القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أسرار الجزء الاول الفصل السادس بقلم اميمه خالد

 رواية أسرار الجزء الاول الفصل السادس بقلم اميمه خالد

رواية أسرار بقلم اميمه خالد

اسرار الحلقة 6 
ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلَائِفَ فِي الْأَرْضِ مِنْ بَعْدِهِمْ لِنَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (14 يونس) 
جنة في اوضتها معاها الدكتور و تميم و يا دوب فاقت كان الدكتور خلص وكتب ليها علاج ومشي .... تميم كان حاطط جنبها ( علي) كان اول مرة جنة تشوف ابنها شالته جنة بصعوبة وحضنته وعيطت كتير 
دخل تميم عليها وقعد جنبها ومسح دموعها متعيطتش المفروض ده اكتر وقت تكوني فرحانه فيه ب ابنك 
من ساعة ما الحربايه دي دخلت حياتنا وكل يوم بيبقي أسوء من القبله 
تميم بإستغراب : هي مين دي.... محدش دخل حياتنا يا جنة !!!  
جنة: والانت كنت في اوضتها انت وابني ولابسه فستان مفتوح دي كانت ايه ها .... راميني في المستشفي زي الكلبة هناك وانت في حضنها هنا دي اايه؟؟؟
يا اخي ده انت حتي مقدمتش اي اعتذار انك خدعتني واتجوزتها وجايبها هنا قدامي 
تميم بثبات: خلصتي؟!!... انا قولتلك ان هي جاية هنا في شغل و انا مرمتكيش انا كنت في الشركة لحد الصبح ونمت هناك والفون فصل ومعاكي رقم السكرتيره تقدري تكلميها وتسألي!... واه اديتها ابننا تقعد بيه عشان مفيش حد غيرها معتقدش انك عندك اهل كان ممكن اديهم ابنك لحد ما تقومي 
جنة بصتله جامد ودمعت : انت بتعايرني؟!
تميم نفخ: مش معقول كل كلمه هتزعلي عليها زي الأطفال ده انا ماشي بلا قرف 
خرج تميم و رزع الباب وشاف ساره واقفه علي باب اوضتها وبتبصله ب اسف... راح تميم ليها 
تميم : واقفه ليه كده ؟؟
ساره بهدوء: انا اسفه عملتلك مشاكل
تميم ابتسم: معملتيش حاجه بالعكس المفروض اشكرك انك اهتميتي ب ابني ... ساره 
ساره : نعم 
تميم : متخرجيش من أوضتك تاني بلبس مفتوح كده البيت فيه لطفي وسليم 
ساره ابتسمت: حاضر .... انت ممكن تدخل تنام هنا 
تميم رفع حاجبه ب استغراب  
ساره : اقصد اني هنزل تحت والاوضة هتبقي فاضية 
تميم : لاء خليكي براحتك انا رايح مكان مهم دلوقتي عن اذنك 
كانت مريم واقفه بعيد وسمعت كل الحصل ... مريم لنفسها: ده انتي حرباية ومش سهلة خالص

نزل تميم علي مكتب لطفي وشاف سليم وفيصل جوه 
تميم : ايه ده ازاي اجتماع كده وانا مش عارف 
لطفي بتريقه: خليك انت في مشاكل مرتاتك يا حبيبي متزعجش نفسك 
تميم كان هيتكلم بس شاف قطعة الآثار محطوطة... مين جابها؟؟
سليم بثقه: انا قولتلك هجيبها وجيبتها 
تميم : ازاي ؟؟
سليم: تميم يا حبيبي الموضوع بسيط وانت عارف 
فيصل قام وقف وخد حاجته: طيب هستأذن انا وانتو حلوا مشاكلكو دي سوا 
خرج فيصل وسليم بص لتميم بسخرية وشماته غمز لتميم .. شوفت بقي انت اتجوزتها ليه؟؟.... بص سليم ل لطفي وكمل : عن اذنك يا بابا هطلع ارتاح الواحد من الشغل للمستشفي خلاص تعب
تميم : بعد كده لو جنة عايزة حاجه توصلي انا وانا اعملها مش انت 
سليم : لما تبقي تعرف تقوم بدورك مش هتحتاج حد يحاول يوصلك سلام 
خرج سليم من الاوضه وتميم كان في قمة غضبه مسك فازه ورزعها في الحيطة ...
تميم بعنف: لطفي ابنك جاب اخره معايا 
لطفي: طول عمرك انت وهو في مشاكل ونقر من ساعة ما دخلت البيت ده بس اول مره انت تبقي عصبي كده اهدي ورتب افكارك 
خرج تميم متعصب و ركب عربيته وراح شقتهم القديمة اكتر مكان هو بيحبه وبيهدي فيه و دايما بيبعت حد ينضفه .... وصل تميم الشقة ودخل نام 
في بيت لطفي ساره حاولت تتصل برحمه كتير وكانت مش بترد ... خدت ساره دش و لبست ترنج و خدت نفس عميق وراحت ل ( جنة) 
خبطت ساره علي جنه ودخلت ... جنه : انتي ايه الجابك هنا؟؟
سارة بتمثيل: حسيت اني عملت خلاف أو مشكلة غصب عني جيت اعتذر وافهمك 
جنة : مش عايزه افهم حاجه اطلعي بره 
ساره دخلت وقعدت قصاد جنة : جنة انا فعلا هنا لشغل اقولك علي حاجه اكبر انا اصلا كنت بحب واحد اسمه عمر ويوم جوازي منه اكتشفت انه مشي خد فلوس ومشي عشان أتجوز تميم وشغلهم يمشي انا مكنش المفروض اقولك ده بس حقيقي مش عايزة اعمل مشكلة 
كلام ساره أثر علي جنة فعلا وزعلت عشانها زي ما ساره خططت 
جنه بأسف: بجد انا اسفه يا ساره مكنتش اعرف حقك عليا انا بس غيرت علي جوزي 
ساره : اكيد طبعا حقك عشان كده انا مزعلتش منك ياريت نكون اصحاب انا هكون موجودة فتره الشغل بس واول ما يخلص انا همشي يعني علي الاسبوع الجاي مثلا هكون مشيت واطلقت 
جنة : اكيد يا حبيبتي هنكون اصحاب وشكرا انك خدتي بالك من ابني لحد ما خرجت 
ساره : العفو هو بيبي جميل اصلا ربنا يحميه 
خرجت ساره من عند جنة مبتسمه بإنتصار وحاولت تكلم رحمه تاني بس برضو مردتش 
ساره : الله يخربيتك يا رحمه ده وقته مترديش 
مريم كانت قاعده في التراس مع شمس 
مريم : صدقيني يا ماما دي بت مش سهلة 
شمس بتفكير: بعد كلامك ده اكيد عندك حق 
مريم : ما نحاول نعرف عنها اي حاجه طيب 
شمس : سيبي الموضوع ده ليا وانا هتصرف ... هو جاسر ده ايه حكايته ابوكي سمعني عليه كلمتين 
مريم : ده شاب ناجح وبيحبني وطيب وجاي مصر اصلا يخطبني ونتجوز بس طبعا زي ما انتي شايفة الظروف من ساعة ما وصلت 
شمس: وانتي بتحبيه ؟
مريم : اتعودت علي وجوده وبقي مهم مش اكتر 
شمس : انا عايزة اقابله بكره ابقي عرفيه 
مريم : حاضر يا ماما هقوله 
صحي تميم بعد كام ساعه وقعد علي السرير يبص في المكان كويس وافتكر (فلاش بااك)
عدى سنه علي موت علي و تميم مش مبطل شغل ليل ونهار وفي مره رجع في معاد بدري عن معاده كانت جنة قاعده في الأوضة بتعيط... اتجنن تميم من شكلها ودخل جري عليها 
تميم : مالك يا جنة؟... تعبانه فيكي حاجه قولي 
جنه بخضة: انت ايه الجابك بدري كده 
تميم : جيت عادي انتي بتعيطي ليه ؟
جنة : بابا وحشني اوي يا تميم انا من بعده ضايعة 
تميم : ضايعة ؟!! ليه وانا روحت فين 
جنة : في شغلك ليل ونهار وقولت الخلفة ممنوع وأكمل جامعتي لاء ممنوع وكل حاجه كده كأني في سجن انا محتاجه بابا 
تميم ضمها وباس راسها: حقك عليا يا جنتي بس انتي ظلماني 
جنة : انا برضو ؟
تميم : ايوه... انا قولت بشتغل ليل ونهار عشان أمن نفسي قبل ما ارجع لبيتي وحقي ... وقولت هنأجل خلفة لحد ما اموري تستقر مش عايز حاجه تلوي دراعي
جنة : والكلية ؟؟
تميم : انزلي يا جنة كليتك بس هجيبلك حارس
جنة : ليه كل ده ؟؟
تميم: انا هظهر لعمي في الفترة دي ولسه مش ضامن حاجه ف ارجوكي اسمعي الكلام مؤقتا بس وهعيشك ملكة
جنة : حاضر 
تميم: قومي بقي البسي هنخرج نتغدي بره 
جنه بفرحه: هتوديني مطعم السمك البحبه 
تميم: طبعا انتي نقطة ضعفك اصلا السمك 
فاق تميم من تفكيره وابتسم و قام مقرر يصالح جنة ونزل فعلا راح لمطعم السمك يجيب ليها عشا 
في شقه كبيرة فاقت رحمه ودماغها كلها صداع ولقيت جنبها نجلاء 
رحمه بخضه: يالهوي ايه الحصل ... نجلاء نجلاء 
قامت رحمه دورت علي مياه ولقيت ازازه فوقت بيها نجلاء 
لحد ما قامو واستعبوا شافت نجلاء ورقة جوزاها جنبها 
نجلاء : يعني كان بيضحك عليا ؟؟ ضحك عليا يا رحمه ؟ 
رحمه : شكله اصلا مكنش مريح بس المهم يلا نخرج من هنا ونروح نكلم ساره
خرجوا من الشقة و خدوا تاكسي للكافيه وفتحوه 
نجلاء بخضه: يالهوي ايه المنظر ده ؟؟... انا هكلم البوليس 
رحمه بثبات: استني هنكلم ساره 
نجلاء : لاء خليها في شهر العسل بلاش ننكد عليها هي وعمر 
رحمه بعصبية وزعيق : هي مش في شهر عسل ساره اصلا متجوزتش عمر 
نجلاء بصدمه: انتي بتقولي ايه؟؟؟؟ 
في بيت لطفي دادة مني كانت في المطبخ بتحضر الغدا مع الطباخين دخلت عليها ساره 
ساره : لو سمحتي انا عايزة مكرونه بشاميل علي الغدا 
مني: مش هتلحقي وقت الغدا النهارده ممكن بكره او هتتأخر شوية 
ساره رفعت حاجبها وعلت صوتها : هو ايه البكره؟!!! انتي لو مش عارفه تشوفي شغلك نمشيكي 
مني: تمشيني؟! 
جت مريم علي صوتهم بسرعه : في ايه؟؟
مني : حضرتك احنا عملنا الغدا الشمس هانم طلبته وفاضل نص ساعه بس علي معاد الغدا و الهانم دي طالبه اكلة هتاخد ساعتين بقولها بكره نعملها او هتتأخر بتزعق 
مريم: ممم و الهانم طالبة ايه بقي يا دادة؟؟
مني: مكرونه بشاميل 
مريم : طيب بصي يا دادة الضيف مبيديش اوامر اصحاب البيت بس بيدوا.... عشان كده انا بقولك الصنف الهي طلبته ده مش هيتعمل في البيت لمدة شهر تمام 
ساره : ده انتي واثقة من نفسك بقي 
مريم: انتي ضيفة هنا وللأسف مضطرين نستحملك 
ساره : انا مش ضيفة انا مرات تميم 
مريم بخبث: هو مش انتي دايره علي ودن جنة تقولي ليها شغل وهمشي ولا ده قدام جنة بس!!!
استغربت ساره من رد مريم وان هي فهماها..... انتي بتتصنتي علينا ؟؟
مريم: ده بيتي وانا حره فيه ولازم لما يبقي في حد مصدر قلق اخد بالي منه .... ويلا اتفضلي فوق علي أوضتك 
طلعت ساره وهي متغاظة من مريم ولقيت رحمه بترن اخيرا ... 
وصل تميم البيت وكان جايب السمك لجنة وطلع ليها الأوضة جري .... كويس اني لحقتك وانتي صاحية 
جنة ابتسمت: ايه ده؟؟
تميم : حبيت اصالحك قولت اكيد مفيش غير السمك الهيحنن قلبك عليا 
جنة ضحكت : لاء هو حنين عليك من غير حاجه 
تميم ابتسم ومسك ايديها وباسها: ربنا يخليكي ليا وانا اوعدك عمري ما هزعلك تاني ونعتبرها مشكلة عادية وعدت 
جنة : ان شاء الله 
تميم: يلا ناكل بقي احسن انا جعان اوي وكمان عشان علاجك 
جنة : مش هتعمل سبوع ل علي 
تميم: هعمله طبعا بس عقيقة مستني بس تشدو حيلكو شوية 
جنة : شكرا انك سميته علي يا تميم 
تميم : مكنش ينفع غير كده اصلا 
فجأة اتفتح عليهم باب الأوضة من غير ما تخبط وكانت ساره داخله شايطة 
ساره بصوت عالي جدا : ايه القرف الانت عملته لخالتي ده ؟؟
تميم: ايه قلة الذوق دي مش تخبطي وتوطي صوتك انتي مش في زريبة 
ساره : لاء زريبة لما تبقي عمال تقولي شغل ومش عايز تعرفني هو ايه وانا ساكته ومستحملة القرف الهنا ده وبعدين يحصل كده في خالتي والكافيه يبقي لاء وهقفلك واحط صوابعي في عيونك الاتنين انت لسه متعرفنيش 
تميم و جنة كانوا مستغربين تماما .... مين دي وفين رقتها و هدوئها؟؟!
خرج سليم علي الصوت وراح يشوف في ايه وكان لطفي وشمس ومريم واقفين برضو .... اول ما سليم قرب منهم 
سليم : في ايه ؟؟؟
تميم : مصايبك يا حبيبي شوف انت عملت ايه في مكانها و خالتها 
سليم : ايه كان المفروض أتجوز خالتها ولا صاحبتها عشان اخلص شغلي زيك 
تميم رفع يديه يضرب سليم بس سليم سبقه وضربه 
سليم : اياك تفكر تمد ايديك عليا تاني انت فاهم ؟؟؟... وانتي هبقي اديكي فلوس تصلحو الكافيه ده وخلاص متوجعيش دماغنا 
ساره : يا سلام بالسهولة دي 
سليم : اه ولا عايزة فلوس ليكي مكان اليومين القعدتيهم هنا ؟؟؟
تميم: انت ازاي تكلمها كده !؟
سليم : كده ايه يعني هي واقفة تجعر وتغلط مقدرتش تفتح بوقك معاها وبتقولي انا ازاي كده !!!!
تميم بعصبية : ايوه دي مراتي ومسمحلكش تكلمها كده
جنة : مراتك ؟!!! هو مش باين اهو الشغل خلص اتفضل طلقها وكل واحد يروح لحاله 
تميم بص كتير لساره وبص ليهم كلهم .... مستنين فعلا يطلق ساره ويخلصوا منها ماعدا سليم كان بيتمني من جواه تميم ميسيبهاش 
تميم بص لجنة: انا مش هطلقها يا جنة ومش هسكت غير لما حقها يرجع 
جنة دمعت: تميم يا انا يا هي 
تميم : مش هطلقها...
جنة : يبقي انت اخترت طلقني انا 
تميم : .....

لمتابعة البارت السابع إضغط هنا


reaction:

تعليقات