القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرور و كبرياء عاشق الفصل التاسع 9 بقلم دعاء حجاج

 رواية غرور و كبرياء عاشق الفصل التاسع 9 بقلم دعاء حجاج 


رواية غرور و كبرياء عاشق الفصل التاسع 9 بقلم دعاء حجاج 



فاق من الصدمه اللى حرفياً سيطرت عليه وعملت على تشتيت عقله
قفل التليفون ورمى على الأرض
وقال: اي الكلام ده اكيدا في حاجه غلط حور تتجوز أشد أعدائي
قعد على السرير وحط ايدو على دماغه وقال: ازاى حصل كده حور متعرفش غسان ولا غسان يعرفها
قام وقال بهدوء غريب: معقول غسان عرف انى بحب حور
دماغه وجعته من التفكير وبدأ يكسر كل حاجه حواليا وقال بصوت جهوري: ازاى حصل كده 
قعد على الأرض وقال بعين حمره: غسان السيوفي مو"تك بقا قريب اوى
في الطريق
_متخافش ميقدرش يعمل حاجه
_اللى تشوفه يا بيه
حور رفعت رأسها لفوق وقالت بصريخ: غسان بيه
التليفون وقع من ايده وداس فرامل عالطول
حور بخوف: ده ما"ت
نزل من العربيه وعدل الشاب اللى كان سايح في دمه
_طلع كل اللى معاك
بص لقى شابين واقفين جنب بعض وماسكين مسدسات
حور نزلت من العربيه عالطول والشاب اللى كان بيمثل أنه ما"ت قام
غسان ابتسم وقال: حلوه الخطه 
رفع المسدس على غسان وقال: العربيه ده تلزمنا ومحفظتك وتليفونك كمان
ثم بص لحور وقال: والحلوه كمان
وقتها غسان قبض ايدو وعينيه احمرت ولم ينوي خير أبدا
ثم قال بصوت يشبه صوت الأفاعي: قولت اي
الشاب بثقه: قولت عايز الحلوه اللى معاك
غسان ببرود: تعالى خودها 
الشاب ابتسم وراح اتجاه حور اللى خافت اوى ونبضات قلبها ازدادت 
كان رايح يمسك ايد حور الا ان ايد غسان كانت الأسبق
خد حور وراء ضهره والشاب قال: مش حضرتك قولت خودها
غسان بص لتحت وحط ايدو على فمه وقال بتريقه: وانت زي الشجاع رايح تاخدها فعلا 
_يعنى اي
غسان ضر"به في دماغه وقال:يعنى مو"تك النهارده 
حط ايدو على رأسه ووجد دم
الشابين التانين بصوا لبعض وهزوا راسهم
هجموا على غسان الا ان غسان مسك كل واحد من رقبته 
_اعااااااا
بدا يضغط على رقبتهم جامد اوى وروحهم كانت بتطلع
حور بخوف: غسان بيه كفايه غسان بيه  
عينيه احمرت اوى ومقدرش يسيطر على اعصابه
حور مسكت غسان من دراعه وشدتوا 
_انت بتعمل اي
الشباب طلعوا يجروا عالطول وحور قعدت تزعق لغسان اللى كان في عالم اخر 
_كان ممكن يمو"توا 
أخيرا فاق من عالمه الخاص وقال بصوت يشبه فحيح الافاعى: اي اللى عملتى ده
حور بلعت ريقها وقالت بارتباك: كانوا هيمو"توا في ايدك 
غسان مسك حور من دراعها وقال: انا بكره اللى بيمنعنى عن حاجه
حور بخوف: كانوا هيمو"توا وانا خوفت عليك
غسان بصوت جهوري: خوفتى عليا ازاى ممكن افهم
الدموع نزلت من عينها وقالت بخوف: انا اسفه 
خد نفس عميق وحاول يبقا هادي 
حور بصت لتحت وغسان ركب العربيه وحور فضلت واقفه مكانها 
قعد يزمر وهو باصص في اتجاه واحد 
مسحت دموعها وركبت العربيه 
في فيلا مراد الألفي
الجرس رن 
مراد قام وفتح الباب وقال بابتسامه: منتظرك من زمان أوى
_انا معايا كل المعلومات عنها 
مراد بخبث: طب ادخل 
دخل وقعد على الكنبه ومراد قعد قصاده
مسك سيجاره وقال بكل كبرياء: سمعنى
_البنت اسمها نغم بنت منير الهواري اللى شغال في المصنع عندنا
_امممم
_كانت هتتجوز لكن العريس رفضها واتجوز اختها 
_ومين العريس ده
هز رأسه وقال: الحقيقه معرفش
_امال جبت المعلومه ده منين
_من الجيران يا بيه 
_مش مهم كمل
_البنت ده (نغم) عندها ١٧ سنه في ثانوي عام وبتحب واحد 
مراد بتركيز: قولت اي
_عرفت من واحده صاحبتها مقابل ١٠ الألف جنيه
ثم كمل: محدش يعرف بعلاقه الحب ده
خد نفس من السيجارة وقال: ويا تري الشاب في عمرها ولا
هز رأسه وقال: الشاب عنده ٢٢ سنه على كلام صاحبتها يا بيه رمى السيجاره على الأرض وداس عليها برجله وقال: في حاجه تاني
هز رأسه للمره الثانيه وقال: في يا بيه
شاور بايدو وقال: اخلص
_منير الهواري مدفعش ايجار البيت بقالو خمس شهور
مراد ابتسم وقال: يعنى محتاج للفلوس
_اه يا بيه
_النقطه ده هتساعدنى اوى 
على بفضول: وانت عايز كل المعلومات عن البنت ده ليه يا بيه
هز رأسه وقال: متشغلش بالك تقدر تمشي 
على قام وقال: تمام عن اذنك
_اتفضل
مراد بتفكير: لو عرضت على منير الهواري مليون جنيه اعتقد يوافق 
ثم كمل بخبث: مقابل الحلوه
في منزل منير الهواري
كان رايح جاي وقال بارتباك: فاضل اسبوع بس وهنبقا في الشارع اعمل اي دلوقتى 
نغم طلعت من اوضتها عشان تشرب إلا أنها وقفت لما شافت والدها اللى كان مرتبك جدا
_باباا
منير:________
نغم راحت عند منير وحطت أيدها على كتفه وقالت باستغراب: بابا انت كويس
اتنفض عالطول وقال بخضه: مين
نغم ضمت حواجبها وقالت: بابا انت كويس
هز رأسه وقال بارتباك: ايوه انا كويس بتسالى ليه
نغم حطت ايدها على جبين والدها وقالت: اي كميه المياه ده 
منير حط ايدو على وشه وقال: ده من التوتر 
ثم هز رأسه وقال بارتباك: انتى عارفه ان عندي الربو ومش بقدر اخد نفسي وبعرق كده 
ابتسمت وقالت: طب صاحى لحد دلوقتى ليه
_هدخل انام دلوقتى
ثم كمل: تصبحي على خير
_وانت من اهل الخير
منير دخل اوضته عالطول وكان حاسس انه محبوس في قفص واخيرا خرج منه
نغم كانت مستغربه تصرفات والدها وقالت بشك: حاسه ان في حاجه بابا مخبيها علينا 
في قصر عائله السيوفي
نزل من العربيه وقفل الباب جامد اوى وهذا المشهد تكرر مرتين مع حور اول مره يوم جوازها من غسان وهذه التانيه
حور نزلت أيضا 
طلع اوضته وزق الباب برجله وقلع الجاكيت ورمى على الارض 
وقتها حور دخلت وبصت على الجاكيت وقالت في سرها: غسان بيه شكله متعصب اوى 
حور بحيره: طب متعصب كده ليه 
