القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وحبك كالعنة الفصل الرابع عشر 14

رواية وحبك الفصل الرابع عشر 14 كالعنة بقلم نوران محفوظ

رواية وحبك كالعنة كاملة

رواية وحبك كالعنة الفصل الرابع عشر 14

كااارمن بخوف : براحه يا أسر هو انت ساحب معزه وراك 
نظر لها أسر نظره اخرستها ثم  دفعها برفق ف السيارة 
وقادها دون أن يتفوة  بكلمه  
وهى التزمت الصمت خوفا من ردت  فعله 
بعد ربع ساعه اوقف أسر السيارة  قائلا أنزلى 
نظرت كارمن  ورأت انها امام المشفى 
كيف عرف انها تتألم  نظرت  له  بحب  
مشى أسر ووجد انها لم تسير  معه 
نظر لها مستفهما : ف حاجه 
ابتسمت له بحب ومشت معه 
ذهبت أسر بها للفحص 
الطبيبه  بعمليه بعد الفحص :  المدام بخير بس باين كده انها مش بتلتزم بالتعليمات  
أسر بغضب : عندك حق بس خلاص الا هتقولى عليه  هيتنفذ 
الطبيبه : يكون افضل  المشكله انها لو مرتحتش  شويه واخدت بالها من نفسها هيبقى غلط عليها   و
كارمن بضيق : خالص يا دكتور  هخود  بالى  هو حد قالك  انه   ع تكه ويقتلنى و انت بتشعليلها
أسر بغضب : كاارمن 
الطبيبه بعمليه :  عادى يا أسر  لأن ده بسبب الهرمونات 
كارمن بغضب : نعم عيدى انت كنت  بتقولى ايه 
الدكتورة بخوف :  انك بتعملى كده بسبب الهرمونات 
كارمن بغضب : لااا انت قولتى يا أسر مش كده 
الطبيبه بثقه : بس اتوقع انه مش مضايق من انى اقول اسمه بدون القاب 
نظرت كارمن لأسر قائله : انت مش مضايق 
نظر أسر لها ببرود 
كارمن بسرعه : شوفتى مضايق اهو 
أسر ببرود : الدكتورة كانت  اخت صاحبى وانا اعرفها 
كارمن بغضب : أسر  
قاطعتها الطبيبه باستفزاز : العصببه غلط عليكى 
كارمن ف نفسها : اه يا بنت ال عاوزه تفريسنى بس استنى 
كارمن بضعف : أسر 
نظر لها أسر بقلق : مالك يا حبيبتى 
ابتسمت ولكن سرعان سرعان ما محتها قائله  أسر وبكت أصبحت تبكى بصتناع  سرعان ما تحول حقيقى  بسبب ما مرت به اليوم : اخذها أسر ف أحضانها ليهديئها
لم تهدء بل ذادت  
***
ف الخارج 
...... : الدكتورة عندها  حد 
الممرضه بترحاب : اهلا اهلا  ايوه الدكتورة عندها مريضه 
........ بغمزه : طب هستنها 
الممرضه بخجل : اتفضل يا استاذ عز 
ابتسم لها عادل 
ولكن فجأة سمع صراخ أحد ما  انت مش دكتوره شوفى مالها  وبتبكى كده ليه 
حضرتك هى مش راضيه تسيبك 
دخل عز مسرعا بغضب : ف ايه يا رزان 
ومالها دى تبكى ليه 
نظر لها أسر بغضب قائلا  : شوفى شغلك يا دكتورة 
نظر له عز بغضب بسبب نبرة  صوته 
ولكن سرعان ما قال مش معقول أسر 
نظر له أسر قائلا  طول عمرك تافه ده وقت صدمه 
عز بضحك :  اعمل ايه يا عم المهم مين الانسه وانت واخدها ف حضنك  كده ليه لاحظ اننا سناجل يائسين 
نظر أسر له بغضب بينما قالت رزان : انسه ازاى يا عز يا اخويا دى قاعدة قدام دكتورة نسا وتوليد 
ضرب عز جبهته قائلا: يبقى انت كارمن 
كانت كارمن هدئت وغفت 
عز بضيق : ينفع كده اكلمها ومش ترد عليا دا انا حتى صاحبك 
أسر ببرود: عادى وهى اصلا نامت 
عز  بصدمه : ايه 
رزان بعمليه : عادى  هتلقيها مرت بيوم  مضغوط المهم  حضرتك هى لازم تبعد عن اى ضغط وكمان  احم مش عارفه اقولها ازاى بص المفروض تبعدو عز بعض 
جاء أسر يرد قاطعته كارمن منتفضه : قصدك ايه بنبعد  عن بعض 
 رزان بإحراج :  قصدك ع العلاقه 
كارمن بحده : وانت مالك 
ضربها أسر ع طبعتها قائلا بهمس "  ايه يا حبيبتى عادى  وبعدين بصى  شوفى بيبصولك ازاى 
نظرت كارمن حولها سرعان ما رأت عز قائله : احنا فاهمنا  ممكن نمشى 
رزان بضحك : ممكن جدا 
عز وهو يمد يده : انا عز اخو رزان وصديق جوزك 
ابتسمت كارمن وجاءت تصافحه  صافحه  أسر بدلا عنه قائلا :  مش بتسلم 
ضحكت كارمن قائله : وانا كارمن فوزى وبنت عم الأستاذ  وهى تشير ع أسر سابقا وحاليا زوجته 
ضحك عز  قائلا :  تمام  بس انا عازمكم  بكرة ع العشاء 
أسر  ببسمه : معلش انت شايف كارمن تعبانه هى واعصبها كمان ويلزمها راحه  
اومأ عز بتفهم قائلا : تمام  
ذهبت أسر هو كارمن ولكن اخذها ع فيلا أخرى 
اخذت كارمن  تتأملها  قائله بفرحه : أسر دى 
أسر بحب :  ذى ما كنتى متخيله 
كارمن  بضحك : بالظبط ثم احتضانته قائله ربما يخليك ليه 
أسر بحب : ويحفظك ليا يا امرتى  
 يلا علشان تنامى 
***
مريم بضيق : عمر يا عمر اصحى 
عمر بنعاس : عايزه ايه يا حبيبتى 
مريم  بلهفه :  فسيخ
عمر بصراخ : نعم يا اختى مصحيانى   علشان فسيخ
مريم بترجى : بتوحم يا عمر الله يعنى متوحمش 
عمر بضيق : لااا اتوحمى  يا ختى وقام 
مريم بسرعه : عمر انت رايح  فين كده 
عمر بضيق : اجيب فسيخ 
مريم بذهول : بالبجامه يا عمر 
عمر بغضب : ايوه بالبجامه عندك مانع 
مريم بتأفف : المهم الفسيخ 
نظر لها بغضب 
مريم بضحك : طب استنى بس بس استنى هنزل اقعد ف الجنينه 
عمر ومريم بذهول ناردين وهمام 
نظر عمر بغل لمريم : شايفه يا ختى مش انت الا مصحيانى عمر عايزه فسيخ 
مريم بفرح : اسكت يا اخويا  خلينا نضايق  فيهم شويه 
عمر بغضب : اخويا !!!  يلا ياختى 
مريم بصريخ : انتوا بتعملوا  ايه 
انخض كلا من همام وناردين 
همام بضيق : ف ايه يا عمر ما تخود مراتك يا عم بعيد عننا
عمر بضيق : لااا خليها معاكم ع ما اجيب ليها فسيخ 
مريم بضيق : مكنش العشم يا ابو نسب 
ناردين بلهفه :  استنى بس يا مريم  بص يا عمر هات معاك  رنجه  وسردين 
همام  بصدمه: انت عايزه تكلى الحاجات دى 
ناردين بشهيه  : ايوه 
ويلا روح معاه 
همام بضيق : منك لله انت ومراتك 
عمر بضحك : الله وانا مالى يا رجدى 
بعد مرور  ساعه 
مريم بضحك : الحقى يا ناردين البط الاسكندرانى  الظلط ملط
ناردين بشهقه :  يالهوى يا خرابى دى مش لبسه 
كاتى  بفرح : مريم  ناردين انتوا هنا كويس ألشان  انا زهقان لوحدى 
مريم بمرح : علشان كده قولتى تشقطيلك  واحد 
ناردين بضحك : ايوه واللهى 
كاتى بضحك : انا مش فاهم 
همام وعمر : احنا جبنا 
عمر بصفير : مين المزه 
همام بغضب: كاتى انت ازاى تخرجى كده 
كاتى بعبوس : انا اسف مش قصدى هلبس هاجه  واجى 
مريم  بغضب : مزة مين يا عمر 
عمر بغمزه : انت يا قلبه 
أعطاهم همام الاكل قائلا  : خودوا 
اصبحوا يأكلون بتلزز 
مريم باستمتاع: الله الله 
ناردين: الواحد كان هيموت من الجوع 
جاء كلا من منار وسيف وجاءت خلفهم  كاتى 
منار بصدمه  : كنتوا هتمتو من ايه الجوع يا ناردين دا انتى بتكلى 16 مرة ف اليوم 
كاتى بصدمه : شو هاد ريحته بتقرف 
منار بتفكير  : حلو 
مريم : جدا 
انضمت لهم منار بينما  جلسوا جميعا يشاهدون زوجتهم باستمتاع.. يتبع الفصل 15 اضغط هنا
reaction:

تعليقات