القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وحبك كالعنة كاملة بقلم نوران محفوظ

رواية وحبك كالعنة الجزء الثاني من رواية معشوقتى الصغيرة بقلم الكاتبة نوران محفوظ (وحبك كالعنة) كاملة جميع الفصول على موقع كوكب الروايات

رواية وحبك كالعنة كاملة

رواية وحبك كالعنة الفصل الثاني

مره يومان كان حقا اسر يعتني جيدا  بكارمن ولم يتركها ابدا ولو للحظه كانت جالسه وسط البنات وهي تتذكر تعليماته جيدا
 وهو يقول كارما ما فيش حاجه تعمليها من  غير ما اعرفها فاهمه حتى لو هتشربي تتصلى بيا تقولي لي مش معنى انا مش معكى تعملي لي على كيفي او تروحي اي مكان بدون اذني وانت فاهمه وعارفه لو كلامي ما تنفذش ايه اللي هيحصل لك فاهمه ولا اعيد ثاني اومات له بخفه قائله فهمت
 فهي تعلم منذ ما حدث معها وهو يخاف عليها بشده و تعذره على ذلك هي ايضا كانت لا تريد ان يبتعد عنها لو لحظه وهو لم يبخل عنها لذلك با تاتا فاقت من شرودها ع صوت مريم
 وهى تهتف بحماس  كارمن كارمن بليز قومي ارقصي معنا انت رقصك جنان وحلو قوي
 ناردين بحماس هي الاخرى اه والنبي يا كرمه عشان  خاطرنا
 ام همام قومي يا بنتي احنا كلياتنا هنا حريم مع بعض
 نظرت لهم بتوتر وقالت طب هاقول لاسر الاول 
ردت منار باستنكار اسر ليه 
كارمن بهدوء وخجل هو قال لي ما تعمليش حاجه من غير ما اعرفها 
 نظر لها  الجميع باستنكار بينهما اردفت ام همام بضحك ايوووه عليك يا اسر
 وقالت ميرفت وهي تبتسم قولي لي يا حبيبتي انا عارفه اسر مدام قال لك عايز اعرف كل حاجه يبقى كده هو عايز يعرف طبعا ولو عرف عملت حاجه من وراه هيزعل منك
 تركتهم كارمن وهي تذهب لمكان منعزل ورنت عليه مره واثنان وثلاثه ولكن دون فائده فلم يرد عليها 
كارمن بحيره هاعمل ايه دلوقت ترددت في الخروج ولكن خرجت في النهايه
 راها سيف نظر لها باستغراب وقال يا ترى عايزه ايه يا كارما 
سامعه اسر التي كان يتحدث معه هو وهمام
 اسر باستغراب كارمن هتيجي هنا تعمل ايه نظر لما ينظر له سيف راها  مما جعل  حدقتي عينيه يسودا ويظلما 
ذهب لها سريعا وجذبها بعيدا الى مكان منعزل وخالي من الناس
أسر  بصوت عالي غاضب انت ازاي تخرج كده او تخرجي بره البيت اساسا 
نظرت لما ترتدي شهقت بصدمه فهي نسيت لبسها تماما
 كارمن بخجل وخوف اسفه والله نسيت احمرت وجنتيها وهي تراه ينظر لما ترتدى فكانت فستان احمر قصير يصل الى ما قبل الركبه ذو حملات رفيعهو فاتحه تظهر بدايه الصدر
  صك اسنانه بغضب وقال اعمل ايه  باسفك دلوقتي
 نظره له ببراءه  سامحني
 اسر وهو يرفع احدى حاجبيه يا سلام كده بسهوله
 ابتسمت بخبث وهي تقترب من بشده حتى اختلطت انفسهم سويا كانت تنظر الى شفتيه وترتسم على شفتيها ابتسامه  ماكره ابتسم هو عندما علم المخزى  من ابتسمتها ولكن يا الله تلك الماكره قبلته على وجنتي ونظرت له وجدته يرمقها بغضب اكبر
 كارمن بخفوت  يا ساتر يا رب ده باين كده عايز يولع فيا
 كارمن بدلال اسر انا عايزه ارقص مع البنات 
اسر ببرود لا 
كارمن بضيق اسر البنات بترقص و انا 
قاطعها  بحده انا قلت لا وتفضلي ادخلي  علشان وربي يا كارمن لو شفتك بره حتى لو كنت لابسه اسدال لهعاقبك يا كارمن وانت عارفه انا ممكن اعمل ايه 
كارمن طب والرقص
 اسر بغضب ادخلي يا كارمن
 كارمن  بعناد هرقص برده 
نظر لها بغضب هاتفا بتوعد   طب ابقى اعمليها
  نظرت له بخوف ولكنها هتفت بقوه اسر اسمعني ده ملهوش دعوه بالخوف
 اسر برود مش هترقصي وتفضلي ادخلي جوه 
كارمن بضيق طب الحنه طيب
 اسر ببرود ما فيش حنه 
نظرت له بصدمه انت قصدك ايه طب انا كنت باقول تصرفاتك دي نابعه من الخوف فقلت لك سبب ومبرر ولكن مش عايزني ارقص ولا احط حنه ده ليه بقى ان شاء الله وايه  مبررك 
أسر ببرود: مزاجى
  نظرت له بضيق وغضب وهي عازمه على فعل كل ما تريد
 اسر بهدوء هاتفا قبل ان تدخل مش محتاجه احظرك والا انت عارفه عقاب يا كارمن
 نظرت له بضيق تفكر هل يا ترى يفهمها لدرجه انه يعرف  ما كانت تفكر به 
اثناء دخول كارما وجدت جدها ينادي عليها الجد كارمن كارمن 
كارمن بابتسامه اه من حق نسيت اشكر حضرتك على انك انت اللي انقذتني 
نظر بعتاب انت بتبني يا كارمن
 نظرت له باستغراب
 الجد بلهفه سامحيني يا بنتي كل ده ما كانش بيدي
 نظرت له باستغراب اكثر وذهول امال كان بيدي مين
 الجد  قريبوهتعرفي بعدين يا حبيبتي بس المهم سامحتيني
 كارما بضحك وهي تحضنه لا طبعا ما سامحتكش لاني ما زعلتش منك الجد بضحك طيبه كيف امك يا قلب جدك
 كارمن بفرح وانا بحبك جوى جوى يا جدى 
الجد بضحك : وانى اكتر 
  جاء اليوم المنتظر يوم الزفاف كانت الفتيات تتجهز للحفل
 بينما الشباب جالسون يشاهدون التلفاز دخل عليهم الجد وعمهم مجدي ويوسف
 يوسف بذهول انتم لسه ملبستوش 
اسر رد لسه بدري 
سيف وهو يزيح والده من امام التلفاز الفرح ملحوق بس دلوقت الفيلم اهم
 نظر لهم الجد مضحك وجلس بجانبهم 
 بينما مجدي ضرب  كف بكف وجلس بجانبهم 
دخل عليهم ياسين التي وصل لتوه واوصل ديما  ثم قال  باستعجال لانه تاخر عليهم
 ياسين وهو يدخل والله الطريق كان طويل و زحمه و نظر لهم بذهول ايه ده انت لسه ملبستوش
 عمر بضيق يا عم خلينا نفرح باللي باقي من حياة العزوبيه بكره تقول لك ايه الحق الولد عيان انا عايزه اروح الكوافير انا عايزه خدامه انا كنت عايشه في بيت ابويا فرحانه ومبسوطه
 قال سيف و هو يكمل كنت عايشه مرتاحه لحد يقول لها اعمل ولا احد يقول لي خلي كنت ملكه بيت ابويا وفي الاخر يا عيني هي حياتنا احنا اللي بتتقلب بياخذوا بيتنا مننا لا واوضتنا  كمان  و بيقسمونا في الدريسنج روم ده حتى الحمام   ضحك الجميع على تعليق سيف
 اندماج ياسين معهم وجلس يشاهد التلفاز 
بينما يوسف كاد ان يجن من هؤلاء الشباب اتصل يوسف بميرفت التي كانت عند الفتيات
 عند الفتيات 
كارمن بحماس خليه يفتح الكاميرا يورينا  الشباب من غير ما ياخدوا بالهم ايد الجميع فكره كارمن 
ميرفت بمرح سمعت افتح الكاميرا 