_قهوه
حور بصت لغسان وقالت بعدم فهم: نعم
غسان بعصبية: عايز قهوه مش محتاجه شرح 
حور نزلت عالطول
بعد مرور دقيقتين تقريبا
 غسان نام على السرير وقال بتفكير: انا متعصب كده ليه  
ثم كمل: انا اول مره اتعصب كده
قاطع تفكير غسان تلك الحوريه اللى قالت: القهوه
شاور بايدو على الكومدينو وقال بجمود: ولا عايزه تسكبيها على ايدي زي المره اللى فاتت
حور حطت فنجاه القهوه على الكومدينو وقالت بغيظ: وانا قولتلك كان غصب عنى 
مسك ايدها وقال: انا مبحبش المعامله ده انتى هنا خدامه غسان السيوفي يا حلوه
حور بصت لتحت وقالت: انا مش خدامتك 
غسان انعدل وقال: امال اي 
ثم كمل بتريقه: مراتى
حور بصت في عيون غسان وقالت بجراءه: انا ولا خدامتك ولا مراتك انا بنت ضحت بنفسها عشان تنقذ اختها من جحيمك
_لا مقنع الرد ده
ثم قال بصوت جهوري: انتى هنا خدامه يا روح امك اكتر من كده مفيش فاهمه ولا لا 
حور اتجاهلت غسان تماما ودخلت الحمام
غسان اتعصب اوى لان ولا مره حد اتجاهله كده 
بعد شويه طلعت من الحمام وهو كان في انتظارها 
مسك ايدها ودخلها في الحيطه مما جعل ضهرها يتحك في الحيطه  
حور اتألمت اوى وغسان بدأ يتنفس بعصبية وقال: ولا مره حد اتجاهل غسان السيوفي وانتى يا رخيصه بكل بساطه عملتى كده
حور زقت غسان وقالت بعصبية: انت متعرفنيش عشان تقول عليا رخيصه 
غسان ابتسم وقال بكل برود اعصاب: لا أعرفك كويس 
الدموع نزلت من عينها ونامت على الأرض وهو أستغرب سكوتها وعدم السوال 
غسان في سره: وهتسال ازاى وهي عارفه نفسها
في صباح اليوم التالى
تشرق الشمس معلنا يوماً يحمل للبعض مفاجآت والبعض لا 
بدأ يفوق على صوت مزعج جدآ 
_مين الحيوان ده
فاق فعلا ولقي حور بتسقي الورد 
غسان قام وفتح الباب وقال بكل عصبيه: اي الازعاج ده
حور:_________
_قولتلك بكره التجاهل 
حور:_______
غسان راح عندها ومسكها من دراعها جامد اوى
حور شالت السماعه من على ودنها وقالت بارتباك: في اي
مسك منها السماعه وحطها في ودنه فكانت بتسمع قرآن
قلع السماعه ومتكلمش معها نص كلمه وطلع 
هزت رأسها وقالت: مش طبيعى
بدأت تسقي الورد وانتهت اخيرا وحست بارهاق شديد فهى منمتش طول الليل بسبب تلك المغرور الذي جرحها بكلامه
طلع من الحمام وقال: انزلى اعملى الفطار
ثم كمل: معاكى ربع ساعه والفطار يكون جاهز
حور باعتراض: ربع ساعه ازاى
قاطعها وقال: فاضل ١٣ دقيقه 
حور:بس 
قاطعها وقال: كله من وقتك 
خدت نفس عميق ونزلت بكل غضب
بعد شويه 
حور طلعت وغسان كان طالع من الحمام بعد ما خد شاور
حطت الصينيه على السرير وكانت طالعه لكن غسان وقفها
_استنى عندك
وقفت والتفت ليا وهو راح عندها وقال: الساعه كام
حور بصت في الساعه اللى كانت محطوطه على الحيطه وقالت: سته
_وحضرتك طلعتى من الاوضه والساعه كانت كام 
حور ببرود: معرفش
لف حواليها وقال: معرفش معرفش
 ( كرر تلك الكلمه عده مرات)
حور بدأت تخاف وغسان وقف قصادها وقال بصوت جهوري: انتى طلعتى من الاوضه الساعه ٥:٣٠ يعنى اخدتى نص ساعه وانا قولت ربع ساعه والفطار يكون جاهز
_ما انت مش بتروح الشغل دلوقتى 
( قالت تلك الجمله وهي مرعوبه من غضب تلك المغرور)
قبض ايدو وهي بصت على ايدو وبلعت ريقها من شده الخوف
_انا بكره اللى زيك اوى 
حور:__________
مسك الصينيه ورمها بالاكل على الأرض 
حور بعصبية: ازاى تعمل كده في نعمه ربنا مش عشان حضرتك غنى تعمل كده 
ثم كملت: في ناس محتاجين الاكل اللى حضرتك بترفضوا بكل سهوله 
غسان لم يرد عليها وخد الجاكيت وطلع 
حور بدأت تشهق وكانت متعصبه اوى وقالت: كان معايا حق لما قولت انك مش بنى ادم انت الشيطان نفسه 
_سماح سماح
( قال اسمها بصوت جهوري ربما هز اركان القصر)
قامت عالطول وقالت بخوف: بسم الله الرحمن الرحيم في اي
فتحت الباب وقالت: غسان بيه
_انتى لسه نايمه لحد دلوقتى
_لسه بدري يا بيه وحضرتك بتروح الشغل الساعه ٨
_الوضع اختلف من النهارده 
بصت لتحت وقالت بخوف: أوامرك يا بيه
طلع بعد ما قال كلامه 
سماح باستغراب: في اي اول مره غسان بيه يتعصب عليا كده
حور كانت نازله على السلم 
_في اي يا حور
نزلت عندها وقالت: مفيش 
حطت أيدها على كتفها وقالت: متاكده أن مفيش حاجه حصلت
حور بعصبية: قولتلك مفيش
_طب اهدي انا اسفه يا بنتى
خدت نفس عميق وقالت بهدوء: انا اللى اسفه 
سماح بصت على الصينيه اللى في ايد حور وقالت: مين كسر الطباق كده
_غسان بيه
حينها أدركت سماح اللى حصل وليه المغرور كان متعصب كده 
_اممم انتى كويسه
هزت رأسها ودخلت المطبخ 
في الطريق
كان سايق العربيه باقصي سرعه ومسك تليفونه ورن على مراد
عند مراد
كان نايم وبدأ يفوق على رنت تليفونه 
حط ايدو على الكومدينو وبدأ يدور على التليفون لحد ما مسكوا بايدوا
مراد بنوم: الوووو
غسان بجمود: انت لسه نايم
_هي الساعه كام
_سته 
مراد انعدل وقال بعصبية: طالما الساعه سته بترن ليه
_الوضع اتغير من النهارده يا مراد
_غسان انا عايز انام
_يبقا شربت بليل
_نوعا ما هاجى على الساعه عشره كده
غسان باستسلام: خلاص ماشي
_سلام
_سلام ٠٠٠٠٠قفل التليفون ورن على رهف
قامت وقالت باستغراب: غسان بيرن عليا ده معجزه بقا 
فتحت التليفون وقالت بابتسامه: صباح الخير
_اول ما تيته تصحى خليها تكلمنى
_صباح الخير
غسان قفل التليفون ورهف بصدمه: يا ابن المجنونه 
عند نغم
فاقت من النوم بكل نشاط وحيوية 
نغم بابتسامه: انا مش عارفه فرحانه كده ليه
دخلت ثريا وقالت: مش هتروحى مدرستك ولا اي
باستها من خدها وقالت بابتسامه: صباح الخير
حطت أيدها على خد نغم وقالت بخوف: انتى تعبانه يا بنتى
نغم باستغراب: ليه
_اول مره تصحى وتبوسينى 
_امممم ومش اخر مره
_طب يلا يا شاطره كده هتتاخري على مدرستك
هزت رأسها وقالت: ماشي
في اوضه منير
كان بيتكلم في التليفون
_١٠٠ الف بس وبوعدك خلال شهرين هرجعهم
_مش لما ترجع ١٠٠ الف التانين يا منير 
_قريب أن شاء الله
_اتمنى سلام
قفل التليفون وقال: مفيش إلا الحل ده 
رن على (على) الدراع اليمين لمراد الألفي
_الووو
_على بيه
_في اي يا منير
_هو مراد بيه هيجى المصنع النهارده
_لا هيروح الشركه النهارده
_طب متعرفش هيجى المصنع تانى امتى
_مراد بيه بيجى كل شهر وحضرتك عارف كده كويس ولا كبرت ونسيت
_اممم سلام
_استنى مقولتش عايز مراد بيه ليه
قفل التليفون من غير ما يجاوب على وقال: اعمل اي دلوقتى 
على رن على مراد عالطول
مسك التليفون وقال: هو يوم باين من أوله
مراد بعصبية: في اي يا غسان
_مراد بيه
فتح عينيه وبص في التليفون وقال: في اي يا على
_منير الهواري كلمنى وقالى مراد بيه هيجى المصنع ولا لا
وقتها مراد قام عالطول وقال: يبقا اللى بفكر في صح
_نعم
_رن على منير وقوله إن مراد بيه في انتظارك في الكافيه اللى جنب المصنع
_حاضر يا بيه 
قفل معااا وعلى رن على منير وقاله نفس الكلام اللى قالوا مراد وطبعا وافق عالطول ولم يعرف ماذا ينوى تلك المتكبر 
في شركه السيوفي والالفي ( شراكه)
_رفض يا بيه
_خلاص نروح على المحكمه الورق معاك
هز رأسه وقال: ايوه يا بيه
وفجاه أروي دخلت وقالت: غسان بيه
بصلها وقال: مش زريبه هي
_انا اسفه يا بيه
_اخلصي
_واحد اسمه خالد السنهوري طلب يشوف حضرتك
غسان ابتسم وقال: دخلى بعد نص ساعه
هزت رأسها وقالت: حاضر يا بيه عن اذنك
طلعت والمحامى بتاع غسان قال: طب ما دخلوا دلوقتى
_تؤ انا عايز اعذ"به شويه وبعدين مش قاعد تحت الشمس يعنى 
ابتسم وقال: اللى تشوفه يا بيه عن اذنك
_انت رايح فين 
_همشي انا ولما تاخد قرار يبقا خبرنى بياا
_لا اقعد عشان القرارات هتتاخد النهارده
قعد على الكرسي وقال:طب هنقعد كتير
_نص ساعه كده
هز رأسه وقال: تمام 
بعد مرور ربع ساعه وخصوصا في الكافيه اللى بجوار مصنع السيوفي والالفي 
نزل من العربيه ودخل الكافيه
قام وقال: مراد بيه
_اتفضل 
قعد على الكرسي والاخر قعد
_تشرب اي
_انا مش جاي اشرب 
مراد قاطعه وقال: قول اللى عندك
منير بص لتحت وقال: كنت محتاج ربع مليون 
مراد مسك سيجاره وقال: ويا تري محتاج ربع مليون ليه
_ديوان يا بيه وممكن اتحبس بسبب الديون ده 
_وهترجعهم امتى
_هشتغل لاخر نفس في حياتى
_انا موافق يا منير ومش عايزهم بس على شرط
رفع عينه وقال بخوف: شرط اي
مراد:____________
منير قام وقال بعصبية: مستحيل
كان رد منير لمراد صادم جدا


يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية
" روايه غرور و كبرياء عاشق " اضغط علي اسم الرواية 
reaction:

تعليقات