه عريضه // بس كدا من بكره هتلاقيني عندك وجايبه.  ودلوقت قوم بينا نروح اي مكان نقعد فيه مع بعض علي رواق.. 
امجد // تحت امرك يا ممدوح انا ماصدقت شفتك تاني 

رواية خيانه بلا رحمة الفصل الخامس

العشقان معا علي سرير النوم باوضة ممدوح.
 هناء حاطه راسها علي صدر عدي .فاقده للعقل كليا .هي بين    احضان العشيق المحبب لقلبها !! 
 بصتله وبتهنيده وراها علامات الزهق والخنقه 
هناء //  وبعدين ياحبيبي امتي  بقا تريحني من الهم اللي انا في دي 
عدي بنبره عطف// وانا كمان يا قلب عدي نفسي اريحك وارتاح ونعيش سوا !
هناء // ياريت يا عدي ويكون النهارده قبل بكره 
عدي بيرفع حاجبه بسخريه//  ياريت !! 
بس ازاي يحصل وانتي لسه علي ذمة يا هناء 
هناء // عدي انا مستعده اعمل اي حاجه عشان اطلق واكون ليك انت بس . انا مش طايقه العيشه معاه بجد وكل بتظاهر اني بحبه بس مفيش حد بقلبي غيرك. 
عدي // وانا بحبك ومقدرش استغني عنك  ! بس 
هناء مقاطعه بقلق !!
_ بس اي يا عدي اتكلم 
عدي // اجهز شقتي يا حبيبتي واوعدك هنشوف حل وتطلقي وتبقي معايا 
هناء امتلكها خوف وقلق من كلام عدي 
_ طيب وامتي بقي . حاول تنجز يا حبيبي انا مش متخيله نفسي مع حد غيرك 
عدي بهز راسه //  حاضر يا روحي اوعدك هحاول وابذل كل جهدي. 
هناء بتبعد عن صدره وتطبع قبله علي شفاهه 
_ ربنا يخليك ليا يا روحي وميحرمنيش منك.  
عدي بنبره خبث// ويخليكي ليا يا روحي ومنحرمنش من حلاوتك دي 
عدي قال كلمتها جذبها لحضنه بشده. ولحظات صوت العقل يطرق باب هنا وتقوم مفزوعه وتبعد عنه وتبص لساعة الموبايل. 
هناء برعب وخوف //  يا نهار اسود . قومي بسرعه امشي من هنا الوقت خدنا ممدوح علي وصول 
عدي اتعدل من مكانه ولبس هدومه وهناء بتذق فيه عشان يخرج وطلعوا بره الاوضه وفتحت باب الشقه ايقنت مفيش حد طالع السلم وخرج عدي وقفلت الباب باحكام. اطلقت  تنهيده طويله تشعرها بالارتياح..
**
بعد وقت قصير وصل ممدوح لشقته وكانت هناء في استقباله كالعاده بالابتسامه اللي بتخفي وراها حاجات كتير .
