القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب حياتي الفصل الثالث 3 بقلم SH H SH

 رواية حب حياتي الفصل الثالث 3 بقلم SH H SH 

رواية حب حياتي الفصل الثالث 3 بقلم SH H SH 

الدكتور : الحمد لله العمليه نجحت والاستاذ خالد بخير خلود : بجد يا دكتور خالد كويس 
الدكتور : ايوه 
خلود : طب ينفع اشوفه 
الدكتور : اه ينفع بس هو لسه تحت تاثير البنج مش هيفوق دلوقتي
خلود : تمام يا دكتور شكراً لحضرتك 
الدكتور : العفو ربنا يطمنكم عليه عن اذنكم
خلود : اتفضل
 ‏
خلود : ماما خُدي أحمد وامشي وأنا هفضل مع خالد
الام : لا أنا عايزه أفضل مع ابني
خلود : لا يا ماما انا هكون معاه
 ‏
 ‏ وبعد محاولات كثيره مشي كل الموجودين ما عدا خلود فضلت مع خالد
تاني يوم خالد فاق والكل مجتمع عنده في الاوضه 
بعد مرور وقت خرج أحمد يتكلم في الفون في الوقت ده دخلت آية واطمنت على خالد وشويه ودخل أحمد أول ما دخل
أحمد : هو أنتِ
آية : هو أنتَ
اللي جابك ورايا عايز مني ايه 
أحمد : نعم يا أختي هو مين اللي جاي وراء الثاني
آية : أنا مش هرد على قرد زيك 
أحمد : شوف مين اللي بيتكلم بطيخه هانم
آية : أنا بطيخه يا حيوان يا اللي شبه القرد 
أحمد : والله ما في قرد هنا غيرك وانت شبه الفيل كده طبعاً كل ده تحت صدمه الجميع
خلود : في ايه يا آية أنتِ تعرفي أحمد منين 
آية : ولا أعرفه ولا حاجه ده بني ادم حيوان شبه القرد بس مش أقل ولا أكثر 
أحمد : بت أنتِ أنا ساكت من بدري لمي نفسك أحسنلك آية : نعم طب وريني هتعمل ايه 
أحمد : لا هعمل كثير 
آية : اللي عندك اعمله ولا تقدر تعمل حاجه اصلا 
خالد : بس كفايه كل ده هو احنا مش موجودين ولا ايه طبعا حاله صمت عامة المكان كله

بعد شويه مفيش غير خلود وخالد في الاوضه
خلود : ينفع كده كنت هموت عليك 
خالد : بعد الشر عليك يا قمر😻😻
خالد : خلود ينفع نتكلم جَد شويه 
خلود : اتفضل
خالد : ينفع نبدأ حياتنا من جديد
خلود : اكيد طبعاً بس كنت عايزه أعرف أنتَ عملت فيا كده ليه من الأول
خالد : خلود معلش اعذريني أنا كنت عايز اكرهك فيا علشان لما أموت أنتِ ما تتعذبيش و تشوفي حياتك💔
خلود : جات تتكلم خالد معنها
 خالد سبيني اكمل كلامي للاخر أنا كنت عايز كده عشان "الفراق صعب وخصوصاً فراق الحبيب" وأنتِ حب حياتي من زمان من أيام لما كنا في المدرسه سوى وطبعاً أنتِ عارفه أنه بابا توفي بسبب مرض القلب وأنتِ عارفه إن بابا وماما متجوزين عن حب زي أنا وأنتِ كده وماما وبابا كانوا بيحبوا بعض جامد قوي لدرجه انهم كانوا بيعشقوا بعض بس للاسف بابا مات وماما زعلت جداً وفكرت كثير تنتحر بس كانت بتتراجع في آخر لحظه علشاني وعشان اخويا بابا مات وأنا لسه في ابتدائي وأنا كنت صغير ويومها انا قابلتك
 ‏
 ‏ 
 ‏ Flash back 
 

 ‏""كان يجلس طفل صغير في العاشره من عمره وكان حزين لفراق والده جاءت إليه فتاه في الثامنه من عمرها الفتاه (خلود) : أنتَ قاعد لوحدك ليه 
 ‏الطفل (خالد) : كده
 خلود : ليه بس تعالى العب معانا
 خالد : مش عايز
 ‏خلود : مالك
 ‏خالد (بدموع) : حزين جداً بابا مات
 ‏خلود (بحزن) : الله يرحمه مش تزعل هو أكيد في مكان أحسن دلوقتي..😞
 ‏
 ‏ Back 
 

ومن ساعتها واحنا مع بعض محدش فينا ساب التاني يوم واحد أنا آسف على كل اللي كنت بقوله وبعمله بس ده كان غرضي أنا بحبك جداً يا خلود بلاش تسبيني أنا هموت من غيرك خلود أنا ما اقدرش ابعد عنك لحظه واحده خلود أنا كنت خائف الزمن يعيد نفسه ثاني وكنت خائف لا توجهي نفس مصير أمي و تتعذبي زيها هي بتتعذب لحد انهارده خلود : أنا معاك ومش هسيبك لحظه واحده 


______________بعد يومين💛_______خرج خالد من المستشفى وخلود معاه على طول هي ومامته خالد حالته اتحسنت وبدأ ينزل الشغل....


____________بعد مرور ثلاث شهور♥___ في يوم كانت مامتك خالد وأحمد معزومين عند خالد
خلود : يالا يا جماعه السفره جاهزه 

__________على السفره🍴__________
 الام : تسلم إيدك يا حبيبتي الاكل يجنن
 أحمد : تسلم إيدك مرات أخويا  
 ‏خلود : بالهناء والشفاء
 ‏ احمد : خالد كنت بصراحه عايز اتكلم معاكم في موضوع كده بالمره واحنا مجتمعين كلنا كده مع بعض
 خالد : خير يا أحمد في حاجه
 ‏أحمد : بصراحه كنت عايز اتجوز 💃💃
 ‏خالد : بجد ألف مبروك 
 ‏الام (بفرحه) : مبروك يا حبيبي أخيراً هتتجوز 
 ‏خلود : مبروك يا أبو أحمااااااد 
 ‏خالد : بس مين العروسه
 الام : آه صحيح مين العروسه 
 ‏أحمد : بصراحه آية
 ‏خالد : آية مين
 ‏أحمد : آية اللي اتخنقت معها في المستشفى 
 ‏خالد : بس دي أنتَ شُفتها مرة أو اثنين زي ما بتقول بس احمد : بس بصراحه حبيتها بس هي لسانها طويل بس مزه خلود : هروح اقول لها إنك بتقول عليها لسانها طويل
 ‏أحمد : لا بلاش كده هتنفخ بعد الجواز ابقي قولي
 خالد : تمام لو كده خلود تكلمها ونروح نجوزها لك يا عم 
 

_____________بعد اسبوع💃________ كان أحمد اتقدم لآية وطبعاً آية وافقت لأنها كانت معجبه بيه جداً😍 زي ما نقول كده ما صدقت أنه هيتجوزها واتخطبوا

_____ بعد الخطوبه بشهر كان الفرح وأحمد أخد آية وطلع قضى شهر العسل في روما 
اما خالد أخد خلود علشان يقضوا شهر عسل بدل اللي ضاع عليهم واخذها وراحوا جزر المالديف لان خلود كان نفسها تروح أوي 




~~~~~~~
وبس كده يا أحفادي ودي كانت حكايتي مع جدكم خالد مالك : الله يا تيته دي كانت جميله قوي 
مليكه : أه والله لما تروحي تاني جزر المالديف خذيني معاكي
الجده (خلود) : حاضر يا روحي
ملك : وأنتِ بقى يا تيته فضلتي تحبي تيته آية كده 
الجده (خلود) : اه كنا اصحاب وفضلنا مع بعض لحد ما خلفنا وعيالنا خلفوكم 
تمت


يتبع الفصل التالي اضغط هنا


reaction:

تعليقات