القائمة الرئيسية

الصفحات

تشابه اسماء الفصل الخامس بقلم بت كيوته

   

تشابه اسماء الفصل الخامس

علي: فرح دول ضيوفي ومينفعش خاااااااااالص اللي انتي بتعملي ده
فرح: ضيوفك علي عيني وراسي وجدي انس اشيله علي راسي لكن ده مستحيل
انس: بس احنا جينا سوي وانتي بتقولي لينا احنا الاتنين
فرح : لا طبعا مش قصدي حضرتك علي رأسي
ثم أشارت إليه وهو يقف ويرد خنقها
فرح: لكن ده لا ومليون لا
وقف الجد وتحدث بعصبية شديدة كاد أن يصفعها لاول مره في حياته ولكن منعه انس قائلا
أنس: علي انت بتعمل ايه هي معاها حق مش غلطانه مالك هو اللي غلطان ولازم يعتذرلها مالك أعتذر لفرح
مالك بصدمه وذهول لماذا يحدث كل هذا فكل هذا مجرد كان مجرد تشابه اسماء وتحدث الي نفسه قائلا
بقا انا اعتذرلها ليه كانت مين أن شاءالله مارضيت
افاق علي من شروده علي صوت جده وهو يتحدث إليه
أنس: مالك سعمت انا قولت ايه يالا
مالك نفذ صبره وافق علي حديث جده حتي لا يزيد من تعبه
مالك: متزعليش ياانسه الموضوع كله كان مجرد تشابه اسماء
ولكن فرح لايعجبها هذا الاعتذار ولكن هذا لا يكون اعتذر هذا الحديث توضيح للأمر
وتحدثت قائله
فرح: انا عارفه أن كان مجرد تشابه اسماء جدك بيقول اعتذر مش واضح اللي حصل
يعني انتي لازم تتعذر ياحضرة الظابط
صدم الجميع من رد فرح وجرائتها ماعدا جدها وابتسم أنس علي هذه الفتاة الصغيرة التي لااحد يستطيع أن يقهرها فحقآ أن كيدهن عظيم ونظر اليها مالك وقام برفع أحد حاجبيه اعتراضا على حديثها وقام بتغير تعبابير ملامحه حتي يخيفها حتي تتراجع عن هذا الطلب ولكن باتت كل محاولاته بالفشل وفي نهاية الأمر اعتذر إليها ويجز على أسنانه
طلب الجد من فرح أن تعد الطعام ودلفت الي غرفتها وبدلت ثيابها وخرجت إليهم مرة أخري ولكن صدم الجميع مما رائه وتحدث الجد علي قائلا
علي: عسليه مال ايدك انا مشوفتش كده الصبح انتي عملتي ايه وايدك متجبسه ليه
واتاركي لبستي الچاكت وانتي عمرك ماتلبسي چاكت
فرح: مفيش ده الدوليه سعديه اتخنقت معايا ايه كنت عايزني اسكت
مالك : لا إزاي تاخدي حقك طبعا
عقدت حاجبيها اعترضآ علي ماتحدثه وتحدثت إليه بابتسامة عريضة مزيفه
فرح: شكرا علي النصحيه
أنس : طب تعالي نروح المستشفى نطمن
فرح: لا ياجدي انا روحت المستشفى وعملت محضر بالواقعة ولسه جايه وهي باتت في القسم
أنس: هههههههههههه والله انتي مش عسليه انتي مشكله
فرح: شكرا ياجميل اروح انا بقا اعمل العشا
ودلفت الي المطبخ وقامت بإعداد الطعام
تحدث علي وهو يقف
علي: اقوم أنا أعمل قهوة واساعد عسليه عشان اكيد مش هتعرف تعمل من ايدها عن اذنكم
قاطعه انس قائلا
أنس: اقعد ياراجل انا عايزك في موضوع مهم قوم انت يامالك اعمل القهوة
نفذ صبره من هذه الطلبات الغريبة ولكن دائما يوافق من أجل جده
دلف الي المطبخ وجد فرح تعمل بيدها المكسورة عادي ولا شيء حدث لها فهل تكذب عليهم أما ماذا وظل يراقبها الي أن امسكها من هذة اليد المسكورة وتحدث قائلا
