القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكاية رغد الفصل الأول 1 - القلم الذهبي

رواية حكاية رغد البارت الأول 1 تأليف القلم الذهبي

رواية حكاية رغد كاملة

رواية حكاية رغد الفصل الأول 1

كانت اخر مكالمه بيني وبينهم بالليل لما كانوا راجعين من اسكندريه للقاهره . !!
واخر كلمه قالها ليا بابا ؛
، خلي بالك من نفسك يا رغد ،
_ صحيت الصبح علي الصدمه  !!
والخبر المفجع. اللي مكنتش عامله حسابه !!
واللي غير حياتي وقلبها رأسا على عقب  !!!
انا رغد فتاه عشرينيه  علي قدر من الجمال وطيبه خريجة كليه علوم .
بعد وفاة بابا وماما بحادثه هما راجعين من اسكندريه اتغيرت  حياتي فجاه لقيت نفسي بقيت لوحدي مفيش حد جمبي واهل بابا وماما مقطعينا من زمان ومحدش بيسئل فيهم علينا.  في الوقت دي مريت بظروف قاسيه جدا  وكل ما افكر انهض واحاول اعيش حياتي كنت بقع تاني الصدمه كانت شديده عليا. بدأت احس بالمسئوليه اللي وقعت فيها فانا وبابا وماما عايشين في شقه بالايجار وحياتنا بسيطه جدا  وبعدت وفاة بابا بكام شهر لقيت نفسي قدام ضغوط كتير ولا قادره اوفر احتياجاتي والفلوس اللي كانت معايا خلصت 
ومكنش قدامي غير ادور علي شغل واعتمد علي نفسي !!
تراكمت عليا فلوس ايجار الشقه وكنت قلقانه وخايفه ينفذ صبر عم صالح صاحب الشقه ويطردني وابقي بالشارع! 
نزلت ادور علي شغل !! 
رحت الشركه اللي كان بيشتغل فيها 
بابا ودخلت هناك رفضوا يشغلوني بحجة مفيش اماكن فاضيه . 
زعلت جدا  !! 
قلت لنفسي دي المفروض المكان الوحيد اللي يشغلوني فيه عشان بابا كان موظف معاهم  !!
مشيت من الشركه . 
 ونزلت الشارع وانا حزينه وزعلانه اوي
روحت شقتي ومن كتر الزهق والتعب والتفكير نمت ومحستش بنفسي.. 
_ صحيت تاني يوم وقررت اروح الشركه تاني واقابل صاحب الشركه .. 
ونزلت من شقتي وروحت علي الشركه ومنعوني من دخولي للمدير صاحب الشركه. 
ومع اصراري الشديد وصوتي العالي في الشركه اني لازم اقابله دخلوني ليه .  
راجل في حدود الستين سنه من عمره له هيبه وشخصيه قويه !
قابلني بتواضع وقعدت قدامه احكيله عني وعن بابا والحادثه اللي حصلت واني محتاجه الشغل ضروري. 
وبعد ما خلصت كلامي معاه.
 بصلي بعيون كلها شفقه ورحمه وقالي. 
_ اسمعي يا رغد هاتي الورق بتاعك وانا هشوفلك وظيفه بالشركه 
بصراحه انا فرحت اووي من جوايا ومكنتش الفرحه سيعاني اخيرا هشتغل وهيبقي معايا فلوس وهعتمد علي نفسي. وقالتله وانا مبسوطه وفضلت ادعيله . وقفت من علي الكرسي وحطيت الاوراق قدامه !! 
 وانا خارجه من مكتب لقيته واقفني. 
وقام من علي مكتبه وقرب مني وقال .
_ اسمعي يا رغد انا عندي شقه ملك ليا بعيد عن الفيلا بتاعتي كنت بروح اقعد فيها لما بكون مضايق .انا دلوقتي مش محتاجها. 
سكت شويه وطلع فلوس من جيبه ومدلي الفلوس بابتسامه وقال.  
_ خدي دول ادفعي ايجار شقتك اللي عليكي وتعاليلي بكره هنا تاني وهديكي عنوان الشقه واقعدي فيها 
رديت عليه  !!
_ بس انا هشتغل عند حضرتك وهيبقي معايا فلوس.  
اتغيرت ملامحه قدامي وبصلي وقال 
_ وبعدين معاكي انتي لازم تسمعي كلامي من دلوقتي عشان نفضل كويسين مع بعض واعتبريها سلفه ومتعمليش تكليف بينا 
اخدت الفلوس وانا مستغربه من طريقته معايا .انا اول مره اعرفه وهو كمان . وقلت لنفسي . 
معقول يكون صعبت عليه وبيعطيني الفلوس شفقه كدا  او اتاثر بكلامي او عايز يقدملي خدمه عشان بابا كان موظف عنده. 
كلام كتير خطر ببالي وأستفسارات كنت عايزه اعرفها بس مقدرتش . لقيت نفسي قدام امر واقع مديت ايدي واخدت الفلوس وشكرته ومشيت من قدامه.. 
وصلت شقتي وقعدة بالصالون وحطيت الفلوس قدامي وعماله افكر . 
فلوس وشقه ومن اول مره مش عارفه او مستوعبه دي كل حصل ومن اول لقاء بيني وبين صاحب الشركه وبسرعه دي 
يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
reaction:

تعليقات