القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور الجاسم الفصل الرابع عشر والأخير بقلم نيللي ياسر

 رواية نزر الجاسم الفصل الرابع عشر والأخير بقلم نيللي ياسر

رواية نزر الجاسم الفصل الرابع عشر والأخير بقلم نيللي ياسر

روايه:" نور _ الجاسم 2 🖤💫" البارت(14 والاخير). الجزء (2)

بقلم نيللي ياسر.

..

جاسم وقف: انا مش موافق..

نادر وقف: يعني ايه مش موافق..

مادلين: جاسم..في ايه يعني ايه مش موافق..ايه اللي حصل.

جاسم:_____.

ملك: جاسم رد..مش موافق ازاي؟!.

شادي: في ايه يا جماعه يمكن حابب يأجل النهارده..دي خصوصياته ابقي اتكلمي معاه يا نور لما تروحو..يلا يا شيخ خلصنا من الاتنين دول واخدم البشريه..

عمر بفرحه: انا والبت دي؟!.

ملك: ايوه خلينا نخلص..

حور: ههههه..عمر طب والفرح..

عمر: كل حاجه بعدين.

       ( بعد دقائق).

الشيخ: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير..

حور: لولولولولولولي...

عمر: وخدت الامريكاني..

جاسم: مبروك يا صاحبي..مبروك يا حور.

        " ملك بالصدفه بصت لمادلين و شافتها بصه لحور بغيره وحقد نور عمرها ما عملت كده ديما بتحب الخير لغيرها ملك بصت ليها بشك وسكتت "

جاسم: يلا يا جماعه..

كلهم: يلا.

.....

جاااااسم...

       " ممرضه بتجري في المستشفى وبتدخل مكتب دكتور من غير حتي ما تخبط."

الممرضه: دكتور...مدام نور..الحاله اللي بقالها تلات سنين في غيبوبه أخيراً فاقت.

الدكتور وهو بيجري: بتتكلمي بجد... انتي متأكدة..

           " واحد واقف في الاستراحه وجمبه طفل صغير عنده تلات سنين واقف بيلاعبه شاف ممرضه بتجري عليه"

الممرضه: استاذ اسر..نور قريبتك فاقت اخير.

اسر: ايه نور فاقت...مامي فاقت يا نوح..

الولد الصغير اسمه نوح: بجد..يلا نروح لها.

        " طلعو يجرو علي الاوضه ومعظم الممرضين بيجرو معاهم ودكاتره كمان..لانها حاله نادره بتحصل في الحقيقة بس قليل وسببها معظم الأوقات بيبقي من النزيف الداخلي"

اسر: نور.. حمدالله على السلامه..

       " واقفه قدام السرير مش فاهمه ايه اللي حصلها بس بتدور بعيونها علي حبيبها بتدور علي جاسم عايزه تشوفه وهو داخل وماسك ابنها وبيقولها مفيش حاجه هتفرقنا بس مش لقياه"

اسر: نور..انا اسر ابن عمك..اخو يوسف انتي مش فكراني..

نور حضنته: اسر..فين جاسم عايزه اشوفه...هو فين..وفين..وفين.

       " حطت ايديها علي بطنها ولقت بطنها صغيره بصت ليه وهي هتعيط.

نور: اب..ابني حصله..حاجه..

اسر وهو بيمسك ايديها: لا..لا ابنك اهو..نوح مامي اهي سلم عليها..

          " طلع ولد من ورا ضهره لابس سلوبته چينز بتاعت اطفال وتحتها تي شيرت ابيض وكوتشي ابيض والشراب طويل شويه شعره دهبي وعيونه عسلي زي نور بالظبط ولابس نضاره نظر بس كبيره عليه واضح انها بتاعت شادي"

نور قربت منه وحضنته وخدت نفسها بسعاده: كان نفسي اشوك وانت بيبي بس اكيد جاسم شافك...فين بابي.

نوح: معرفس..بس انا علي طول مع انكل اسل..( اسر).

دكتور: احم.. حمدالله على السلامه يا مدام نور..انا دكتور مصطفى انا اللي متابع حالتك اول ما جيتي ايطاليا.

نور بصدمه: ايطاليا...

الدكتور: طيب ممكن بس اطمن أن مفيش اي مشكله واقيس الضغط وبعد كده اسيبكم لوحدكم..

         " نور باصه ل اسر ومستنياه يفهمها"

       " الدكتور بيقيس النبض والضغط وكل حاجه كويسه"

الدكتور: لا الحمدلله مدام نور بخير هسيبكم معاها بقي.

اسر: اتفضل يا دكتور.

    " الدكتور خرج واسر شد كرسي وقعد قدامها ونور قاعده علي السرير قدامه وحاضنه ابنها وشعرها طويل مغطي كتفها"

اسر اتنهد: عارف انك عندك اسئله كتير..وانا هجاوبك..

...

        " كلهم دخلو الڤيلا واول ما دخلو مادلين طلعت اوضتها وحتى مباركتش لحور وعمر..جاسم طلع وراها دخل الاوضه وقفل الباب لقاها واقفه قدام التسريحه وحطه ايديها في وسطها وبتبصله في المريا"

جاسم: بصي يا نور..انا بس حبيت اغير المعاد عارف اني ضايقتك بس انا...يعني...

مادلين لفت بغضب: انت ايه..انت سبتني قدامهم كلهم..حسستهم انكخمش عاوزني..يعني قولت بطريقه مش مباشره..انا مش عايزك تبقي مراتي مش عايز المسك..لا وخليت واحده حيوانه وجربوعه...تتجوز بالبساطه دي قبلنا وكمان هتعيشهم في بيتك..انت بجد مريض..

         " جاسم أتأكد أن دي مش نور مستحيل تكون هي نور عمرها ما كانت كده... اللي قدامه دي حربايه..جاسم قرب منها وضربها بالقلم وقعها في الأرض و وقف قدامها"

جاسم: القلم ده علشان عليتي صوتك وشتمتي واحده ملهاش زنب في قراري وانا بعتبرها اختي..واه انا مش عايز المسك وكمان مش عاوز اتجوزك..انا بكرهك..انتي شيطانه..انتي مستحيل تكوني نور... مستحيل.

    " جاسم خرج ورزع الباب ونزل قعد في الجنينه لوحده"

ملك: شادي هو جاسم شكله متضايق لايه.. ممكن يكون اتخانق مع نور؟!.

شادي ببرود: قولتلك متتكلميش معايا..

      " شادي سابها وخرج الجنينه لصاحبه وصفيه قربت من ملك"

صفيه: اسمعي كلام جوزك..جوزك بيحبك وعايز مصلحتك..صالحيه وشوفي مصلحتك انتي وجوزك وبنتك.

ملك: حاضر انا هصالحه..( طلعت اوضتها).

....

اسر اتنهد: في اليوم اللي لقيتك فيه انا كنت متخانق مع مراتي وطلبت الطلاق كنت نازل متضايق و..

*Flash back..

           " اسر سايق عربيته وبيتكلم في الفون"

اسر: هطلق وابني انا هعرف اخده..اي ده اقفلي دلوقتي.

        " اسر شاف العربيه بتتقلب قدامه قفل الفون ونزل بسرعه كانت نور فتحت باب العربيه ومطلعه دماغها من الباب وفستانها مليان دم"

اسر: انتي كويسه يا انسه... إسعاف بسرعه.

نور بكلمات متقطعه: ا..ا..الحقني!!.

اسر: انتي..نور!!!....اسعاااااااف.

       " اسر شالها وميعرفش مين اللي معاها دخلها العربيه بتاعته ورايح العربيه يطلع اللي جوه لقي العربيه انفجرت..قرب بسرعه وحاول يلحق اللي جوه بس مفيش أمل..رجع لنور علشان يوديها اقرب مستشفى بس هما كانو قريبين من المطار والاسعاف قدامها كتير اسر جري بيها وهو شايلها ودخل المطار والناس اتصدمت"

اسر بعصبيه: اي دكتور هنا بسرعه...حد يلحقها..الناس بتتعب في المطار هنا بتروح فين يا بهايم..

واحد قرب: انا دكتور حطها علي كرسي بسرعه..

       " اسر حطها والدكتور قرب منها وشويه وبعد"

الدكتور بعصبيه: دي حامل والطفل هيتخنق جوه بطنها..و واخده رصاصه في ضهرها وعندها نزيف داخلي..وممكن تخش في غيبوبه..دي لازم تسافر دلوقتي..حد يجهز طياره مجهزه بسرعه...اي طياره طالعه دلوقتي....

        " نور طلعت ال طياره ومعاها الدكتور مصطفى واسر و ممرضه كانت مع الدكتور لانه كان مسافر يعمل عمليه بره و الدكتور ولدها في الطياره وكانت خلاص بتدخل في الغيبوبه..اخير وصلو المستشفى اللي في ايطاليا ونور دخلت العمليات والعنايه المركزه.."

الدكتور: للأسف دي غيبوبه طويلة والغيبوبه بتاخد وقت..ومحدش يعرف وقتها..انت متعرفش اللي حصلها ده ازاي.

اسر: يا دكتور أما كنت مسافر بره واخويا وابويا رجعو مصر من فتره ولما عرفتغان ابويا مات واخويا محدش يعرف عنه حاجه نزلت ودفنت ابويا ومعرفتش اخويا راح فين و كنت راجع امريكا بس في عربيه اتقلبت ولما نزلت لقيتها هي..في الأول مكنتش اعرفها لاني بقالي حوالي سبع سنين مسافر بس لما ركزت لقتها هي..انا معرفش فين ابوها لانه عزل ولا اعرف اتجوزت مين والولد ده ابن مين..انا كل اللي هعمله هستني لما تفوق واعرف منها و اكيد اللي متجوزاه هيدور عليها....

الدكتور: ربنا يقومها بالسلامه..هتسمي الولد ايه..

اسر: انا هقوله يا نوح..وهي لما تفوق تعمله شهادة ميلاد لاني معرفش اسم الاب حتي..

الدكتور: الولد زي القمر..

اسر بابتسامة: شبه مامته اوي..

back..

نور بنفس الصدمه: يعني فين جاسم..هو مدورش عليا..طب ازاي..لا انا لازم اروحله..انا عايزه ارجع مصر...

اسر: بس...

نور: حالا!!!.

....

شادي: يعني ده اللي حصل..

جاسم: ايوه..

شادي: اظن انت كده اتأكدت انها مش..

جاسم: ايوه..حتي الشبه مش اوي..انا كنت اعمي ازاي كده..شعرها اسود وقصير..عيونها مش عسلي زي نور عيونها بني..اطول من نور..واتخن منها..طب انا كنت اعمي انتو.

شادي: وحيات خالتك..احنا كلنا كنا شكين ده حتي عمر لما عرض عليك نكشف عليها ونشوف هي عندها فقدان ذاكره ولا لا كنت هتقتله...

جاسم: انا كنت غبي..غبي اوي..بس لازم أتأكد الاول..

شادي: ازاي..

جاسم: اطلع لمراتك دلوقتي..وبكره هقولك.

شادي: ماشي تصبح علي خير..

جاسم: وانت من اهل الخير..

...

        " مادلين قاعده علي السرير لابسه بيچاما وچو نايم في حضنها وبتتكلم في الفون"

مادلين؛ يا نادر بقولك عرف.

نادر: هو قالك..

مادلين: لا بس حسه.

نادر: خلاص لو بكره فتح الموضوع نلم هدومنا ونمشي.

مادلين: نمشي..

نادر بعصبية: اه نمشي..انا أصلا قولت كده من الاول بس انتي اختارتي تقعدي استحملي بقي..

مادلين: اوووف..ماشي يا نادر هنمشي.. سلام بقي.

...

ادم: وبس يا ستي لقيت كنز بنتي وأخيرا شوفتها..

ليلي: بعد كل السنين دي..

ادم: انا ديما مقتنع أن ربنا لما بيبعد حد عننا بيبقي بيختبر ايمانا..وفي الاخر يا يرجعه لينا يا يبعده عننا وفي الحالتين خير وهو بينقي الاحسن ديما...

ليلي بضحك: يارب نص ايمانك.. وربع حلاوتك..

ادم: هههههه..

ليلي: ده الوقت أتأخر انا همشي بقي.

ادم: ماشي خلي بالك من نفسك.

ليلي بابتسامة: سلام.

      " ليلي قفلت الباب وهو طلع ينام والكلب وراه"

... 

     " في الطياره خاصه بتاعت الدكتور مصطفى راكبه نور وسرحانه جمب الشباك و في حضنها نوح ونايم و علي كرسي تاني مصطفى الدكتور اللي اصر يجي معاهم..واسر"

نور: هي الساعه تبقي كام دلوقتي في مصر..

مصطفى وهو بيبص في الساعه: يعني حوالي الساعه عشره الصبح..

نور: طب احنا قدامنا كتير.

اسر: لا يدوب دقائق..

نور: يا رب.

مصطفى: تعرفي انك مؤمنه اوي يا نور..يعني يحصلك كل ده ويوسف يحاول يقتلك زي ما حكيتي لينا وتاخدي طلقه ويجيلك نزيف وتبعدي عن حبيبك وتولدي في طياره وتقعدي في غيبوبه تلات سنين ولسه عايزه ترجعي مصر لحبيبك..انتي بجد قويه..

نور: شكرا..بس القوه دي انا وخداها من جاسم انا واثقه انه حاسس بيا وبيدور عليا..بس بيدور عليا جواه.. مش بين الناس.

...

      " كلهم قاعدين علي السفره وجاسم بيبص لمادلين بشك وهي متوترة"

جاسم: مادلين عايزك في موضوع..

      " كلهم استغربو لانه قالها يا مادلين"

مادلين: نعم؟!.

جاسم: لايه لسه بتكدبي..انا خلاص عرفت انك مش نور..

مادلين: ايه اللي انت بتقولو ده...انا نور.

جاسم بغضب: ولو انتي نور..معرفتنيش لايه..ردي..

مادلين: علشان..علشان..

جاسم: علشان ايه..

مادلين بدموع: علشان كان نفسي اكون هي لما شفت حبك ليها قولت لايه مكونش هي..ايوه يا جاسم انا مش هي انا مش شبها..انت اللي شفتني شبها..أما حتت بت شغاله في مصنع ملابس..بيشتريها واحد من ابوها بكام ألف ويسفرها بره ويتجوزها..وتكتشف انه تاجر مخدرات كنت بترجاه انزل مصر بس بيرفض..ولما في يوم سافر بره فرنسا خدت الحارس نادر..شفق عليا ونزلني مصر وفعلاً ابني تعب وانت شوفتني..سعتها انا طلعت الف سبب اني اكون نور واكون معاك..اتمنيت اخد حبك..بس انت من جواك كنت حاسس اني مش هيا.. واكبر دليل انك ملمستنيش حتي..سامحني يا جاسم واتمني تلاقي نور...

        " جاسم باصص في الارض الصدمه مش كبيره عليه لانه كان حاسس وكلهم ساكتين يعني كانو متوقعين ده يحصل"

...

        " قدام مستشفى جاسم الوردي في مصر نور بتجري واسر ومصطفى والولد وراها ونور بتقف قدام السكرتيره"

نور بتنهج: ج..جاسم فين..

البنت بصدمه: انتي لسه عايشه طب ازاي.

نور: جاسم فين ردي.

البنت: جاسم في البيت مع مراته..

نور: مراته...لا مستحيل يتجوز..

      " نور طلعت تجري وركبت العربيه تاني وهما وراها معادا اسر اللي شاف دكتور بيبص لنور برعب قرب منه ودخل يتكلم معاه"

...

        " مادلين لمت هدومها وبتعيط وماسكه الولد وخارجه و وراها نادر وبتفتح باب الجنينه شافت قدامها نور لابسه قميص اسود لكم وبنطلون چينز وكوتشي أبيض مادلين بصت لجاسم وابتسمت وقربت من نور اللي محدش واخد باله أن نور في الجنينه وقالت"

مادلين بهمس: جوزك بيحبك اوي..حافظي عليه!!.

     " نور استغربت وطلعت تجري علي الڤيلا وبتخبط جامد الشغاله فتحت ليها ودخلت شافت جاسم واقف بضهرهه "

نور ببكاء: وحشتني اوي..

      " جاسم اتصدم من الصوت شريط زكرياته هو ونور بيمر قدامه لسه هيلف وشه كانت هي بتجري وشعرها الدهبي وراها وحضنته من ضهره لف وهي حضناه ومش مصدق وحضنها بتملك وهي بتعيط رفع وشه ليها وباسها قدامهم"

جاسم: نور..نور انتي رجعتي وحشتيني اوي..

ملك بتحضنها: وحشتيني اوي.. الحمدلله انك بخير..

         " بعد سلامات كتير وكلام كتير بينهم ونور حكت ليهم اللي حصل وجاسم ساكت ساكت تماماً دخل اسر"

اسر: نور انا عرفت انتي ازاي مشيتي من المستشفى..انا الدكتور اللي دخلت اتكلم معاه قالي..

Flash back..

الدكتور: للاسف مقدرناش ننقذها ولا حتي البيبي..

    " جاسم اغمي عليه ودخل اوضه وكلهم معاه الدكتور دخل الاوضه اللي فيها نور تاني"

الدكتور ل ممرضه: يلا بسرعه علشان نخرجها من الباب اللي ورا..

الممرضه: حاضر يا دكتور هي جاهزه خرجها بسرعه قبل ما حد يلاحظ...

      " الدكتور خرج الرصاصه لنور وركبها عجله بتاعت المرضي وخرجها من الباب اللي ورا كان في عربيه چيب مستنياهم و واقف يوسف بيدخن اول لما شاف الدكتور خد نور حطها في العربيه"

الدكتور: البنج ده موضعي و هتفوق في وقت قصير لازم توصلها اقرب مستشفى علشان ميحصلهاش نزيف داخلي..

يوسف: فلوسك اهي..

     " وركب العربيه ومشي"

back..

نور: طب وعملت ايه..

اسر: طلبتله البوليس وهو اعترف علي نفسه...وكمان الجثه اللي في القبر اللي المفروض بتاعك جثه بنت تانيه..

نور: طب انت رايح فين..

اسر: الطياره بتاعتي قدامها نص ساعة..يلا باي يا نوح باي يا نور..خلي بالك منها يا جاسم..

      " اخر الليل نور طلعت اوضتها واول ما شافته دخل وقفل الباب حضنته"

نور: عارفه انك حاسس بالذنب بس انا مسمحاك انت مكنتش تعرف اني عايشه وكمان دخلت مصحه أمراض نفسية فكان لازم تبقي تعبان ومتوتر واوعي تقول انك غلطان انك مدورتش عليا ...انا مسمحاك واهو في الاخر احنا مع بعض.

جاسم وهو بيبوسها: انا بحبك اوي..

...

لقراءة ومتابعة القصص والروايات كاملة إنضم الينا عبر التلجرام اضغط هنا
reaction:

تعليقات