مالك: مش دي برضو المكسورة اللي عملتي بسببها تقرير طبي وخلتي الست تبات في القسم بسببها
تفجاءت فرح ولكن ازهت يدها بسرعه وتحدثت وهي تلوح بالسكين
فرح: أيوة هي وانت ملكش في خف تعوم ماشي انا ممكن اقتلك وانت واقف مكانك واقول انك بتتهاجم عليا وانا بدافع عن نفسي زي ماعملت في القسم ايه الجرح اللي راقبتك لسه مخفش تحب اعملك واحد تاني ولتاني مرة هيكون معايا الحق
وكاد تذهب ولكن أوقفها وقام بلوح ذراعها بقوة شديدة كادت تكسره بالفعل وجعل ظهرها لازقآ في صدره وتحدث قائلا
مالك: اقسم بالله العظيم لو متكلمتي معايا عدل لكسر ايدك بجد ومش بس كده هخليك تابتي القسم بتهمه البلاغ الكاذب لمي لسانك الطويل ده انا قاعد شويه وماشي انا خارج وانتي هتجبلي القهوة لحد عندي وتقولي اتفضل يا مالك باشا فاهمه ولا اقول تاني
فرح بوجع: ااااه خلاص حاضر اتفضل وانا هجبلك القهوة لحد عندك
مالك بنتصار: ايوه كده اتعدلي احسن اعدلك غبيه اللي تفكر أن مالك الفولي ممكن يعتذرلها
وذهب وهو يشعر بطعم الانتصار ولكن كيف فهي المرأة التي قال عليها أن كيدهن عظيم
فتحدثت بعد أن ذهب وهي تخرج علبه دواء قائله
فرح: ده انا عسليه اللي محدش قدر عليا وشبشبي علم علي قفاه كل شباب في الحته ديه ماشي يازفت الطين ياللي اسمك مالك اما وريتك مابقاش انا عسليه
وقامت بعمل القهوة وقامت بتقديم القهوة الي الجميع ونفذت ماطلبه مالك منها ولكن لايعرف أنه ينقلب عليه فقام مالك بترشف بعض من القهوة وسرعان ما بثقها من فمه وتحدث جده قائلا
أنس: ايه يامالك في حد يعمل كده برضو
مالك ظل يعتذر عن مابذر منه ولكن لا تتركه هذه الفتاة الجبارة وهي تحضر طاولة الطعام وتحدثت قائله مصتنطعه الحزن
فرح بكذب : ايه القهوة بتاعتي وحشه مش عجبك
أنس: بصراحه انا اول مرة اشرب قهوه جميله كده
فرح بابتسامة: خلاص كل ماتحب تشرب قهوه تعالي وانا هعملهالك
أنس: لاااا انا اللي هخدك معايا
فرح بعدم فهم : قصدك ايه
أنس: قصدي اني جعان اوووووووووي فين الاكل ضحكتي علينا
فرح: لا ازاي بس مالك باشا يشرب القهوة بتاعتي وبعد كده ناكل علي طول
مالك محاول الهروب من هذا القهوة اللعينه التي لايعرف ماذا يوجد بها ولكن بعد إصرار شديد إنتهي من هذا القهوة اللعينه وظل يتألم بداخله فكانت معدته في حاله إنهيار وكان لايعرف يتذوق شي فمثل أنه يأكل وقام ودلف الي المرحاض وبعد انتهاء الطعام قامت فرح بتنظيف طاولة الطعام ودلفت المطبخ وبعد عدة دقائق دلف إليها مالك وتحدث قائلا
مالك: انتي حطتي ايه الزفت القهوة دي
فرح بكذب : ولا حاجه ماعندك جدك وجدي شربوها
مالك: بت انتي هتسطعبطتي انا مش ناقصك قولي احسنلك
فرح بتحدي: قولتلك محطتش حاجه واللي انت عايزه اعمله
نظر إلي علبه دواء وقام بامسكها وتحدث قائلا
مالك: بقي محطتيش حاجه هااا
فرح بعند: اه
مالك: وداوء الاسهال ده بيعمل ايه والله لتخدي منه
رفضت فرح رفض شديد ولكن استطاع مالك أن يرد لها هذا المقلب السخيف
وانقلب السحر علي الساحر خرج مالك من المطبخ وتركها في حاله صدمه شديدة ولكن لن تتوقف عند هذه الصدمه فعندما ذهبت كانت أكبر من توقعاتها فكان الجد أنس يتحدث عنها هي ومالك وقفوا يستعمون وصدموا مما سمعه فكانت هذه اخر توقعات مالك نزل الخبر عليه مثل الصاعقه فكان يبتلع ريقه بصعوبة شديدة وهرب منه الكلام مثل الذي أصابه شلل نظروه لبعض البعض وتحدثوا في نفس اللحظه قائلين
مالك وفرح: نععععععم ده مستحيل يحصل طبعا
آنس نظر إليه وتحدث في عصبيه شديدة
أنس: انت بتكدبني ياولد
صمت طويلاً ولايعرف ماذا يتحدث وتحدث انس مرة أخرى
آمين: ممكن اعرف ليه يافرح رافضة الجواز من مالك وعلي فكره مالك هو اللي طلب مني أن اجاي هنا واطلب ايدك في الاول كنت فاهم أن جاين نعتذر عن سوء التفاهم بس هو قالي أنه عايز يتجوزك بصراحه يابنتي انا مرتحلك وارتحتلك اكتر لما لقيت انك تبقي حفيدة صاحب عمري واللي بقالي عشرين سنة مشوفتوش شفتي بقي النصيب
لمعت عيونها الجميله وامتلات بالدموع ثم نظرت إلي مالك الذي لا يعير لها اهتماما
وتحدثت قائله
فرح: إذا كان هو اللي اسمه راجل مفتحش بوقه وقال إن حضرتك عملت كده عشان بس سمعتي اللي راحت وعشان الناس اللي اللي فاهمه أن واحدة مش كويسه فطبعا هو لازم يعمل كده عشان يقول الناس كلها اهي البنت اللي انا اهتمتها في سمعتها وشرفها وحدها من ايدها علي الطب الشرعي انا اللي اتجوازتها
انا اه صغيره ومكملتش ٢٠ سنه بس عندي شخصية واعرف اقول لا ومليون لا كمان لا عشان جربت مرة وخدواحد ضعيف الشخصية والنتيجة اهي واقفه بينكم مستنيه حد يجوزني لوحد ضعيف
صاح بصوت عالي جدا قائلا
مالك: فوقي لنفسك واعرفي انتي بتتكلمي مع مين وبعدين مين قالك
كاد ان يكمل ولكن قاطعه جده قائلا
أنس : مالك خلاص انا هفهمها
نظر إلي جده وهو لا يعرف ماذا يقصد اوماذا يتبقي حتي يزيده وتحدث أنس
أنس: انا يابنتي اتفقت مع جدك أن الجواز هيكون سوري ولمدة ست شهور هتكوني مرات مالك وهو ملوش عندك غير الاحترام والتقدير المتبادل بينكم وبس
وبعد انا بنفسي اللي هطلقك منه ايه رايك كده
كادت تعترض ولكن تحدث جدها وقاطعها قائلا
علي: خلاص ماشي يا أنس احنا موافقين لان مفيش حل غير كده علي الأقل بشكل مؤقت وخصوصاً أن اللي كانت هتلاقي حماتها مش سايبها في حالها وجات هنا وطلبت الدهب وقالت كلام ملوش لازمه يبقي احنا نعمل ايه نخرس لسان كل واحد يتكلم عن عسليه اللي كان الدنيا بتحلف بادابها واخلاقها
آنس: علي بركه الله مبروك يا عروسه مبروك يا عريس والفرح أن شاءالله يبقي الخميس الجاي
فرح : ٠٠٠٠٠٠٠٠
مالك: ردي ياعروسه
فرح تحدثت بهمس إليه قائله
فرح: منك لله ياشيخ حتي احلي لحظه في حياة كل بنت كسرتها في قلبي
وقاطع حديثهم آنس قائلا
آنس: عرفتي أن سنيوريتا ولدت
فرح بستغراب: مين سنيوريتا
آنس: اللي بيومي جه لما كنتي عندنا وقال عليها باختصار شديد ياستي دي فراسه بتاعت مالك وجابت مهرا
فرح بعفوية: يعني ولد ولا بنت
ضحك الجميع وخصوصاً مالك حتي يستفزها وتحدث بسخرية قائلا
مالك: لابنت قصدي مهرا والولد يبقي مهر ولما يكبرو يبقي اسمه حصان وهي لما تكبر يبقي فراسه ههههههه
فرح تستشيط غاضبا ولكن محاوله إخفائه وتحدثت قائله
فرح : شكرا علي المعلومات القيمه دي هههههه
آنس: مالك كان طلب مني اسمي المهرا وانا سميتها
فرح : ايه اسمها
آنس: فرح
فرح: نعم
آنس: هههههههههههه لا قصدي أن اسمها فرح وهي بقت بتاعتك تقدري تقولي أن دي اول هديه من مالك ليكي
علي: كتير اووووي ليه بس كده كفايه اسمها
آنس: انت مالك انت يااخي واحد بيهدي خطيبته
علي: هههههههههههه اطلع منها يعني
فرح: لا بس جدو مع حق انا مش عايزها كفايه ان اسمها علي اسمي وخلاص
آنس: ليه بس كده يابنتي انتي بتردي الكسفه زي ماكسفت جدك
فرح: لا طبعا مش قصدي بس اولا انا مش بعرف اركب خيل ثانيا انت قولتها أن الموضوع كله في ظرف ٦ شهور ويكون خلاص خلص وانا معنديش مكان يبقي كفايه عليا انها علي اسمي صدقني كده
أنس: ملكيش دعوة انتي بكل اللي انتي بتقولي ده انتي شوفي هتنزلي أمتي مع مالك اختاروه فستان الفرح والحاجات دي عشان الفرح زي ماقولت يوم الخميس الجاي
فرح شعرت بغصه في قلبها الحزين وتحدثت وهي لاتستطيع التحدث وكأنها تشعر بأن حنجرتها أصيبت بلشلل كسائر جسدها وتحدثت قائله
فرح: بسرعه كده
علي : انتي نسيتي اني رايح اعمل عمرة وعايز اطمن عليكي قبل مامشي افرضي موت هتعملي ايه من بعدي
ركضت مسرعه واحتضنته ولا تستطيع التحمل اكثر من ذلك فكرة وتحدثت قائله
فرح: بلاش عشان خاطري الكلام ده انا وانت مالناش الا بعض يعني بعد الشر عليك لو حصلك حاجه الدنيا هتيجي عليا ثم نظرت اليه ذلك الفتي التي لاتستطيع أن ترأئه لمده دقيقه فكيف تتحمل ستت اشهر واكملت حديثها اكتر ماهي جايه عليا
تحدث آنس وهو يجفف دموعه
آمين انا كمان رايح اعمل عمره مش عايزة حاجة من هناك يا فرح
ابتسمت ابتسامه حزن عميق وتحدثت قائله
فرح : ادعيلي ربنا يجعلي في اسمي نصيب
وبعد مرور وقت ذهب الجميع
ودلفت فرح الي المرحاض وأخذت حمامها وارتدت بيجامه من اللون الابيض فكانت مثل الملاك ولكن حزين وجلست أمام المرآة تصفف شعرها الطويل ثم وضعت الفرشاة وتحدثت قائله
فرح: ياتري الدنيا لسه مخبيه ايه ليكي يا عسليه ومالك هيعمل ايه هاا يالا الله معانا فمن علينا
ولكن الوضع في منزل أنس غير العادة فالجميع يعرفون ما يفعله الجد من اجل مالك فهو عمل هذه الخطه حتي يطمئن على مالك وهو اتفق مع العائلة علي أن يضع مالك أمام الامر الواقع
يتبع الفصل السادس اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية تشابه اسماء" اضغط علي اسم الروايه

reaction:

تعليقات