القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امرأه صنعتها الحياه الفصل الرابع عشر 14 - بقلم موني وسكر

 

رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل الرابع عشر بقلم موني وسكر عبر كوكب الروايات  للقراءة والتحميل pdf 

رواية امرأه صنعتها الحياه

رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل الرابع عشر



وعدت الايام وجه يوم السفر
وكان الكل معاهم بيودعوهم
ليلي سلمت علي سيلين ووصت ادم عليها وسلمت علي الاب والام واياد سلم عليهم كلهم وخدوا مالك وطلعوا علي الطياره
ليلي كانت اول مره تركب طياره
وركبو جمب بعض
ليلي اول ما بدات الطياره تتحرك
ليلي شهقت بخوف
اياد قرب منها وضمها ليه
اياد : اهدي ما تخفيش
ليلي بدات تحس انها مطمنه الاحساس ال جواها ال مش قادره تفهمه
فضلت ليلي تفكر هل ده حب ولا فرحه بالاهتمام
فضل جواها الصراع دا

الطياره وصلت امريكا ونزلوا كانت مستقبلاهم عربيه فاخمه خدتهم ودتهم الفيلا وكانت في منتهي الجمال والرقي
ليلي: باين ان الفيله دي كمان زوقك لانها قريبه من شكل الفيله ال ف مصر
اياد : اه فعلا
يلا اتفضلوا
[ ودخلو الفيله
واياد شاورلها علي الاوضه بتاعتها والاوضه بتاعت مالك طلعت رصت حاجه مالك وبعديها رصت حاجتها وحاجه اياد
ودخلت خدت دوش ولبست بيجامه شتوي لان الجو تلج هناك
وبعديها اياد دخل خد دوش وطلع
وهو واقف بيسرح شعره
ليلي:هو انا هبدا علاج امتي
اياد : بكره ان شاء الله هنروح المستشفي ونشوف ممكن تبدأي العلاج امتي
ليلي: اياد ما بلاش
بلاش علاج
كدا كدا النهايه معروفه ف ملهاش لازمه من الاول وخليني عايشه الشويه الباقيين دول وخلاص
اياد حد المشط وراح عند ليلي وحضن وشها بين ايديه : مفيش حاجه اسمها النهايه معروفه
الله اعلم النهايه هتبقي ازاي
كل الي مطلوب مننا اننا نتعالج وناخد بالاسباب ونخلي املنا في ربنل كبير
ليلي: يا اياد المرض دا معروف نهايته
هي فتره كل ال هيحصل بهدله وكيماوي وارف وفي الاخر
وفي الاخر هموت
اياد : بعد الشر
في كتير وكتير جدا كمان كان عندهم المرض ده وخفوا وعيشين زي الفل
ليلي: اياد متوهمنيش
اياد : انتي الي شيلي الوهم والخوف ده من دماغك
انتي هتبقي كويسه
ليلي بعدت ايده عنها
ليلي: كلو هيبان قريب
ونزلت دمعه من عينها غصب عنها ومسحتها بسرعه
ليلي: انا انا هنام تصبح علي خير
اياد : لسه بدري اوي
متحوليش تهربي بالنوم
قومي غيري هدومك عشان مالك عايز يروح النادي يقابل اصحابه
ليلي: لا انا عايزه انام
اياد بإنزعاج لانه كان حابب يخرجها من الخزن ده لاكن محبش يضغت عليها : الي يريحك
ليلي: اوك تصبح علي خير
ابقي اطفي النور بتاع الاوضه قبل ما تنزل
اياد : ماشي
انا ورايا شويه شغل في الشركه هخلصه واجي اخد مالك لو غيرتي رأيك بلغني
اياد خد مفاتيح العربيه والمحفظه
اياد : سلام
ليلي: سلام
ليلي فضلت قاعده تفكر
ليلي ف نفسها: يا تري زعل لما قلت مش هنزل
هو بيحاول يخليني مبسوطه
انا مش بحاول ابسطه ولو بحاجه بسيطه لا خلاص انا هلبس واستناه واروح معاهم
ليلي لبست بنطلون جينز وتي شرت علي الكمر وعليه جاكت علي الكمر بردو وسيبت شعرها
ونزلت لقت مالك قاعد مع الداده بتاعته
ليلي: بتعمل ايه يا مالك
مالك : لولا
وجري عليهاوحضنها
مالك :نتي جيه معانا
ليلي : اه يا حبيبي
مالك : هيييه
ليلي: هههه هوبابي اتاخر عليك ولا ايه
مالك : لا
انا متعود علي كده
قعدت ليلب تلعب مع مالك لحد ما رجع اياد لقي ليلي لابسه ومستنياه فرح من جواه بس بين انو ولا متاثر
اياد : انتو جاهزين
ليلي: اة
مالك ممكن تجيبلي موبايلي من فوق عشان نسيته
مالك: حاضر يا لولا
