القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اجبرتني اعشقها الفصل السادس عشر 16 بقلم شهد علي

    رواية اجبرتني اعشقها

رواية اجبرتني اعشقها الفصل السادس عشر

مسكت ايدة ولمست وشة
عمر فتح عينية وشافها
عمر بدموع/ياسمين
ياسمين كانت قاعدة قدامة وراسها ملفوفة بشاش
ياسمين/أية مش مبسوط ولا كنت عايزني أمو*ت وتتجوز وأحدة غيري
عمر بص لاسد اللي بيضحك
أسد/أصل فهد لو عرف أنهم كانوا عايشين كان هيا"ذيهم وأنت مبتتحكمش في مشاعرك لو كنت قلتلك كنا زمانا اتف*ضحنا
عمر/وريناد
ريناد طلعت من ورا سهيلة وحضنت عمر وبا*ستة من خدة
عمر /ازاي جالكم قلب متقولوليش وقام عشان يمشي ياسمين مسكت ايدة وشدتة للاوضة وقفلت الباب
ياسمين/بتحبني يا عمر
عمر/وهيفيد بأية
ياسمين قربت منة ولفت ايديها حاولين رقبتة/بحبك يا عمر
عمر بصدمة/أنا
ياسمين/أة
عمر شدها لية وبا*سها بحب وهي بدلتة وبعد عنها/ياسمين تتجوزيني
ياسمين ضحكت/منا مراتك
عمر/في اليوم ذاتة كنت رايح اجيب ابوكي بعد ما حكيتلة كل اللي حصل وقلتلة هتجوز بنتك من أول وجديد
ياسمين/عمر
عمر/قلب عمر
 ياسمين/متسيبنيش أبدا
عمر شدها لية أكتر/اسكتي يا ياسمين عشان متهو*رش وأحنا في المستشفي
ياسمين ضحكت وحضنته بقوة
برة الاوضة سهيلة كانت واقفة وأسد قرب من ريناد وريناد وقفت ورا سهيلة بخوف
أسد بهدوء وحب/تعالي متخفيش
ريناد بصت لسهيلة وسهيلة هزت لها رأسها
ريناد قربت من أسد وهو شدها لحضنة 
ريناد بطفولة/أنت بابا
أسد/أة يا حبيبة بابا
ريناد بطفولة/أنت جميل قوي يا أسدي
أسد بص لسهيلة لأنها ديما اللي كانت بتقولة كدة
أسد/رينو حبيبتي أدخلي عند خالو عمر لحد ما أكلم ماما
ريناد فتحت الباب ولقيت عمر حاضن ياسمين
ريناد بطفولة/احضنوني معاكم
عمر بصلها وضحك واخدها في حضنة
برة الاوضة
سهيلة بهدوء/طلقني يا أسد
أسد قرب منها بهدوء وشالها
سهيلة شهقت/لو سمحت نزلني كفاية كدة
أسد خرج برة وركبها العربية وركب
سهيلة بغيظ/انت عايز اية تاني
أسد ساق بسرعة ومهتمش وهي بدأت تعيط من خوفها
أسد وقف العربية/أنا آسف أهدي
سهيلة بعياط/عايز اية
أسد حاوطها /عايزك يا سهيلة ليا
سهيلة/وانا مش عيزاك طلقن
أسد با*سها وبعد عنها/اياكي تجيبي سيرة الطلاق علي لسانك يا سهيلة وبعدين ساق لحد الفيلا ونزل وشالها وطلع فوق السطح
سهيلة بخوف/أنت هطلع فوق لية أنت هتر*ميني
أسد ضحك /لسة زي ما أنت
سهيلة ربعت ايديها وسكتت
أسد ضحك علي شكلها وطلع فوق وكان المكان جميل والأرض كلها ورد وبلالين وتربيزة واحدة وعليها علبة قطيفة صغيرة 
أسد نزل سهيلة وخد العلبة وقعد علي ركبتة/أسف يا سهيلة سا*محيني أنا غلطت في حقك واست*غليت طيبتك أنا عارف أنك المفروض متسامحينيش بس أنا حابب نبدا من جديد مع ريناد 
سهيلة فضلت بصالة بعيون مدمعة ومسكت أيدة ووقفتة/أنا مش مسامحاك يا أسد أنا مكنتش فاهمة أي حاجة وأنت اس*تغليت دة
أسد/سهيلة أنا ب
سهيلة/متجيبش سيرة الحب علي لسانك شوف عمر هو اة غلط في حق ياسمين بس هو دة اللي هيحميها ويصونها في الاخر هو دة اللي بيحب بجد يا أسد يا مهران مش أنت وسابتة ونزلت
في المستشفي
ريناد نامت في حضن ياسمين وعمر بيبص لياسمين ومش مصدق انها قدامة بجد قرب منها وبقي يلمس وشها لحد ما صحيت
ياسمين/أية يا عمر
عمر/مش مصدق انك جنبي 
ياسمين قعدت ومسكت ايدة/طب أعمل أية عشان تصدق
عمر بخبث/بو*سيني
ياسمين اتوترت/أنا هقوم اروح الحمام 
عمر مسك أيدها/أهدي ومتقوميش مفيش حاجة هتحصل غصب عنك فهماني
ياسمين هزت راسها وهو بأ*س ايدها
عمر/أخر مرة سمعت صوتك كانتي بتصرخي باسمي كنت هتج*نن كانتي بتستنجدي بيا عشان الحقك عارفة كنت حاسس روحي بتتسحب مني لما خرجتك من التابوت ومكنتيش بتتنفسي خدتك المستشفي بس لاء الدكتور قالي م*تي مقدرتش حاسيت أن روحي راحت أنت كل حاجة ليا يا ياسمين
ياسمين حضنتة وسهيلة دخلت
مفسدة اللحظات الجميلة
سهيلة بتوتر/اسفة مخبطش
عمر قام ووقف قدمها /مالك
سهيلة بتوتر/أنا عايزاك تساعدني أطلق من أسد  
يتبع الفصل السابع عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية اجبرتني اعشقها " اضغط علي اسم الروايه


reaction:

تعليقات