القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ولكنني أحببت كاملة بقلم همس حسن (مكتملة جميع الفصول)

 رواية ولكنني أحببت كاملة بقلم همس حسن (مكتملة جميع الفصول) 

رواية ولكنني أحببت كاملة بقلم همس حسن (مكتملة جميع الفصول) 

بتغتصبني ياعمر .. بتغتصب مراتك !! 
انت جنس ملتك ايه 
عمر : اديكي قولتيها بلسانك 
مراتي .. عارفة يعني ايه مراتي يامريم ؟ يعني اعمل اللي انا عايزه في الوقت اللي انا عايزه وانتي متفتحيش بوقك وإلا هخلي حياتك ججيم

مريم : يوم تغتصبني ، يوم تعذبني ، يوم تضربني ويوم تهينني .. حرام عليك انا عملتلك ايه عشان تعمل فيا كل دا ؟؟؟ انت مكنتش كدا 
عمر : لا من ناحية عملتيلي ف انت مقصرتيش وعملتي كتير اوي ، وجه الوقت اللي يترد فيكي كل حاجة عملتيها بنفس درجة الاذي
اتفضلي اخرجي جهزيلي الفطار عشان أروح الشغل والبسي وروحي امتحانك  
مريم : انا مش هروح امتحانات ومش هكمل تعليم أصلا 
عمر : هو بمزاج اهلك ؟؟
مريم : اه بمزاجي وبعدين انت مالك يااخي ما تسيبني في حالي بقا وتعتقني لوجه الله 
عمر : بقولك هتروحي الامتحان يعني هتروحيه ، ولو حكمت اوديكي الجامعة من شعرك هعملها وهفضحك قدام كلللل زمايلك 
مريم : ..... 
عمر : قوووووومي 
مريم : ايوة بس انا مش...
عمر : اه شكلك متعلمتيش من الدرس اللي خدتيه من شوية هنا *بيشاور بعينه ع السرير وعينه كلها شر * ..
مريم بقهرة : حرام عليك بقا حرام ياأخي دا انت مسلم 
عمر : اه شكلنا مطولين بقا في الليلة السودا دي .. قوميلي كدااا انا هوديكي الجامعة بنفسي
بيشدها من دراعها جامد وهي بتصوت من الوجع ، دخل بيها وقف قدام الدولاب طلع أول فستان شافه ولبسهولها بالعافية .. مد ايده جاب الطرحة حطها علي دماغها وشدها من دراعها تاني عشان يخرجوا 
مريم بعياط : خلاااااص أبوس ايدك انا هروح ، متعملش فيا كدا انا عملتلك ايه ..
عمر : مش عايز أسمع صوتك امشي وانتي ساكتة عشان مدكيش بضهر ايدي 
نازلين علي السلم وهو جاررها من ايدها وصلوا الدور اللي تحتهم ، باب الشقة اتفتح وخرجت أمه 
أمه : فيه ااااااايه ياعمر مالك شادد مراتك كدا ليه ما تهدددددى 
عمر : خشي جوا ياماما ، رايح مشوار وهرجعلكوا 
شدها لحد تحت حطها في العربية وركب الناحية التانية ومشي بيها 
وصلوا عند الجامعة نزل وشدها نزلها من العربية ودخل معاها * علي باب الجامعة * خرج واحد تبعه 
عمر : ادخل معاها ورجلك تكون علي رجلها في كل خطوة ولو حاولت تفلفص منك تكلمني .
سابها وراح ركب عربيته تاني ومشي .. طلعت علي لجنتها وقعدت وهي عيونها كلها دموع وبدأت تفتكر

🔥فلاش باك يوم فرحهم ١٤ / ١ / ٢٠١٩ 🔥
دخلوا من باب الشقة علي الريسبشن 
جه عمر مسك ايديها وبمنتهي الرقة والحب 
عمر : بقالي سنين مستني اليوم دا ، حلمت بحاجات كتير اوي وحققت منها حاجات كتير بس عمري ما فرحت بتحقيق حاجة ربع ما فرحت النهاردة .. انتي بالنسبالي كنتي هدف بعيييييييييد ، اتفرغتله وسبت كل حاجة في ايدي عشان اقدر اوصله بس 
مريم بكسوف وعيونها كلها فرحة : انت ازاي كلامك حلو اوي كدا !! 🙈
عمر : بكرا الأيام تعدي وتعرفي إنها أفعال مش بس كلام ..
أوعدك ياحبيبتي من النهاردة كل يوم هيعدي هتعرفي اكتر انا قد ايه حبيتك وعشقت كل تفاصيلك 
مريم : والله ياعمر انا ما فيه حد حب حد قد ما انا حبيتك ، ربنا يخليك ليا يارب 
بيبوس ايديها وبيقولها : ويخليكي ليا ياأحلى حاجة حصلتلي في حياتي 

*نرجع تاني للأحداث الأصلية *
مسحت مريم دموعها وبدأت تفكر في الامتحان اللي هيتحط قدامها كمان خمس دقايق والسنة الأخيرة اللي نفسها تعديها علي خير وتتخرج 

نسيت اعرفكم ..
مريم بنت عندها ٢٢ سنة في رابعة جامعة ، رقيقة وبرائتها بتكون اكتر حاجة واضحة لما تبص في عيونها العسلي اللي دايما بيلمعوا من الروح الملائكية اللي عندها واللي بتحبب أي حد فيها من أول مرة يشوفها .. ملهاش غير أم كبيرة واخت اسمها سارة بيحبوا بعض وقريبين جدا من بعض ، متجوزة بقالها سنة من عمر اللي اتجوزته بعد قصة حب عميقة جدااا استمرت ٣ سنين لحد ما قرروا يتجوزوا وهي تكمل آخر سنة تعليم في بيته ، وحبهم الكبير استمر ٥ شهور بعد الجواز وبعد كدا ... هنعرف من الأحداث 

- خلص الامتحان سلمت مريم ورقتها ونزلت علي تحت مع الراجل اللي باعتهولها عمر ، واول ما وصلت علي باب الجامعة وجاية توقف مواصلة لقت حد بيشدها وبيركبها العربية 
مريم بوجع : ااااه ، فيه ااايه ياعمر حد يشد حد كدا ، ليه دايما عايش دور الأكشن ما توريني نفسك هركب لوحدي 
عمر بعد ما ركب العربية وبدأ يسوق : خلاص اسكتي ومتهريش كتير 
مريم : انت عرفت منين اني خلصت !!
عمر : قولتلك قبل كدا اني بعرف دبة النملة فمتسأليش كتير 
مريم : ممكن أعرف انت ليه بتعاملني كدا اكتر من ٧ شهور !!
عمر : القميص الاوف وايت بتاعي يتغسل كويس ويتكوي عشان محتاجه النهاردة مع البنطلون الأسود اللي لو خدشتيه وشك هيتخدش قبله ، الجزمة السودا الشمواه تغسيلها تاني عشان الغسلة بتاعة امبارح معجبتنيش .. واه سايبلك علي السفرة ورقة فيها كل الأكلات اللي عايز اكلها النهاردة ع العشا بعد ماارجع من سهرة اصحابي 
مريم : عمر انا بكلمك 
عمر : تنزلي المول تجيبلي حزام يليق ع الطقم الجديد اللي جبته من يومين ، ولو الحزام معجبنيش هرنك علقة بيه
بعد بكرا عندك مادة صعبة وليها ٣ ملازم ، بعد ما تخلصي كلللل اللي مطلوب منك النهاردة هتقعدي تحفظيهم زي اسمك ولما اجي بالليل هسمعهوملك والغلطة هتتحاسبي عليها حساب الملكين ، أمين ؟
مريم بقهر وفقدان الأمل : حاضر 

وهما بيتكلموا وعمر مزود السرعة جدا عشان ماشي في شارع فاضي فجأة طلع شاب قدام العربية ووقف حط ايده علي وشه واستعد للموت .... 

 
لمتابعة الفصل الثاني اضغط هنا


reaction:

تعليقات