طلع مالك يدور علي موبايل ليلي
ليلي اول ما طلع قامت وقفت قدام اياد
ليلي: شكلك وحش وانت زعلان
اياد : يعني كان واضح اني اديقت
ليلي: ايوا جدااا
بس انا محبتش ازعلك بقا ولبست وهاجي معاكو اهو انا اسفه متزعلش مني
اياد : لا
انا مبقبلش الاعتذار بالشكل ده
ليلي باستغراب : امال بتقبل انهي اعتزار
اياد شدها وخدها في حضنه و قرب من شفيفها
مالك وهو نازل علي السلم : لقيت الموبيل يا لولا
ليلي بعدت بسرعه
ليلي: ماشي يا قلب لولا يلا بقا نمشي
اياد بغيظ : يلا
وركبو العربيه وراحو النادي
وصلو النادي ومالك راح مع صحابه وهما قعدو مع بعض
ليلي كانت بتكلم سيلين واتس
اياد قرب منها : الجميل بيعمل ايه
ليلي: بكلم سيلين
اياد : ممكن تسيبك من سيلين
وتخليكي مع جوزك حبيبك
اذا كان حبيبك
ليلي: امممممم وادي الموبايل اهو يا سيدي
وحطته ف شنطتها
ليلي: مبسوط كدا
اياد : لا
ليلي: ليه بس
اياد : لان مراتي مش مبسوطه
ليلي: مين قال اني..
وفجاه مسكت دراعها وباين علي شكلها انها بتتالم
اياد بخضه : مالك يا ليلي انتي كويسه
ليلي: انا كويسه بس دراعي بس واجعني شويه
اياد : تحبي اروحك
ليلي: لا لا انا هبقي كويسه متقلقش
اياد : متأكده
ليلي بتحاول تبقي طبيعيه : اة متاكده
اياد : ماشي يا حبيبتي
وفجاه لقوا قدامها بنت لابسه لبس يكشف اكتر مما يستر
ساره بمياعه: ايه دا اياد ازيك
اياد انصدم من وجودها
اياد ببرود وزهق : اهلا يا سارع
ساره : مش تعرفنا
اياد : ليلي مراتي
ساره
ام مالك
ليلي ببرود مصحوب ب الم: اهلا
ساره : اهلا بقا هي دي بقي
اياد حس ان ليلي موجوعه سندها ب ايده وكان وشها باين عليه جدا
ساره : ايه يا اياد انت متجوز واحده عشان تاخد بالها من مالك ولا انتو ال تاخدو بالكو منها
اياد بعصبيه : شئ ميخصكيش يا ساره
علي الاقل هي وفي عز تعابها وخده بلها من ولد مش ابنها
مش اتخلت عن ابنها عشان تفاهات
نرمين بغيظ: الفلوس والسلطه بقت تفاهات
هقول ايه طول عمرك كده
انا ماشيه
واكملت بتريقه
ابقوا خلو بالكوا منا كويس
سلام
ومشيت نرمين
اياد : ليلي انتي كويسه
تحبي نطلع علي الدكتور
ليلي: انا عايزه اروح
اياد : حاضر
خدها اياد وركبها العربيه
اياد : دقيقه هجيب مالك واجي
ليلي: طيب
ليلي فضلت ف العربيه تفكر ف كلام ساره واد ايه فعلا هي مش هتاخد بالها من مالك وبعد الكيماوي هي هتحتاج اصلا ال ياخد بالو منها
وقطع شرودها دخول مالك واياد العربيه وروحو وليلي اول ما وصلت طلعت الاوضه علطول. غيرت هدومها وقعدت علي السرير تفكر
اياد ودي مالك للداده وطلع وري ليلي
دخل اياد الاوضه لقاها اقعده سرحانه
قعد اياد جنبها
اياد : ليلي
ليلي فاقت من شرودها
ليلي: نعم
اياد : اسف علي الموقف السخيف الي حصل في النادي
انا معرفش ايه الي جابها بعد ٦ سنين
ارجوكي متديقيش ولا تفكري في كلامها نهائي
[ ليلي ب ابتسامه باهته : لا ولا يهمك محصلش حاجه
هي عندها حق بردو
اياد : لا طبعا معندهاش حق
ليلي: لا اكيد عندها حق تقدر تقولي انا لازمتي ايه انا اول ما هبدا جلسات الكيماوي هبقي متبهدله ومش هقدر اهتم ب مالك ال هو اصلا سبب جوازنا
يعني سبب جوازنا بح خلاص يبقي مليش اي لازمه
اياد : لا طبعا ليكي
ليلي مالك بيحبك انا عمري ماشوفت مالك مبسوط او فرحان غير معاكي
مش لازم تخدي بالك منه انا والداده موجودين كفايه وجودك جنبنا
ليلي ااا
انا بحبك وعايزك جنبي
ليلي بصدمه.......

------------------
يا تري ليلي هيكون رد فعلها ايه
هتتقبل الحب ده ولا هتهرب منه

يتبع الفصل الخامس عشراضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "امرأه صنعتها الحياه" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات