القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أسرار الجزء الاول الفصل الثالث بقلم اميمه خالد

 رواية أسرار الجزء الاول الفصل الثالث بقلم اميمه خالد

رواية أسرار بقلم اميمه خالد

اسرار ( الحلقة 3) 
قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (51 التوبة)
سارة بقلق من بره : عمر .... عمر انت مبتردش ليه بندهلك م... و فجأة فتحت عينها علي الاخر وشهقت بصوت عالي ووشها احمر 
تميم لف ليها وابتسم: عمر !!حد يغلط في اسم جوزه ويوم الصباحية عيب
ساره فضلت حاطه ايديها الاتنين علي بوقها ورجعت لورا لحد ما خبطت في الحيطة 
تميم بصرامة: اجهزي يلا عشان هنمشي 
خرج تميم من قدامها وراح الأوضة يجهز.... ساره فاقت وجريت وراه و مسكته من دراعه 
ساره بعصبية: انت عملت ايه في جوزي انطق .... عملت اييييه 
تميم بجدية ومسك هو دراعها جامد : بقولك ايه يا بت انتي محدش جوزك غيري وده حاليا و لوقت مؤقت .... اهمدي عشان تفهمي 
ساره بعياط: افهم ايه بس؟!
تميم : تفهمي ان انا اشتريتك من حبيب قلبك عمر امال انتي فاكرة هيجيب كل الفلوس دي منين ده جربوع مش لاقي ياكل ....وانا الجوزك حاليا للأسف مش هو واسمي هو الكان في ورق كتب الكتاب و المأذون تبعي.... وانتي هتفضلي معايا لمدة بسيطة اوي هتعتبريها شغل بينا وبعدين هطلقك تتجوزي عمر تتجوزي عمرو مليش فيه ... تمام 
ساره متنحه لي : ________
تميم : يبقي تمام حضري هدومك الهنا عشان هنروح بيتي لان الشقة دي اصلا ايجار و هتطردي منها كمان كام ساعة
ساره : انا هروح عند خالتي 
تميم ضحك : حبيبتي انتي لو خرجتي اي مكان من غير أذني بعدها بخمس دقايق هجيلك خبر خالتك او صاحبتك 

عمر جهز شنطته وطلع بدري علي المطار وسافر قبل ما حد يشوفه 
ساره بعد تفكير جهزت هدومها و لبست فستان اسود ولمت شعرها وخرجت وشها كله عياط .... انا جاهزة 
قام تميم وقف وخد منها الشنطة ونزلوا ركبوا عربيته الاتنين ساكتين تماما .... رن فون ساره و كانت نجلاء 
ساره دمعت ولسه هترد وقفها صوت تميم الصارم.... استني 
ساره بعياط: ايه مش هرد علي خالتي 
تميم : ردي قولي ليها انك مسافره شهر عسل مع عمر 
ساره : حاضر 
ردت ساره علي نجلاء وهي بتحاول تكتم عياطها : ايوه يا نوجا.... انا كويسه مسافرة دلوقتي مع عمر شهر العسل وكده ... مقدرتش ساره تمسك نفسها اكتر من كده 
ساره : معلش يا نوجا الفون هيفصل سلام 
نجلاء كانت في الكافيه مع رحمه .... نجلاء: البت دي صوتها غريب مش فرحان 
رحمه بهزار: لو مش هي الهتفرح دلوقتي امال مين هيفرح.... قاطعهم دخول زباين 
وصل تميم البيت وكان البييت فاضي ونزل من عربيته هو و ساره الوشها منفخ من كتر العياط ... دخل تميم البيت و كان وراه بشوية ساره 
اول ما تميم دخل نزلت جنة من اوضتها بسرعه و جريت عليه حضنته 
تميم شافها وابتسم: مش قولتلك براحه عشان البيبي 
جنة : معلش بقي وحشتني ... 
لاحظت جنة دخول بنت البيت خايفه ومعيطة
جنه بعدت عن تميم خطوات وشاورت علي ساره : مين دي يا تميم؟؟
تميم مبصش لساره خالص وكمل : بعدين هقولك .... المهم في حد هنا؟
جنة وهي عينها متعلقة ب ساره : لاء كلهم خرجوا وقالولي اخرج معاهم بس انا قعدت استناك
تميم باس ايد جنه بحب : اطلعي استنيني فوق وانا 
هجيلك ونتكلم 
طلعت جنة اوضتها وهي عمالة تفكر مين دي واول ما دخلت جنة اوضتها.... لف تميم لساره ووشه رجع غضبان و عصبي 
تميم بزهق: بصي الكام يوم دول هتقضيهم هنا معانا .... الكانت معايا دي مراتي وحبيبتي واختي وامي وكل حاجه يعني لو عقلك قالك مره قربي منها او زعليها مش هيكفيني اخلص علي اي حد لمجرد ان هي تزعل
ساره بسخرية: واضح عشان كده طبعا اتجوزت عليها 
مسك تميم ساره من دراعها بكل غل : انتي فاكرة يا بت اني واخدك عشان بحبك .... ده شغل واول ما هيخلص مش هفتكر اسمك اصلا 
وقف تميم صوت عمه لطفي القوي ... في ايه يا تميم ومين دي؟؟؟؟
تميم بثبات ابتسم: الشغلانه الجديدة... مش قولتلك هحلها 
لطفي ابتسم: تمام 
ساره اتعصبت وزعقت لتميم: هو انا لعبه معاك ما تعدل كلامك 
تميم بعصبيه : مني 
مني خرجت جري من المطبخ : نعم يا استاذ تميم 
تميم : خدي الشنطه دي طلعيها الأوضة الزيادة 
مني : حاضر 
تميم شد ساره من ايديها وطلعها فوق وهي بتصوت... سيبني عايزة امشي 
وقفت جنة علي باب اوضتها وحطت ايديها علي بوقها مستغربة من البيحصل 
وتميم دخل ساره الأوضة و خد نفس : بصي انا مش عايز نتعامل ك اعداء هي مصلحة شغل وخلاص واعتبري دي فترة نقاه 
ساره فكرت مع نفسها ولقيت معندهاش حلول تانية .... موافقه بس عايزة منك خدمه 
تميم ابتسم : تحت امرك

شمس و سليم رجعوا وكان البيت هادي مع ان العربيات بره 
شمس : الله .... ايه الهدوء ده يا سليم 
سليم : مش عارف استني ننده مني .... منى يا منى
منى خرجت : افندم 
سليم : في حاجه غريبه حصلت واحنا بره 
مني بلعت ريقها بتوتر: ايوه 
شمس : في ايه ما تقولي 
مني : أستاذ تميم جاب انسه معاه و فوق في أوضة الضيوف ومعاها شنطة هدومها!!!
سليم بص لشمس بإستغراب .... بابا هنا يا مني ؟؟
مني : ايوه في مكتبه 
دخل سليم جري علي لطفي ومن غير ما يخبط 
سليم بعصبية : مين التميم جابها دي؟؟؟
لطفي : مش تخبط قبل ما تدخل 
سليم : يا بابا لو سمحت مين دي 
لطفي : دي البنت الهنحتاجها في العملية الجاية 
سليم : جابها هنا ازاي 
لطفي : اتجوزها اعتقد
سليم بصدمه: ايه اتجوزها ؟؟ وجنة 
لطفي قام وقف : سليم انا معرفش حاجه لسه يعتبر ثم ان انا قولتلك مليون مره متجبش سيرة جنة علي لسانك تميم لو عرف انك بتحبها هيقتلك 
سليم : جنة هتتعب اوي لو عرفت ان جوزها أتجوز
لطفي بغضب مكتوم : هو حر يا سليم ملناش دعوة وملكش دعوة بجنة ... والا قسما بالله هجوزك غصب عنك انت فاهم 

خرج تميم من عند ساره وخد نفس ودخل عند جنة بعد ما اتفق مع ساره ان جنة متعرفش حاجه عن جوازهم ... دخل تميم وشاف جنة قاعدة علي جنب و مكشرة قعد تميم جنب جنة وحط ايده علي كتفها وجنه زقت ايديه 
تميم : جنة بتعملي ليه كده ؟
جنه : انا برضو .... انت جايب واحدة غريبه هنا بهدومها ودخلت معاها الأوضة وهي اصلا بتعيط ومستغرب انا زعلانه ليه انت هتستعبط؟؟
تميم: حقك عليا اديني دقيقة بس وانا هفهمك 
جنة : هتفهمني ايه؟
تميم : هي فعلا اتفاجئت بشغلها معايا بس حاليا انا شرحتلها ان مدتها صغيرة في شغلنا وهتمشي... وارجوكي بلاش تفاصيل اكتر من كده 
جنة : ولو عجبتك 
تميم ضحك : انا مقدرش ابص لحد غيرك انتي عارفه 
جنة: ده انا مصدقت ان مريم سافرت وارتبطت ونسيتك 
تميم : انا بقي لا يهمني مريم ولا غيرها ... واجهزي بليل عشان نخرج نتعشي بره 
جنة : انت خارج دلوقتي 
تميم : تؤ تؤ هنااام واصحي بليل 
ساره في اوضتها مش عارفه تنام وعماله تفكر في الحصل حست ان هي هتتجنن وخبط عليها باب الأوضة 
ساره : اتفضل 
دخل سليم : ممكن نتكلم دقيقتين 
ساره اتخضت: انت مين ؟؟
سليم: متخافيش انا هسيب الباب مفتوح و هكلمك من بعيد 
ساره اتنهدت: اتفضل خير 
سليم : انا سليم ابن عم تميم الجابك هنا ... انا كنت حابب اتعرف عليكي 
ساره : انا مبتعرفش 
سليم : طيب عمتا لو عايزة حاجه قوليلي 
خرج سليم من الأوضة و ساره مقدرتش تمسك نفسها و اتصلت برحمه
رحمه كانت لوحدها في المطبخ في الكافيه وردت بهزار: العروسة والله يا بت يا ساره خالتك هتموت وتجيلك وانا المسكاها عنك عشان تاخدي راحتك
رحمه خلصت اخر كلمة من هنا و ساره انفتحت في العياط من هنا 
رحمه بخوف : ساره في ايه بتعيطي ليه كده ؟
ساره بتعيط: ______
رحمه : يا بت ردي قولي ف ايه بدل ما اجيلك دلوقتي!!
ساره : عمر 
رحمه : ماله عمر 
ساره : طلع نصاب وكداب جوزني واحد تاني غيره 
رحمه بصدمه: ايه لاء واحدة واحدة كده ومن الأول 
ساره بتحاول تسيطر علي عياطها: هقولك

وساره ورحمه بيتكلموا في الفون كان معاد الغدا جيه .... تميم كان نايم وجنة مبتحبش اوي تقعد معاهم من غير تميم .... نزلت جنه المطبخ 
جنه بإبتسامه: مني ممكن اطلب طلب؟
مني : تحت امرك يا جنة هانم 
جنه بحماس: انا عايزة تحطيلي الغدا بتاعي وبتاع الضيفة الفوق دي عشان ناكل سوا 
مني بتوتر: ايوه بس استاذ تميم 
جنه بإبتسامة: ملكيش دعوة بتميم خالص اسمعي كلامي بس 
مني جهزت الصنية وطلعت مع جنه فوق لأوضة سارة 
شمس وهي بتاكل ومراقبه البيحصل: ده الدراما والأكشن هيبقوا كتير اوي الفترة الجاية . 
خبطت جنه علي باب الأوضة.... 
سارة بعياط: ادخل جنه دخلت مبتسمه ولما شافت ساره بتعيط ابتسامتها اختفت 
جنه بصت لمني: حطي يا منى الاكل هنا تسلم ايديك تعبتك 
منى حطت الصنية وخرجت و جنه قفلت الباب وراها 
منى وهي صعبان عليها جنه: والله ست جنه دي طيبة وخسارة في العقارب الهنا 
جنه دخلت وقعدت قدام ساره علي السرير وابتسمت ... هو انتي بتعيطي ليه كده هو حد عملك حاجه وحشه هنا؟؟؟!
ساره : هو انتي جنة ؟
جنة: ايوه انا عرفتي اسمي منين ؟؟ 
ساره : تميم قالي عليكي وقد ايه بيحبك دلوقتي عرفت بيحبك ليه 
جنه : مممم والله ده من ذوقك بس برضو بتعيطي ليه اوي كده ؟؟
ساره : شوية ظروف ومشاكل 
جنه وهي بتوطي صوتها: هو تميم جابك هنا غصب؟
ساره ابتسمت لطريقة جنه وطيبتها: لاء متقلقيش 
جنه : طيب يلا ناكل سوا انا مبحبش اكل مع الناس التحت 
ساره وهي مش فهمه : ناس مين؟!!
اتفتح باب الأوضة فجأة وكان تميم 
تميم بجدية : جنة انتي بتعملي ايه هنا ؟
جنه وقفت وبلعت ريقها بخوف : مش بعمل انا جيت اتغدى معاها 
تميم لاحظ خوفها وقرب منها حط ايده علي ضهرها 
تميم بحنية: تعالي يا حبيبتي هنتغدي انا وانتي سوا و ساره تاكل براحتها 
جنة : حاضر 
خرجت جنه علي اوضتها و تميم استني لما هي دخلت ورجع تاني لساره 
تميم بقلق: قولتيلها حاجه؟
ساره : لاء هي اصلا شكلها طيبة معرفش ايه وقعها فيك 
تميم : لمي لسانك وملكيش دعوة 
ساره : انت قولتلي هتعرفني كل حاجه حصلت بالظبط وطلبي كمان متنسهوش 
تميم : ايوه يا ساره اتغدى والبسي هاخدك الشركة نشوف الشغل بقي وافهمك 
خرج تميم من الأوضة وراح لجنة 
ساره نفخت وطلعت فونها المبطلش رن وكانت عملاه صامت 
ساره اتصلت برحمه: رنيتي كتير يبقي لقيتي عمر صح ؟
رحمه : عمر طفش مش موجود يا ساره 
ساره سكتت لحظات: متعرفيش حاجه لنجلاء ماشي 
رحمه : ماشي ابقي طمنيني عليكي 
اتغدت ساره وخدت دش ولبست فستان بسيط كحلي وفيه نقشات ورد بيضة وصغيرة اوي .... واستنت تميم 
جنه : انت هتخرج معاها لوحدكو؟
تميم : انا هاخدها الشركه نمضي ورق وحاجات وهاجيلك بمفاجأة كبيرة 
جنه : ماشي هستناك 
عدى تميم علي ساره وخدها ونزلوا علي الشركة يتكلموا 
جنه في اوضتها قاعدة بتذاكر خبط باب الأوضة قامت جنه تفتح 
جنه : سليم... في حاجه ولا ايه ؟
سليم ابتسم بحب : عاملة ايه 
جنة : الحمد لله بخير 
سليم بتوتر : جنه انا كنت عايز اقولك حاجه 
جنه : في ايه يا سليم؟؟
سليم : تميم جوزك البنت الجابها هنا دي تبقي مراته .... وطلع سليم من جيبه ورقة ومد ايده بيها لجنة..... ودي صورة من عقد جوازهم .
جنه خدت الورقة وفضلت تبص للأسماء و الصورة ووقعت من طولها . 
وصلت ساره مع تميم الشركة وكانت ماشيه جنبه لحد ما دخل المكتب وهي دخلت وراه واول ما دخلت شافت واحد قاعد متوتر 
ساره : عمر !!!!! 
في المطار كان لطفي واقف مبتسم وحاطط ايده في جيبه و جت بنته (مريم ) جري حضنته 
مريم بفرحه : بابا وحشتني اوي اوي اوي 
لطفي بحب : وانتي كمان وحشتينا اوي 
مريم : امال فين ماما 
لطفي بضحك: واقفه في المطبخ بتعملك الاكل البتحبيه.... ركز لطفي علي واحد واقف جنب بنته و محرج 
لطفي: انت صاحب مريم ؟؟
جاسر: احم ايوه انا معاها بس مش صاحبها 
لطفي : امال انت مين ؟؟
قاطعهم مكالمه جت ل لطفي مهمه خلته ساب بنته وكل حاجه وطار بعربيته
وسط ذهول من جاسر انه مشي بالطريقة دي وان مريم عادي مستغربتش حتي ....

لمتابعة البارت الرابع إضغط هنا


reaction:

تعليقات