القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رغم فارق السن الفصل الرابع عشر 14

رواية رغم فارق السن البارت الرابع عشر 14 تأليف حنين عادل

رواية رغم فارق السن الفصل الرابع عشر 14

بتعدي الأيام وأشرف بيتحسن وجميله بتهتم بيه ومبسوطه أنه بيتحسن وحسن مش اخد عليه ومابيحبش غير حمزة بس وحمزة كاتم في قلبه شعوره متضايق أنه هيخسرهم واكبر توقعاته أن جميله هتسيبه هيا وحسن عشان مش بتحبه وهترجع لاشرف جميله كل تركيزها علي أشرف وبس مش بتهتم بحمزة ولا حسن 
جميله عند أشرف في المستشفي
جميله: انا اول يوم ليا في الجامعه بكره
أشرف: بجد كليه اي
جميله: طب طبعا حمزة وعدني ووفا
أشرف: ما تجبيش سيرة حمزة ده
جميله: في ايه حمزة عملك ايه بعد اذنك ما تتكلمش عنه كده تاني
اشرف: واللهي زعلانه اني بتكلم عليه كده حصل بينكم ايه لكل ده
جميله: أشرف دا جوزي سترني ودعمني ووقف جمبي في الوقت اللي كان مفيش حد جمبي وربي حسن وكتبه علي اسمه بدل ما كان يبقي ابن حرام انا غلطانه اصلا أن جيت ليك حمزة خط أحمر يا أشرف ما اسمحلكش انك تتكلم عنه بالطريقه دي 
وكانت جميله هتمشي
اشرف: انا اسف ما تتضايقيش مني استني ما تمشيش 
جميله وقفت: بس ما تتكلمش كده تاني 
اشرف؛ حاضر بس ممكن أسألك سؤال
جميله: أسأل 
أشرف: انتي حبتيه يا جميله ولا لسه بتحبيني 
جميله:.............
تليفون جميله بيرن ليقاطع السكوت 
جميله: أيوة يا حمزة 
حمزة: انتي اول يوم جامعه بكرة مش هانعمل شوبينج بقا ولا ايه
جميله: بجد 
حمزة: ااه طبعا انا مستنيكي تحت المستشفي 
جميله بفرحه: انا نازله حالا
وقفلت التليفون
جميله: أشرف انا هاروح مع حمزة نعمل شوبينج باي 
اشرف: اوك 
نزلت جميله لحمزة
أشرف قاعد متضايق وحاسس أن جميله بعدت عنه 
الحب ده غريب جدا بيعذب تلات أشخاص في نفس الوقت اد ايه الاختيار صعب بين حمزة وأشرف ااه صحيح أشرف حبها الأول بس حمزة امانها وحنانها واطمئنانها 
حمزة مستني جميله في العربيه جميله ركبت معاه وهيا مبسوطه وراحوا يعملوا شوبينج
جميله: حسن فين 
حمزة: مع الدادة خلاني امشي بصعوبه
جميله: بيحبك اكتر مني يا حمزة
حمزة: احسدينا بقا
جميله: هههههههههه
وصلوا أحد المولات الكبيرة ودخلوا محل فخم
حمزة: اختاري كل اللي يعجبك وما يهمكيش
جميله: ميرسي بجد 
حمزة: بطلي الكلمه دي احنا ما فيش بينا الكلام ده نقي وقيسي واطلعي وريني 
جميله: حاضر 
اختارت جميله الهدوم ودخلت تقيس وطلعت توري حمزة 
حمزة يشاور ويقول عريان من فوق
تاني حمزة يقول عريان من تحت 
ثالث مرة حمزة يشاور ضيق جدا 
رابع مرة👌👌
فرحت جميله واختارت حاجات كتير علي زوق حمزة .
وعند الكاشير 
حسب الكاشير الأسعار: 280000 جنيه 
جميله: ليه ده كله 
الكاشير: دي براندات يا فندم
حمزة: دي ماركات يا جميله وهيدفع
جميله: دي غاليه جدا
حمزة: مافيش حاجه تغلي عليكي
جميله مصدومه وماشيه بتكلم حمزة : غاليه جدا يا حمزة دي الفلوس دي تلبس حارتنا وتأكلهم سنين 
حمزة: وان انتي ما لبستيش الغالي مين يلبسه 
جميله ابتسمت من كلامه 
حمزة: يلا بقا نجيب الشوز 
جميله: لأ غالي جدا هنجيب من حته تانيه
حمزة: لا هجيبلك من هنا 
اصر حمزة علي جميله واختاروا الشوز اللي يليق علي الهدوم وخلصوا 
حمزه: نفسك في حاجه قوليلي عايزة نشتري حاجه تانيه
جميله: لا كده كتير عليا كمان ربنا يخليك يا حمزة ويديمك نعمه في حياتي..
حمزة فرح جدا وحط الشنط في العربيه وروحوا البيت 
حسن بيجري علي حمزة وبيحضنه 
حمزة بيشيله ويلاعبوا
جميله ابتسمت وطلعت هدومها لفوق 
اشرف وقف علي رجليه واتحسنت حالته جدا ....
تاني يوم حمزة بيصحي جميله وكالعادة نومها تقيل 
حمزة: شكله ما فيش فايده
راح جاب شويه ميه ورشها عليها صحت جميله مفزوعه وحمزة بيضحك عليها 
جميله: كده يا حمزة 
