القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هي والمجهول البارت الثالث عشر - نعمة شرابي

 رواية هي والمجهول  البارت الثالث عشر  بقلم نعمة شرابي عبر مدونة كوكب الروايات 






رواية هي والمجهول  الفصل  الثالث عشر  


آدم من خمس سنين كنت كل سنة

بشوفها علي البحر في اسكندرية معاكم


ومعاكم واحد كمان كان دايما قريب منها


وكنت كل ما ادور علي فرصة اكلمها


كنتم تسافرو تانى يوم لحد ما قابلتها


في يوم ع البحر و كانت تايهة مش


عارفه تروح اكن أبواب السما سمعت


ناديا

كنت بسجد وناجى ربي انى اقابلها


وصلتها لبيت الشيخ سويلم ...


وبعد ما اتقدمتلها هي صارحتنى بكل


حاجة برغم اني وقتها كنت عاوز اصرخ


بس انا اعتبرتها ارمله زى ما انا ارمل


سفيان... وانا قعدت مع الدكتور آدم


وعرفت منه انه بيحبها وان المشكلة


دى هيحاولوا ينسوها لانه دكتور وعارف


العامل النفسي وابويا قعد معاه وقاله


ان ضي معدنها نضيف وانا وهو روحنا


بلدكم ومحدش عندكم جاب سيرتها


بعيبة اوحاجة وحشة رد آدم قائلا...


لدرجة اتحكلنا عن طريق الصدفة انها


عامله فصل للأيتام في جمعية خيرية


وهي ملزمة بمصروفاته حتي بتساعد


اهالي الاطفال دول وفتحة


بيتهم..والكل شكر فيكم وفي


الباشمهندس


وكانت مصممة انى افكر بس بعد ما


روحت لبلدكم اصريت على انها حرم


آدم علوان وبلا فخر لسة جواك حاجة


تانية يا قاسم باشا اظن انك مش


هتعدى الموضوع ده من غير ما تسأل


عني


قاسم... طبعا .عرفت عنك كل خير


آدم وناوى على اية في موضوع ضي


قاسم. مش هسكت ومش هسيب حقها


آدم محمود سفيان في وقت واحد واحنا


معاك وفي ضهرك انطلقوا في الضحك


وذهبت أمل ام ضي وأم سفيان وورد


وحنان الي بيت الدكتور آدم لفرش بيت


بنتهم واخذوا كل مااشتراه آدم واخرج


لهم آدم أشياء أخرى كان اشتراها


وفرحوا لزوقة الراقي في رص الاشياء


اختيارها ووجدوا أن غرفة النوم عباره


عن جناح كبير وبه غرفة ملابس وغرفة


للتفاز يوجد بها الركنه التي اشترتها ضي


وكنبة فتي كبيرة في غرفة النوم


ومطبخ امريكى مفتوح علي غرفة التلفاز


وبه بعض ادوات المطبخ وثلاجة


وبتوجاز


فرحت ورد و حنان وأمل لنظام الجناح


دخل آدم بعد أن استاذن منهم الي غرفة


الملابس ابدل ثيابه واخذ صندوق كبير


وكيس كبير اعطاه لورد وقال لها


ساعدينى لحد العربية ...هي ضي في


البيت يا امي أمل..


تبسمت أمل... اه ام رتيبة معاها بيعملوا


اكل للرجاله انت رايح لعندها


آدم ... اه هعطيها باقي الحاجة واقعد


مع الباشمهندس شويه


آدم..ذهب إلي ضي ووقف امام البيت


بالسيارة وارسل لها رساله لاول مرة


علي الواتس عبارة عن كلمات


من أجل العيون كتبت و كي لا يدفن


حب و يحتل الحقد القلوب أنثر كل


الغبار من رفوف مكتبي ، ما قد تحمله


القلب يصعب على العقل فهمه ، قد تمر


الأيام كأنها سنين لكن اللحظات العشق


لا تنسى ، بين كل المعاني و الحروف لم


أجد إسمها لكن كلما نظرت بالسماء


رأيت وجهها باسما يحمل كل أحزاني


يأخذها ..آدم


حبيبتي يا بنت قلبي افتحى انا قدام


الباب


فتحت ضي الرساله وقالت اعمل فيك


اية انا دلوقتي


فتحت الباب وكان وجهها كالطماطم


ضحك آدم وقال ... حبيت الطماطم من


كتر ما بشوف مراتي حبيبتي وهى


شيلاهم في خدودها توترت ضي


ونظرت إلى البيت


وقالت الرجاله عند عمى سويلم


آدم .. وانا مش جاي للرجالة انا جاي


لروح قلبي اللي ادت حياتى طعم جديد


تعالي ساعديني وخدى مني حاجة


ادخلت الكيس وحمل آدم الصندوق


ودخل معها البيت ووضعه على


الطربيزة


وقال... هشرب قهوه عشان اقدر اواصل


عندى شفت بالليل وعاوز اصحصح


هو أنتي مش المفروض انك متناميش


طول ما انا برة البيت وعندى شفت


ضي.. حاضر الكلام ده اما اروح بيتك


انما دلوقتى .No..


ضحك آدم بصوت عالي


طيب فين القهوة ولا بتقولي لي قوم


امشي احضرت ضي القهوة وجلست


امامه احتسي قهوته ووقف مرة واحدة


وقرب من كرسي ضي وجلس على


حافتة وهمس لها جربي فستان الفرح


كان نفسي اشوفك لابساه سلام يا ضي


قلبي وقبل اصبعه ووضعه على شفتيها


كانت ضي تحاول في النوم ولاكنه


جفاها


تذكرت كل همساته وكلامه لها الي ان دق


هاتفها بقدوم رساله من آدم


ماينفعش تطلب من حد اهتمام ،


ماينفعش تقوله قولي كلام حلو ، قولي


بحبك ، ماينفعش تقول لحد يسأل عليك


أو يعاملك حلو أو يحتويك ويبقي


جنبك ، لأن دي كلها مشاعر في القلب لو


ماطلعتش بإحساس وحب من الشخص


اللي أدامك أنت مش هتحسها ، كمان لو


حصلت بعد ماتطلبها مش هيكون ليها


لازمة لأنك مش هتحسها ، علشان


حصلت بعد ما أنت طلبت ، المشاعر لو


مش طالعة تلقائي من القلب مش


هيكون ليها أي قيمة


ضي قلبي سيبي نفسك سيبي قلبك


محتاجك قوى زى ما انتي محتاجة


لاماني


ولحبي «««بحبك»»»


قرأتها وبكت وقالت غصب عني وقامت


وصلت ركعتين لله ودعت ربها ربي


تمم أموري القادمة على خير وبشرني بما


انتظر


منك فأنت خير المبشرين اللهم اني


استودعتك


أموري ومستقبلي فيسر لي ولا تعسر


وما خفتُ من أمرٍ .. فدعوتك، إلا


وكفيتني إياه، فلك الحمد ولك الشكر


على ما انعمت به علينا وأوليت .. ~


ربي ارضني بقضائك حتى لا أحب


تعجيل ما أخرت ولا تأخير ما عجلت علي،


اللهم أعطني ماتراه خيرًا لي


هى و المجهول بقلم نعمه شرابي


قامت كي تنام وهى ممددة علي الفراش


تحاول النوم رن هاتفها وجدته آدم


تبسمت


وقالت السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


آدم...وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


بتعملي اية يا قلب آدم


ضي..كنت هنام هعمل ايه يعني


آدم ..تنامي لواحدك هيجيلك نوم من


غير


حضني طب يا آسية


ضي..تصبح على خير يا دكتور


آدم.. ضي بحبك


ضي.. من اسبوعين نعرف فيهم بعض


آدم.. انتي لية كدا كل ما احاول اهد


السور اللي انتى عملاه حواليكى تهدمي


قلبي وتوجعية انا اول مرة احب اه كنت


متجوز ومعايا ست في حياتي بس


طول السنه اللي اتخطبنا واتجوزنا فيها


عمرى ما قلت لها كلمه حلوه ولا حتي


بحبك حياتنا كانت روتين زوجى ضي


أخرجى من السجن اللي هتحطينا في


الحياه بنعشها مرة واحده ومش


مستعجل علي حبك لي بس سيبي


روحك متسجنهاش يا قلبي انا واللهي


بحبك حب جنون ولو مش زين كنت


تميت جوازى بيكى عشان ابرد قلبي


اللي انتي ماهملاه .مش سأله عنه حتي


بضحكة حلوة من شفايفك القمر


ضي.. حاضر فعلا والله بحس انك عوض


ربنا لي بس انا غصب عني وربي عالم


انا جوايا اية نحيتك بس خايفة مع


الأيام اكون بظلمك وخايفة حبك الكبير


ده يتحول للآلام نعيشها احنا الاتنين


انت انسان حساه كتير علية وانا ولا


حاجة جمبك احساسي اه بدأ يميل لك


بس اول مرة اخاف وابقي جوايا ضعف


يمكن علشان عريت نفسي قدامك .بس


انا مش طبعي انى اخدع حد حتي لو


الحد ده هيكون اقرب الناس لي ممكن


اطلب طلب يا دكتور آدم


آدم.. كلي أذان صاغية يا قلبي بس بعد


ما ارد على كلامك الهايف زيك ده


ضي ... شكرا


آدم اي خدمه يا اختي في وحده تقول


لجوزها حبيبها دكتور


دق قلب ضي وكانت خائفة ان يحس


آدم بضربات قلبها المتسرعة


آدم.. روحتي فين يا قلبي انا.. وبعدين


في كلامك انا خايفة وضعيفة اللي كل


شوية اسمعه ده انا عاهدتك قوية


وقوية قوى كمان ومفترية لو مش قوية


مكنتيش اتحديتى خوفك وروحتي


عملتي بلاغ باللي حصل ومفترية يا


ضي عشان مش مدية جوزك حبيبك


ريق حلو يكمل باقي الشفت الليلي


ويتحمل رزاله الوحدة طيب كلمة حلوه


او نص كلمه وحيات اغلي حاجة عندك


يا شيخة تقولي آدم واحشني


ضي ..هههههههههههه طيب


آدم ...هار اسوخ طيب اية بقالي


ساعتين


بتكلم تقولي طيب


ضي.. آدم..آدم.. قلب آدم وروح آدم ونن


عين آدم نعمين يا حب


ضي..تصبح على خير بقا


آدم.. تصدقي انتى غلسة يا بت غورى


بس ايدى تمسكك وهخلص كله منك


ضي.هههههههههههه ماشي


آدم اه كدا احلي ضحكة كان نفسي


اشوفها بعينى دول


ضي ... اية دى يلا تصبح علي خير يا


زوجى العزيز في رعاية الرحمن


آدم..استنى انتي قلتى اية


ضي.. تصبح على خير يا زوجى العزيز


في رعاية الرحمن


آدم.. كمان


ضي.. بكرة الحنه ويوم طويل عاوزة انام


عشان اقدر اواصل


آدم ..دانتي فصيلة ماشي تصبحي علي


جنه وانا حارسها لكى يا حبي علي


بوسات بقا


ضي..هههههههههههه هههههههههههه سلام


ضي. ههه اعمل فيك اية انا دلوقتي


ضيعت النوم من عيونى الله يسمحك يا


آدم وربنا يقدرني واقدر أسعدك


ذهب آدم الي بيته وقام بالنوم في غرفة


غير غرفته قال مش هدخلها الا وانتي


في ايدى وكتب رساله لضي


آدم .. بحبك بحبك وهفضل اقولها لحد


ما تدخلي الاوضة اللي انا مش راضي


أنام فيها بعد ما اتفرشت غير وانا


معاكي


قومي بقا يا بنتي الساعة بقت حداشر


اية النوم ده كله ..


ضي.. صباح الخير يا ماما صحيح


الساعة حداشر لا حول الله كدا مصلتش


الفجر الله يسمحك يا زوجى العزيز


ام ضي.. لية يا بنتي انا شايفة انك مش


مدياله ريق حلو ياضي ده دلوقتي بقا


جوزك وله حقوق عليكى وانسي اي


حاجة حصلت يمكن ربنا له حكمه في


كدا


يلا عشان تجهزى يومك لسة طويل


ضي قامت وصلت الضحى وفتحت


الكيس الذى اتى به آدم هى وامها


وحنان وورد وأم سفيان وجدوا فستان


جميل للحنه بالون الزتوني معه طرح زتونى وبادى اوفويت




..حنان


صممت فتح الصندوق وجدت به فستان


زفاف غاية في الجمال والاحتشام معه


لوازمه واكسسواراته




وصندوق صغير به


حذاءه




حنان ... هو خد المقاسات امتى يا ست


ضي .ضحكت ورد و قالت مني انا اللي


قولت له لما طلب مقاس الشوز بتاعها


حنان... الله الله الله عدت معاكي يا قلبي


واخذن يضحكن ويمرحون حتي اتى


المساء وتمت الحنه في بيت الشيخ


سويلم لهم هما الاثنان وكان آدم علي


احر من الجمر يريد رؤيتها


وانتهت الحنه وجلس آدم مع ضي


لوحدهم في الحديقة ولكن عكر


صفوهم وصول ضيوف لم يكن مرغوب


فيهم


دخل قاسم ومعه احمد وهدان وزوجته


الجديدة وخالة ضي وزوجها


تغير وجه ضي ولاحظ آدم الدموع بعينها


عندما نظرت إلي أحمد أمسك آدم يدها


ووضع يده الاخرى وجذبها الي حضنه


وهدهد علي كتفها يعطيها الامان نظرت


الية هز راسه يطمآنها


دخل الجميع ماعدا آدم وضي الذي أصر


على عدم الدخول وراءهم بعدما تعارفوا


عليهم بكت ضي فاخذها آدم داخل


احضانه حتي كاد أن يحطم اضلوعها


كان أحمد يشاهد هذا المنظر واحس أنه


خسر الكثير في التخلي عن ضي

يتبع الفصل  الرابع عشر  اضغط هنا 

reaction:

تعليقات