القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وحبك كالعنة الفصل الثالث عشر 13

   رواية وحبك الفصل الثالث عشر 13 كالعنة بقلم نوران محفوظ

رواية وحبك كالعنة كاملة

رواية وحبك كالعنة الفصل الثالث عشر 13

حقا لا صدق كيف ذلك مستحيل يا الله ماذا افعل لما يحدث ذلك اذهب ام لااا  وماذا سوف اخسر فإن هذا ف الفيلا وبذلك مستحيل أن يلحق بى اى اذى  هذا ما كان يدور ف خلد كارمن بعدما جاء لها مسج ينص ع أن هناك  مت يخفيه أسر عليه وأنها  لو علمت ذلك سوف تكرة وأنها  ينتظرها ف الحديقه الخلفيه للفيلا وكانت تفكر من هو ذلك المجهول سوف تذهب فماذا سوف يحدث 
انها ف امان  هنا  هكذا حدثت نفسها 
أثناء نزولها  نظر لها الجميع باستغراب 
أسرعت لها مرفت والفتيات   بسألونها  عن سبب نزولها 
كارمن بضيق : زهقت من السرير  فقولت اخرج شويه 
ناردين بخوف عليها : تخرجى فين 
مريم  بقلق :  مالك يا قلبى 
ابتسمت لهم باطمئنان    انا بخير وخارجه هنا ف الجنينه الا برا 
ابتسمت لها مرفت قائله : بس متتأخريش 
كارمن بمرح مصتنع : هاخود  نفس هوى وفريره 
ضحك الجميع بينما قالت كاتى : انت  جميل بجد 
كارمن ببسمه: اكيد يعنى مش جميل  كده كده يعنى 
ضحكت كاتى 
ناردين بغضب : بت انت 
كاتى باستغراب : عايز ايه 
ناردين بغضب : اسمها عايزه ايه 
مريم بتصحيح : ع فكرة هى قالت الجنس صح 
تركتهم كارمن لتعرف  ماذا يعنى هذا المجهول بكلامه 
خرجت الحديقه الخلفيه دون أن يراها أحد كل ذلك تحت مراقبت نعمات وشرين  
**
نزلت منار سريعا  قائله : انا  رايحه لسيف الشركه  
وذهبت دون أن تسمع رد أحد 
**
عند كارمن  رغم خوفها من المجهول الا انها تثق ف أسر وأنه اكيد  لن يفعل شىء يجعلها تكره لذلك يجب تقضى ع ذلك الشك لأنها تعلم اذا تخلل الشك علاقة فإنه يهدمها  
احسن كارمن بأنفاس أحد خلفها 
التفت بذعر ولكن سرعا ما صدمت انت يا حسام 
حسام بخبث : ليه كنت مستنيه حد غيرى 
جاءت كارمن أن تذهب بعدما رمقته  بنظرات حارقه 
مسك حسام يدها  وجذبها له   قائلا : ايه مش عايزه تشوفى الدليل 
نظرت له كارمن نظره تعنى هات ما لديك  
اخرج حسام فديو   قائلا  قريب علشان تعرفى تشوفيه 
كارمن وهى تمد يدها ليه : هاته 
حسام بسماجه : لااا قربى لأن الفديو ده مش هيخرج من بين أيدى 
***
ذهبت منار سريعا لمكتب سيف تريد أن تخبره بأسعد خبر ف حياتهم فهى سوف تصبح ام وهو اب  فهى عرفت ذلك  بعدما أقامت باختبار صباحا حقا لم تتحمل  حتى يرجع 
لم تجد السكرتيرة  ولكن لم تعطى  ذلك اهتمام ولكن دخلت وجدت ما صدمها 
سيف عارى الصدر  وبين احضانه تلك السكرتيرة  الشمطاء 
عندما رأها سيف نادى عليها قائلا : منار منار أهدى انت فاهمه غلط 
جذب سيف قميصه وارتدى  ع عجل وجرى خلفها 
كادت تخرج من الشركه ولكن جذب سيف يدها قائلا منار انت فاهمه غلط  
صفعه حقا صفعه ع وجهه من زوجته 
نظر لها بصدمه وجذبها دون حديث إلى لن وصلوا المكتب شاهدت تلك السكرتيرة ترمقها بشماته  
جاءت حتى تتحدث توقفها سيف قائلا  بعدما جلس ع مكتبه قربى 
شاهدت  تلك الشمطاء وهى تجمل القهوة وقدمتها له  ولكنها وقعت عليه 
فتعصب عليها واخرجها وخلع  قميصه حتى يغيره ولكن دخلت وكادت تقع ولذلك امسكها 
نظرت له  والدموع ع  وجنتيها  قائله سيف انا 
سيف بجمود : اتفضلى ع البيت 
منار بدموع سيف انا اسفه  
سيف ببرود : ع البيت ومش هكرر كلامى فاهمه 
خرجت  ولكن ما جعلها تغضب أكثر هى تلك الابتسامه ع وجهه  تلك الحيه
اقتربت منها منار وجذبتها من شعرها  واخذت تكيل لها الضربات 
اجتمع ع أثر ذلك الموظفين وخرج سيف من مكتبه 
سيف بغضب : ايه الا بيحصل هنا ابتعد الجميع فتثنى  لسيف رؤية منار حقا كان سوف يضحك فهى دائما خجوله واسعه وهذه اول مره يرا  شراستها 
سيف بغضب : منار 
نظرت له منار بغباء : هخلص واجيلك  استنانى 
ماذا يفعل ايضحك ام يغضب  
حملها سيف من وفقها قائلا بحده : كل واحد ع شغله 
ونظر لمنار قائلا بعيون تشتعل غضب  : ع البيت 
ذهبت سريعا
نظر سيف ببرود قائلا : وانت  من  النهارده ملكيش شغل هنا 
جاءت حتى تتحدث قاطعها قائلا : اوعى تفكرى انى مش فاهم لعبيتك  الحقيره دى  بي انا عامل حساب انك بنت بس  
وصل أسر سريعا  بعدما  وصلت له رساله من رقم مجهول أن يذهب ويرا ماذا تفعل زوجته ف الحديقه الخلفيه 
استغرب ذلك وتجاهلها ولكن وصلت له أخرى  وأنها بذلك تعرض حياتكم للخطر فخاف عليها  وذهب سريعا 
ولكن صدم مما يراه وجد كارمن بين أحضان  حسام 
غضب أسر بشده قائلا حسام وربى هقتلك 
نظرت له كارمن بخوف  قائله أسر  
نظر لها بغضب قائلا : اخرسى حسابى معاكى بعدين 
كارمن ببكاء  وخوف : أسر أسر انت فاهم غلط 
حسام ببسمه : ليه يا حبيبتى متقوليله أن انا وانت اتفقنا انك تكبير الطلاق وتبعدى عنه وأننا  بنحب بعض 
كارمن بخوف: أسر دا كذاب 
حسام بتهكم : اومال تفسرى ايه وجدوك هنا وكمان ف حضنى 
لم يتحمل أسر أكثر من ذلك ونزل عليه بالضرب 
جاءت نعمات وشرين وهى تصوت التى كانت تتابع الحوار من بعيد  : يا لهوى ابنى يا لهوى
جاء الجميع ع أثر ذلك 
وحاولوا  فض الاشتباك 
كان أسر يلهث بعنف 
نعمات بحقد : كله بسببك  يا فقر هو ف واحده تخون جوزها وكمان  عينى عينك 
أسر بغضب : اخرسى انت ازاى اتكلمى كده عن مراتى ده شرفى
نعمات بغضب : انت ازاى تكلمنى كده  وبعدين مراتك دى كانت ف حضن 
أسر بغضب : بابا  انا اسف بس انت يا ست انت مش عايز اشوفك او اشوف ابنك هنا بعد كده اصلك هتشوفى وش مش يعجبك فاهمه 
سكت يوسف دون حديث فهو   يعلم  عز  العلم   ماذا تعنى كارمن لأسر 
سحب أسر كارمن  خلفه  وهو ف قمة غضبه.. الفصل 14 اضغط هنا
reaction:

تعليقات