القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجهولا الفصل الخامس 5 بقلم منال عباس

 رواية احببت مجهولا الفصل الخامس 5  بقلم منال عباس

رواية احببت مجهولا الفصل الخامس 5

رواية احببت مجهولا الفصل الخامس 5  بقلم منال عباس

تركت ندى صديقتها ماهى لكى ترتاح وذهبت لتحضير بعض الاطعمه لهما وهى فى غايه الخوف والقلق...

حضرت بيض اومليت وبعض الجبن وقامت بتقطيع الخيار وحمصت بعض التوست وكوبين من عصير البرتقال ووضعتهم على صينيه سمعت رنين جرس الباب

وضعت الصينيه على السفرة وفتحت الباب ببطئ وقلبها يرتجف من الخوف لتجد شاب فى غايه الوسامه ذو شعر اسود ناعم وعيون زرقاء 

نظرت له وسرحت فى ملامحه 

احمد : ايه هتفضلى باصه عليا كتير 

ادخلى نادى ستك ماهى ظنا منه أنها الخادمه 

ندى بعصبيه  : ايه يا اخويا ستك دى لمين 

انا ....وانتبهت لحالها ومريله المطبخ 

دخلت بسرعه وأغلقت الباب فى وجهه

ندى محدثه لنفسها : يالهوى يالهوى

دا اللى كنت منتظرة اشوفه يوم ما يرجع يلاقينى بالشكل دا ويفكرنى خادمه

دخلت بسرعه إلى الحمام واستبدلت ملابسها ومشطت شعرها .

ثم عادت لتفتح الباب

احمد بزهق : انتى مجنونه يا بت انتى ولم يستكمل كلامه فهي تبدو مختلفه الان نظر لها نظرة اعجاب ثم أكمل هه ممكن ادخل ولا لسه 

ابتسمت فى وجهه ايوا طبعا اتفضل حمدالله على السلامه

احمد بخبث الله يسلمك دا انتى متابعه بقا انى مسافر 

شعرت ندى بالاحراج

ودخلت لماهى لكى تخبرها ..

خرجت ماهى مع ندى وكان يبدو عليها التعب والاجهاد

ماهى : حمدالله على سلامتك يا احمد 

احمد وهو يسلم عليها شعر بالحزن من أجلها 

ثم جلسوا جميعا ..

احمد : ماهى احكيلى كل حاجه بالتفصيل حتى لو بسيطه

بدأت ماهى تقص كل شئ ومما حدث 

وتذكرت صوت دكتور مازن وهى تودعه كى تغادر أن صوته قريب من صوت المجهول 

ولكنها أحرجت ان تقول هذه المعلومه كما أن دكتور مازن فى المستشفى ومستحيل أن يكون له علاقه بهذا الموضوع..بقلمى منال عباس

احمد : ايه يا ماهى سرحتى فى ايه 

ماهى : ابدا 

ندى : فى واحد بيتصل بماهى وقصت ندى كل شئ تعرفه عن هذا المجهول ..

احمد باستغراب دا مين 

ورينى الرسائل والارقام 

وبدأ يتصل بجميع الارقام ولكن دون جدوى فجميع الارقام خارج نطاق الخدمه

ندى : قومى كلى يا ماهى انتى مش هتستحملى كدا علشان نعرف نفكر 

احمد بضحك لكى يلطف الجو 

ومفيش كل يا احمد انت جاى من سفر طويل 

ابتسمت ندى 

وذهبوا جميعا إلى طاوله الطعام 

احمد برفع حاجب 

هو دا الاكل اللى يشوفك بمريله المطبخ يقول الشيف حسن محضر افضل الاطعمه 

وفى الاخر يطلع بيض وجبنه

ندى : انا احسن كمان من الشيف حسن وكل احسن ليك

ماهى : انا ماليش نفس 

احمد وندى بنفس واحد لازم تاكلى 

وبدأوا فى تناول الطعام لتأتى رساله جديده من المجهول 

الحمد لله انك بدأتى تاكلى 

بس ما يصحش ابن عمك يكون معاكى انتى وصاحبتك والدنيا ليل 

صعقت ماهى ونظرت تبحث بعينيها من هذا وكيف يراها

احمد : فى ايه ماهى 

أعطت ماهى الفون لاحمد وهى مذهوله

انتفض احمد عند قراءة الرساله

احمد : انتى متراقبه يا ماهى وبدأ يبحث عن كاميرات بالشقه ولكن دون جدوى

ندى : احنا لازم نبلغ الشرطه.

فى نفس اللحظه أتت رساله أخرى 

من رقم جديد 

لو باقيه على حياة والدك ووالدتك انسي انك تبلغى الشرطه وانا وعدتك هيرجعوا

ازدادت حيرة الجميع 

حاول احمد مرارا وتكرارا أن يتصل على جميع الارقام كلها مغلقه

احمد وندى وماهى يفكرون ويحاولوا أن يربطوا الأحداث ولكن لا طريق لهم فهم لا يعرفون ماحدث ولا من ذلك المتصل 

اقتربت الساعة ل الثانيه عشر جاءت رساله

دلوقتي لازم تمشي احمد يمشي انتم اتنين بنات

احمد بعصبيه

مستحيل امشي واسيبك دا ممكن يكون خدعه علشان امشي والشخص دا يجى يعمل حاجه 

انا ليا صديق فى الشرطه

هكلمه واحكيله

ماهى بخوف بس هو حذرنا ارجوك بلاش يا احمد

ندى معايا واحنا هنقفل كل الابواب واطلع انت شقتكم فوق .

احمد بتنهيده ماشي وانا مش هنام وكل شويه هتصل عليكم علشان اطمن 

وافقت ماهى وندى 

صعد احمد إلى شقته فهو يسكن بالطابق الاعلى 

دخل الشقه وكانت معتمه ...

وما أن دخل حتى وجد .....

يتبع الفصل السادس اضغط هنا

 الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كاملة "رواية أحببت مجهولا" بقلم منال عباس

reaction:

تعليقات