وطلعت تجري وراه ولفت وراه البيت كله ونزلوا الجنينه وبتجري ورا حمزة لحد ما شافت خرطوم الميه اللي بيسقي الزرع فتحته وطلعت تجري وراه بيه من كتر الميه حمزة وقع وجميله كانت وراه علطول وقعت فوقه قعدت تبص في عينه وهوا شال شعرها من علي عنيها وقعد يبص في عينيها وهيا بتقرب منه وهوا كذلك وكان هيبوسها ..
الدادة: الفطار جاهز يا حمزة بيه انا اسفه انا اسفه واتكسفت ومشت
جميله قامت ومكسوفه طبعا وحمزة قام وضحك وجميله مشت عشان تغير هدومها وحمزة يغير هدومه
جميله لنفسها: انا حاسه اني بضعف قدامه وبحب ابقي قريبه منه هل ده حب
حمزة لنفسه: انا حاسس انها بتحبني من نظره عنيها
حمزة وجميله افتكروا اللي حصل وضحكوا جدا ...
لبست جميله ونزلت وحمزة نزل وفطروا 
جميله: انا خلصت 
حمزة: استني انا هوصلك 
جميله: مش عايزه اتعبك
حمزة: انتي راحتك راحتي وقام عشان يوصلها 
ركبوا العربيه ووقفوا قدام الجامعه 
نزلت جميله وعملتله باااي ونزلت 
متألقه وجميله سايبه شعرها وحاطه ميكب خفيف ولابسه بنطلون جينز وبلوزة من احسن الماركات دخلت الكليه الكل مبهور من جمالها ورقتها والبنات كلهم بيحقدوا عليها من شكلها ورقتها وهوس الشباب بيها 
واقف ثلاث شباب زياد وأحمد وباسم 
بيضايقوا جميله وقفوا في طريقها ولفوا حوليها 
زياد: ايه يا قمر مش تعرفنا اسمك 
احمد: انت اجنبي صح 
باسم: ما تقول بقي يا قلبي
زياد مسك أيدها جميله اتضايقت ورفعت أيدها وضربته بالقلم 
زياد : انتي اتجننتي ورفع أيده ولسه هايضربها في حد مسك أيده 
حمزة وضربه بالقلم 
حمزة: انت عارف انا ممكن اعمل فيكوا  ايه يا كلب منك ليه انا ممكن ادمرلكوا مستقبلكوا  .
الشباب وقفوا قلقانين 
حمزة: اسمكوا ايه بغضب 
زياد: اسفين يا باشا سامحنا .
باسم: المسامح كريم
احمد: اخر مرة سامحنا احنا داخلين الجامعه بالعافيه
حمزة: طب امشوا من وشي وما شوفش حد منكم تاني وان عرفت انكوا ضايقتوها تاني انا هوريكم انا ممكن اعمل ايه 
مشي الشباب والبنات والشباب واقفين يتفرجوا 
حمزه لسه هيتكلم 
جميله حضنته...
حمزة: خلاص ما تخافيش انا موجود انتي نسيتي التليفون فجيت اجبهولك 
جميله: كويس انك جيت وبعدت عنه
نسيت جميله الناس وحضنت حمزة تلقائيا من خوفها 
حمزة مشي وهوا عارف ان محدش هيتعرضلها تاني 
جميله مشت في الجامعه وسامعه البنات بيتكلموا علي حمزة ووسامته وهيبته وأنه بطل 
وفرحت من الكلام ده
خلصت جميله اول يوم جامعه وراحت المستشفي عند أشرف 
اشرف خلاص بيلبس بعد ما اتعافي تماما وهيروح البيت 
جميله مبسوطه جدا أنه خلاص بقا كويس
اشرف: انا مش عايز اروح البيت ما تيجي نقعد علي اي كافيه 
انا مخرجتش من زمان ومخنوق 
جميله: ماشي يلا 
وراحوا كافيه وقعدوا عليه 
اشرف: انا بحبك اوي
جميله: .......
اشرف: احنا لازم نرجع لبعض انا بحبك وانا عارف انك بتحبيني وحسن ابننا لازم يتكتب علي اسمي لازم نعيش مع بعض بقا احنا شوفنا كتير في حياتنا ولازم نرجع لبعض وتعوض بعض انا ماقدرش اتخيل حياتي من دونك يا جميله انتي روحي وقلبي وعقلي وكياني وكل حاجه حلوه في حياتي 
مسك أشرف ايد جميله 
جميله شدت أيدها : انا متجوزة دلوقتي يا أشرف مجرد انك بتكلمني الكلام ده بحس اني بخون حمزة 
أشرف: وكده مش بتخوني حبنا وعدنا لبعض اطلبي منه الطلاق يا جميله ونتجوز ونعيش حياتنا ونربي ابننا بينا جميله جميله
جميله: انا لازم امشي دلوقتي يا أشرف ..
مشت جميله 
وأشرف حس أن أثر في جميله بكلامه
حمزة بيرن علي جميله جميله مش بترد 
حمزة قلقان علي جميله الوقت أتأخر ولسه ما جاتش
حمزة كلم اشرف اللي عمرة ما كلمه ولا شافه وسألوا علي جميله حكالوا أشرف انها مشت من بدري 
اشرف قلقان علي جميله 
حمزة هيموت من الخوف عليها 
حمزة: انتي فين يا حبيبتي ايه اللي جرالك وحالتك عامله ايه انا خايف عليكي جدا يارب استودعتك جميله في ذمتك يا رب يارب احميها ورجعنا بالسلامه ولو مش عشاني عشان حسن ابنها ......
اجي تليفون لحمزة ولأشرف 
حمزة:ايه😱
أشرف: ايه😱

يتبع الفصل الخامس عشر اضغط هنا

reaction:

تعليقات