القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فضول بنيت علية حياة الفصل التاسع بقلم سما المغربي

 رواية فضول بنيت علية حياة الفصل التاسع بقلم سما المغربي 

رواية فضول بنيت علية حياة الفصل التاسع بقلم سما المغربي 

#البارت_التاسع 

ليلى بعياط :دا فارس

رامي بسخريه :دا هاني ...ايوا مين فارس دا يعني جوز امك 

ليلى :متجيبش سيره ماما على لسانك ...دا فارس اخويا كان مسافر كندا ورجع ..يلا يا فارس نروح لماما هتفرح اوي لما تشوفك 

فارس بيبعد : لا انا مش هروح في حته انا ماشي ...مش عاوز اتكلم مع حد انا بس جيت اسلم عليكي لانك وحشتيني اوي ...لكن انا مش هروح لحد مش عاوزني ....سلام ...وحضنها جامد ومشي 

كل ده و رامي واقف و الصدمه باينه على وشه ....اخوها!....كندا!....وليه مش عاوز يشوف والدته!! ....اسأله كتيره بدور في دماغه (وفي دماغي انا كمان والله 😂) 

ليلى لسه واقفه مكانها :مشي ...مشي تاني هفضل من غير سند تاني ليييه ....ليه الماضي بيجي عليا انا ليه ...بتحطوا مشاكلكم عليا انا ليه ...و في الوقت ده انهارت من العياط و وقعت على الارض معلنه فقدانها للوعي ...رامي اتخض جدا عليها مكانش عارف يعمل ايه ...شالها حطها في العربيه وطلعوا على المستشفى .

عند فهد 
راح المشوار بتاعه ...لكن عند عائشه خرجت من الحمام ولبست ونزلت وقررت انها عاوزه تقرب شويه من فهد ....نزلت المطبخ وقررت انها هي الي هتعمل الاكل ..لكن ثواني ..هي متعرش حتى فهد بياكل في البيت او لا ....راحت عند احلام 
عائشه :لولي ..هو فهد هيتغدى هنا النهارده

احلام :اه يا روحي ...اشمعنا 

عائشه بخجل :اصل عاوزه اعمل لفهد اكل بنفسي ...يعني من ساعت ما اتجوزنا ما اكلش من ايدي يعني ...هو صحيح بيحب ياكل ايه 

احلام :ماشي يا ستي ...هو بيحب المكرونه بصوص ابيض جدا .. اعمليها وجمبها اي حاجه بقا على زوقك ...انا كده كده هروح اتغدى برا انا و ماما انعام عشان عاوزاها تغير جو شويه 

عائشه:ماشي ...يلا باي بقا 
ودخلت المطبخ و بدأت تعمل الاكل 

اما عند ليلى كانت في المستشفى نايمه على السرير وملامحها جميله جدا و بريئه ...خرج من عندها الدكتور...قال لرامي ان عندها انهيار عصبي وانه يبعد عنها اي توتر او زعل ....بعد ساعه ليلى صحيت وكانت بتدمع اول ما افتكرت الي حصل ...راني دخل و قعد يهديها 
رامي :خلاص يا ليلى ممكن تحكيلي بس ايه الي حصل وانا هصلح كل حاجه اوعدك 

ليلى حست بالصدق في كلامه وقررت تحكيله يمكن ترتاح والحمل يخف من عليها شويه 

ليلى بدموع :انا هحكيلك لكن اوعدني ان السر ده ميطلعش لحد 

رامي بنظره حب اومأ براسه وبدأت هي تحكي 

عند فهد كان في شركته 
رنا السكرتيره : استاذ فهد في واحد برا اسمه نادر ....احم وبيقولي اقول لحضرتك ان اسمه نادر سوالف

فهد بفرحه :ايه ده دخليه دخليه ومتخليش اي حد يزعجنا 

رنا باحترام :تمام يا فندم اي اوامر تاني 
حرك راسه فهد بمعنى "لا" وخرجت رنا ودخل نادر 
نادر بصوت عالي :ابو الصحاااااب 

فهد بعد ما حضنه :هو انت خليت فيها ابو الصحاب ....فين سوالفك يلا حلقتهم يا ندل......المهم قولي ...عملت ايه يلا في امريكا ...تحفه مش كده 

نادر :اهدي يا عم ...حلقتهم ولا عاوزني اقعد طول عمري بتعاير بيهم ....مقولاكش بقا على امريكا و جمال بنات امريكا ..بس بيني وبينك مصر احلوت وبناتها نضفوا شويا 

فهد بمرح :هتفضل طول عمرك دماغك شمال 

نادر :سيبك مني يا سيدي ..المهم سمعت انك اتجوزت ..احكيلي ...احكيلي 

فهد:.....

عند عائشه خلصت الاكل وطلعو غيرت هدومها ولبست لبس حلو وفردت شعرها .....لكن اتأخر اتصلت بيه كتير مش بيرد ....تعبت ونامت مكانها على الكنبه الي في الاوضه ......

يتبع ....
لقراءة ومتابعة القصص والروايات كاملة انضم الينا عبر التلجرام اضغط هنا

reaction:

تعليقات