القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قلبي لك وحدك الفصل السادس عشر (الجزء الثاني )16بقلم مريم محمد

 رواية قلبي لك وحدك بقلم مريم محمد 


رواية قلبي لك وحدك الفصل السادس عشر  (الجزء الثاني )16


عشق بعصبية:هو مين ده يا روحي اللي يبقى جوزك...يابت بطلي بقى السهو'كة دي عشان مش بياكل معايا الكلام ده
سلوى بصدمة:مدام عشق؟؟!!
عشق برفعة حاجب:أيوة ياختي مدام عشق.. حرم الدكتور مراد الشاذلي
مراد بصدمة وفرحة:انتي مشيتي يا عشق!
عشق:اه الحمدلله ربنا شفاني.. وكنت جاية افرحك بالخبر... بس اكتشفت ان الست بتكتك لحاجة كبيرة أوي
ودخلتلك من حتة البت الصغيرة
وتكون أبوها وتكون امها والكلام بتاع الأفلام ده
سلوى بضيق:مش ممكن انتي ازاي بتكلميني بالطريقة دي... ما تتكلم قول حاجة يا مراد
عشق برد'ح:نعم يا عمر؟؟!!... اومال اكلمك ازاي امسكلك طبلة
 وارقصــ ـلك وأنا بكلمك ولا إيه؟!... ما تتعدلي كدة يا بت وانتي بتكلميني وبلاش الكلام الملزق ده... وبعدين ياختي
بدل ما انتي عمالة تخـ ــطفي في الرجالة كدة.... كنتي لمى جوزك ومكنتيش خلتيه يبص برا... ستات آخر الزمان... على رأي المثل.. اللي اختشوا ما"توا
سلوى بضيق:عاجبك اللي مراتك عمالة تقوله ده يا مراد
عشق بتحذير:دكتور مراد!!. لما تكلميه تقوليله دكتور مراد سامعة.. ولا تحبي اوريكي تسمعي ازاي
مراد وهو يحاول إستيعاب أن التي تقف أمامه هي عشق التي يعرفها
فهي كانت تتحدث بقوة لم يراها بها من قبل
مراد:لو سمحتي يا عشق اهدي شوية... إحنا في مستشفى وفي مرضى..
سلوى ببجا'حة:قُلت إيه يا مراد.. هتتجوزني ولا لأ
عشق بعصبية:هو في ايه يا بت
هو مفيش غير جوزي ولا إيه؟!... ولا هو شوكولاتة هنقسمه بينا بالنص
لأ يا عمري... ده مش بيقبل القسمة على حد... فاهمة ولا مش فاهمة
سلوى بغيظ:ده قرارك انت كمان يا مراد؟؟
مراد وهو يأخذ عشق في حضنه بحنان:طبعاً ده قراري...وأنا مستحيل اتجوز حد غير عشق.... ولو سمحتي يا دكتورة سلوي أنا هعملك نقل لفرع تاني منعاً للمشاكل
سلوي في نفسها:أنا مش عارفة ليه مخلصــ ـتش منها... خربت كل حاجة
خرجت سلوى من الغرفة وهي تشعر بكره شديد تجاه عشق
ابتعدت عشق عن مراد بغضب
مراد:في إيه يا حبيبتي بقي... ما أنني كنتي كويسة من شوية
عشق:وحضرتك بقى كنت ساكت ليه
ومرديتش بسرعة ليه؟!
مراد بصدق:والله العظيم كنت هرد لقيتك دخلتي فجأة... وكنتي متعصبة جامد... هو في حاجة حصلت؟!
عشق:انت كنت هترد تقول ايه لو أنا مكنتش جيت؟؟
مراد:اكيد كنت هرفض... هو في حد يملا عيني غيرك انتي يا جميل
عشق:المهم أنا هروح اقعد عند ماما
عشان انت بترجع بليل متأخر.. وأنا مش بحب اقعد لوحدي
مراد:ماشي يا حبيبتي زي ما تحبي
عشق بخفوت:كتك القرف في شكلك الحلو ده....مش عارفة هو حلو كدة ليه
عشق :بقولك إيه؟!
مراد:نعم يا عشق.
عشق:خلاص مفيش حاجة.... لأ بقولك إيه انا...
مراد:لا إله إلا الله... في إيه مالك يا عشق؟!
عشق:خلاص مفيش.... أنا ماشية سلام
مراد:سلام... متنسيش هبقي اعدي اخدك بليل وأنا راجع من المستشفى
عشق:هبقي افكر... انا ومزاجي بقي
مراد:مش عارف ليه حاسس ان دي مش عشق دي واحدة شبهها
في الفيلا
عشق*بضحك:يعني انتي عملتي كل ده يا عشق... واتكلمتي معاها بالطريقة دي
عشق بضحك:اعمل إيه بس يا ماما طريقة كلامها عصبتني أوي.. بصراحة كدة كان نفسي اضر'بها أوي
دي بجـ ـحة بطريقة...وآخر كلامها راحت قايلة :ده قرارك انت كمان يا مراد... وراحت خارجة
عشق*:بتغيرلي على مراد يا عشق
عشق:لأ طبعاً وانا هغير عليه ليه!
عشق* بإستغراب:مش فاهمة؟.... اومال لو مغيرتيش عليه هتغيري على مين يا عشق؟!
عشق بإنتباه لما قالته:هاا... اه طبعاً بغير عليه أومال عملت كدة ليه يعني!... أكيد عشان بغير عليه
وأكملت قائلة لنفسها:هو انا بغير عليه فعلاً؟!.... ولا قُلت كدة عشان ماما متشكش في حاجة؟!!
عشق*:يلا يا حبيبتي عشان نتعشي
سوا زمان بابا جه واخواتك كمان
عشق بإبتسامة:ماشي يا حبيبتي
سليم بفرحة:مش معقولة روح قلبي رجعت تمشي تاني
عشق وهي تجري عليه بفرحة:الحمدلله يا حبيبي... وحشتني أوي يا سيمو
سليم بفرحة:أنا مش مصدق عنيا والله حمدالله على سلامتك يا شوشو
عشق:الله يسلمك يا حبيبي
وسلمت عشق على كل العيلة وكانوا مبسوطين أوي انها رجعت تمشي تاني
وذهبوا إلى سفرة الطعام
وبدأوا في الطعام وتحدثوا مع بعض
بخصوص خطوبة عمر واسيل
وان الخطوبة سوف تكون الأسبوع المقبل
مراد وهو يتحدث مع سليم لكي يخبر عشق بأنه ينتظرها بالخارج
كي يأخذها مع الي منزلهم
في أعلي بالتحديد في غرفة عشق
ملك:عشق.... يا عشق مراد مستنيكي بقاله كتير أوي... عيب كدة يا عشق ردي عليه
عشق وهي تمثل انها نائمة:في إيه يا ملك. بتقولي حاجة يا حبيبتي!
ملك:اه بقول الراجل مستنيكي بقاله كتير وانتي عاملة نايمة
عشق بضحك:وأنا عاملة نايمة؟!
قوليله نايمة ومش قادرة تنزل خليها مرة تانية يلا انجزي يا ملك الراجل واقف مستعجل! 
ملك بلامبالاة:وهو انا اللي مستنيني
وعاملة نفسي نايمة.. عشان منزلش معاه؟
عشق بضيق:اطلعي بقى يا ملك
مش حابة اتكلم كتير.. وبعدين أنا مضايقة منه ومش عايزة اشوفه.. عشان لو شوفته دلوقتي انا هعمل مشكلة كبيرة
ملك:بس بس بس.. ليه ده كله
الراجل عمل ايه.... ربنا ع الظالم يا بعيدة.. دايماً ظالماه وهو قايد صوابعه العشرة شمع عشان يبسطك
وانتي بردو زي ما انتي نكدية!
عشق:انا نكدية يا ملك؟!.... اطلعي
برا بقى اطلعي عشان انا متعصبة لوحدي.. وأخذت الوسادة وضر'بتها بها
ملك:كدة يا عشق...طب والله ما أنا ساكتالك.ومسكت وسادة هي الأخرى وفضلوا يجروا ورا بعض في الأوضة وصوت ضحكهم وصل لتحت
عمر:ماشاء الله دي اللي طلعت تنزلها
دي قعدت معاها... يا عم كنت ابعد حد عدل بدل الست ملك.. دي نايمة على نفسها
وفي نفس اللحظة لقى وسادة ضربت فيه
ملك بغبظ:أنا نايمة على نفسي يا عمر... والله ما أنا سيباك انت كمان
ونزلت تجري وعشق بتجري وراها وعمر بيجري قدام
عشق*بتساؤل:هو إيه اللي بيحصل هنا ده يا ولاد؟!
حلمي بإبتسامة:أنا الوحيد اللي عاقل فيهم يا ماما
عشق* بإبتسامة:ربنا يكملك بعقلك يا حبيبي
حلمي بضحك:عن إذنك بقى يا ماما هروح العب معاهم
عشق بإستغراب:لا إله إلا الله.. مش كنت انت العاقل دلوقتي.. اتعديت منهم ولا إيه
حلمي:تعالى العبي معانا يا ماما
عشق:عيب يا واد اختشي... الحقني يا سليم ولادك اتجننوا
سليم*وهو يغلق الهاتف مع شريك له بالعمل
سليم*:في إيه يا حبيبتي صوتكم عالي ليه؟؟
عشق:ابنك عايزني اروح العب معاهم
سليم *بضحك:وفيها إيه يا حبيبتي
ما انتي لسة صغيرة وتقدري تلعبي
عشق:يظهر انهم مش لوحدهم.. انت طلعت معاهم انت كمان ربنا يكلمكم بعقولكم يارب
جاء سليم هو وروز وذهبت روز تلعب معهم وكانوا مبسوطين جداً
اتصل سليم على مراد وأخبره بأن عشق ستظل معهم اليوم.. وسوف تذهب معه غداً
في غرفة عشق
عشق:يعني أنا بعدت عشان مفكرش فيه.... اتاري نفسي بفكر فيه زيادة
ربنا ينتقم منك يا مراد.. كل ما أعمل حاجة الاقيك طالعلي فيها
في اليوم التالي
في كلية هندسة
اسيل بغيرة:كنت بتعمل ايه مع أية
يا عمر؟
عمر:كانت بتسألني على سؤال وانا جاوبتها.... في إيه يا حبيبتي.. هنبتديها غيرة من دلوقتي ولا إيه؟
اسيل:اومال عايزني اشوفك واقف تتكلم مع بنت واقف ساكتة يعني ولا إيه؟!
عمر:بقولك إيه روحي اقعدي مع عشق اختي انتوا الإتنين عاملين زي بعض..
اسيل:انا ما بهزرش يا عمر...حتي لو كان سؤال اوعي تضحك مع أي بنت
إلا انا طبعاً!
عمر بضحك:مجنونة وأنا بحب جنانك ده
جذبها من يدها وخرجوا من الكلية.
وذهبوا إلى مطعم.. وتناولوا الطعام
وتحدثوا مع بعض في شئون حياتهم
اسيل:أنا بذاكر كويس وانت عارف كدة يا عموري
عمر:عارف يا حبيبتي...بس انتي بتحبي مذاكرتك اكتر مني
اسيل:لأ طبعاً.... بحبك انت اكتر يا عموري
عمر:يعني أول ما السنة دي تخلص هنعمل الفرح.. ونبقي مع بعض في بيت واحد يا سولا
اسيل بضحك:واكُب عليك الماية وانت نايم يا حبيبي
عمر:انتي هتعملي كدة فعلاً يا اسيل
لو هتعملي كدة عرفيني عشان اعمل حسابي
اسيل بضحك:هتعمل إيه يعني؟! 
عمر بضحك:هكتفك في رجل السرير عشان متعمليش كدة
اسيل:مش هتعرف
عمر:ليه بقى ان شاء الله
اسيل:هثبتك بعنيا ومش هتقدر تعمل حاجة.. أصل انا هخدرك بسحرهم
عمر:وانا راضي يا ستي.. هو أنا أطول ده انتي واكلة عقلي 
اسيل بحل:هيبقى عندنا بنات كتير
وأول بنت هيبقى اسمها... إيه.. اسمها ايه؟!
عمر بغمزة:أنا هبقي اقولك اسمها.. بس السنة دي تخلص وانا هخليكي تجيبي بنات قد كدة 
اسيل بضحك:احترم نفسك يا قليل الأدب... الناس تسمعنا يقولوا علينا إيه؟!
عمر:يقولوا عصفورين بيحبوا بعض
اسيل بضحك:طب أنا لازم امشي بقى عشان مجنونة وقاعدة مع مجنون
عمر:مجنون في حبك وحياتك
في المساء ذهب مراد إلى الفيلا
وأخذ عشق معه إلى منزلهم
عند مراد وعشق
ذهبت عشق الي غرفتها وبدلت ملابسها.. وارتدت بيجامة باللون الروزي وذهبت إلى المطبخ
مراد:ممكن كوباية قهوة يا حبيبتي
عشق بإبتسامة مكر:حاضر
بعد شوية
خرجت عشق من المطبخ
وأعطت كوب القهوة لمراد
وكانت تبتسم بشدة
مراد:في حاجة يا حبيبتي؟!
عشق:لأ ابداً.. مبسوطة شوية
ذهبت عشق إلى غرفتها وذهبت تأخذ شاور وكانت تضحك بشدة على رد فعل مراد
في الخارج عند مراد
اخذ كوب القهوة وارتشف منه القليل
وراي طعمها فظيع
ف عشق وضعت ملح بدلاً من السكر
وقد عكرت مزاجه فهو يحب القهوة التي تعملها
مراد بهدوء:ماشي يا عشق
انتي اللي جبتيه لنفسك
خرجت عشق من الحمام وكانت تلف حول جسدها منشفة الإستحمام
وكانت تغني من شدة فرحها
عشق بغناء:إيه يا ستو انا.. ستو انا انا.... إيه يا ستو انا الله...ستو انا انا
قلبي برتقان بصُرة ملكك وانتي حرة تعصريه عصير الله... قلبي كُمترايا ناشفة.... وانتبهت للذي يقف ويراها
عشق بصدمة:أنت إيه هنا؟!
اقترب وهو يرسم على وجه إبتسامة كبيرة
مراد بضحك:تسلم إيدك يا روحي
عشق:على إيه؟
مراد:القهوة!
عشق وهي تحاول منع نفسها من الضحك:مالها
مراد وهو يقبل يديها بحب :زي العسل.. مدام انتي اللي عملتيها اكيد هتبقى حلوة
عشق بضحك:هي عجبتك؟!
مراد:عجبتني أوي
واقترب منها وحملها على ذراعيه
عشق بضحك:والله العظيم ما هعملها تاني 
مراد بضحك:انتي غلطتي ولازم تتعاقبي
عشق:طب نزلني وانا هعمل اللي انت عاوزه
مراد بمكر:اي حاجة؟
عشق:اي حاجة
انزلها مراد برفق.. ومازال محاصرها بيديه
مراد بإبتسامة:بوسيني
عشق بصدمة:مستحيل
مراد:بصي عندك خيارين الأول توبسيني برضاكي.. التاني ابوسك انا
بس مرتين
عشق بخجل:قليل الأدب.. اكيد مش هيحصل كدة ولا كدة
مراد:انتي حرة.. يبقى اشيلك تاني
عشق بسرعة:خلاص ماشي
بس غمض عينيك
اغمض مراد عينيه
واقتربت منه عشق وطبعت قبلة على جبينه
فتح مراد عينيه قائلاً:لأ يا روحي مش هنا
عشق:اومال فين؟
رفع مراد اصبعه ووضعه على شفايف عشق قائلاً:هنا يا روحي
عشق:والنبي بلاش.. أنا مش هقدر اعمل كدة والله.. بص هروح اعملك واحد غير اللي انا عملته
مراد بضحك:لأ انا مش عايز غير البو'سة... يلا بقى.....ولا ابو'سك أنا 
عشق:لأ
مراد:لأ إيه
صمتت عشق ولم تتحرك اثر اقتراب مراد من شفــ ـتيها وقبلها بحب شديد.... فقدت اعصابها بالكامل
مجرد ان لامست يديه خصرها
ركضت عشق إلى غرفتها وهي تشعر أن قلبها سوف يتوقف من شدة نبضه
مراد:على فكرة أنا مسافر بكرة أمريكا عشان عندي مؤتمر مهم هناك
في صباح اليوم التالي
استيقظت عشق واحضرت شنطة السفر لمراد
مراد:هتوحشيني يا حبيبتي
واقترب منها وضمها بحنان
لما تنطق بكلمة بل اكتفت بإبتسامة
بسيطة
ذهب مراد إلى المطار.. وصعد بالطائرة وودع عشق.. وسافر إلى أمريكا
بعد مرور خمسة أيام
مراد وهو يتحدث مع عشق في الهاتف فيديو كول
مراد بإشتياق:وحشتيني أوي يا عشق
عشق ببرود:إيه أخبار الشغل
توقع منها أن تقول له بأنه وحشها وتريد رؤيته في أسرع وقت
ولكن الذي صبره انه رأى في عينيها
حب له ولكن كبريائها يمنعها بالإعتراف به
مراد:مش قادر اقولك تعبان قد إيه يا عشق
عشق:معلش... هو الشغل كدة
نظر إلى ملابسها وجدها ترتدي هوت شورت يصل فوق الركبة وتي شيرت
بنص كُم وتترك لشعرها العنان
مراد بغمزة:هو اللبس ده مش بيتلبس وأنا موجود ليه؟!
عشق بخجل:لأ عادي
مراد:طب لازم اقفل معاكي بقى يا روحي
عشق بلهفة:هترجع امتى
مراد بإبتسامة:وحشتك؟!
لم تستطيع السيطرة على مشاعرها اكتر من ذلك
عشق بحب:وحشتني أوي

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية قلبي لك وحدك " اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات