القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لُطف القدر الفصل الأول بقلم فاطمة إبراهيم

 رواية لُطف القدر الفصل الأول بقلم فاطمة إبراهيم 

رواية لُطف القدر الفصل الأول بقلم فاطمة إبراهيم 

- خلاص بقي بطلي عياط 
- ‏بعياط " هو أنا كدا خلاص أترفدت!
- ‏يعني مش بالظبط كدا 
- ‏زادت في العياط " يعني خلاص أتشردت 
- ‏ي ست أهدي مش كدا ليل ميقصدش دا كان بس بيحاول يفهمك نظام الصفقة وأهميتها بالنسبة للشركة 
- ‏ما أنت أخوه ولازم تدافع عنه 
- ‏تصدقي أنا غلطان واقف بقالي ساعة بواسيكي
 وياريته طمر فيكي 
- ‏بعياط " يعني هترفدني أنت كمان صح 
- ‏رمي عليها علبة المناديل بزهق" أفصلي شويه بقي تعبتيني معاكي 
 ‏قعد ع المكتب بثقة " بصي الصراحة أنتي صعبتي عليا أوي وميرضنيش أنك تمشي أنتي تنسي الشغل مع ليل خالص من إنهاردة أنتي في التيم بتاعي تمام 
- ‏بس بس يعني 
- ‏رمي عليها الملف " خلاص لو مش حابة ملفك معاكي 
- ‏لا لا خلاص تمام موافقة 
- ‏يالا بقي بطلي عياط وع مكتبك 
" طلعت بسرعة وهي بتبتسم بعيون حمرة من العياط"
- أما نشوف بقي هتفضلي تستهبلي لحد أمتي ومطنشاني كدا نقلتك معايا أما نشوف أخرتها معاكي ايه 
" الباب خبط " 
- ها عملت ايه ؟ 
- ‏بإبتسامة " تمام أوي 
- ‏عد الجمايل بقي بسببي خليتك قريب منها أهو 
- ‏هاهاها ضحتني أوي ي أخويا دا ع أساس أنها بتحس أصلا يخربيت تناحتها البت بقالي شهرين بحاول معاها علشان ألفت إنتباها وهي تلجاية مبتحسش ! 
- ‏اسمع مني روح أتقدملها وأخلص وافقت تبقي وفرت اللف دا كله رفضت تبقي ريحت نفسك من التعب دا 
- ‏قفل الملف إلا قدامه بنرفزة" ليل ممكن تقفل ع الموضوع دا بقي أنت عارف أني مينفعش أتقدملها من غير ما أتأكد أنها كمان بتحبني
- ‏انت غاوي تعب بقي 
-قعد قدامه وبتوتر" ‏يابني أفهم أنا بقالي شهرين متابع كل تحركاتها عرفت أنها عايشة مع عمتها بعد وفاة أهلها وفي بنهم مشاكل كتير ونفسهم يجوزوها إنهاردة قبل بكرا 
-‏طيب ما دا كافي يخليك تسرع الموضوع وتروح تتقدملها 
-‏أفرض مكنتش بتحبني ! 
-‏ أنت وحظك بقي بس تبقي عرفت 
-‏ حظك دا تعترف بيه لما تبقي بتشتري جزمة لخالتك وتطلع ع مقاسها 
-‏ نعم ! 
-‏ فيروز دي ليا أنا مش هسيبها لغيري مهما حصل وهتحبني يعني هتحبني مفيش خيار تاني 
-‏ لو مفيش ننزل نشتري ما تتعصبش كدا 
- ‏اطلع برا ي ليل أنا غلطان أني أتكلمت معاك أصلا 
-‏ ضحك " خلاص ي روميو متقفش كدا بس سؤال اخير  
-‏ أخلص 
-‏أفرض بقي جالها عريس وأهلها وافقوا عليه زي ما بتقول ؟!
- ‏ضحك وهو بيرجع رأسه لورا ع الكرسي" ذكائك بهرني
- ‏دي أقل حاجه عندي 
- ‏أربع عرسان في شهرين بمعدل عريسين كل شهر بيروحوا أول مقابلة ي عيني مبيرجعوش تاني معرفش ليه لدرجة أن عمتها كانت فاكرة معملها عمل 
- ‏سقف بإعجاب " ي ولااا ي جامد قال متعرفش ليه دا أنت باين عليك واقع أوي 
- بحب " ‏بصراحة أه أنا بقيت باجي قبل معادي بنص ساعة علشان أشوفها وهي جاية واطلع معاها أنت متخيل وصلتني لأيه ! 
- ‏للدرجة دي ؟ 
- ‏أنت متعرفش أني السبب في أنها تتعين في الشركة دي أصلا 
- ‏بتهزر ! 
- ‏أه والله بس ياريته فلح برضو مستفدتش حاجة 
هوا أنا قدامها هوااا 
- ‏يبني أنت سليم البحيري ألف بنت تتمناك مال ومنصب وجمال 
- ‏بطل كلام الأفلام القديمة دا أنا بحبها هي مش عاوز غيرها لما بشوفها واقفة مع اي واحد في الشركة ببقي نفسي أخنقه بالكرفتة إلا لابسها 
- ضحك ع تعبيرات وشه " ‏طيب أهدي خلاص أهي أتنقلت معاك أهو وأنت بقي بتسافر كتير يعني هيخلالك الجو معاها 
- ‏ي أخي قل أعوذ برب الفلق ما تشيل عينك دي خلي الموضوع يمشي بقي 
- أوعدنا ي رب بألا نعمل علشانها كل دا 
" ضحكوا وكملوا كلام فجأة سمعوا صوت زعيق جامد برا" 
- ايه دا في أيه ! 
- ‏تعالي ي عم نشوف هو يوم باين من أوله 

- أنا قولتلك أمشي من هنا حرام عليك هترفد بسببك 
- ‏مش همشي غير لما تستأذني وتطلعي معايا 
- ‏انت ايه مجنون ! أنا أعرفك علشان أطلع معاك 

- سليم بعصبية " أيه إلا بيحصل هنا دا !!
- ‏فيروز بخوف " والله ي مستر سليم أنا قولتله يمشي بس هو اا
- ‏قرب الشخص دا منها " فكري كويس عمتك مش هدخلك البيت أنهاردة لو حصلي حاجة هنا 
- اتعصب سليم جامد أول ما شافه قريب منها جز ع سنانه بغيظ لاحظ ليل عصبيته مسك دراعه بسرعه " أهدي لما نفهم مين دا 
- ‏بصله سليم بنفس نظرة الكره والعصبية إلا تملكته" جاي لحد هنا برجله أوعدك هيطلع ع نقالة 
- ‏سلييم استني بس 

يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية لُطف القدر"اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات