القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أقدار الفصل الحادي عشر بقلم إيمان أحمد

 رواية أقدار الفصل الحادي عشر بقلم إيمان أحمد

رواية أقدار الفصل الحادي عشر بقلم إيمان أحمد

#البارت الحادي عشر
#أقدار
دخل حازم الي البيت وأخذ ينادي على ورد
حازم ..ورد ..ورد انت فين 
ولكن توسعت عيناه بصدمه عندما وجدها فاقده للوعي بالحمام والدماء تسيل من أنفها 
جري حازم عليها ورفعها عن الأرض وبداء يفوقها
حازم ..ورد فوقي.. ورد ..ياورد
حملها بسرعه ونزل بها الي اقرب مستشفى 
وبعد الفحص 
حازم بقلق ..مالها يادكتور خير 
الدكتور .. مبدئيا هي حامل ..بس  
حازم بصدمه و قلق..حامل !! وبس ايه وهو الحمل يخليها تنزف كده
الدكتور ..ما دي المشكله ..كلمت د.امجد وهو جي حالا هيفهمك اكتر لانه هو اللي متابع حالتها ..هي فاقت دلوقتي ممكن تتدخل لها
حازم بستغراب .. حالتها انا مش فاهم حاجه
الدكتور ..د .امجد دكتور المخ والأعصاب اكيد هيفهمك احسن مني ..بعد اذنك
........
ورد كانت نائمه علي السرير وخايفه من رد فعل حازم لما يعرف بحملها ..
حازم .. ورد انت كويسه ..حسه بأيه 
ورد ..كويسه الحمد لله ..حازم انت مش زعلان 
حازم .. وازعل ليه
ورد حطت يدها على بطنها ..عشان .. يعني .. عشان 
حازم حط أيده علي اديها ..عشان حامل فكرك دي حاجه تزعل انا اتفجأت بس ..دي هدية من ربنا ياورد ربنا يتملك حملك علي خير ويقومك ليا بالسلامه 
ورد ..شهد ممكن تزعل 
حازم ..مافيش شهد تاني يا ورد الموضوع خلص ..بس انا زعلان منك عشان خبتي عليا تعبك
..ليه يا ورد  
ورد جات تقوم بخوف ..تعب ايه انا كويسه يا حازم ..ومش تعبانه شويه صداع ما انت عارف .. مافيش حاجه ..يلا نمشي من هنا

حازم اقعد جانبها علي السرير ورجعها مكانها وحضنها ..لا انت مش كويسه ياورد وفي حاجه الدكتور هيجي يفهمنا
ورد بدموع .. لأ لأ يلا نمشي ياحازم عشان خاطري 
حازم ..انت خايفه من ايه
ورد ..انا مش خايفه انا عايزه امشي وبس

قطع كلامها خبطه علي الباب و دخل الدكتور ..تمشي فين يا ورد انت لازم تفضلي معانا شويه تحت المتابعه 
ورد .. د. امجد .لو سمحت اكتبلي علي خروج ..انا كويسه ومش موافقه علي اللي حضرتك هتقوله
امجد عينه وقعت علي حازم خلته ركز معا ثواني وقدر كل واحد يتعرف علي التاني حازم ..هو نفس الشخص اللي كان في الصوره اللي شهد بعتتها
امجد حس بغضب قدر يسيطر عليه بعمليه ..ورد انت معرضه للخطر في اي وقت وكمان نوبات الصداع اللي بتجي حتي المسكن مش هيعمل معاها حاجه تاني ..انا حولت افهمك ..احنا ماقدمناش غير العمليه 
حازم بعصبية ..انا عايز افهم في ايه
امجد بحده ..مراتك عندها تمدد في الاوعيه الدمويه في الدماغ والمفروض يحصل تدخل جراحي عشان نسيطر علي التمدد دا عشان مايخصلش نزيف في المخ أو ساكته دماغيه في اي وقت 
الكلام كان صادم بالنسبه لحازم خلي لسانه عاجز عن الكلام لثواني.. طيب.. ودا من.. ايه 
امجد ..ممكن وراثية زي ماعرفت من المدام أن ولدها اتوفاه بسبب نفس المرض 
ورد بخوف ..انا مش هعمل العمليه دي يادكتور ..حازم انا مش موافقه خرجني من هنا
حازم ..اهدي ياورد ماتخفيش اهدي وخليك هنا افهم من الدكتور ورجعلك تمام ..
.. ممكن نتكلم بره لو سمحت 
امجد ..اكيد ..اتفضل 
خرجه هم الاتنين وقفله الباب
حازم ..ممكن تفهمني في ايه ..و هو مافيش حاجه تانيه غير الجراحه دي .. وازاي اصلا تعمل العمليه وهي حامل 
امجد ..للاسف مافيش ..كل اللي نقدر نعمله أننا نستنا أنها تتم الشهر التالت ولازم تفضل تحت المتابعه وهي حاليا في الشهر التاني في الحمل وبعدين نبدا في إجراءت العمليه 
حازم ..طيب في خطر عليها وعلي الجنين 
امجد ..اي عمليه طبعا بيبقي فيها نسبه خطورة ودي عمليه في الدماغ و كبيره ..ربنا يقدم اللي فيه الخير...بس ياريت تهتم بيها شويه احسن ..هي محتاجلك ومحتاجه انك تطمنها ..الحاله النفسيه مهمه جدا 
حازم ..طيب ايه اللي هيتعمل دلوقتي 
امجد ..هتفضل هنا تحت المتابعه كام يوم وبعدين نشوف 
حازم ..تمام 
الفون بتاع حازم رن عشان يظهر اسم شهد
اللي شافه امجد بوضوح ساب حازم ومشي بغضب وخرج من المستشفى وراح لشهد البيت وهو بيفتكر اللي حصل وازاي عرف اللي شهد بتعمله 
فلاش باك 
امجد كان في مكتبه مش طايق نفسه بسبب الكلام اللي شهد قالته و دخل عليه زميله في المستشفي
..شهد خطبتك في حد عندها تعبان ولا ايه 
امجد بقلق ..لا معرفش اشمعنا 
..اصل شوفتها عند اوضه المريض اللي جي في حادثه من شويه
امجد ..ممكن مش هي 
..مش عارف عموما يخلق من الشبه اربعين . اسيبك انا عشان عندي شغل 
امجد اقعد يفكر شويه وبعدين خرج يتأكد بنفسه عشان يشوف شهد خرجه من المستشفى وبتركب العربيه مع المريض دا وأهله علي ما نزل كانه اتحركه بالعربيه وهو ركب عربيته ومشي وراهم لحد ما وصل وراهم البيت عشان يشوف شهد نزله من العربيه وبتحاول تمسك ايد حازم اللي شدها منها بغضب 
حازم. ..شهد ابعدي عني فهما وجودك ملهوش لزوم
شهد بدموع . .كفايه بقي ياحازم انا عملت ايه لدا كله
حازم ..امشي يا شهد امشي 
شهد ..لا 
وطلعت معاها البيت تحت نظر امجد اللي نزل يسأل البواب اللي كان كلامه صادم 
قاله أن شهد بتجي هنا علطول لحازم وحتي مش فارق معاها أنه بقي متجوز 
امجد ركب عربيته وراح يروح لامها بعصبية وجنون أن بنتها بتضحك عليه وامها فهمته كل حاجه واترجت امجد كتير أنه مايسبش شهد ويفضل جانبها ..وان هي طايشه ومش عارفه هي عايزه ايه ..امجد فكر كتير لحد ما وصل ليوم اللي كان بيتفق فيه مع ابوها
.......
فاق امجد من تفكيره عشان يكون قدام بيت شهد وطلع عندها بعصبيه خبط علي الباب 
شهد فتحت ..انت ايه اللي جابك 
امجد دخل وقفل الباب وراه 
امها ..ازيك يا حبيبي عامله ايه 
امجد ..زفت ..بنتك مش عامله حساب لحد ..ولا أنها مخطوبه ولا أن فرحها كمان يومين ...تولع الدنيا عشان هي تكون مرتاحه ..كنت بتكلمي حازم ليه ها .. عايزه منه ايه يا شهد .
شهد ..انت مالك انا اصلا مش عايزك انت اللي عايز تتجوزني عافيه ابعد عني ..خلي عندك كرامه وسبني

امجد وجهه كلامه لشهد ..انت ايه يا شيخه عايزه ايه ..بتخربي ليه بين الراجل ومراته هتتبسطي لما يطلقها وتشيلي ذنب ابنهم حرام عليكي
شهد ..ابن مين حازم وورد ماعندهمش عيال وهي قالتي انها هتسيبه وانا هرضيه ويرجعلي ابعد انت وسبني في حالي بقي
امجد ..انت انسانه انانيه ..ورد حامل ومرميه في المستشفى وممكن تموت في اي وقت.. ارحمي بقي اللي حوليكي ارحميهم.. امك اللي خلتيها تتحايل عليا عشان اكمل معاكي ..وابوك لو عرف اللي بتعمله هيموت.. والغلبانه التانيه اللي عايزه تطلقها من جوزها عشان تاخديه
شهد ..هو كان حقي انا ..انا اللي كنت بحبه مش هي ..هي اللي خدت فرحتي مني وسرقتها
امجد ..كل دا مافهمتيش حاجه ياشهد ..قربك من واحد مش حلالك و مافيش اي صله بينكم بدافع الحب دا حرام فكرك الحرام ممكن يوصل للحلال في الأخر ..انتي بتحربي القدر والنصيب ..كل واحد ليه نصيبه في الدنيا بيخده وبس ..ماحدش بيخد حاجه مش من نصيبه ..قوليلي بس اي اللي يجمع ورد وحازم اللي عمرهم ما شافه بعض ويخليهم يتجوزه ويكون بنهم طفل غير قدرهم محدش بيحارب القدر والمكتوب يا شهد افهمي بقي ..حازم عمره ماكان من نصيبك ولا هيكون انت بس رخصتي نفسك وقللتي من كرمتك وبس ..كسرتي ثقة ابوكي فيك وخنتي الامانه .. اه ما نفسك امانه ..انت المفروض تحفظ عليها للي يصونها ويجيلك لحد بابك ..يدخل من الباب مش من الشباك ياشهد ..كل بنت بتبقي جوهره المفروض تصون نفسها عشان تفضل بلمعنها وبرونقها ..لليصونها ويشلها فوق رأسه وجوه قلبه ..انت مخدتيش من العلاقه دي غير ذنوب وغضب ربنا اللي نستيه وكبرتي دماغك من الحلال والحرام ..بس انا بكلم مين انت مش شايفه غير نفسك وبس 
سبها وخرج ورزع الباب وراه 
الام ..حرام عليكي يا بنتي ليه كده ليه 
شهد دخلت أوضتها تعيط فيها ومش عارفه ليه كلام امجد وجعها اوي كده ..هي فعلا رخصت نفسها اوي كده وهي مش حسه
.....
في المستشفي كان حازم مع ورد وبيحاول يطمنها ويقنعها أنها تفضل في المستشفى وهي رافضه ..وخبط عليهم الباب عشان يدخل ياسين 
لمتابعة الفصل الثاني عشر اضغط هنا
reaction:

تعليقات