القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي خطف قلبي الفصل السابع بقلم حنين محمد

 رواية صعيدي خطف قلبي الفصل السابع بقلم حنين محمد 

رواية صعيدي خطف قلبي الفصل السابع بقلم حنين محمد 

صعيدي خطف قلبي 
الحلقة السابعة 
(معلش الحلقة اتاخرت سيكا 😂😂)

محمد : ابوي يا بنيتي...... مش خابر ماله......كنا بنتحدت معاه عادي ضلوك لقانه مرة واحدة داخ جامد يا بنيتي ولما جام كان هيجع..... 

حسام : براحة يا بوي..... على مهلك..... 

وحسام ومحمد وحامد سندوا الجد لحد ما وصل لغرفته واتصلوا بالدكتور وكمان قالوا لمهران ومحمود 
اللي جم جرى اول ما سامعوا الخبر...... 

اول ما دخلوا طلعوا يجروا على جدهم
 لقوا ميرا قاعدة جنبه وماسكه ايده.......

مهران : انت زين يا جدي؟!

محمود : جولنا يا جدي حاسس بايه؟!

الجد : ما تخافوش يا اولادي.....
 انا كيف الحصان.......
 اوعوا تفكروني عجزت اياك.... 
انا شباب.......

مهران ومحمود ضحكوا بس قلقانين برضه من جواهم.....

وبعد كده الجد وجه نظره لميرا اللي لقى الدموع ماليه عينيها وحبساهم بالعافيه.......

الجد مسك ايدها اكتر : واه..... ايه الدموع دي يا بنيتي....
 انا من ساعه ما شفتك وانتي بتضحكي....
 مش عايزه اشوف الدموع دي واصل....
 انا بقيت زين دلوجتي......
بقلم حنين محمد عبدالرحيم (حنون) 
ميرا بابتسامة : 
متاكد يا جدو صح ما فيش حاجه وجعاك.......
انا صحيح مش من كثير مقابله حضرتك بس انا بالنسبه لي اهم حاجه في حياتي عائلتي....
 وحضرتك كبيرها.... 
ومقدرش اشوفك فيك حاجة..... 

الجد : انا زين يا بنيتي..... ما تخرعيش عاد..... 

حسام : الدكتور وصل يا بوي......يلا يا اولاد علشان الدكتور يكشف عن جدكم..... 

الدكتور بدا يكشف علي الجد ونظره كله لميرا بس.... 

طبعا مهران لاحظ ومقدرش يستحمل..... 
راح اخد ميرا وشدها من ايديها وطلع بيها اوضتها..... 

ميرا بدموع : 
انت ايه اللي انت بتعمله يا مجنون ده..... 
بوص بقي انا مش فايقة لجنانك ده..... 
جده تعبان دلوقتي وانا حقيقي قلقانة على صحته.....
بقلم حنين محمد عبدالرحيم (حنون) 
مهران كان هايج زي التور..... كان فاضل يطلع من بوقه دخان.... ومسكها من ايديها جامد وقال : 
هو انا مش قولت اللبس ده ميتلبسش صح ولا ايه.... 

وطول ما هو بيقول كلامه بيشد علي ايدها ودراعها اكتر 

لحد ما فعلا بقت تعيط بدموع مش بس علشان خوفها علي جدها.... لا وكمان علشان اتوجعت اوي منه....... 

(ميرا عمرها ما بتعيط بسهولة دايما شخصيتها قوية كدة ومرحة في نفس الوقت) 
مهران كان تور هايح وبركان من العصبية بس لما شاف شلالات دموعها اللي نزلت حس بضعف جواه مش عارف ليه ومحسش بنفسه الا وهو 
بيمسحلها دموعها وقال : 
اهدي انا كمان خايف على جدي ......
بس جولتلك متلبسيش اللبس ده واصل........
صوح..... وادي الدكتور اللي برة كان عمال يبصلك بنظرات مش كويسة...... 
بقلم حنين محمد عبدالرحيم (حنون) 

ميرا حست علي نفسها و بدات تهدي لانها مبتحبش توري ضعفها ودموعها لحد واتكلمت عادي بقوة وبصدق
: بجد...... والله ما اخدت بالي .....
انا ازاي..... ازاي نزلت كدة..... 
انا كنت قاعدة في اوضتي و فجأة سمعت صويت...... فما اخدتش بالي انا نازلة بايه..... بجد صدقني..... 

مهران بجدية : 
انتي مش محتاجة تبرري يا بت عمي...... 
انا خابر انك عمرك ما تسمعي كلامي......
انتم البندر حياتكم كدة..... 
بس هجولك كلمه واحده لو عامله مجام لجدك.... 
البسي خلجات محتشمة يا بت عمي.... 

ميرا : بقولك مخدتش بالي..... بجد والله.....بس بقي انت مصدقني او مش مصدقني دي حاجة ترجعلك.... 

مهران مشي وسابها 

ميرا : هو ليه مش مصدقني .....
انا بجد ما اخدتش بالي .....
بس هو انا ليه متضايقه كده
 ما يصدقني ولا ما يصدقنيش....
 انا زعلانه ليه؟!

المهم ميرا قامت ولبست ترنج بيتي محتشم اوفر سايز تيشرت بكوم وبنطلون ونزلت....

لقيت الدكتور مشي....

بعد كده لقيت والدها لسه ما دخلش عند جدها.
ميرا : بابي ها.... جدو عامل ايه؟!!

حسام : ما تخافيش يا بنتي هو قال ان ضغطه وطي شويه بس مش اكثر علشان نسي ياخذ علاج الضغط.....
بقلم حنين محمد عبدالرحيم (حنون) 
ميرا : طب الحمد لله 
وبعدين دخلوا......

ميرا : هاعامل ايه دلوقت يا جدو؟!!!

الجد : زين يا بنيتي...... الحمد لله......

ميرا : بقى كده يا جدو تقلقني عليك ارجوك بعد اذنك خذ بعد كده علاجك كله...... 

الجد : اباي.....عليكي يا ميرا..... جولت لك زين و يا بنيتي انا ببجي زين.... طول ما انتوا حواليا كدة.... 
مش هتعب واصل .....

ميرا : ربنا يديك الصحه وطوله العمر يا جدي ويخليك لنا.......

الجد : ويخليكي يا بنيتي..... 

محمود : وه..... بجي الست ميرو ضلوك بجت ست الناس لا بجي يا جدي لنا كدة زمقان..... 

الجد : لا يا محمود كلكم عندي ولادي مجامكم واحد..... انتم الخير والبركة...... سواء انت اوميرا او مهران اوسارة الصغيرة..... 

سارة : يا جدو مبقتش صغيرة بجيت في 2 اعدادي.... 

الجد : ربنا يوفجك وتكبري يا بنيتي.... وتبجي اجمل دكتورة...... 

الكل في صوت واحد : ربنا يخليك لنا يا جدي.....

الجد : ويخليكم ليا......

ميرا كل ما تبص لمهران تلاقيه بيبص الناحية التانية.... او اللي هو بينظر لها نظرة عتاب..... 

ميرا حاسة من جواها انها مضايقة علشان هو مضايق منها...... بس ليه مش عارفة...... 

المهم خرجوا كلهم من الاوضه......

ميرا : حودة..... تعال معلش عايزة اتكلم معك......

محمود : خير يا ميرو.......

ميرا : يا عم تعالى هو انا هخطفك..... 

المهم ميرا شدت محمود من ايديه كل ده كان تحت نظر مهران اللي متابع وكان هينفجر من العصبية وقال : 
انا ماشي يا بوي.... عايزين حاجة يا جماعة..... 

حامد : سلامتك يا ولدي..... 

مهران مشي وفي نار كدة جواه.......

المهم نرجع بقي لميرا ومحمود..

بقلم حنين محمد عبدالرحيم (حنون) 

ميرا : بص بقى يا برو...... وكلمني بقي دلوقتي اسكندراني.....علشان عايزاك في مهمة خطيرة..... 

محمود : مهمه خطيره ازاي ؟!!
هنقتل يا ميرو .....لا لا...... كله الا القتل......

ميرا : يا عم اتنيل نقتل ايه بس انا بخاف من الصرصار......

محمود : يبقي هنخطف..... 

ميرا : نخطف ايه يا حودة....وهنخطف مين اصلا..... لا 
....لا..... مهمة اخطر..... 

محمود : ولا نقتل..... ولا نخطف.... يبقي مخدرات بقي وبرشام وكدة.....لا... لا.... السكة دي مش سكتي.. 
..بعدين مهران ممكن يقطع خبري لو عرف......

ميرا: مخدارت ايه انت كمان..... اذا كان انا صحفية..... وبدعو الشباب لعدم تعاطي المخدرات وانت اقوي من المخدرات بقي...... والكلام بتاع محمد صلاح ده..... 
لا جريمة اتقل بكتير من دي....... 

محمود : اقوي من المخدرات؟!!!...... لا معرفش عاد يا ميرو... مش فاهم منك حاجة يا زميلي..... ولا قتل ولا خطف ولا مخدرات اومال ايه يعني..... 

ميرا بهمس : اندومي..... 

محمود : ميرا ممكن اقول لك على حاجه.......

ميرا: اتفضل.... 

محمود : مش عايز اعرفك تاني...... ومحمود جاي ماشي 
ميرل مسكت ايده : استني بس يا برو..... في ايه. ....

محمود : ايه التفاهة دي ؟!!......ما تقولي من الاول عاد انك عايزه اندومي...... 

ميرا : طب اهدي بس.... هو في هنا اندومي؟!!

محمود : بصراحة انا عمري ما جربته..... بس اه فيه هنا.... لو عايزة اجبلك..... 

ميرا : اه عايزة بس هاته في الاستخبس علشان ماما مش بتحبه...... هات 2 ونعملوه انا وانت وتدوقه بقي..... 

محمود : تمام يا اسطا..... هروح انا بقي..... وهعاود بسرعة...... 

ميرا : ماشي يا زميلي.... سلام 

محمود : سلام..... 

على الجانب الآخر 

حامد والد مهران حاطط صورة ست قدامه 

وبيقرأ الفاتحة عليها 

وبيدعيلها والدموع مالية عيناه....... 

جاه صوت من وراه وقال : 

يااا يا خوي..... لسه منستهاش....... يتبع 

ايه ده بقي ده بقي.... ده بقي ده؟!! 
هتعرفوا الحلقة الجاية 😂


لمتابعة البارت الثامن اضغط هنا


reaction:

تعليقات