القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رغم فارق السن الفصل التاسع 9

رواية رغم فارق السن البارت التاسع 9 تأليف حنين عادل

رواية رغم فارق السن الفصل التاسع 9

حمزة بيبص علي جميله اد ايه هيا جميله جدا وهيا نايمه وباسها في خدها وبعدين باسها بوسه طويله فوقتها من النوم 
جميله قامت بتفتح عنيها وحمزة بيبوسها
جميله قامت قعدت عالسرير وحمزه اتحرج من اللي هوا عمله
جميله: ايه اللي انت عملته ده 
حمزة: ..
جميله: قولتلك ما تفتحش الباب عليا وازاي تبوسني مش انا قولتلك أن احنا متجوزين عالورق بس
حمزة: انا أسف معرفتش اتحكم في مشاعري
جميله بغضب: طيب انت كنت عاوز ايه
حمزة وهوا عرقان من اللي هوا عمله
حمزة: انا كنت بصحيكي عشان ما نتأخرش علي ميعاد الطياره خدي شاور ويلا البسي وهنفطر في الطيارة
جميله: طيب
حمزة واقف.
جميله: هاغير وانت واقف.
حمزة: اااه انا أسف 
طلع حمزة من اوضه جميله 
حمزة: ايه اللي حصل ده وانا معاها مش ببقي نفسي مش بتحكم في نفسي يارب ريح قلبي..
جهز حمزة وخاد شنطته وراح لجميله وخبط عالباب
جميله: أيوة
حمزة: خلصتي هنتأخر
جميله: ثواني وهاطلع
طلعت جميله وهيا معاها شنطتها ولابسه بنطلون جينز وكوتشي وبلوزه مقفوله بس البسيط بيبقي جميل جدا 
ابتسم حمزة ليها : طالعه جميله جدا اسم علي مسمي
جميله بابتسامه: ميرسي
ومشوا وركبوا العربيه ودخلوا المطار وخلصوا الإجراءات اللازمة وركبوا الطياره 
جميله مبسوطه جدا اول مرة تركب طياره وتسافر بس خايفه 
الطيارة طارت وجميله خايفه وماسكه ايد حمزة
حمزة: ما تخافيش عشان اول مرة بس انا هاعودك عليها
جميله: قصدك ايه
حمزة: هنسافر علطول نتفسح ونتبسط
جميله: بجد
حمزة: اه طبعا انا سعادتك مسؤوليتي 
جميله بإبتسامه: انت انسان كويس جدا وطيب وحنين جدا مش عارفه انت ازاي فضلت المده دي لوحدك وانت بصفاتك دي
حمزة: ههههه نصيب ..
جميله نست خوفها ونامت علي كتف حمزة عشان صحت بدري 
حمزة مبسوط جميله علي كتفه وماسكه أيده
حمزة: امتي تحسي بالحب اللي في قلبي  ليكي 
وصلوا الي فرنساااا
جميله اخيرا صحت بعد ساعات نوم متواصل
حمزة: ايه ما بتزهقيش من النوم
جميله :اااه ايه وصلنا🥱
حمزة: ااه وصلنا
نزلوا من الطياره واخدوا شنطهم وراحوا علي فندق قريب من برج ايفل 
جميله: انا عايزة اوضه لوحدي
حمزة: انا حجزت واحدة بس
جميله: احجز اوضه تانيه
حمزة: حاضر خودي مفتاح الأوضه دي ليكي وانا هاحجز واحده تانيه.
دخلت جميله وقعدت تتفرج على جمال الأوضه وان برج ايفل باين من ازازها 
حمزة حجز اوضه جنب جميله ودخل اخد شاور وغير هدومه وراح لجميله
خبط عالباب وهيا مش بترد 
خبط وما فيش فايده 
قلق علي جميله فتح الباب ودخل مالقهاش عالسرير وفي نفس الوقت طلعت جميله من الحمام بالبورنس شعرها مبلول ورجليها باينه وبيضاء زي التلج 
حمزة واقف مبهور من جمالها وحلاوتها
قرب منها وهيا متفاجأه من وجوده ومكسوفه منه 
قرب حمزة منها وهيا بترجع لورا لحد ما زنقها في الحيطه وباسها وهيا حطت ايديها علي رقبته وكانت مستسلمه ليه وفضل يبوسها باشتياق وحب 
لحد ما في حد خبط عالباب وقاطعهم 
حمزة راح يشوف مين 
وجميله قالت ازاي وافقت بكده وكانت مستسلمه ليه بالطريقه دي وقررت انها مش عايزة تقرب منه كفايه اللي حصل ليها من أشرف بسبب حبها الكبير ليه وفي الأخر اتخلي عنها وقلبها مش حمل الوجع تاني
حمزة لقا اللي بيخبط الروم سيرفز 
حمزة في نفسه: يعني ما كنتش عارف تستني شويه دا انت قطعت احلي لحظه في حياتي يا رخم 
الروم سيرفز: حضرتك باب اوضتك التانيه مفتوح وانا شوفتك وانت داخل هنا فجيت اقولك
حمزة: ااه نسيت بس استني انت مصري 
..: ايوة انا مصري بشتغل هنا 
حمزة؛ اهلا بيك وطلع فلوس وادهاله
راح حمزة يقفل باب اوضته ورجع تاني لأوضه جميله بس الباب مقفول 
حمزة: افتحي يا جميله
جميله: لأ مش هافتح 
حمزة: ليه بس كده
جميله: يا سلام مش عارف انت عملت ايه انت ضايقتني جدا
حمزة: طب افتحي ومش هاعمل حاجه 
جميله: لأ مش هافتح
حمزة: خلاص براحتك انا هخرج اتفسح بقا والف براحتي وخليكي هنا لوحدك وانا هابعتلك فطار
جميله فتحت الباب : يا سلام واللهي هوا انا جايه اقعد لوحدي هنا علي قلبك 
حمزة ؛ هههه متأكد أنك كنتي هتفتحي 😂
جميله: واللهي ماشي بتضحك عليا انا زعلانه منك ولفت وشها عنه بطفوليه
حمزة: ما قدرش علي زعلك يا قمر 
جميله ابتسمت 
حمزة: مش يلا بقا 
جميله: يلا 
وخرجوا 
حمزة: يلا نفطر الأول 
جميله: ماشي
فطروا وشربوا النسكافيه
جميله: يلا بقا عايزة اشوف كل مكان هنا 
حمزة: يلا يا حبيبتي 
جميله لنفسها: بطل الأسلوب ده معايا ايه الحنيه والحب ده في حد كده بس يا خسارة يا ريتني شوفتك قبل ما اشوف أشرف كان فرق كتير معايا 

يتبع الفصل العاشر اضغط هنا

reaction:

تعليقات