القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رغم فارق السن الفصل الرابع 4

رواية رغم فارق السن البارت الرابع 4 تأليف حنين عادل

رواية رغم فارق السن الفصل الرابع 4

جميله قاعده بتفكر يا تري يا أشرف هتيجي ولا ايه
#اشرف
عند أشرف في البيت قاعد مستني عاصم بيه أبوه وقلقان من رده فعله خلاص عاصم اجي
اشرف: عاصم بيه ممكن اكلمك 

اشرف عمرة ما قال لأبوه يا بابا 

عاصم: انا تعبان النهارده يا أشرف

اشرف: خمس دقائق بس معلش
عاصم: ماشي يلا عشان عايز انام

أشرف : انا بحب واحده وعايزه اتجوزها ونروح نطلب أيدها بكرة ضروري

عاصم: بسرعه كده

اشرف: أيوة

عاصم: طب مش تقولي مين وعيلتها مين مستواها اي عشان اعرف هتقدر تشيل اسم عيلتنا ولا لأ

اشرف: مش مهم عندي عيلتها المهم اني بحبها

عاصم: ايوه تبقي فقيره كحيانه ويا تري أبوها شغال ايه عربجي ولا سواق ولا نجار ولا ايه اهو ده النسب اللي يشرف 

اشرف: يعني أي مش هتيجي معايا

عاصم: انسي الهبل ده كله وشوفلك بنت ناس تشرفك

اشرف بغضب : بس دي حامل مني 

عاصم: كمان رايح تتجوز واحده غلطت معاها يا مغفل وانت متأكد أن دي ابنك ما اللي يخليها تعمل معاك كده تعمل مع غيرك

اشرف بغضب: عاصم بيه شوف نفسك بتقول ايه دي مراتي بس عرفي وانا عايز اشهر الجواز عشان العقد اتقطع 

عاصم ببرود: كمان مراتك لأ خلاص طالما العقد اتقطع ما عدش فيه جواز اهدي بقي وشوفلك واحده شريفه صانت نفسها ليك وحافظت عليها

اشرف بزهق: مش هتيجي معايا انا هاروح ومن امتي كان ليك في حياتي دور يا عاصم بيه كنت عمرك جنبي وفي ظهري عشان تيجي النهارده.......؟

عند جميله 

جمال قاعد بيستناه وبيقول :يارب يكون ظني غلط و يجي عشان الموضوع يتلم بقا 

ناهد: أن شاء الله هيجي ونخلص من الكابوس ده بقي

جمال : يارب 

جميله مقفول عليها في اوضتها محرومه من التلفزيون والتليفون ومن كلمه كويسه من ملذات الحياه 

جميله: يلا يا أشرف اثبت لهم اني حبيت الشخص الصح اني اخترت صح خلي ابننا رمز حبنا يتربي ما بينا ويعيش....

اتفق أشرف مع أمه أنهم يروحوا لجميله وعاصم طبعا مش موافق وركبوا العربيه وخدوا بوكيه ورد ورايحين ...........

جمال دخل لجميله : الوقت أتأخر والزفت ده ما جاء

جميله بتبكي وساكته 

جمال: احنا علي اتفاقنا بقي هتتجوزي حمزه بيه

جميله ببكاء: اللي تشوفه يا بابا

خرج جمال من اوضه جميله وساب جميله بتعيط بحرقه

جميله لنفسها: كده يا أشرف كده يهون عليك كل الحب اللي انا حبيتهولك كل اللحظات الحلوة اللي بينا طب أن كل ده هان عليك هان عليك برده ابننا هان عليك ربنا يسامحك يا أشرف ربنا يسامحك يا رب ما انا مش هقدر ادعي عليك 

جمال بيمسك تليفونه وبيكلم حمزه بيه

جمال: الووو 

حمزه : ايوه اذيك يا جمال

جمال: الحمد لله يا حمزه بيه انت كنت طلبت مني ايد جميله بنتي

حمزة: ااه يارب تكون وافقت

جمال: ااه بس تيجي تتقدملها

حمزه بفرح: بس كده دا انا اقدملها حياتي علي طبق دهب

جمال: ربنا يقدم اللي فيه الخير

وانتهت المكالمه علي كده

جمال دخل لجميله: انتي لازم تنزلي اللي في بطنك ده

جميله: ايه حرام نقتل روح

جمال : ومش حرام اللي عملتيه ده كلام منتهى هينزل يعني هينزل

جميله: مش هنزله لو علي جثتي يا بابا عايز تموتني موتني بس مش هموت ابني 

جمال ضربها جامد وخرج وسابها مغمي عليه من كتر الضرب

عند حمزه

نعرفكم الأول عن حمزه

حمزه ابو العز 

45 سنه هيئته شاب  ثلاثيني مهتم بصحته جدا وسيم ورياضي أسمر بشعر ناعم ما تجوزش انشغل بعمله ومالقاش البنت اللي تملي قلبه قبل عينه بس من يوم

لما شاف جميله قلبه دق ليها وحبها من اول نظره

حمزه مبسوط جدا أن حلمه هيتحقق في أنه هيتجوزها وحتي أن كان في فرق في العمر بس هيخليها تحبه وتعشقه زي ما بيحبها ويعشقها..

حمزه بيفتكر اول لما شافها في يوم ..؟

يتبع الفصل الخامس اضغط هنا

reaction:

تعليقات