القائمة الرئيسية

الصفحات

تشابه اسماء الفصل السادس بقلم بت كيوته

    

تشابه اسماء الفصل السادس

ظلت فرح تغلق الهاتف في وجه المتصل وكانت لاتعرف من المتصل فهي نائمه منذ خمس دقائق والساعه لاتتعدى العاشره صباحا فمات من هذا المتصل فقامت بالرد عليه وهي في نعاس تام قائله
فرح: الو
مالك: الو
فرح: مين معايا
مالك: مالك
فرح بعصبية شديدة: ككمله علي جنابك انت بتتكلم بيا الساعه ١٠ الصبح عشان تقولي مالي وانت مال اهلك
غضب مالك من هذه الفتاة سليطه اللسان فهي دائما تسبه وهو تحمل الكثير وأقسم بالله أن مجرد أن يغلق عليهم بابآ فيرد حقه وتحدث وهو يجز علي أسنانه قائلا
مالك:انا مالك الفولي يااستاذة ممكن اعرف ليه نايمه لحد دلوقتي انتي مش عارفه أن في زفت حاجات هنعملها
زفرت بضيق شديد ماتت سمعت اسمه وظلت تستمع إليه وتحدثت قائله
فرح: انا لسه نايمه من خمس دقايق بس سيبني دلوقتي وبليل نبقي نشوف الموضوع ده علي الساعه ٨ كده سلام
ولكن قبل أن تغلق هاتفها سمعت صوته العصبي الذي شبته بالبركان الذي انفجر فيها
وهو يتحدث بعصبية شديدة قائلا
مالك: والله العظيم يافرح لو مجهزتي خلال دقيقتين لتعرفي شغلك معايا
زفرت بضيق شديد على ذلك الفتي الذي يعكر صفو حياتها فهي كانت تحلم به نعم فتي أحلامها ذلك الممثل الهندي ارناف فدائما تحلم أن زوجها المستقبلي يتزوجها بهذة الطريقه ولكن عندما رن هاتفها المحمول مرة أخرى نظره إليه نظرة اشمئزاز وتحدثت قائله
فرح: عودة للوقع هادم اللذات ومفرق الجماعات طب والله لاخليك ترن كده وقوم انا اعمل مشواري الاول وخليك ملطوع انت كده بقااااا هااا
وقامت بسكل شديد فهي لاتنام في هذا اليوم سوي خمس دقائق فهل هذا كافي لهذا اليوم الطويل دلفت المرحاض وأخذت حمامها وارتدت ملابسها وكانت عبارة
بنطال من الچينز الازرق الداكن وبلوزه من اللون الابيض واسكارف من اللون الازرق
وكان عليه اسمها بالانجليزيه (Farah ) وكانت أيضاً ترتدي نظاره شمسيه فزادت من جمالها ورقتها وذهبت إلي صديقتها مريم وتحدثت قائله
فرح: صباحووو يامقالب
نرمين: صباحووو ياعسليه في ايه علي الصبح صاحيه بدري يعني
فرح: ومين قالك اني نمت انا لسه يدوب هغمض عيني قام مفرق الجماعات كلمني
نرمين بستغراب: مين ده
فرح: مالك افندي
نرمين: طب هو جاب رقمك منين
فرح بستغراب: تصدقي اني مفكرتش في الموضوع ده هيبقي اعرف بعدين المهم تعالي معايا نروح القسم عشان اطلع الوليه سعديه من هناك زمانها اتربت وعرفت ان الله حق
نرمين: حاضر ماهو انا مفيش حاجه في حياتي غير عسليه وسوكه ادخلي وانا هابي علي طول
وبعد مرور وقت وصلوه الي قسم الشرطة ودلفوا الي غرفه الرائد نادر وكان نادر في غايه السعاده عندما رائها فهو تاكد انها هي من يبحث عنها منذ سنوات عديدة فعزم علي أن يتقدم إليه في اقرب فرصه
تحدثت فرح قائله
فرح: صباح الخير يا باشا
نادر: صباح الخير يافرح مبروك
تففت من هذا الخبر الذي انتشر بسرعه البرق ولكن تحدثت قائله
فرح: الله يبارك فيك المهم أن انا جايه عشان سعديه عايزها تخرج كفايه عليها كده
قولت ايه ياباشا
نادر في عالم اخر هو ينظر إليها لحظت فرح هذه النظرات وابتسامة علي صديقتها التي تبادله نفس النظرات ولكن لم تكن فرح إذا لم توضع لمساتها في هذا الموضوع
وتحدثت بصوت عالي جعلهم افاقه من شرودهم قائله
فرح: ياباشااااا
نادر: هااا احمم سوري يافرح حاضر هعملك اللي انتو عايزينه اقصدي اللي انتي عايزة حاجة تاني
فرح: لا تسلم ياباشا سلام عليكم يالا يامقالب
مريم:يالا يالا
وذهبوا الفتيات وتفرقوا فرح تذهب الي المول التجاري الذي وصفه مالك ومريم الي منزلها
ونذهب الي عائلة مالك فهم في غايه السعاده بسبب زواج مالك وفرح ولكن مالك كان يستشيط غاضبا من هذه الفتاة اللعينه التي دخلت حياته فجاه ولاتحترم مواعيدها وكان يعطي ظهره إليه وتحدث والدته إليه قائله
مني: مالك ياحبيبي مضايق ليه
اوما برأسه نفيآ قائلا
مالك:ابدا ياماما مفيش حاجه بس دماغي مشغوله شويه
ياسمين: اكيد بتفكر فيها
اغتاظ مالك وتحدث وهو يجز علي أسنانه
مالك: هي مين دي اللي هفكرفيها
فريدة: فرفورة هههههههههههه
مالك: هههههههههههه دمك خفيف زي خطيبك بالظبط
فريدة: طبعا مش حبيبي لازم نكمل بعض
مني: هههههههههههه ربنا يخليكوا لبعض
فريدة: آمين يااارب
ياسمين: ماما بصي المزه الجامدة اوووووووووي دي
مني: اه والله مشاء الله عليها جميله بس فرح احلي برضو صح يامالك
مالك : جتها حول
مني: بتقول حاجه ياحبيبي
مالك: لا حبيبتي مبقولش
فريدة: بصوت كده دي جايه علينا
ياسمين بفرحه: ايه ده دي فرح
نظر إليها بااعجاب شديد
دلف إليهم وهي مبتسمة وقام الجميع وتصافحوا وجلست فرح وتحدثت قائله
فرح: عاملين ايه
مني : الحمدلله بخير وانتي عامله ايه
فرح: الحمدلله بخير انتو هنا من بدري
مالك: من ساعتين ونصف سعادتك
فرح: والله
مني : طب يالا بقي ياعروسه قوليلي عايزة فستانك شكله ايه ايه اللي في دماغك
فرح بحزن: مش عايزة فستان ومش عايزة فرح انا جايه انهاردة عشان اتفق معاكم أن يكون كتب الكتاب علي الضيق يعني انتو وجدي وصحابء وبس وياريت تقنعو جدي انس لمده لاني اتكلمت معاها امبارح ومافقش خالص
مني: ليه بس يابنتي ده منتظرة اليوم ده بفارغ الصبر وانتي تقوليلي مش عايزة
فرح: معلش ياطنط انا عارفه اني بحرمك من فرحه عمرك بس عشان خاطري قدري موقفي وبعد احنا هنطلق في اقل من ست شهور انا مش هستنا الست شهور زي ما جدو ماقال وان شاءالله ربنا يرزقك الزوجة الصالحة وساعتها تعمل الفرح اللي نفسك فيه
اعترض مالك علي حديث فرح وتحدث بصوت عالي نسبياً
مالك: بصي بقا انا سمعتك للاخر وجه وقت انك تسمعيني كويس الفرح هيتعمل وانتي اختاري الفستان وكل شيء هيمشي زي ماجدي عايز بالظبط ويالا لان اتاخرنا علي مشوارنا
زفرت بضيق شديد فلماذا يحدث معاها كل هذا ذهب الجميع وقاموا باختيار فستان الزفاف فالجميع ينظرون إليها ولايصدقون ان هذه فتاة بل اقل ما يقال عنها ملاك علي هيئة بشر فرح عملت بنصيحة ياسمين واستمتعت بهذا اليوم وقامت بتصوير نفسها بعض الصور ثم اجتمع الفتيات والام وأخذوا بعض الصور كل هذا وكان مالك في الخارج يبحث عن بدالته فكان في حيرة كبيرة وذهبت فرح الي نفس المكان وكانت تبحث عن بداله من اللون الاسود الغامق لجدها ظلت تمشي الي أن لزقت فيه وكادت تقع الي أن أمسك بها مالك وونظر إليها طويلاً وفجاة تحدثت قائله
فرح: انت
مالك: انتي بتعملي ايه هنا
فرح: يشتري بدله لجدو صحيح انا عايزة السلسله بتاعتي
مالك: هناك البيت لما تيجي ابقي خديها
فرح: لا انا عايزها عشان هلبسها في الفرح من فضلك
مالك: حاضر وبعدين انتي ازاي اقولك دقيقتين وتكوني جاهزة تقعدي ساعتين ونص
فرح: اصل كان لازم اروح القسم الاول
مالك بستغراب: ليه
فرح: عشان اتنزل عن المحضر اللي عملته
مالك بعصبية: انتي ازاي متقوليش انك رايحه هناك انتي لازم تعرفني كل خطوة بتمشيها ودي اخر مرة تروحي القسم متنسايش انك بعد يومين هتبقي مراتي يعني كل خطوة بحساب اول واخر مرة تعملي كده انتي معاكي رقمي تتكلمي قبل ماتنزلي وقبل اي حركه ولو حصل عكس كده مش هيحصل كويس وانتي المسئوله عن إللي هيحصلك
فرح: صحيح انت جبت رقمي منين
مالك بيغظ شديد: ماهو انا اللي كلمتك امبارح يااستاذة وياريت تسلمي لسانك ده بدل والله العظيم ماهتعرفي ايه اللي هيحصل ليكي بعد كده اديني حذرتك اهو لآخر مرة
فرح : حاضر عن اذنك بقااااا عشان هدفع الحساب
وكادت تذهب ولكن امسكها من معصمها وتحدث قائلا
مالك: انتي هبله ولاايه هو مش راجل ازاي يعني هتتدفعي اتلقحي هنا هروح ادفع الحساب وجاي
ذهب مالك وقام بدفع المبلغ المطلوب وبعد مرور يوم طويل ذهب الجميع وظلت فرح بالسيارة بعد إصرار شديد من الجميع أن تظل هنا ولكن رفضت لأنها تريد النوم ذهبت مع مالك في السيارة وظلوا صامتين مالك يشعل الكثير من السجائر وظل يفكر في حديث فرح عن الطلاق والفرح وعن اشياء كثيره الي أن وصل منزل فرح وتحدث معها ولكن وجدها وجدها نائمه من شدة تعبها نظر إليها طويلاً ثم هتف باسمها قائلا
مالك: فرح فرح
أفاقت مفزعه من نومها وتحدثت قائله
فرح: اممم اه انا فين
مالك: انتي قدم بيتك انزلي واطلعي نامي شكلك تعبان
فرح: فعلا اصل مطبقه من امبارح كنت بتفرج علي كوشي وارناف صحيح الساعه كام
مالك: الساعه ٧ يالا اطلعي نامي وانا كمان هروح انام
فرح بخضه: يالهوووي اتاخرت سلام
مالك بستغراب: علي ايه
فرح: انهاردة كوشي وارناف وانا مينفعش اسيبه سلام
تركته وذهبت إلي عالمها الذي تفضله كثيرا
تحدث مالك الي نفسه
مالك: البت دي مجنونه ولاايه
ذهب مالك الي منزله ولكن قبل أن يذهب إلي غرفته ذهب إلي إلي حبيبته السينوريتا كي يطمئن عليها هي وابنتها المهرا الصغيره وتحدث قائلا
مالك: عامله ايه دلوقتي احسن انا بقالي يومين مش عارف اشوفك مشغول جدا
عشان هتجوز ياستي عارفه هتجوز مين فرح اللي حكتلك عنها قبل كده واللي جدو سمي بنتك على اسمها بت كده مجنونه ولسانها طويل وكمان ايدها اطول من لسانها كل حاجه فيها طويلة االا هي اوزعه لا وكمان بتحب كوشي وارناف يعني بقول علي اختي وبنت عمي مجانين ربنا رزقني بالاجن منهم بس علي مين تصبر عليا انا حالف اول مايتقفل علينا باب لاربيها واعرفها أن الله حق وتخليها تندم على كل كلمه قلتها عليا قدم جدي وجدها ده انا مالك الفولي الصبر حلو برضو
دلف مالك الي القصر وجد جده يجلس في مكتبه دلف إليه وتحدث معه
مالك : جدو قاعد لوحدك ليه في حاجه تعبان ولاحاجه
أنس : لا يابني مفيش حاجه انا كويس الحمدلله قولي عملت ايه مع فرح
مالك: تقريبا كده خلصنا كل حاجه ناقص هروح بكره اشوف فندق هنعمل في الفرح
أنس: لا متروحش انا خلاص عملت كل حاجه تخص الفرح ومفيش حاجه ناقصه
قام مالك من مقعده وذهب حتي ينام ولكن وقف أمام باب المكتب وتحدث قائلا
مالك: جدو
أنس: نعم ياحبيبي
مالك: انا عايز اتجوز فرح
أنس بعدم فهم:يعني ايه مش فاهم ماهو انت هتجوز فرح
مالك: ده كان قرارك انت لكن دلوقتي انا اللي بطلب منك اني اتجوزت مش هطلقها بعد ست شهور زي ماكنت عايز
أنس بفرحه كبيره: بجد والله يامالك انت انت متصورش انت عملت فيا ايه بالخبر ده انا عن نفسي موافق واكيد جدها هيوافق بس فرح مش عارف
مالك: متشغلش بالك انا هقولها بطريقتي الخاصه المهم موافقته انت وجدها
أنس: خلاص انا هسيبك انت تقولها بطريقتك مبروك يامالك مبروك يا حبيبي
مالك: الله يبارك فيك يا جدو عن اذنك عشان يادوب انام شويه
وذهب مالك ولكن قبل أن يذهب أوقفه جده قائلا
أنس: مالك
مالك:نعم ياجدو
أنس: ايه اللي خالك تغير رأيك بسرعه كده
مالك : عايز الصراحه
أنس: اكيد طبعا
مالك: حبيتها
أنس بستغراب: حبيتها أمتي وازاي
مالك: من اول مرة شوفتها فيها وبعدين أمتي وازاي بتاعت ربنا المهم اني حبيتها وان كمان هتجوز زي مانت عايزين
أنس: اظن ان دلوقتي ده بقي قرارك ربنا يوفقك ويسعدك انت وهي وعشان المفاجأة الحلوة دي انا كمان عملك مفاجاه حلوة
مالك بستغراب: ايه هي
أنس: انهاردة ايه
مالك: التلات
أنس: يعني بكره اخر يوم ليكي في العزوبيه
مالك: هههههههههههه اه
أنس: يبقي يوم الخميس أن شاءالله هتاخد هديتك بس بيني وبينك
مالك بستغراب: امال قدم مين
أنس: قدم مراتك قصدي حبيبتك ودلوقتي اطلع نام
مالك: هههههههههههه ماشي يا جدو تصبح على خير
أنس: وانت من أهله ياحبيبي
ذهب مالك ولكن لن يتركوا هكذا فتحدثت الفتيات قائلين
فريدة بخبث: بت ياياسو
ياسمين: نعم ياختي
فريدة: فاكرة لما فرح قالت إنها عايزة تتجوز علي الطريقة الهندية زي ارناف وكوشي بس بيان عليها خدت مقلب هههههههههههه
ياسمين : هههههههههههه لا دي خدت احمد السقا هههههههههههه
مني: بنات عيب كده دي خدت احلي مالك
مالك: ربنا يخليكي ليا ياقلبي انتي هما ناس حقوده اصبروا بس عليا انتو هتندهشوا من اللي هيحصل
ياسمين وفريدة: ليه هاا ليه ليه
مالك: بعينك منك ليها
مني: بس يابت انتي وهي مالك حبيبي هيقولي انا
مالك: سوري ياماما بس انتي كمان مش هينفع اقولك حاجه
ياسمين وفريدة: هههههههههههه هههههههههههه ياحراااام
مني بزعل مصطنع :اخس عليك يا مالك انا زعلانه منك
قبل يدها وتحدث قائلا
مالك: اوعدك انك هتفرحي قريب اووووي بس دلوقتي انا عايز اناااااااا م تصبحوا علي خير
الجميع وانت من أهله
ذهب مالك الي غرفته وأخذ حمامه وامسك هاتفه المحمول وتفجاء أن هاتفه تبادل مع هاتف فرح وظل يقلب في هذا الهاتف فها الهاتف ملئ بصورفرح وهي جدها
ثم تفجاء بفيديو يخص فرح وهي تتحدث الي أصدقائها المقربين مريم ونرمين علي خطوبتها من مالك ترك هاتفها ولكن الفضول كان يأكله فأمسك به مره اخرى ووجدها تتحدث قائله
فرح: اخر حاجه ممكن تتوقعها اني اكون مراته
نرمين: احنا نسال الاسئله المهمه احساسك ايه بالظبط لما بتشوفي بماانه واد مز
وكده هههههههههههه
فرح : هههههههههههه مز مين ياما ده واحد بيخاف يضحك لنكتشف أنه معندوش سنان
مريم: هههههههههههه هههههههههههه والله انتي مشكله ياعسليه
نرمين: بقي ده معندوش سنان ياشيخة حرام عليكي هههههههههههه
فرح : ياختي هو انا هتجوزه عنده ولامعندوش
نرمين ومريم : امال انتي هتعملي ايه
فرح: انا هتجوزه قبل الست شهور هطلق منه ومش عايزة منه حاجه انا لما هقبله بكره هقوله الكلام وكمان مش هشتري فستان ولاغيره
مريم تخمت الفيديو قائله
مريم : الي هنا ينتهي اليوم الأول من اعترافات فرح سراج علي المعروفة باسم فرح علي والشهيرة باسم عسليه
فرح بصدمه :انتي كنتي بتصورني ماشي يامقالب انا همسحه
مريم: ورحمه امك وابوي ماتمسحي خليها ذكرى حلوة زي كل حاجه بتحتفظي بيها من حد غالي عليكي
فرح:امري لله حاضر ياستي
اغلق هاتفها المحمول وتحدث قائلا
مالك: هههههههههههه مش دايما الدنيا بتمشي زي ما احنا عايزين لازم ندفع الضربيه علي الحاجات اللي بنعملها وانتي هتدفعيها قريب اووووي يافرح
يتبع الفصل السابع اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية تشابه اسماء" اضغط علي اسم الروايه

reaction:

تعليقات