_ قعد ممدوح بالصاله وهناء دخلت المطبخ تجهز الاكل. قاعد علي الانتريه ومسترخي وشعر بارتياح شديد من مقابلة امجد صديقه العائد بعد غياب . المقابله كان ليها الاثر الايجابي في نفس ممدوح بعد ما قرر امجد يساعده بموضوع الانجاب 
_ انتهت هناء من اعداد السفر وجلس الاثنان يتناولون الطعام 
هناء بتبص لممدوح وقالت بصوت هادي 
_ اي يا حبيبي ان شاء الله تكون انبسطت من مقابلة صاحبك 
ممدوح // طبعا وكتير كمان 
هناء رافعة حاجبها  باستغراب //  دي معرفه قديمه بقي 
هز راسه ممدوح // طبعا دي عشره هنا بمصر وكمان لما سفرة ايطاليا كان هو السبب وساعدني في السفريه  . اولاده وهو كمان بيشتغلوا هناك 
هناء بابتسامه //  ربنا يخليكوا لبعض ياروحي 
ممدوح / ويخليكي يا قلبي . وتعرفي عرفت عنه حاجه مكنتش اعرفها كمان 
هناء // خير يا قلبي عرفت اي 
ممدوح //  معاه ابنه هنا دكتور بالقاهره  وكمان تخصص نساء 
هناء نزلت الكلمه عليها كالبرق الخاطف.  اتوترت واحمر وشها وبسرعه مسكت كوباية الميه تبلع ريقها .. رجعت بسرعه لهدوئها قبل ما ممدوح يلاحظ توترها وقالت. 
هناء //  كويس يا حبيبي دي اكيد هيفيدنا بالمستقبل 
ممدوح بابتسامه خفيفه // طبعا يا روحي 
_ اكتفت هناء بالكلام وقامت من علي الاكل وكمان ممدوح وراها.  انتهت من تنظيف السفره ودخلت المطبخ.  وبعد وقت قصير شعر ممدوح بالنعاس وقام دخل الاوضه ينام 
**
اليوم التالي صحي ممدوح بدري من النوم وكانت هناء لسه نايمه دخل الحمام وخد الشور ولبس هدومه وطبع قبله علي جبين هناء وودعها.  وخرج من اوضته  وراح اوضه مكتبه ودخل بهدوء !!
وطلع دوسيه ابيض واتاكد ان جواه  التحاليل   والاشعه  وخرج..
وصل ممدوح المصنع وكان بانتظاره صديقه امجد. 
امجد // صباح الخير يا ممدوح 
ممدوح //  صباح الياسمين  . عامل يا صاحبي 
امجد // في نعمه الحمد لله . اخبارك اي 
ممدوح // الحمد لله  . يلا تعالي نشرب القهوه بمكتبي 
امجد // لا مش وقته انا كلمت نور ابني امبارح  وهو في العياده دلوقت منتظرنا.  جبت معاك التحاليل 
ممدوح // ايوه التحاليل واشعه معايا 
امجد // طب يلا بينا وهناك هعرفك بيه ونشرب القهوه ونعرف منه كل حاجه 
ممدوح // تمام كدا يلا بينا.. 

رواية خيانه بلا رحمة الفصل الأخير

وصل امجد وممدوح عند العماره الا فيها عياده نور ابن امجد  وامجد بيشاور لممدوح عليها وهما قاعدين جوه العربيه . قرأ  اللافته ممدوح واستغرب. 
ممدوح // دي مستشفي يا امجد مش عياده 
امجد بابتسامه//  ايوه يا ممدوح دي مستشفي استثماري فيها كل التخصصات.  انور اشتغل فتره بايطاليا وحوش قرشين وجاب الاجهزه وفتح المستشفي دي 
ممدوح بابتسامه// ربنا يوفقه . مكافح زي والده 
ضحك امجد // طب يلي انزل خلينا نشوف ورانا ايه 
_ طلعوا الاتنين من العربيه ودخلوا العماره وطلعوا فوق ووصلو المستشفي الخاص.  امجد خبط علي باب العياده ودخل وكان في انتظاره ابنه دكتور نور ودخل وراه ممدوح وقعدوا قدام الدكتور وامجد بيعرف نور ابنه علي الاستاذ ممدوح.. 
امجد // دي بقي الاستاذ ممدوح صديق عمري يا دكتور نور 
نور // اهلا وسهلا تشرفت بيك استاذ ممدوح 
ممدوح // وانا كمان ليا الشرف معرفتك يا دكتور . طبعا وكل الشرف الاكبر معرفتي باخويا وحبيبي الاستاذ امجد 
امجد // وانت يا استاذ ممدوح معرفتك كنز.  
وضحك وكمل كلامه امجد 
__  كفايه رسميات بقي انا امجد ودي عمك ممدوح 
ضحك الثلاثه بصوت واحد 
اتعدل بقعدته الدكتور انور  وقال 
__ ممكن اشوف التحاليل يا استاذ ممدوح 
ممدوح بسرور // طبعا  انا جيبهم معايا 
طلع ممدوح التخاليل والاشعه واداهم لدكتور نور .. اخدهم وقام من مكانه بيشوف الاشعه علي جهاذ كشف والاشعه.  دقايق ويرجع مكانه الدكتور ممدوح . وقدامه علي المكتب التحاليل طلعها وفضل دقايق يقرأ فيها ويتمعن النظر فيها بدقه.. رفع راسه الدكتور انور بنهاية قراية التحاليل  هز راسه وقال ..
نور //  الاشعه والتحاليل كويسه ومفيش مشكله شوية التهابات ومع العلاج  هتخف وأن شاء اللة يحصل حمل عادي 
بس ياريت مدام نهله تاخد بالها وتكمل العلاج وتابع مع الدكتور. 
__ بصله ممدوح باستغراب 
ممدوح// بس المدام اسمها هناء يا دكتور  وضحك 
_ الدكتور انور رجع بص بالتحاليل تاني 
انور _ لا يا استاذ ممدوح مكتوب هنا نهله صلاح 
ممدوح // غريبه دي 
قاطعهم امجد......
_ انتي مقرتش التقرير قبل كدا يا ممدوح ؟
ممدوح // بصراحه لا
ممدوح سحب الورق من قدام الدكتور واتاكد ان الاسم صح نهله صلاح 
__ الدكتور انور مستغرب وبيبص علي امجد والده  وممدوح بدا الشك يدخل بعقله 
__ قاطع سكوتهم امجد. 
امجد // ممكن يكون خطأ مطبعه طيب بتحصل 
ممدوح والدكتور انور بصوت واحد !!!!!  
ممكن !! 
امجد بص لممدوح // مفيش حصل غير انك تجيبها هنا ونعمل التحاليل وابقي قولها فحص عادي بعيد عن موضوع الحمل دي.  
هز راسه ممدوح//  طبعا مفيش كدا هروح والمسا هجيبها هنا عندك يا دكتور 
دكتور انور // تشرفني طبعا.. 
دخل العامل  ومعاه القهوه وبيدردشوا مع بعض  وواضح ان ممدوح مش طبيعي لما شاف التحاليل في شك ظهر عنده وبيحاول يفتكر ان في تحاليل تاني عنده بالشقه عشان يتاكد اكثر... 
وبعد مرور وقت نهي ممدوح القعده بالكلمات..
ممدوح//  خلاص يا دكتور المسا موعدنا متنساش 
انور // مقدرش انسي يا استاذ ممدوح وهكلم الممرضه تبلغني اول ما حضرتك توصل
ممدوح // ربنا يخليك متشكر اووي 
__ وبص لامجد 
ممدوح // وكمان متشكر ليك يا امجد يا خويا علي تعبك معايا 
امجد بابتسامه // علي اي بس احنا اخوات يا ممدوح. 
ممدوح // يلا بينا طيب عشان توصلني بقي وتكمل جميلك عربيتي عند المصنع بقي  
امجد بضحكه// يعني هروح فين منا معاك النهارده ونكمل القعده بالمصنع يا صاحبي .. 
خرج امجد وممدوح من عند الدكتور انور وركبوا العربيه ومشيوا . وهما ماشين ممدوح افتكر في تحاليل بالشقه تاني وطلب من امجد يوصله لشقته.. تفكير كتير وشك براس ممدوح وعايز يتاكد. علامات استفهام كتير بعقله وعايز يتاكد منها..
وصلوا لعند الشقه وطلع ممدوح لشقته وفضل امجد بالعربيه.  وصل ممدوح لشقته وكالعاده راح يخبط علي الباب لكن اتراجع وطلع المفتاح وفتح الشقه بهدوء وحذر ودخل.  سمع ضحكة قويه بصوت هناء وبتتكلم في الموبايل . بهدوء دخل مكتبه لما لقي هناء قافله اوضتها وبتتكلم بالتليفون ومشعرتش بوجوده بالشقه كانت مندمجه لدرجة عدم الشعور باي حاجه حواليها.  
دخل ممدوح المكتب وفضل يقلب بالادراج لحد ما لقي التحاليل بصها فيها وكشر بشده التحاليل كلها باسم نهله صالح.  وقف لحظات وساكت ومستغرب. 
ممدوح //  معقول . بتضحك عليا كل السنين دي وتوهمني انها بتروح لدكتور وبتلعب عليا .. طب يا تري لصالح مين بتعمل كدا .. اكيد في حد وراء الموضوع دي .
بهدوء طلع من اوضة المكتب وهو بيقفل الباب سمع هناء بتقول .. 
هناء // وانت يا عدي وحشني حضنك قووي ومش قادر انسي الليله اللي قضينهاها سوا مع بعض.. 
_ كلمات هناء نزلت علي مسامع ممدوح كالبرق الصاعق اللي صعق عقله بلحظه وتحول بدون عقل . اتقلب وشه وكيانها  . رمي الورق علي الارض ودفع الباب برجله وقامت مفزوعه هناء ورمت التليفون من ايديها.  قرب منها ممدوح وشدها من شعرها لصاله . صراخات هناء دوت في المكان . ضرب من ممدوح بلي وعي.  
ممدوح بغضب شديد /  قوليلي مين الكلب دي . اتكلمي 
_هناء مش قارده تتكلم عماله بتصرخ بس قبضت يده علي شعرها قويه.  لحظات وسمع ممدوح خبط الباب . ممدوح من بباله وبدأ الخبط يذيد.  ممدوح بيحاول يكتم صراخ هناء قبض علي رقبتها بايده تكاد تلفظ انفاسها الاخيره.  وفجاه الباب يتفتح من قوه دفع الجيران ليه  وبلحظه تواجد امجد وكلبش في ممدوح وبعده عنها قبل ماتلفظ هناء النفس الاخير.. 
امجد بصوت عالي // اهدي يا ممدوح 
ممدوح بيحاول ينفلت من امجد لكن امجد قابض عليه بأحكام. 
امجد بلهجه شديده //  مش هسيبك تبعد عني تاني . متوديش نفسك في داهيه 
ممدوح بصوت غاضب// اتكلمي قوليلي بتخونيني مع مين يا زباله.  
هناء قرب ناحية الجيران// طلقني انا مش بحبك ومش عايزاك 
كلماتها اثارت غضبه اكثر لكن امجد لم يتهاون مش عايزه يقتلها ويدخل السجن. 
امجد بحماس// ارمي عليها اليمن خليها تغور من هنا بلاش تودي نفسك بداهيه 
ممدوح بعد وقت من كلام امجد معاه رمي عليها يمين الطلاق.  الجيران اخدو هناء ومشيوا بيها..  
رجعت هناء لبيت اهلها مذلوله وفضحيتها بالخيانه سبقاها . ...
انتهت..
ﺍٔﺧﻴﺮﺍً ﻭﻟﻴﺲ ﺍٔﺧﺮﺍٓ   ﻻ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺤﺐ ﻭﺍﻟﺨﻴﺎﻧﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻘﻠﺐ ، ﺍٕﻣﺎ ﺍٔﻥ ﻳﻜﺘﻔﻲ ﺑﻘﺪﺭ ﺍﻟﺼﻔﺎﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﻟﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺐ ﻭﻳﺒﺪﺃ ﺑﺎﻟﻮﻓﺎﺀ ﻭﻳﻨﺘﻬﻲ ﺑﺎﻟﻮﻓﺎﺀ ﺍٔﻭ ﻳﻜﺘﻔﻲ ﺑﻘﺪﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺪﺍﻉ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻮﻟﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻴﺎﻧﺔ ﻭﻳﺒﺪﺃ ﺑﺎﻟﺨﻴﺎﻧﺔ ﻭﻳﻨﺘﻬﻲ ﺑﺎﻟﻔﺮﺍﻕ

إذا كنت تريد قراءة رواية جديدة تاليف القلم الذهبي اضغط هنا وذلك حصريا عبر مدونتنا كوكب الروايات.

reaction:

تعليقات