القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رغم فارق السن كاملة - جميلة وحمزة

رواية رغم فارق السن كاملة جميع الفصول تأليف الكاتبة المصرية حنين عادل عبر مدونة كوكب الروايات

رواية رغم فارق السن الفصل الأول 1

تبدأ الأحداث في مستشفى
جمال:جيب العواقب سليمه يارب
ناهد: اهدي يا أبو جميله هتبقي كويسه أن شاء الله
جمال: يعني يقولولي روح هات بنتك من المدرسه اصل مغمي عليها ومش بتفوق وديها المستشفي واهدي ربنا يستر دا انا محلتيش غيرها.
ناهد: أن شاء الله هتبقي كويسه تلاقيها داخت من الأرهاق ولا حاجه اصل هيا بقالها كام يوم مش بتاكل وعندها برد في معدتها وبترجع 

جمال: وما قولتيش ليه يا ناهد كنا وديناها للدكتور حرام عليكي يا شيخه دا انا مش بطيق عليها الهوي ..

ناهد: انا قولت يكون برد في معدتها ولا حاجه وكنت بديها العلاج

جمال: الدكتور طلع اهو من عندها 

جمال: خير يا دكتور

الدكتور: مبروك المدام حامل

جمال: حامل حامل ايه يا دكتور اكيد في غلط دي عندها 18 سنه ومش متجوزه اكيد التحاليل مش مظبوطه

ناهد: ايوه يا دكتور اكيد في حاجه غلط

الدكتور: ما فيش غلط ولا حاجه هيا حامل في شهرين

جمال وقع مغمي عليه من الخضه 

ناهد قاعده بتعيط من اللي حصل وبتصحي في جوزها

جمال فاق وحاول يتماسك وخد جميله وساكت طول السكه ومش بيتكلم وجميله هتموت من الخوف منه ...

#flash

جميله بنت عندها 18 سنه أيه في الجمال بطابع ملائكي عيون زرقاء وشعر أشقر طويل وبياض ناصع وجسم متناسق تعيش مع أمها ناهد وأبوها جمال في حي شعبي علي قد حالهم يشتغل جمال سائق خاص لحمزه بيه وبتدرس جميله في اخر سنه في الثانوي وهيا متفوقه وناويه تروح كليه من كليات القمه ..

#Back

رجع جمال البيت مصدوم من اللي بنته الوحيده عملته من اللي بيشقي ويتعب عشانها  وفي الأخر كسرت ضهر أبوها

دخل وراها اوضتها وقفل الباب وراه

ناهد بتخبط علي الباب: استهدي بالله يا جمال والنبي ما تتهورش..

جمال بعصبيه: مين اللي عمل معاكي كده

جميله خايفه ومرعوبه ومش بترد

جمال بعصبيه: مين يا زباله اللي عمل كدا ويتري كان برضاكي ولا أي ردي يا اللي كسرتي ضهري ردي

جميله بعياط: أشرف

جمال : أشرف مين وعرفتيه منين 

جميله مش بترد وبتعيط

راح جمال وجاب السكينه من المطبخ

وناهد بتوتر وخوف: استهدي بالله يا جمال ما توديش نفسك في داهيه ومسكت أيده

زقها جمال ووقعت اتخبطت ودخل علي جميله ومعاه السكينه...

رغم فارق السن الفصل الثاني 2

جمال دخل علي جميله وفي أيده السكينه 
جمال: ها تقولي مين اللي عمل كده ولا أموتك
جميله بخوف: طب اهدي ها قولك كل حاجه 
في يوم كان في شباب بيضايقوني قدام المدرسه بعد ما طلعت وهروح البيت وحاولوا يخدوني معاهم بالقوه في عربيه وهما شكلهم أغنياء من الجامعه اللي قدام المدرسه والغريب أن مافيش حد كان هيساعدني عشان خايفين منهم وخلاص هيركبوني العربيه وفقدت الأمل في النجاه وكنت بعيط ومنهاره لقيتهم كلهم عالأرض قومت أشوف مين ده لقيت شاب وسيم عنده في حدود ٢٢ سنه مثلا بس عضلات وكدا هوا اللي ضربهم وقالي انت كويسه قولتله الحمد لله ومشيت حتي من غير ما اعرف اسمه او يعرف اسمي
بعد كدا عادي كنت بروح المدرسه وهوا في كليته كنت بلمحه كتير وكان نفسي اروح اشكرة علي اللي عمله بس كنت مكسوفه وبعدين في يوم لقيته واقف قدام المدرسه كأنه مستنينه وشكرته وقلبي ارتاح له جدا بقيت بحب أشوف هوا شيك ومؤدب وحلو اي بنت تتمناه وفي يوم لقيت رقم غريب في التليفون انا مش برد علي أي رقم بس لقيته بيعيد الإتصال كتير فرديت 
جميله: الوووو مين معايا
....: انا أشرف 
جميله: أشرف مين 
اشرف: اللي ساعدتك من الشباب
جميله: ااه اذيك انا عاوزه اشكرك بجد مش عارفه لو ماكنتش موجود كنت عملت ايه بجد شكرا جدا
اشرف: العفو دا واجبي وما فيش شكر بين الصحاب
جميله: صحاب!!
اشرف: ما هوا بصراحه من زمان براقبك ومعجب بيكي ونفسي اكلمك بس انتي مش بتدي فرصه لحد ودا عجبني فيكي اكتر وقولت صحاب عشان بدايه الحب صداقه وانتي هتحبيني زي ما انا بحبك
جميله: ايه الثقه دي 
رجعلي عقلي اللي تاه من كلامه الحلو وقفلت السكه
بس انا بجد شكلي حبيته لو ما شوفتهوش بحس أن في حاجه ناقصه وبعدين هوا اللي كان بيحاول يكلمني وانا رافضه وفي بنات اعرفهم بيحاولوا معاه بكل الطرق ااه انا جميله جدا بس هوا جميل لدرجه ان زي الأمير اللي في قصص ديزني
بحاول ابعد عنه وفي حاجه بتقربني ليه
قعد يلح عليا أن احنا نخرج لحد ما وفقت 
بقينا بنقرب من بعض كل يوم خروج وكدا 
لحد ما في يوم وانا راكبه معاه عربيته بسني والغريب أن انا مقلتش حاجه وكدا لأني بجد حبيته وحبيت قربي منه
في يوم كان في رحله في المدرسه وانتي وافقت يا بابا اني اروح لكن ماروحتش روحت معاه في عربيته وكانت الرحله مدتها يومين فضلنا مع بعض وطلب مني اننا نكمل حبنا وانا قولت لأ أما نتجوز فكتبنا عقد عرفي وحصل اللي حصل وخوفت اسيب الورقه هنا حد يشوفها فسبتها مع صاحبتي
جمال ينزل ضرب في جميله ااه يا بنت الكلب وكل ده وانا وامك نايمين ربنا ينتقم منك يا شيخه وصاحبتك مين اللي معاها العقد ده 
جميله بعياط: سلمي
جمال: كلميها تجيبه
جميله تمسك التليفون وترن علي سلمي
جميله: الووو 
سلمي: اذيك يا جميله
جميله: الحمد لله بقولك انا عايزه العقد اللي معاكي
سلمي: انا اسفه يا جميله ماما غسلت الجاكت اللي كان في الورقه ودابت في الميه اسفه يا جميله
#سلمي بنت سمراء وقصيره مصاحبه جميله بس بتغير منها لجمالها وبتحب اشرف بس مش بيديها فرصه وهيا العقل المدبر للي حصل لجميله كانت بتحرضها أنها تتعرف عليه بحجه أن البنات كلها هتموت عليه وكانت عارفه ايه اللي هيحصل بعد كدا
جميله: بتقولي ايه العقد داب في الميه حرام عليكي يا سلمي 
جمال سمع جميله قعد وحط أيده علي دماغه ما الإثبات الوحيد راح...
طلع جمال وراح لناهد وقالها: مفيش غير حل واحد بس
ناهد: ايه هوا ده يا خويا
جمال؛ حمزه بيه كان طالب مني جميله للجواز هجوزهاله
ناهد: يا لهوي دي قدك .. يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
reaction:

تعليقات