القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هوس عاشق الفصل العشرون والاخير 20 بقلم شروق هاني

 رواية هوس عاشق الفصل العشرون والاخير 20 بقلم شروق هاني

رواية هوس عاشق الفصل العشرون والاخير 20 بقلم شروق هاني

طلعت  قناصه وحتته علي رهف وبوووووم بس لي لاسف الضربه جات 
في دولت هانم  

رعد بصدمه :دوووووولت 
رهف ببكاء :ماما دوووووولت
نانسي :اوووف يالعن الحظر انا لزمن اهرب 
وثم ذهب من الباب الذي دخالت منه 
سهر :دولت هانم رن علي لإسعاف بسرعه حد يرن

في المستشفي 
كان وقف رعد كانت ملابسه عبره عن دماء من جدتها وكان مكسور وبس مسك جاسر من ملابسه وظل يقول بعصبيه
رعد :ازاي يحصل ده والامن فين مش قولت أمن المدخل والمخرج 
جاسر :بس بلاك مش عمل كده وانا متاكد ولله ده حد تاني علشان الضربه جات من مسافه بعيده 
رعد :انت تعرف مين عمل كده وفين بلاك وابرهيم
جاسر : مقمين في فندق ده الي اعرفه 
ثم طلع الدكتور وقال
الدكتور : حالة دولت هانم كويسه علشان الرصاصه كانت سطحيه 
رعد :انا عايزه اطمن عليه ينفع 
الدكتور :هي دلوقتي في العنايه بكره تقدر تشفها
رعد :تمام 
جاسر :رعد رواح انت عريس غير هدومك يلا وانا هقعد هنا طول اليوم متخفش
رعد :انت بتقول اي عيزني امشي واسيب جدتي كده لا ابدا
جاسر :بس رهف لي وحده هي وطنط سهر واكيد خيفين رواح انت يلا 
رعد :تمام بس اي حاجه تحصل تكون عندي انت فهم خالي عيونك زاي الصقر في كل حته يلا علي ازنك
ثم ذهب رعد وهو يفكر من عمل كده ولزمن يعرف ذهب إلي القصر لقه الضواء متفي 
ثم طلع علي غرفته لقه الدموع تسقط من عيونها الزرقاء وهي منهره من العيط وهي نظرت له ثم ركضت عليه وهي تقول ببكاء
رهف :ماما دولت كويسه
رعد :اي الي انتي عمله في نفسك ده ياحبيبتي اهدي كده اه ماما دولت كويسه جدا واهدي 
رهف :طب يلا نروح ليه يارعد 
رعد :انتي مجنونه الساعه 3الفجر اهدي كده وبلاش عيط تمام علشان غلط العيط علشان قلبك 
رهف :انا مش مجنونه انا راحه انام عيز حاجه 
ثم كانت ستذهب بس امسك يديها رعد وشده واخدها في حضنها 
رعد :الصراحه عايز حاجه وانتي راحه فين ادي بقيتي مراتي قنوني مفيش خروج من لاوضه وهتنمي هنا 
رهف :لا يارعد سبني علي راحتي بليز انا تعبنه وعيزه انام 
رعد :مااحنا هنام بس جنبي علشان عيز حد ينم في حضني بليز انا الي تعبن امتا هتحسي بيه يابت الرواي 
ثم حمله رعد علي يديها واتجه بيه نحو الحمام وقال 
رعد :لزمن تغيري فستان الفرح ولا انتي هتنمي بيه 
رهف :طب انا هغير بس لي وحدي 
رعد :حاضر ياحبيبتي عرف انك مش متقبلني في حياتك بس أن شاء الله هتتحل المشكل يلا روحي 
ثم دلفت رهف الي الحمام ومكنتش عرفه تفك الفستان وكانت تحول بس ظلت تبكي في لآخر علشان قلبه وجعه ,,,سمع صوت بكاء رهف ودخل الي الدخل الحمام واخده في حضنه وقال 
رعد :مالك ياحبيبتي بتعيطي ليه الف سلامه انا افتح السحاب متخفيش 
مسكت يديه رهف وقالت 
رهف :ينفع تغمض عيونك علشاني
رعد :خلاص يارهف حاضر بلاش عيط اهو عيوني مش شيف حاجه 
ثم فتح رعد سحابة الفستان وهي كانت خايفه من رعد بس رعد مكنش عندو القدره يعمل حاجه علشان كل تفكيره جدتها
رهف :شكرا يارعد 
رعد :مفيش شكرا انتي مراتي ياحبيبتي يلا غيري وانا مستني برا
ثم نظرت رهف علي الملابس الي دخل الحمام كانت عبره عن قميص قصير لونه ابيض 
ثم لبست الملابس بعد أن ظلت تفكر وكانت ساتنفجر من الكسوف وخرجت من الحمام وكانت تشبه الملاكه ,نظر رعد ليه وقام من مكنه واخده في حضنه وهي كانت خايفه 
رهف بخوف :انا عايزه انام باي 
رعد بضحك :بتهربي مني ياااااانوونووو كده عيب ده انا جوزك وحته من قلبك 
رهف :رعد انا هضربك علشان متعصبه منك اصلاا
رعد :ليه ياعيون رعد 
رهف :انا مششش نونوووو افهم ولا اعورك 🔪🔪
رعد :ياماما انا خايف اووي 
ثم قرب عليه وحط راسه علي كتف رهف وظل يلعب في شعرها وهي كانت ترجف بين يديها 
رهف :رعد انا تعبانه عيز اي 
رعد حمله ونيمه علي السرير وقرب عليه وقبل شفيفها برقه وهي بعدت عنه وظلت دفسه وجهه في المخده
رعد :متخفيش يانونو انا دخل اخد دوش بس لو مكنتيش نيمه انا النهارده اليله بتعتي 
ودخل الي الحمام وهو يضحك علي رهف من التوتر الذي رآه بيها
بعد وقت طويل خرج رعد من الحمام وهو ينظر علي رهف الذي غطط في ثبات عميق من النوم ذهب جنبه وقعد علي طرف السرير وظل ينظر علي ملامح وجهه البريئة وهو يضحك علي الشرسه
ثم نام جنبها وشده في حضنه بقوه وهي فاقت من النوم وظلت تنظر علي رعد الذي كان يبكي في حضنه بتعب 
رهف :هو في اي يارعد ماما دولت كويسه 
رعد ببكاء اكتر :مش ماما دولت انا غلطان في حقق يارهف انا اسف انا عمري مغلط في حقق تاني انا طلب الرضاء بحبك ولله ياريت تحني عليه يارهف 
رهف ببكاء :تعرف انا كانت مسكه نفسي اووي بس انا بحبك يارعد ولله بحبك بس مش قدره اسمح علي حقي انت غلط وبتعتز بس حقيقي مش قدره اسمح

رعد :وانا مش عيزك تسمحيني دلوقتي بس انا طلب الرضاء وبحبك 
رهف :وانا بحبك بس قلبي مش مسمح
رعد اخده في حضنه وظل يقبل شفيفها برقه ويديها وهي انكسفت وحطط وجهه دخل رقبته وصدره 
رعد :يلا يارهف نمي دلوقتي علشان انا مش هسكت وخائف علكي 
رهف :حاضر 
أغمضت عيونه الزرقاء بتعب وهي دخل احضان الحبيب وهي ظل مسبت فيه بقوه 
♡''''''''''''''''''''''''''''''''''''''’'''''♡

♡في غرفه سهر هانم♡
سهر كانت قعده علي السرير وكانت تبكي علي حل ابنه الوحيد 
سهر :ربنا يهديك يارعد يارب وقلبك ياحن علي مرتك 
وكانت مسكه صورت زوجه وتبكي والدموع تتسقط من عيونها الروماديه 
سهر :انا بحبك ياعز ربنا يرحمك ياحبيبي انت سبتي وانت النفس الي كانت بتنفسه بس دلوقتي رعد هو حياتي كله 
♡,,,,,,,,,,,,,,,♡
في غرفه ليان الذي كان كل تفكيره علي رعد وماذا يعمل بس رن تلفونه برقم مازن لاسيوطي 
ليان :الو يامازن 
مازن :انتي لسه منمتش ليه ياليان 
ليان :انت عيز اي مني يامازن من غير كداب 
مازن :عيز اسعدك علشان تخدي رعد لانصاري وبس 
ليان :كداب مش مصدقه في حاجه غريبه ومش عرفه هي اي
مازن :طب عايزه تعرفي هي اي 
ليان :اه 
مازن :شرط حالي الفزوره دي وانا اقول ولو معرفتيش متكلميش
ليان :حاضر موفقه 
مازن :تعرفي ليه لون اللبن ابيض ليه 
ليان :اي السوال ده يامازن ولله انت ريق 
مازن :حظ اوفر المره الجايه مش هقول حاجه واعرفي انتي لي وحدك ونمي بلاش تفكير في رعد لانصاري تمام 
ليان :مماااازن انا بحبه ولله 
مازن :عايزه حاجه ياليان باي اشوفك بخير وسعده يارب
ثم قفل الخط في وجهه وهو يضع يده على قلبه بوجع ويقول
مازن :مكانك في قلبي ياليان ياغبيه بحبك موووت 
♡,,,,,,,,,,,,,,,,♡
في صباح يوم جديد فاقت رهف من النوم كان مزل رعد نام في حضنه حولت أن تقوم بس مسكه اكتر 
رهف :رعد عايزه اخش الحمام لو سمحت 
رعد فاق من النوم وحمله علي قدميه وقال 
رعد :صباح الخير والسعاده بحبك 
وقرب عليه وقبل خديها بحب ورقه وقال 
رعد :مفروض صباح الخير لاول مش كده 
رهف :سوري بس انا حقيقي هرجع وعيزه اخش الحمام
رعد حمله وذهب نحو الحمام ودخل الحمام معه وهي قالت 
رهف :لاااا اخش انا لي وحدي كافيه كده 
رعد تركه وذهب حمام الغرفه التانيه وغير ملابسه ولبس بدله رسميه سوداء ودلف الي الغرفه بتعته تاني راء رهف كانت تعبنه وحطه يديها علي بطنه بوجع 
قرب عليه رعد ونظل علي قدميه وقرب من بطنه وحط راسه ويديها وقال 
رعد :صباح الخير والسعاده يالي مغلب ماما من دلوقتي وقام من مكانه واخده في حضنها 
رهف :انت راح عند ماما دولت صح 
رعد :اه عايزه حاجه 
رهف :الصراحه عايزه اروح اطمن عليه ينفع 
رعد :لا مفيش خروج من البيت لم اعرف اي الي حصل 
رهف :تمام 
رعد :يلا علشان نفطر وامشي 
بعد الكثير من الوقت أنه رعد فطوره مع ولدته ولمار ورهف وذهب الي المستشفي علشان يعرف حل ولدته 
♡,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,♡
في المستشفي 
دخل مكتب الدكتور 
الدكتور :دولت هانم الحمدلله كويسه والصحته تمام تقدر تروح البيت بس هيبقا في عنيه تمام 
رعد بفرحه :تمام يادكتور تسلم 
ثم ذهب إلي غرفة دولت هانم وركض في حضنه وظل يقبل يديها بحب وهو كان يكبي بشده وهي تمسح على شعره بحب وتقول 
دولت :ياعيوني انا كويسه ولله بس انا اعتقد مش بلاك ولله يارعد 
رعد :خلاص خاسر بيعرف وانا هقتله قدم عيونك علشان اخد حقي تعرفي انك هتروحي البيت 
دولت :اخيران هروح لي رهف حبيبتي يلا طب 
رعد :براحه يادولي اندي الممرضه تسعدك تغير ملابسك تمام 
ثم ذهب وجاب معه الممرضه وقامت بتغير ملابسه وذهب مع رعد الي المنزل وهي كانت فرحانه 
♡,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,♡
في قصر لانصاري 
رهف بفرحه :ماما دولت انتي كويسه الحمدلله يارب 
دولت : براحه يارهف انتي حامل اهدي ربنا يبارك فيكي يابنتي 
سهر ببكاء :الف سلامه عليكي يادولت هانم
دولت :الله يسلمك ياسهر اهدي يابنتي انا كويسه اصلا 
ليان :الف سلامه عليكي يادولت هانم يلا انا مشيه
دولت : رهف تعالي عيزكي في موضوع مهم 
رهف :حاضر 
ثم ذهب علي غرفة دولت هانم وقعدت جنبه علي طرف السرير وكان رعد قاعد جنبه 
رهف :قولي ياماما بس لاول اشربي اللبن يلا 
دولت :ربنا يخلكي ليا يارب يفرحت البيت
دولت :انا عايزه اقول خلي بالك من نفسك علشان انا متوقعه الرصاصه مش كانت ليه دي كانت علكي انتي 
ثم مسك يد رهف وحططه في يد رعد وقالت 
دولت هانم :انتو لاتنين لزمن تلخو بلكو من بعض تمام رهف دلوقتي مرتك ومن حميتك 
رعد :رهف في عيوني انا طلب الرضا بس 
رهف :انا بحبك ياماما دولت
ثم قام رعد وقال 
رعد :انا عندي شغل عايزه حاجه يادولت هانم 
ثم قبل رهف من شفيفها وهي ضربة علي كتفه

shrouK hany⸙ꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋꠋ:
دولت :ربنا يخلكو لي بعض  اه مش مفروض تكون في شهر عسل ياض 
رعد :ياض مين الياض ده انا رعد لانصاري تمام
دولت هانم :مفيش شغل انت النهارده تحضر كل حاجه علشان تروح شرم  تمام وده اخر كلام 
رعد :من عيوني يادولت 
,,,,,,,,,,,,,,,,
ثم ذهب رعد من غرفة دولت وذهب الي الشركه علشان يعرف مين السبب في ضرب الرصاص على دولت هانم
دخل مكتب خاسر المحمودي
جاسر :عرفت حاجات كتير من كاميرات المراقبه والي سبب ضرب النار نانسي الي انت كانت بتقدي معه وقت هي دي 
رعد بعصبية :اوعااااا تكداب 
جاسر :ولله ياصحبي نانسي هي السبب 
رعد مسك السلاح بتعه وذهب من مكتب جاسر وهو يبن علي وجهه علامات لاجرام والعصبيه كان ململاحه قسيه
ثم ركب سيارته وذهب الي طريق منزل نانسي 
وصل أمام بيت نانسي وظل يدق الباب 
نانسي :لا مش معقول رعد لانصاري هنا نعم اه والف مبروك كان نفسي اجي بس هيبقي شكلي وحش 
ثم زقه رعد الي المنزل وقفل الباب وقرب عليه وظل يملس علي وجهه بقوه وهو يقول 
رعد :ولا يهمك انا جيت اهو علشانك ياحبيبتي مش عيزني في حضنك انا جيت
نانسي :ولله انت جدع قولي يومك امبارح كان ازاي مع رهف 
رعد :زفت كان زفت دي طفله وكمان بارده ويلا سيبك منه تمام 
نانسي :تشرب اي لاول يارعد 
رعد :اي حاجه ياقمر تمام وانا جي اطمن علكي انتي عمله اي وعندي شغل بعد عشر ايام اكون عندك تمام 
نانسي :لسه بدري يارعد 
رعد :عندي شغل ياقمر 
ثم غدر المنزل وظل ينظر علي نانسي بقرف وراحل إلي الشركه 
دخل مكتب رعد كان مسك التلفون وكان س يرن علي رهف علشان يطمن عليه حس انو قلبه يتمزق من الخوف علي رهف 
دخل غرفه رهف كانت في الحمام وسمعت صوت التلفون يرن في الخرج وهي كانت تموت وجع كانت تنزف وتحول أن تدري النزيف علشان دولت التعبنه والتوتر الذي س يحصل في القصر 
رهف :الو ياحبيبي 
رعد :غربيه يابت الرواي اول مره تقولي حبيبي عمله اي النهارده 
رهف بتعب :انا الحمدلله كويسه اوووي 
رعد :يارب ديما ياحته من قلبي 
رهف :طب باي عيز حاجه 
رعد :مالك انا عيز اتكلم معكي وانتي بتقولي عيز حاجه وحشتيني 
رهف وقع من يديها التلفون وظل تصرخ بقوه وهي تحط يديها علي بطنه بوجع 
رعد قام من علي المكتب من الخوف ونظر إلى التلفون ورن علي الدكتورة علشان تروح علي القصر وهو ركب سيارته وذهب إلى القصر بسرعه

في قصر لانصاري  
كانت لاحول تزيد توتر وهي كانت تصرخ وكان جنبه سهر الذي كانت تبكي وتحول أن تهدي فيه وكانت تسكب عرق بسب التعب الشديد الذي يبن علي ملامح وجهه البريئه
دلف رعد الي الغرفه وجنبه الدكتورة 
رعد :بس خلاص اهدي ياحبيبتي بس خلاص عيط 
رهف : اعاااااا بموت مش قدره ولله 
رعد :ياعيوني ربنا يهدي 
الدكتورة :المدم رهف بتنزف الحمل مش سابت 
سهر :ينهار اسود طب نعمل اي ده كده ممكن يوصل لي إجهاد
الدكتورة :أن شاء الله خير في ابرا 💉 بتاخد لي تسبيت الحمل 
رعد :اهم حاجه تبقا كويسه هي 
الدكتوره قرب علي رهف ورعد خدها في حضنها ورفعه من علي السرير والدكتوره شالت البلوزه من وراء ضهرها علشان الابرا بتتخد في الضهر 
رهف :اعاااااااا خلاص يارعد اعاااااا
رعد :بس خلاص ياحبيبتي بس شكه صغيره 
الدكتورة :أن شاء الله الدم يقف كمان دقائق 
سهر :البيبي كويس 
الدكتورة : الحمدلله الجنين داخل الرحم بشكل منتظم 
رعد :رهف كده كويسه مش كده 
الدكتورة :انا علقت لي المدم مضض حيوي طبيعي وان شاء الله خير 

سهر نزلت مع الدكتورة
,,,,,,,,,,,,,,
سهر :شكرا يادكتورة
الدكتورة :في حاجه انا مقلتهش لي لاستاذ رعد 
سهر بخوف :هي اي يادكتورة البيبي كويس 
الدكتورة :البيبي الحمدلله كويس بس المشكله المدم رهف صعب عليها الولاده علشان القلب عنده ضعيف 
سهر هانم :طب الحل اي 
الدكتورة :لاجهاد وكمان ممكن تتحسن الأمور 
سهر هانم :ياعني في امل كبير
الدكتورة :اه في امل بس لزمن استراحه جداا الفتره لاوله دي 
سهر هانم :تسلمي يا دكتورة 

♡في غرفه رعد لانصاري♡
رهف :خلاص ياحبيبي انا كويسه 
رعد :بس كلام علشان مش هقتنع انتي تعبنه 
رهف بضحك :حبيببي يارعد لانصاري بحبك موت 
رعد :هو في حاجه في عقلك أو مجنونه بقول ارتحي
رهف :طب هت بوسه ليه انا 😉
رعد :طب تعالي ادكي الي انتي عايزه من عيوني 
ثم قرب عليه اووي وهي خافت وبعدت عنه وقالت 
رهف :اقصد ياعني انا لزمن استريح 
رعد بضحك :طب بتكسفي يانونو بتطلبي ليه ياقلبي حاجه كبيره علكي متلعبيش بنااار علشان ممكن تحرقق 🙄🔥
رهف :أنا مش بكسف اصلا 🙄😔
رعد :اسبتي ليه انك كده 
رهف قامت من علي السرير وقرب عليه وقعدات علي رجليه ومسكت رقبته بيديها وقرب جدااا من شفيفه وكانت س تقبله بس هو امسك يديها وقال 
رعد :بلاش انتي مش قد الي تعملي ده

رهف :لا قده 
راحت زقته علي السرير ونمات علي صدره وبدأت في تقبيل خدها برقه وحب وهو امسك وجهه بيديها وقال 
رعد :تعرفي اني بعشق امك يابت انتي 
رهف :قليل الادب اتلم 
رعد :مفيش احسن من قلت لادب ياعسل 🍯😉
رهف برقه وانوثه طاغيه :حبيببي يابيبي ينفع نروح شرم 
رعد بتعصيب :نوا نوا 
رهف :ليه بس 
رعد :انتي تعبنه ياعيوني 
رهف :انا زهانه يوم مجيت علي القصر ده مش بطلع منه وللهي تعبت
رعد بحنيه :خلاص انا احضر الشنط وانتي تغيري فستانك 
رهف :حاضر بحبك 
رعد :انتي احتلتي تفكيري يارهف الرواي 
بعد الكثير من الوقت طلعت رهف من الحمام كانت تلبس فستان احمر ستان قصير وكان عبره عن عملات رفيعه وكانت طرقه شعرها الذهبي خلف ضهرها كانت ايه عن الجمال 
ورعد لبس قميص ابيض وبنتلون جنيز اسود كان كامت الواسمه والطاغبه والروجاله 
رعد : بسم الله مشاء الله ربنا يخلكي ليا اي الحلوه دي
رهف :بس بكسف 
رعد :انا بقول منرحش في حته ونقدي هنا شهر العسل اي رايك 😉
رهف :لا كده اعيط 🙄
رعد :خلاص يلا ده انتي جننتي امي 
ثم حمله ونزل بيه الي السياره وقد السياره وهي نمات من التعب
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
@Shrouk Hany@
في منزل  اسيل
اسيل كانت قعده مسكه التلفون كانت تتفرج علي صور جاسر الذي اصبحت تعشق تفصيلها
سمعت صوت خرج من غرفة ولدها 
اسيل :اي الصوت ده ياربي مروح اشوف 
دخلت غرفة ولدها راءت ولدها مش قدر يخد نفسه وعمل يترعش
اسيل :بابا مالك ياحبيب قلبي مالك
ابرهيم :انا هموت يااسيل خلي بلك من نفسك
اسيل :لا يابابا فين البخخه بتعت لازمه
ابرهيم :الداء خلصان 
اسيل :انا هروح اجيب بسرعه بس ونبي اوع تسبني زاي ماما ياجميل قلبي

ثم ركضت خرج المنزل وذهبت الي الصيدليه وكان تحت المنزل جاسر المحمودي كان يرقب كل يوم منزل اسيل بسبب حبو له أصبح يعشقه وركض خلفه وظل يندي عليه 
جاسر :اسيييلل في اي استني
اسيل :بابا بيموت أعمل اي تعبن اووي ياجاسر 
جاسر :طب اهدي وانا اروح اجيب الداء 
دلفت الي الصيدليه وجابت الداء وركض الي المنزل هي وجاسر الذي أصر أن يطلع معه
في منزل اسيل في غرفة ولدها 
اسيل :بابا انا جابت الدواء اهو انت كويس بابا فتح عيونك 
جاسر :استني ممكن يكون نام انا هرن علي الدكتور
اسيل :جاسر بابا مش عيز يفتح عيونه
جاسر : البقاء لله عمي توفه ربنا 
اسيل : لااااااااااااااااااء بلاش كداب 
بابا يلا انا جبت الداء ياحبيب قلبي اوعااااااا تسبني زاي ماما 
جاسر :اخد اسيل في حضنها وظل يمسك فيه بقوه حته فقدت الوعي بين يد جاسر الذي كان محطم 
وجات لإسعاف واخدات الجسه واسيل وجاسر 
دخل المستشفي 
في غرفه اسيل صحيت من النوم لقت في يديه ابرا 💉 راحت شلته وقامت من علي السرير وهي كانت ديخه وكانت تقول 
اسيل :بابا حبيبي انا جيه ليك عرفه انك كويسه علشاني 
وخرجات من الغرفه ولقت جاسر وقاف جنبها 
جاسر :راحه فين انتي مش هتخرجي افهمي انتي تعبنه
اسيل :انا عايزه اشوف بابا هو قال ليه مره انو بيخف من الظالمه وانا مش هسيبه لي وحده هو فين 
جاسر :خلاص الي بيروح مش بيرجع تاني 
الدكتورة :استاذ جاسر لزمن تشوفه علشان مش هتصدق تمام 
جاسر :بس اخش معه المشرحه 
اسيل :مشرحة اي انت مجنون وسع كده 
وذهب معه الي المشرحه وقرب علي ولده الذي كان علي وجهه الملايه 
اسيل :اي الي انتو حطينو علي وجه ده انتو مجنين
ثم شالت الماليه الي علي وجه ولده وظلت تصرخ وهي تصحي فيه بقوه وتضرب علي السرير وتصرخ لغيت فقدت الوعي وجاسر شله واخده في حضنه 
بعد الكثير من الوقت فاقت من النوم كان الفجر يااذان
جاسر :صباح الخير كل ده نوم 
اسيل :انا فين دلوقتي 
جاسر :في البيت بتعي انا 
اسيل :ماشي ياعني اي بقا فين بابا 
جاسر قرب عليه واخدها في حضنها وقال 
جاسر :عمي ربنا يرحمه ويريحه ياحبيبتي 
اسيل :انت مجنون بابا وعدني مره 
وقاعدة علي لأرض وظلت تكبي وتنهر وبقل قوته وهي تصرخ بوجع شديد 
حته نامت علي لأرض من كل الوجع وحمله جاسر بين يديها وكان يبكي علي معشوقة الذي يعشقه

روايه هوس عاشق
بقلم شروق هاني محمد

عند رعد لانصاري 
وقف رعد السياره وظل ينظر علي رهف الذي يعشقه هووووس أصبح مجنون بيه لقه غابت في ثابت عميق من النوم فتح باب سيارته ونزل وحمله بين يديها 
ودخل بيه فيلا الانصاري 
وهي صحيت وظلت تنظر في عيونه وقالت 
رهف :انت بتعمل اي احنا وصلنا
رعد :من شويه كده هطلعك علي لاوضه بتعتك
رهف : بس حلوه الفيلا عايزه اتفرج لأول 
رعد :مش دلوقتي انتي تعبنه شويه كده وهس
رهف :حاضر 
رعد :حبيبتي الشطوره يلا علشان ننام
رهف :حيلك حيلك انا الي هنام انت في اوضه تانيه 
رعد :انتي اتحولتي ولا اي انا جوزك ياسكر 
رهف :انت الي سكر وبس بقا كلمي ياتسمع

رعد :يبقا متعرفيش مين رعد لانصاري يارهف الرواي
رهف :اوع علشان انا هكلك
ثم دخل بيه الغرفه وهي كانت تضرب فيه برقه 
رعد نظله ووقف أمام عيونه وقال 
رعد :مش عيب في حقي كده 
رهف :هو اي الي عيب يارعد
قرب عليه وظقه علي الدولب وحوطه بيديها وظل بلعب في شعرها الذهبي وهي كانت تشتعل احمرر من كسوفه 
وبدا في تقبيل شفيفه برقه ورعد اخدها في حضنها بقوه وهي كانت تستغرب من طريقت معملته معه 
رعد :انا بحبك وانتي عمرك ومتخنيني صح إذا مش بتحبيني سبيني دلوقتي انا مش عيز اشوفك في حضن غيري انا هتجنن
رهف :مالك يارعد انا عمري مخونك لو بتشك فيه طلاقني يلا 
رعد بعصبية :مش اقدر انا مهوس بحاجه اسمه رهفففف افهمي
رهف :امال ليه كلامك ده يارعد 
رعد :علشان هي خنتني 
رهف :هي مين فهمني 
رعد :نورهاااااااان يارهففف
رهف :مين نورهان ام لمار 
رعد :مش مهم بس انا عيز اشوفك عروسه النهارده علشان اعوضك علي كل حاجه خصرتيه يلا البسي الفستان ده 
رهف :انا عايزه اعرف في اي مين نورهان 
رعد :مش مهم بس يلا وال انتي حر ياشبح 😉🍓
رهف :خلاص اطلع اغير هدومي 
رعد :كلمك اومر ياوحش الكون بحبك 🥺😉❤️
ثم خرج من الغرفه وبدأت في تغير ملابسه ولبست فستان زفاف قصير وحملت رفيعه كانت في ايه من الجمال والقسوة 
ودخل رعد الغرفه وظل ينظر عليه وهي قالت بكسوف
رهف :انت عيز حاجه  
رعد  : اه عيز مراتي  حبيبتي  رهف  
رهف بضحك :كان في وبح 😂
رعد قرب عليه واخدها في حضنها وظل يلعب في شعرها الذي يعشقه هووووس وقرب علي شفيفها وهي حطت راسها دخل صدرها من الكسوف وبعدات عنها وركضت الي الخرج وهي تضحك 
رعد :يابت المجنونه انتي حامل براحه علي نفسك 
ثم شده من يديها وشله بين يديها وظل يدور بيه وهي تضحك وقرب منه اوووي وهو استغرب أن قبلت خدها بحب شديد
رهف :بحبكككك يارعد لانصاري
رعد :لا كده انا وحش في نظرك
رهف ببرئه :ليه 
رعد :انا الرجل مفرود اعمل كده بس بين الله اكبر علكي كده اشك فكي يابت 
ثم دخل بيه الي الغرفه وهي ظلت تضحك عليه علشان فهمت قصدها من الكلام 
قرب بيه علي السرير وحطه عليه برقه وبدأ في قلع قميصه وهي ظلت تنظر علي عضلاته ثم قالت 
رهف :انت شكلك بتحب الرياضه صح
ثم قرب عليه وهمس دخل اذنها برقه 
رعد :اه يانن عيوني بس مش اكتر من حبك
رهف :انت بتقرب ليه عيز اي هضربك
رعد :هو احنا فينه من ده 
راحت مسكت السكينه الي علي الطربيزه جنبها وقالت 
رهف :ابعد ياعسل احسن توحشك روحك
رعد :توتو انا بحبك ومش بخاف من طفله 
وقرب عليه ومسك السكينه من يديها ويد رعد انجرحت وصرت تنزف ورهف كانت هتموت خوف علي رعد 
رهف :انا اسفه يارعد رعد سمعني 
رعد :اه ياحبيبتي متخفيش انا كويس هو كلو جرح عيز خيطه 
رهف :يانهار اسود طب هتعمل اي الوقت أتأخر
راح رعد الحمام وجاب علبه لإسعاف لاوله وفتحه وطلع ابره وخيط 
رعد :مفيش خوف انتي هتخيطي الجرح وبس 
رهف :انت مجنون اخيط جرح اي باعبيط لا ابدااا
رعد :هو انا بقول ليكي خيطي نفسك يلا يارهف هموت 
مسكت رهف الخيط ولابرا وكانت يديها لاتنين ترجف من الخوف 
رهف :انا خايفه اوووي 😭😭 
رعد قرب منه وقبل جبتها برقه وقال 
رعد :مفيش حاجه مستهله خوفك يانن عيوني
مسكت رهف الخيط وبدأت تخيط يد رعد وهي تبكي وهو يتألم من الوجع علشان مكنش مخدر كان يموت وجع وهي تبكي لغيت أنهت الخياطه  ونظرت في عيونه ببكاء وهو قرب عليه وظل يقبل شفيفها برقه حته انصهرات في يديها وهي تبكي واستوب 
بعد الكثير من الوقت قال رعد 
رعد :انتي كويسه ارن علي الدكتوره 
رهف :انا كويسه شويت وجع بس صغير 
رعد :سلمتك انا اروح اجيب كاس لبن دفئ اوك 
رهف بتعب :لا متتعبش نفسك انا هروح 
رعد :هس انا هجيب اشطا 
ذهب إلي المطبخ وهي حولت أن تقوم من علي السرير ولبست قميص رعد 
دخل المطبخ عند رعد لانصاري 
  اتبعت رساله علي تلفون رعد ومسك التلفون وانصدم بقوه وكان سيغيب عن الواقع 
رعد بعصبية كسر كاس الحليب علي لأرض وظل يصرخ ويقول 
رعد :كدابه ورخيصه ررررررررهف 
طلع علي الغرفه كانت رهف تخرج من الحمام بتعب شديد وهي وجهه اصفر لم سمعت صوت رعد وهو يصرخ 
رهف :مالك ياحبيبي وازاي ايدك نزفت تاني 
قرب عليه رعد وامسكه من شعرها بقوه وقال 
رعد :ياخاينه يامعفنه انا تخنني ده مش هيطلع علكي شمس 
رهف :انا وعدك عمري معمل كده اوع ايدك 
رعد :اعاااااا كدابه بتنمي في حضن وحد تأتي وتقولي لاء 
رهف :انت كده بتتهمني في شرفي يارعد لانصاري
رعد :ده مش بعيد البيبي مش ابني 
رهف ببكاء :انت ليه كده ازاي يارعد 
قرب عليه رعد اوووي وظل يقول بهوس 
رعد :كل بنات حوا كده خينين 
وهي ظلت تبعد علشان كانت خايفه منه وهو يقرب عليه لي غيت سقطت من الدرج بتع الفيلا وهي تصرخ وهو ظل وقف مصدوم من الخوف
عند ليان في قصر لانصاري 
ليان :اي الي حصل يامازن انا خايفه يعرف الصور فيك 
مازن :متخفيش بس ليه كده خلاص انسي رعد ياليان 
ليان :انا مش هنسه الي بحبه انا بحب رعد وهفضل احبه 
مازن :خلكي كده علطول تمام انا بحبك ياليان 
ليان بصدمه :بلاش كداب وباي 
مازن :هو فعلا كداب ياليان يابت خالتي علي ازنك 
ليان انهت لاتصل وظلت تضحك بهستري وهي تقول 
ليان :انا بحبككك يارعد لانصاري

بقلم شروق هاني محمد
لـــــــهويه كاتبه 🌼🖇

النهاية

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية"رواية هوس عاشق  "اضغط على اسم الرواية 

يتبع ايضاً رواية معشوقي اضغط على اسم الرواية

reaction:

تعليقات