يوسف  بخفوت متاكدين 
الفتيات طبعا
 يوسف بضحكه صغيره انتم حرين يا حبايبي 
ابتسمت الفتيات بحماس ولكن سرعان من انمح وهم يشاهدوا الشباب جالسون بجوار بعضهم ومنهم من يضع قدمه على الاخر ومنهم من يضع راسه على الاخر نظر لهم
 يوسف ها ايه شفتهم 
كارمن بضيق خليهم يقوم يلبسوا يا يوسف 
يوسف انا قلت لهم ودلوقتي هاخليكم  تسمعوا هما قالوا ايه
 يوسف بحنان مزيف يا حبايبي قوموا البسوا زمان البنات
 جهزت عمر بضيق ما هم حياتهم هتفضل زي ما هي احنا حياتنا بس اللي  هتنقلب
 نظر الجميع الى مريم وهم يبتسم بشماته 
منار وهي تقول الوحيد اللي تكلم يا مريم 
مريم بضيق كنت خليك في الاخر يا قلبي
 سيف بنفى حرام عليكم يا جماعه على فكره انت ظلمناهم دول طول الشهر بيفكروا ازاى يصرفوا المرتب
 نظرت مريم بشماته لمنار بينما اخفضت منار وجهها بين كفيها
 وقالت ديما اللهم بلاش شماته انا عارفه ان ياسين عاقل
 ياسين يا جماعه على فكره هم بيتعبوا برده يعني ركزوا معي كده مين اللي بتفكر ازاي تقفشك وانت بتخونها و لو حلفت لها على ايه كده تقول لك انا حلمت انك بتخوني 
ضحك الجميع بينما نظرا جميع الفتيات الى كارمن
 كارمن بهدوء مغرور انا عارفه ان اسر مستحيل يقول كلمه غلط في حقي 
 الشباب لأسر وانت مش هتقول حاجه
 نظروا  الشباب لأسر وانت مش هتقول حاجه 
أسر ببرود  بصي بالضبط كده يا شباب البنت تقول لك انت كنت واخذني جميله هو بجد واخدها جميله  جميله بس قبل منشيل البويه بتلاقيها حاجه ثالثه خالص
 ضحك الجميع بينما صرخه الفتيات من الهاتف وانصدم الشباب لذلك ونظروا ليوسف بغضب ضحك لهم بشر 

الفصل الثالث

فزع الشباب من صراخ البنات  
سيف  بتوتر  : بس عارفين أن البنات دول احلى حاجه 
ياسين مؤكدا : دول الجنه الا ف الدنيا 
عمر بمرح :  البنات كائنات لطيفات
همام وهو ينظر لناردين : واجمل كائنات 
نظرت له ناردين بحب فحقا وجدت معه السند والاب والاخ   والأهم الحبيب فهى اعترفت انه عوض الله لها 
نظروا الفتيات لناردبن ووكزوها  ف ذراعها 
ابتسمت ناردين بخجل 
كارمن بضيق : وانت يا حنين مش هتقول حاجه 
أسر باستغراب : انا 
كارمن بغضب : أيوة انت 
نظر لها  بعشق : اقول ايه وانت مفيش كلمه توصف جمالك او رقيتك  او حتى جزء منك انت النور وانت الشروق  انت الامل انت حياتى انا 😘
تحولت نظراتها من الغضب للحب 
كارمن بحب : سألت قلبى ماذا تعنى له قال انت النفس انت الروح انت هو وجدتك محتل قلبى وبدون أن أدرى أصبحت شبيهتك ف تصرفاتك وف غيرتك وف حبك قال القلب انتم اثنان بروح ♡ بعشقك بجنون ♡
اتسعت ابتسمت أسر بحب  نظر لها وكأنه يود أن تكون أمامه ليعبر بالافعال  وليس بالكلام 
ابتسمت بخجل 
البنات  بصراخ : الله  الله  مجنون كارمن ضحك الجميع 
كارمن بحب : يلا قوموا البسوا بقا 
أسر بحب: من عيونى 
البنات والشباب: يا محنى يا محنى 
ضحك الجميع وذهب الشباب لاستعداد   
عند الشباب 
يوسف بدهشه : نسيتوا  البنات  هم كانوا  عايزين ايه 
أسر  بغمزه : ايه رأيك  يا بوب 
يوسف بدهشه وضحك  : لااا تفوق التلميذ ع  الأستاذ 
ضحك الجميع  وذهب الشباب لاستعداد 
بدا الفرح  وبدأ الشباب يتبزوا بالعصيان  
بدأ  همام مع سيف 
وأسر مع ياسين 
وعمر كان يشجعهم بعد امتنعه بحجه انه لا يعرف ولكنه لايريد أن يواجه أسر او همام  فمواجهتم حتما   تعنى هزيمته 
عمر بمرح : سيف خلاص بيجيب ورا  اجمد يلا أسد فى ايه 
سيف وهو يستسلام  :  بلا أسد بلا زفت جايبنلى  وحش الصعيد هو انا كنت عملتلكم حاجه اهئ اهئ  دا حتى النهارده فرحى 
ضحك الجميع بصوت عالى ع مرحه 
أسر بضحك : ايه يا اسو مالك يا حبيبى 
وفجأة طار  العصى  من يد  ياسين 
أسر بمرح: تعيش و تخود غيرها 
عمر بمرح  وهنا تبدأ جوله جديده بين  وحش الصعيد ووحش الاقتصاد
وقف الثان امام بعضهم وهم مستعدين للهجوم  وبدأت الجوله  
كان همام أكثر  تمكن  ولحظ الجميع ذلك لجأ أسر لخدعه بسبب طول الوقت  وفجأة طارت العصى من يد همام  تعجب همام من ذلك ولكن  كان يجيب الا يستهين بذكاء أسر  وخبرته فهو حقا وحش الاقتصاد 
ابتسم الجد على ذكاء حفيدة 
نظر الجد بمكر لأسر : ودلوقتي مفيش غير انا وانت يلا ابدأ 
أسر بهدوء : العفو يا جدى 
الجد بغضب : اوعاك  تكون امفكر انى عجزت 
نظر له أسر ورفع العصى وبدأ المبارزة
كان أسر متهون ولكن لم يوضح ذلك حتى سقطت منه العصى 
نظر له الجد وابتسم : علشان تعرف أن جدك لسه زى  ما هو 
يلا يا شباب خدوا عروستكم واحنا هنا مستنينكم 
الشباب ف صوت واحد: ايه 
الجد بصرامه : دى عاداتنا ولا ايه يا وحش 
همام بضيق : بس 
الجد بغضب : مفيش بس ويلا 
نظر الشباب جميعا لبعض ولكن ما لبثوا وابتسموا بمكر وذهبوا 
اخذ كل عريس عروسته وذهب لغرفته 
وصدم كلا من أسر وسيف و همام حيث كانت 
عند وجدوا  الفتيات محجابات حقا اضفوا لهم هيئه جديد ووقار وجمال من نوع خاص 
● ياسين  ♡  ديما 
رفع لها ياسين الطرحه  انصدم من جمالها  ولم يستطيع أن يسيطر ع مشاعره فقبل شفتيها ف قبله عاصفه تحمل جميع مشاعره من حب ولهفه وشوق 
ياسين بصوت  متحشرج  : قومى غيرى واتوضى علشان نصلى 
جرح زراعه ورفعها من الشباك 
دخلت سريعا  توضوا  وصلوا 
ياسين  بخبث : ايه مش هتخلعى الاسدال 
ديما بمكر :  طبعا وخلعت  
ولكن لحظه انصدم ياسين بشده 
▪ سيف ♡ منار 
سيف بحب : الحجاب  مزينك وعملك جمال من نوع خاص 
منار بفرحه: بجد 
سيف بخبث وهو يرفع الحجاب صفر بصوت عالى ايه الجمال ده يابوى  
ضحكت منار بصوت عالى 
سيف بمكر : لو مدخلتيش تغيرى  وتتوضى دلوقتي انا مش مسئول 
جرت منار ع الحمام غيرت ملابسها وارتدت الاسدال  وخرجت توضوا وصلوا  
سيف بحب : غيرى ع ما اعمل حاجه 
ابتسمت بمكر هى الاخرى وذهبت 
جرح يد ورفعها من الشباك 
ونظر خلفه ولكن كانت الصدمه حليفته 
● عمر ♡ مريم 
احتضانها عمر بحب  عمر بحب تعرفى انا مستنى للحظه دى من قد ايه 
مريم بمرح لتخفى  خجلها : عندك  وربى اعملك محضر تحرش 
عمر بصدمه : تحرش !!!
مريم بضيق : ايوه والا أنت فاكر علشان هنام  ف اوضه واحده  لااا  انا بنت ناس ومحترمه  
عمر بعصبيه : ادخلى غيرى علشان نصلى 
وجرح نفسه 
ابتسمت ثم هتفت ببراءة وانت هتغير فين
عمر بعصبيه : ملكيش دعوة يا فصيله 
غيرت واتوضوا وصلوا 
ودخلت غيرت ملابسها 
ولكن عندما خرجت صدم عمر وبشده 
◇◇◇
•• همام ♡ ناردين  
دخلوا الاثنان  
همام  بمكر ادخلى يا قلبى غيرى لأنى مش ضامن نفسى اكتر من كده 
وأيضا توضت   وصلوا  وأيضا عندما خلعت الاسدال وجدا ما صدمه 
◇◇◇◇
عند الاتنين الا كل مايجوا يتجوزوا كارمن تتخطف 😅
دخل أسر وكارمن 
رفع لها الحجاب بسرعه وقبلها بشوق ولهفه وامتدت يده لكى يفتح الفستان ولكن منعته كارمن قائله 
كارمن بمرح تخبىء  به خجلها  : ايه يا عم  أهدى المفروض نصلى الأول 
صلوا واقترب أسر منها وخلع  عنها الاسدال ووجدا ما صدمه

الفصل الرابع

كان الشباب جميعهم مصدومين من  ملابس الفتيات 
أسر بذهول: ايه دا  يا حبيبتى احنا هنسافر  ولا ايه 
كارمن باستغراب : بتقول كده ليه 
أسر بعدم فهم: اومال انت لبسه كده ليه هو احنا هنخرج 
كارمن بمكر : تعالى بس وانت هتفهم 
ذهبت كارمن لسطح وجدت جميع الفتيات و ازوجهم  يتضح عليهم الضيق 
كارمن بمرح : كيفكوا 
الفتيات  بضحك : ابخير  حياتى والله 
ضحكت كارمن بفرح 
ياسين بضيق : عايزين نفهم احنا بنعمل ايه هنا دلوقتي 
ناردين بمرح : حبينا  نقضى اليوم ده مع بعض 
ديما بتأكيد : بالظبط كدة 
همام بفزع : دا الا هو ازاى 
كارمن بمكر : واللهى احنا البنات حبينا نقضى وقت مع بعض ونستمتع زى ما كنتوا انتوا مستمتعين كده وقاعدين  تزموا  فينا اباشا 
أسر بحاجب مرفوع  : عقاب يعنى 
مريم بخبث : لااا لااا طبعا هو فين العقاب احنا وخدنكوا  قدوة  وهنعمل زيكم 
عمر بضيق : بطلوا جنان 
منار بمرح : هو انتوا لسه شفتوا جنان 
سيف بضيق : ليه هو لسه ف حاجه تانيه 
كارمن  بمرح :  هقولك يا حبى 
أسر مقاطعا بغضب : كااااارمن 
كارمن بفهم :  اسفه 😘  هقولكم   احنا حبينا نقضى وقت لطيف مع بعض وبعد كده ننام سوا ايه رايكم 
همام  بضيق ومرح: ليه حرام عليكوا استروا علينا دا عندنا العروسه مش بتخرج من الاوضه  غير بعد ثلاث ايام مش ثلاث دقايق 
ناردين بدلع : عادى يا بيبى 
همام بغضب : وهو ده وقت ضحك 
ضحكت الفتيات بصخب 
سيف بضيق هو والشباب : الرسول هنتفضح  ويالهوى  احنا ف الصعيد 
نظر أسر للشباب نظروا فهموها جيدين : احنا هنعمل تحدى  ونشوف مين فين يقدر يشيل مراته ويلف بيها ونشوف مين اكتر واحد هيستحمل 
تحمست الفتيات  للفكرة جيدين واقتربت كل واحده من زوجها حمل كل زوج زوجته وجرى بها لغرفته تحت  اعتراض الفتيات وصراخهم 
ياسين ♡ ديما 
ياسين بفرح : وصلنا واقترب منها 
ديما بتوتر : أهدى كده  يا حبيبى 
ياسين بمكر : ليه يا حبيبتى خايفه 
ديما بخوف توتر : هخاف منك مثلا انا بس بس واخذت تبكى
ياسين بقلق : ملك يا قلبى لو مش عايزه حاجه تحصل خلاص 
ديما بخوف وتوتر : انا مش قصدى انا بس خايفه 
ياسين باستنكار ؛ خايفه منى 
ديما بسرعه : لااا بس 
لثم ياسين شفتيها   بحب وبطئ  واستسلامت  له ديما لتصبح زوجته أمام  الله 
***
سيف ♡ منار 
وضعها برفق ع السرير
سيف بمرح :  قطتى بقت بتخربش  
ابتسمت بخجل 
سيف بمرح : طب ايه وغمز 
منار بعدم فهم : ايه 
سيف بضيق : النهاردة دخلتنا  
منار بمرح لتخفى توترها : لااا دا بجد ده والا ايه 
نظر لها ثم قال بخبث لااا دا انا لازم اوضح  واقترب منها  حتى أصبحت زوجته  أمام الله 
***
همام ♡ ناردين 
ناردين بخوف : عندك انت بتقرب ليه 
همام  بمرح ومكر : ايه يا حبيبتى دا  حتى النهارده بيقول دخلتنا 
ناردين بخوف : كدابين 
همام بعدم فهم : هم مين  دول 
ناردين بتوتر  وخوف :  الناس الا بتقول 
ضحك همام بصوته كله سرحت ناردين بضحكته  
ناردين بدون وعى  : ضحتك جميله و انت اجمل 
اقترب منها همام بمكر : له احنا لازم نتوكد من الحديت  ديه 
ابتسمت له : كيف يعنى 
همام بضحك : حبيبى الا بيتعلم  بسرعه 
احتضانته ناردين قائله بحب : انا بحبك قوى يا همام  اوعى تسيبنى انا ممكن ادمر لو انت سيبتنى  انا اه كنت قبلك وحشه بس واللهى كله بسبب اهلى 
قاطعها بحب : مستحيل اسيبك  احنا بنى آدمين  وبنغلط  وانا وانت عندما بعض ثم اقترب منها ليثبت له حبه بطريقته 
وأصبحت زوجته أمام الله أيضا 
***
عمر ♡ مريم 
مريم بضحك : يلا يا حبيبى 
عمر بضحك : اه يا شقى انت  
نظرت له بعدم فهم : شقى !  المهم يلا لأنى هموت 
قاطعها عمر : وانا تحت امرك 
مريم بعدم فهم :  طب تصبح ع خير 
عمر بذهول : هو انت كان قصدك ايه 
مريم بنفاذ صبر  : ننام يا عمر كان قصدى ننام 
عمر بصدمه : قولى واللهى وانا الا كنت 
مريم بعدم فهم : كنت ايه 
اقترب منها عمر ببطئ 
مريم بخوف : عمر انت بتقرب كده ليه 
كارمن
عمر بمكر  : انت بابن مفهموك عن ام الليله دى غلط فحابب اصلحه  
مريم بخوف : وربى هصوت وألم عليك الناس 
عمر بمكر : احنا ف الصعيد  حاجه زى كده    بيفرحوا قوى  يا ماما انت مش فاهمه الصويت يوم الفرح معناها ايه 
مريم بخوف : عمر انا مريم 
عمر بضحك : ما هو انا هعمل كده علشان انت مريم 
مريم بخوف : طب بلاش دى انا بنت عم صاحبك  فكر هيعملوا  ايه  وصحبيتكم ممكن تنتهى 
ضحك عمر بصوته كله 
عمر ببرائه : هو انت فاكرة انا هعمل ايه انا هبوسك بوسة  الفرح 
مريم بعدم تصديق : طب احلف 
عمر  بضحك   : واللهى 
مريم : طب بسرعه علشان عايزة انام لأنه كان يوم متعب جدا 
اقترب منها عمر  
مريم التنفس بصعوبه بسبب قربه : عمر ابعد شويه 
عمر بمكر : تؤ تؤ قبلها برقه وحب ثم ....
أصبحت زوجته أمام الله 
***
عند ابطلنا 
كارمن وهى تجلس ع السرير وتفرك يدها بتوتر:   أسر 
أسر وهو يقترب :  عيونه 
كارمن بخوف : أسر انا مش عايزه 
أسر بعدم فهم  : مش فاهم قصدك 
كارمن بتوتر : قصدى يعنى بلاش تقربلى واحنا
قاطعها أسر بغضب : نعم يعنى ايه كارمن انت فاهمه بتقولى ايه 
كارمن بخوف وتوتر : يا أسر انا مش 
أسر بغضب : خلاص انا فهمتك انا غلطان لأنى كنت فاكر انك مش عايزنى اقرب بسبب الظروف بس دلوقتي انا  فمهت كويس قوى 
كارمن بسرعه : مش فى كده واللهى انت فهمت غلط 
أسر بغضب  :  لااا انا  فهمت وفهمت صح 
وجاء ليخرج 
أمسكت كارمن يده  وهى تبكى 
واللهى مش زى ما فهمت 
ضعف امام دموعها 
أخذ يمسح  شعره وجهه  وزفر بضيق : انا مش فاهم انت عايزة ايه دلوقتي اقرب ولا ابعد 
مسحت كارمن دموعها : انا قصدى انك متقربش 
قاطعها بغضب : اومال بتبكى ليه 
زاد بكائها: علشان انت مش فاهمنى 
احتضانها وهو يزفر بضيق  : طب فاهمينى   انت 
كارمن ببكاء وخجل : انا عايزة 
أسر مشجعا : أيوة عايزه ايه 
كارمن بسرعه : عايزه اول ليله مع  بعض تكون  ف بيتنا  واوضتنا 
ضحك أسر كان ممكن تقولى كده من الأول  
كارمن بتذمر طفولى  : انا كان قصدى كده بس انت الا مش فاهم 
رفع أسر  حاجبه  : لااا واللهى 
ضحكت كارمن 
أسر بجديه : طب جهزى  نفسك 
كارمن بعدم فهم : ليه 
أسر : علشان هنرجع بيتنا دلوقتي 
كارمن بصدمه : دلوقتي ازاى خليها بكرة 
أسر بجديه : قولتلك جهزى نفسك وانا هبقى ابلغ همام بكرة وعيلتى  اننا مشينا 
كارمن بضيق : يا استاذ بالنسبه للعروسه الا هى انا بقالى يومين رقص وتعب وعايزه  انام وارتاح 
أسر بجديه : ابقى نامى ف العربيه 
كارمن بضيق : دا  انت مصمم بقا 
أسر ببرود : أيوة 
بعد فترة قصيرة كان أسر وكارمن ف طريق العودة  نامت كارمن فعدل لها الكرسى حتى ترتاح 
***
وصل أسر وكارمن وجد أسر كارمن مازالت  نائمة  حملها وصعد بها لغرفته 
ووضعها ع السرير وذهب للحمام حتى يبدل ملابسه 
استيقظت كارمن وكانت تبحث عن أسر ولكن سمعت صوت المياة فعلمت انه ف الحمام 
فخرجت من الغرفه وذهبت لغرفتها واردفت ملابسها لفستان احمر ضيق قصير جدا ذو فتحه واسعه من منطقة الصدر وفتحه من عند الفخذ ويبرز بطنها حيث كان ذو فتحه من عند بطنها  رفعت شعرها فبرزت عنقها ناصع البياض 
خرج أسر من الحمام كان يرتدى شورت فقط نظر ع السرير لم يجد كااارمن
أسر بصوت عالى  نسبيا: كارمن 
خرج من الغرفه يبحث عنها 
وجد غرفتها مضاءة ذهب إليها  وفتح الباب ببطئ وجد حريه بمعنى الكلمه 
ولكن وجدها تحدث نفسها 
كارمن بتوتر: هو انا لو خرجت كده هيقول عليه مش محترمه وقليلة الادب ثم ضربت رأسها بس المفروض انا مراته يعنى 
بس  يا كارمن مهما يكن لااا مستحيل اخرج كده 
أسر بمرح: ليه بس ما حتى انت قمر 
انخضت  كارمن فقالت بضيق :  خضيتنى يا عم 
أخذ يقترب منها ببسمه ماكره 
 لحظتها كارمن  جاء حتى يمسكها فجرت منه 
كارمن بضحك وهى تغلق الباب : بقولك يا اسورتى خلينا اخوات احسن 
نظر لها أسر بذهول ولكنها كانت الاسرع وأغلقت الباب 
أسر بصوت عالى من الخارج : بقا اخرتها اخوات ماشى يا كارمن وجلب مفتاح النجاح لغرفته من غرفتها فهى اخذته من وهم صغار 
فتح الباب وجدها تنام على بطنها وتحرك قدمها وتلعب ف الهاتف 
احتضانها وقال بمكر : بقا بعد خمس شهور جواز ومش لمستك تيجى  تقولى خلينا اخوات 
كارمن بتوتر من قربه : طب أهدى 
أسر بخبث : ما انا هادى اهو  واخذ يقبلها 
كارمن بخوف : طب  اصبر 
أسر بمكر : تؤ تؤ  صبرت كتير وده وقت انى اخد ثمار جهدى
وغرق سويا ف بحور حبهم.. الفصل الخامس اضغط هنا
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق