القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية إبن عمي الفصل السابع بقلم أميرة محمود

 زينةرواية إبن عمي الفصل السابع بقلم أميرة محمود

رواية إبن عمي الفصل السابع بقلم أميرة محمود


روايه ابن عمي
للكاتبه اميره محمود
بارت 7
احمد نزل ياخد عزاء أبوه وأمه وساب جودي مع نور
جودي فاقت وقعدت تصرخ هما مشو خلاص مشو يانور سابوني الاتنين معدش ليه حد خلاص
نور، اهدي يا قلبي احنا كلنا حواليكي متقوليش كده اهدي هما راحوا في مكان احسن قومي صلي وادعيلهم

جودي قامت اتوضت وصلت وهي ساجده قعدت تدعي لبباها وممتها وهدت ونزلت مع نور اخدوا العزا

نور قعدت التلت ايام مع جودي في غرفتها عشان تهديها

جودي قاعده في الجنينه وسرحانه ادهم لمحها وهو داخل وراحلها
ادهم ، القمر سرحان في ايه
جودي، مفيش
ادهم ، أخص عليكي بقي كده خلاص انا ماشي
جودي، بابا وماما وحشوني
ادهم ، الله يرحمهم ويغفر لهم
جودي ، أنا نفسي اروح لهم
ادهم، بعد الشر عنك يارب وتسبيني لمين
جودي بصتله بعدم فهم
ادهم اتحرج وقال، كلنا هنا عايزينك

احمد دخل عليهم ، جودي حضري نفسك هنسافر بكره عشان جمعتك انتي ونور وشغلي
جودي، ماشي ياحبيبي
قامت جودي تحضر شنطتها وأحمد دخل يقول لعمه أنهم ماشيين
محمود، كيفك يا ولدي
احمد، الحمد لله ياعمي احنا هنسافر بكره عشان الجامعه وشغلي
محمود، والله هتوحشكوا جوى
احمد، هتيجي باذن الله الاجازه نقضيها هنا
محمود، باذن الله ياولدي 
احمد، عن اذنك ياعمي أنا طالع اقول لنور تحضر نفسها

احمد طلع وخبط عالباب نور مسمعتهوش عشان كانت بتاخد شاور احمد تعب خبط راح فاتح وداخل سمع صوت مايه عرف انها بتاخد شاور
احمد نام عالسرير عما نور تخرج عشان يقولها 
نور جرجت بالبشكير عشان نست تاخد هدوم بتشيل الفوطه من علي شعرها جاءت قطرات مياه ع وجه احمد فاق وقايم من ع السرير وصل عند التسريحه أمامها اتخضت نور ولسه هتصوت احمد حط أيده ع فمها
احمد، أنا احمد اهدي اهدي خبطت كتير بس انتي مفتحتيش
وشال أيده
نور، طب اطلع بره 
احمد ، مش طالع 
نور، انت عاوز ايه
احمد، مش عاوز حاجه اطلعي انتي بره
نور اطلع ازاي وانت زنقني في الحيطه كده لوسمحت يااحمد متحرجنيش اكتر من كده انا مش عايزه ازعلك ولا اقولك اي حاجه عشان اللي انت فيه
احمد ، انتي لسه مش مصدقه اني مظلوم
نور ، لا 
احمد، كذابه انتي عارفه كويس اني مظلوم وعلي فكره لو انا وحش كنت ممكن اعمل اللي عملته دي الوقت عارفه ليه

نوربتحدي ، ليه
احمد، بضحك هستيري لان البشكير وقع😂😂😂
نور اتحرجت ووطت بسرعه جبته وحطته عليها
احمد،. أنا نازل دي الوقت وأما تلبسي ابقي حضرى الشنطه عشان مسافرين بكره
نور، ده انت غلس
احمد، وبعدين سامعك ها ارجع
نور جابت مخده ولقته بيها امشي ياغلس
احمد ضحك ونزل تحت يستني نور

راحو كلهم ع ترابيزه السفره
احمد بص لنور لقاها بتبصله واتحرجت وبصت للاكل
ادهم ،جودي مابتكليش ليه يابنت عمي 

جودي، هااا مفيش مليش نفس

محمود، عشان خاطرى يابتي كلي انتي خسيتي النص 
جودي،. ماشي ياعمو هاكل اهو

ادهم، بقولك يااحمد أنا معنديش نبطشيه بليل اي رايك ناخد نور وجودى نخرجهم قبل ماتسفروا
جودي، لا مش هخرج

ادهم، ليه
جودي ،انا حره.
ادهم، طب عن ازنكوا وقام خرج بره في الجنينه

جودي حست انها حرجته وقامت خرجت وراه

ادهم، نعم
جودي، اسفه انت زعلان
ادهم، لا وازعل ليه انتي حره
جودي، ع فكره انا تعبانه ومش مستحمله ياريتني كنت ركبت مع بابا وماما وكنت مت معاهم وخلصت
ادهم، ليه بتقولي كده وانا اعيش ازاي من غيرك
جودي،😏 هتعيش عادي ليه وانا عملتلك ايه عشان مش هتعرف تعيش من بعدي
ادهم، هو في حد يعرف يعيش من غير مايتنفس 
جودي، لا
ادهم، انتي النفس اللي بتنفسه أنا بحبك ياجودي أنا مش عارف أما هتمشي بكره هعمل ايه أنا اتعودت اشوفك أما اروح مش عارف هعمل من غيرك 
جودي، انت عارفني من اسبوع
ادهم، ده اجمل اسبوع في حياتي أنا هدخل اطلب ايدك من بابا واخوكي ولو وافقوا هجبلك دبله تلبسيها ونتجوز بعد ماتخلصي السنادي
جودي، بس انا مش موافقه
ادهم، بغضب شديد ليه. 😣😣
جودي ، عشان انت بتزعقلي وبتغضب بسرعه
ادهم، خلاص ياستي نغير نفسي عشانك وافقي بقي وبدل مانخرج بليل افسحكوا بس لا افسحكوا والبسك دبلتي
جودي، طبعا موافقه أنا اصلا اعجبت بيك الاول
ادهم اول ما جودي قالت كده دخل جرى لقاهم بيتكلموا ع السفره
ادهم، لو سمحت يابابا وانت يااحمد وافقوا ارجوكوا في اللي هطلبوا أنا عارف أنه مش وقته بس والله هنفرح جودي وهنلهيها عن الحزن اللي هي فيه
محمود، خير ياولدي
ادهم،. أنا عايز أخطب جودي بس هيبقي تلبيس دبل بس والفرح بعد مانخلص السنادي
احمد، أنا لو جودي موافقه أنا موافق
محمود، وانا طبعا اموافج 
احمد، خيال جودي وارد عليك ياادهم
احمد دخل لجودي وسألها ووافقت نزل وقتلهم موافقه
نور فرحت أنها قربت جودي من ادهم عشان جودي كانت معجبه بيه وقالت خلاص نقوم نجهز أنا وجودي عشان الخروجه
لبست نور وجودي الاسود وخرجوا مع احمد وادهم وذهبوا الي الصائغ
ادهم، نقي الدبله اللي تعجبك ياقلبي
احمد، من اولها قلبي
ادهم، اه طبعا قلبي وعقلي وكلي
احمد، ماتتللم أنا واقف
ادهم، لاحظ انك بتكلم ظابط شرطه
الكل ضحك وجودي نقت شبكتها وادهم لبسهالها وخرجوا اجمل خروجه في حياتهم ثم ذهبوا الي المنزل

جودي ،تصبح ع خير ياادهم 
ادهم ، وانتي من اهلي
ضحكت جودي وطلعت غرفتها

احمد دخل هو ونور غرفتهم
احمد، كان يوم جميل جدا أنا فرحان أن جودي بدأت تتأقلم ولقت اللي يخرجها من حزنها
نور، عقبالك 
احمد، عقبالك ازاي مانا مرتبط
نور، قصدي عقبال ماتفرح وتتجوز اللي بتحبها زى جودي
احمد، تصبحي ع خير
نور، بلاش انهارده تنام عالارض اطلع ع السرير
احمد فرح فكرها رضت عنه وسامحته
نور، اخدت مخده 
احمد، راحه فين
نور هنام عالكنبه دي خليك انت عالسرير اكيد عايز ترتاح من نومه الأرض
احمد،. مفيش فايده فيكي لا هنام أنا عالكنبه
نور ،، أنا نمت خلاص
احمد شالها عشان ينيمها عالسرير، قولت أنا هنام عالكنبه
وهو بيحطها ع السرير سلسله نور اتعلقت في زرار البيجامه ولسه جاي يوم نور قالتله استني
احمد وجهه قريب من وجهها وفجأه عنيه جاءت في عينيها وسرحوا في أعين بعض نور فاقت من جمال سحر عنيه وفكت السلسله خلاص فكتها
احمد في نفسه، وانا اللي فكرتك وبعدين قال بصوت شكلي هتعب معاكي جامد يارب عني🥵🥵

نور ، نام عشان ماشيين بدري
احمد، ماشي يا مشقتي

لمتابعة الفصل الثامن اضغط هنا


reaction:

تعليقات